المنافذ الحدودية:ضبط 12 عجلة معدة للتهريب في ميناء ام قصر امانة بغداد زراعة مئات الالاف من الشتلات بمناسبة اعياد نوروز وفد ريال مدريد يلتقي عبد المهدي في بغداد بعد التراضي مع دولة القانون ، جلسة صلح بين محافظ واسط والتيار الصدري تنهي جدل الاستجواب مكتب الصدر يوجه ابناء الخط الصدري بارتداء الكفن في صلاة جمعة الغد ردا لما صدر بحقه من تجاوز علي سعدون اللامي النائب عن سائرون : منصب وزير الداخلية يحسم الاسبوع المقبل نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين قريباً.. ريال مدريد في أربع محافظات عراقية اثر احكام الرقابة والسيطرة من قبل هيأة المنافذ الحدودية على الدوائر العاملة بالصورة.. هبوط اول رحلة للخطوط العراقية في مطار ميونخ الدولي المحمداوي يطالب رئيس الوزراء ووزير الصناعة بدعم مصنع ورق البصرة وفك الدمج مع الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية المنافذ الحدودية: أحالة ثلاثة عراقيين للقضاء في مطار النجف وميناء ام قصراثنين بتهمة تهريب أموال عدي عواد يطالب عبد المهدي بتثبيت اكثر من 5 الاف حارس امني للشركات النفطية بالوثيقة… تحقيقاً لمبدأ الشفافية … واسط تسمي ” حسن علوي الشمري ” لإدارة ملف التعيينات في الشركات النفطية وزير التخطيط يبحث جهود إعادة الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة مع رئيس صندوق إعادة الأعمار

أنثى بملك اليمين

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

ايام رشيد مجيد –
( ولأن فكرك يعني الحياة ,حاربك الجهلاء )
أقدام تسابق تعبها، وشمس تصب على الأجساد غضب السماء، لم يعد بوسعها حتى أن تشعر بالحر، غمامة صفراء غطت نظرها وهي ما تزال تحاول السباحة وسط رمل مشتعل ،تطفئ ناره كلما داست عليه بقدميها العاريتين، الوقت يستحيل إلى لا وقت، نهار بطول القيامة، أمل نجاتها يكمن في استمرار الجري خلف كرة الحظ والمراهنة على حصان الموت.
الأنفاس حبل منقطع تعقده بذاكرتها وتواصل الجري إلى الفراغ الكوني، يخونها جسدها يتهاوى تقترف ذنب الغفوة وملء جفونها صورة مرسومة من ذكريات تسترجعها أحلامها، صوت يتردد في مجرات الروح البعيدة ويخبرها انه ما زال هنا ويطبع على الخد البارد قبلة تمنحها لحظة هدوء، ويظل قلبها المعلق على شجرة الأمنيات وروحها التي تركع في محراب اله اللقاء، يحاوران أملا لا وجوده له، تتلقى صفعة حسابها تواصل الجري خلف كرة الحياة لا يمكن أن يطول النهار أكثر والشمس لا يمكن أن تظل إلى الأبد مشتعلة، كل ما تتمناه هو ليل تختفي تحت ستاره، يحل الظلام وكل شيء يبدو مخيفا، البرد يتغلغل إلى جسدها العاري، هكذا هو يوم المدينة لاهباً نهاراً وبارداً ليلاً ، تحاول ستره بما تبقى من ملابسها، فإذا واصلت الجري ستصل إلى الطريق قبل فجر الخوف، بطيئة حركتها لا ترى إلا من خلال جزء القمر الصغير، حركة تساعدها على الدفء، وغياب حرق الشمس دفعها الى مواجهة خوفها، تسير بخطى واسعة متعبة، تجر قدمها لا تعرف كم مضى وهي تجري تارة وتمشي تارة أخرى حسب ما يتيح لها عودها المنهك، لم تكن تعرف أنها انهارت قبل ساعات عدة لكن خيالها ما زال يخبرها أنها هاربة في صحراء كانت جزءا من وطنها، أمها تشدها من يدها
– إلى أين يا أمي؟
– إلى الفراغ ألا متناهي،
– أمي لا مكان هناك لأختبئ …
في سكرة تعب وخوف تفتح عينها أو جزءاً منها شعرت بلمسة برد تمر على كتفها العاري للحظة واقع أكثر منه حلم، ذلك الماء البارد ورائحة الورد التي عبقت في المكان، نساء نصف عاريات يغتسلن بماء الورد وأخريات مغطيات بالكامل يقتربن منها، كانت تستلقي على دكة مرمر، ربما هو حمام نساء كما في العصور الوسطى او انها ماتت وهي تستعد لدخول الفردوس .
تصب أحداهن ماء على جسدها وأخرى تلبسها ثوبا ابيض جدا انه بياض مثير للغثيان، زغاريد وهتاف لم تفهم نصف ما يقال داخل غرفة مليئة بالرجال لحاهم طويلة متشحين بالسواد رائحة عرقهم تملأ المكان منظرهم المثير للريبة جعلها ترتعد كأنها موصولة بسلك كهربائي، رجل بالحية البيضاء يجلس وسطهم يحدثها من دون ان يصدر صوتا وكان كلماته تصيب عقلها مباشرة
– أنت لنا بملك اليمين
– وما ملك اليمين ؟
يهمس آخر في أذن الرجل الملتحي، تحاول أن تحدد كلماته.
يقف الرجل وسط الغرفة مردداً شيئا لم تفهمه لكنها تتذكره (وما ملكت أيمانكم )
تغفل عن كلامه وتسرح أين ذهبت جدران الغرفة ؟كيف لهذه اللوحات أن تبقى ملعقة في الهواء ؟وعلى ما يستند هؤلاء الرجال ؟
يجرها أحدهم تحاول أن تخلص يديها من دون جدوى، يقف الرجل أمام باب لا تسنده جدران خلفه أربع نساء وجوههن متهجمة متشحات بثياب سوداء يرمقنها بغضب
– أنت ملك اليمين الجديدة ؟
الرجل يخرج من باب وهمي مستند على الهواء، ترى أكداسا من رؤوس مصفوفة بعناية يدخل ثانية يحمل خنجرا أو سكينا عليها أثر دماء، قائلاً
ملك اليمين هربت
تفتح عينيها بتثاقل، رأسها ثقيل جدا، الشمس أشرقت من جديد لا يزال جسدها لا يحتمل فكرة النهوض، التلفزيون ينشر عن استحداث سوق جديدة لبيع النساء غير مسلمات كل حسب جودتها تنظر من النافذة وهي ترتشف قهوتها وتحمد الله لأنها تعيش في دولة كافرة

شارك هذا الموضوع
المنافذ الحدودية:ضبط 12 عجلة معدة للتهريب في ميناء ام قصر
امانة بغداد زراعة مئات الالاف من الشتلات بمناسبة اعياد نوروز
وفد ريال مدريد يلتقي عبد المهدي في بغداد
بعد التراضي مع دولة القانون ، جلسة صلح بين محافظ واسط والتيار الصدري تنهي جدل الاستجواب
مكتب الصدر يوجه ابناء الخط الصدري بارتداء الكفن في صلاة جمعة الغد ردا لما صدر بحقه من تجاوز
علي سعدون اللامي النائب عن سائرون : منصب وزير الداخلية يحسم الاسبوع المقبل
نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين
قريباً.. ريال مدريد في أربع محافظات عراقية
اثر احكام الرقابة والسيطرة من قبل هيأة المنافذ الحدودية على الدوائر العاملة
بالصورة.. هبوط اول رحلة للخطوط العراقية في مطار ميونخ الدولي
المحمداوي يطالب رئيس الوزراء ووزير الصناعة بدعم مصنع ورق البصرة وفك الدمج مع الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية
المنافذ الحدودية: أحالة ثلاثة عراقيين للقضاء في مطار النجف وميناء ام قصراثنين بتهمة تهريب أموال
عدي عواد يطالب عبد المهدي بتثبيت اكثر من 5 الاف حارس امني للشركات النفطية
بالوثيقة… تحقيقاً لمبدأ الشفافية … واسط تسمي ” حسن علوي الشمري ” لإدارة ملف التعيينات في الشركات النفطية
وزير التخطيط يبحث جهود إعادة الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة مع رئيس صندوق إعادة الأعمار
عاجل… الامانة العامة لمجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم الخميس المقبل بمناسبة أعياد نوروز
سلطة الطيران المدني العراقي توقع مع نظيرتها الاماراتية مشروع اتفاقية النقل الجوي بين البلدين
البرلمان: مشروع التعديلات على قانون الجنسية العراقية مرفوضٌ بصيغته الحالية
الاعلام الرقمي: ادمان مواقع التواصل يجب تصنيفه كمرض
عضو بالنزاهة يكشف عن “مافيا فساد كبيرة” في المالية ويدعو عبد المهدي للتحقيق
رئيس الوزراء الياباني: طوكيو لن تنحني أمام الإرهاب
العراق ينضم الى الدول المستفيدة من تقنية المعالجة الرشيدة للنفايات
نقابة الصحفيين في الديوانية تشكل فريقا اعلاميا للوقوف على ملابسات مقتل شاب من الديوانية
عمليات بغداد تعلن اعتقال أحد السجناء الهاربين من سجن بادوش في منطقة الحرية
الأحد 18 أكتوبر 2015 – 19:19 بتوقيت غرينتش طيران "تحالف واشنطن" يدمر محطة الكهرباء المغذية لمدينة حلب
مركز الاعلام الامني : تفجير ورفع 80 عبوة ناسفة خلال تطهير بناية المعهد التقني في الانبار
وصول 656 ألفا و748 حاجا إلى الأراضي المقدسة
حرب العقول
خبر عاجل ، موافقة مجلس الوزراء على إجراء دور ثالث للصفوف المنتهية
يا نسيم سحري
فلاحو واسط يجددون تظاهرتهم امام مجلس المحافظة للمطالبة بصرف مستحقاتهم
عدد من محافظات العراق ستشهد سقوط الامطار ليوم غد
صلاة الظهرين من ساحة التحرير
مجلس النواب ينهي القراءة الاولى لمقترح قانون اللجنة الاولمبية
العثور على مخبأ للاسلحة والمتفجرات غرب الانبار
وفاة السيناتور الأمريكي “جون ماكين”
نظرية فيزيائية: كلما اقتربنا من الشمس انخفضت درجات الحرارة
انطلاق بطولة النصر الكبير للموهوبين بكرة اليد في ميسان
للاسبوع الثاني على التوالي، مجلس ذي قار يخفق في عقد جلسته الاعتيادية
طريق صعب للمرشحين في الأدوار الفاصلة بيورو 2016
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر