أشيطان ام ملاك ؟! تسجيل 74 إصابة رصاصة بالرأس نتيجة الرمي العشوائي في 2018 محافظ نينوى يصدر اوامر بمنع الإعلاميين من دخول المدينة القديمة في ايمن الموصل غداد تفكيك عصابة لتهريب المصوغات الفضية من الصين عبر العراق الى ايران همام حمودي : بعد 100 مليار دولار ديون، العراق يتجه لابدال القروض باستثمارات 3 دول آسيوية سجاد تطالب رئيس الوزراء الإسراع بإرسال مشروع قانون الشراكات لمجلس النواب للتصويت عليه وتوضح اهميته اعتقال مسؤول عراقي متلبساً بالرشوة وفاة ضابط شرطة مرور عمل 24 ساعة متواصلة شركة نفط ميسان تعلن عن أكمال عمليات حفر وتأهيل البئر عمارة / 7 عشائر البصرة: زيارة عبدالمهدي اعلامية واستعراضية لا أهمية لها.. لسبب واحد التربية: اكثر من 9 ملايين طالب وطالبة يشاركون في امتحانات نصف السنة التربية تحدد موعدا لبدء الامتحانات النصفية في بغداد والمحافظات الطاقة النيابية تطلب توضيحا من وزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار الانجازات في الطاقة “فريق تطوير الكرادة” يطالب الرئاسات الثلاث بمعالجة الواقع الخدمي بالمنطقة ورفع السيطرات

احبه ولكن

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حوراء بدر-بغداد

 
اجل اني احبك كثير ولربما اكثر من الكثير
واحمل بين ضلوعي قلبآ اصبح كألاسير
وفي راسي عقلآ يخشى من تأنيب الضمير
كيف اخبرط ايها القريب من الروح بان الروح من بعدك تتيه
كيف اخبرك باني اخشى عليك مني
في تلك الحقول وبين سنابل القمح والزهور توجد فراشة
وكأنها جمال الحياة بضاهرها وتحمل الوجع في باطنها
(سالي ) فرحة قريتها واميرة والدها ووالدتها
ولكن تلك الاميرة تعاني من مرض خطير في رأسها تجعلها احيانا تنسى الكثير من تفاصيل حياتها واكد الاطباء عن عجزهم لشفائها
لدى (سالي )صديق يدعى( امير ) كان يجعل (سالي ) وكأنها اميرة بحضرته
(سالي ) كانت تعشق امير كثيرا..ربما تعامله كصديق ولكن القلب يضطرب بحضوره والعينان تناديان باسمه قبل ان ينطق اللسان به .
كان امير ايضا يحمل الحب لسالي ولكنه كان يخشى ان لا تبادله هي هذا الحب ولهذا كان يتحفظ به فكل تصرفاتها معه تدل على الصداقة
ذات يوم اخبرت سالي امها بهذا الحب
_لماذا اذا لا تطلعيه على مشاعرك
_لا استطيع يا امي (امير ) شاب طيب وجميل وهو يستحق من هي افضل مني
_ومن هي افضل منك يا ابنتي
_اي وحده لا تعاني من هذآ الذي احمله برأسي …قالتها وهي تحمل في صوتها صوتأ وكانه يقول ساودعكم قريبا ما ذنبه ؟؟؟؟
كل صباح كان يأتي امير لياخذ سالي ويتنزهان في القرية .كل من في القرية كان يسعد بهما كثيرا
ذات يوم وهما يسيران في تلك الحقول شعرت سالي بالالم فطلبت منه ان يستريحا قليلا
استلقت سالي على الارض فهذه هي الطريقه الوحيده التي كانت تريحها واذا بامير يضع رأسه بجانب رأسها
_ مابك عل يؤلمك رأسك ايضا !
_ اصمتي..ودعينا نعيش هذه اللحظات بهدوء
اغمضا عيناهما وكل منهما كان يحتضن الاخر بين ذراعيه في خياله ..
_امير
_ لا تكفين عن الثرثرة ولو لثانيه ..ماذا هناك؟
_ما رأيك بالحب؟
فتح عيناه ووجدها فوق رأسه تنظر له كالطفلة فابتسم ثم قال..يشبهك
ضحكت سالي .غبي..ثم تركته ورحلت ..نهض امير
_سالي توقفي
_ان امسكت بي ساعطيك اي شيء تطلبه
وابتعدت عنه راكضه وامير يركض خلفها
حتى امسكها بين يديه …شقية قد اتعبتني
_حقااا..لا زلت في شبابك وتشتكي التعب
ابتسم وقال.. انا لست مثلك
اختفت تلك الابتسامه من وجهها .حقا انت لا تشبهني فانا احاول ان اعيش ما تبقى لي من الوقت ..ارادت الابتعاد عنه ..فاحكم قبضه يداه على ذراعيها
_انت السبب في استيقاضي كل صباح ثم قبلها ع جبينها
كان داخل سالي يرتعش وقلبها يرتفع صوت نبضه ولكن للحضة تذكرت بانها راحله لا محال ولا يحق لها ان تعلقه بها
_حسنا ايها الغبي لنعود الى المنزل
ابتسم امير ظنآ بانها تعتبره الصديق المقرب واوصلها الى المنزل
شعرت سالي بان امير قد شعر بالالم لانها لم تعير انتباه لما حدث فبدأت بالبكاء بالبكاء سمعت والدتها صوت بكائها وعندما سمعت امها صوت بكائها حضرت لغرفتها واذا بسالي تلقي نفسها بين ذراعي والدتها
_ احبه يا امي …احبه ولكن…احبه ولكنني سأموت كيف اعلقه بي يا امي كيف..كيف اخبره بان قلبي لا يعشق غيره وان عقلي ينسى كل شيء الا هو لا يستطيع ان ينساه ..كانت الام تبكي لبكاء صغيرتها وكأن الوجع اصبح بكلتاهما
حاولت الام ان تهدأ من روع ابنتها ..وعندما هدأت اخبرت امها
_امي اذا لم استيقظ غدا اخبري (اميري ) بأنني اعشقه حتى النهايه وان اليوم كان اجمل يوم في حياتي وان تلك القبله كانت الشفاء لما في رأسي
هل ستخبرينه يا امي ..اجابتها نعم ..واذا بسالي تنام بين ذراعي والدتها كالحمل الصغير كانت الام تشعر وكأن وابنتها تودعها
وعند الصباح غادرت تلك الزهره هذه الحياة التي تجسد جمالها في مظهرها ووجها في جوفها
استيقظ احمد على صوت اخته الصغيره التي كانت تبكي
_احمد سالي قد رحلت ارجوك ارجعها ..لتعود ..احتظن احمد اخته واجهش بالبكاء وكأن روحه فارقت بدنه …
يأتي الحب احيانا بوقت ليس بوقته..فبدلا من ان يجلب الفرح معه يجلب الدموع ..ليتنا كنا نحن من نختار الوقت لكانت قصصنا افضل مما هي عليه !!

شارك هذا الموضوع
أشيطان ام ملاك ؟!
تسجيل 74 إصابة رصاصة بالرأس نتيجة الرمي العشوائي في 2018
محافظ نينوى يصدر اوامر بمنع الإعلاميين من دخول المدينة القديمة في ايمن الموصل غداد
تفكيك عصابة لتهريب المصوغات الفضية من الصين عبر العراق الى ايران
همام حمودي : بعد 100 مليار دولار ديون، العراق يتجه لابدال القروض باستثمارات 3 دول آسيوية
سجاد تطالب رئيس الوزراء الإسراع بإرسال مشروع قانون الشراكات لمجلس النواب للتصويت عليه وتوضح اهميته
اعتقال مسؤول عراقي متلبساً بالرشوة
وفاة ضابط شرطة مرور عمل 24 ساعة متواصلة
شركة نفط ميسان تعلن عن أكمال عمليات حفر وتأهيل البئر عمارة / 7
عشائر البصرة: زيارة عبدالمهدي اعلامية واستعراضية لا أهمية لها.. لسبب واحد
التربية: اكثر من 9 ملايين طالب وطالبة يشاركون في امتحانات نصف السنة
التربية تحدد موعدا لبدء الامتحانات النصفية في بغداد والمحافظات
الطاقة النيابية تطلب توضيحا من وزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار
الانجازات في الطاقة
“فريق تطوير الكرادة” يطالب الرئاسات الثلاث بمعالجة الواقع الخدمي بالمنطقة ورفع السيطرات
نائب عن سائرون يبحث مع الشرطة الاتحادية الخطة الأمنية وفتح عدد من الطرق في منطقة شعلة الصدريين
المحمداوي يوجه سؤالا برلمانيا لوزارة النفط بشأن هدر مالي بلغ 17 مليون دولار
رئيس مجلس النواب يبحث مع اللجنة المالية النيابية بنود الموازنة العامة وفقراتها
مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم الثلاثاء الساعة الواحدة ظهرا
مجلس النواب ينهي قراءة قانونين ويستضيف مواطنا من الموصل القديمة
علماء يكشفون الخريطة الجينية لـ”مصاص الدماء”
مستودع الأشواق
التجارة تعلن عن مناقصة لتجهيزها كمية 30000 الف طن من مادة الرز
عاجل … تصاعد اعمدة الدخان من موقع السكراب في ناحية النصر والسلام دون معرفة الاسباب
الخامنئي يدعو لاستمرار شعار ″الموت لأميركا″ ويؤكد: لا نقصد به الشعب بل السياسات
مجلس ذي قار يناقش مشاكل الطاقة الكهربائية في المحافظه
العبادي: لن اعتزل السياسة واجدد تمسكي بمشروع النصر
ورود الانتصار … حريتي نيوز { واح } توزع باقات زهور على القوات الامنية
العدد يصل الى اكثر من ١٨٠ قتيل على المسجد في مصر قرب العريش
بالوثيقة … نائبة عن الحكمة البرلمانية تعلن موافقة “الفهداوي” على نقل المنتسبين المدنيين من الداخلية الى الكهرباء
الاستخبارات العسكرية تصطاد أمير الدواعش الملقب بالكتكوت
شركة Alcatel الفرنسية تتعاقد مع شركة البصمة الماسية للهاتف النقال
التربية : تأجيل امتحان السبت الى الاثنين بسبب غرق المدارس
عاجل.. انسحاب 160 جنديا تركيا من العراق
سرايا السلام : قتل مجموعة من الدواعش اثناء محاولتهم التسلل غرب سامراء
ابو الغيظ : نحن مع اطروحات العبادي ونتمنى له النجاح في مهمته
نائب : المصادقة على قانون خصخصة الكهرباء تم دون الاعلان عنه
الاستخبارات العسكرية : القبض على ارهابي في منطقة ابو غريب يعمل ضمن ولاية الجنوب
مع قرب عقد جلسة البرلمان .. الأحزاب الكردية “تتصارع” على منصب رئيس الجمهوية
وزير العدل : جهود وزارة العدل تهدف الى حفظ أملاك العراقيين من التلاعب
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر