وبدا أرسنال أمام فرصة ملائمة لقطع أكثر من نصف الطريق نحو النهائي الثاني له، بعد ذلك الذي خسره عام 2000 أمام غلطة سراي التركي، بعد طرد المدافع الكرواتي سيم فرساليكو في الدقيقة 10 وتقدمه في بداية الشوط الثاني عبر الفرنسي ألكسندر لاكازيت.

لكن الفرنسي الآخر أنطوان غريزمان أدرك التعادل للضيف الإسباني في الوقت القاتل من المباراة، ومهد الطريق أمام فريقه لمحاولة الحصول على بطاقة النهائي الخميس المقبل على أرضه حيث سيكون بحاجة إلى التعادل السلبي لتحقيق هذا الأمر.