نصر الله: صواريخنا قادرة على ضرب أهداف كيان العدو الإسرائيلي كافة اتحاد كرة القدم يدرس الإستعانة بحكام أجانب في الدوري العراقي الممتاز مفوضية الانتخابات تدعو المؤسسات الاعلامية لإعتماد منسوبيها بمكاتب المفوضية هوليوود تتلقى صدمة باعتقال ممثلة أميركية في قضية “عبيدات الجنس” الفراغ الكبير القادم… الإعلام الأمني يعلن اعتقال اربعة “ارهابيين” في الانبار تسعة وستون صحفيا في المنافسة الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين بدورتها الحادية والعشرين مجهولون ينهالون بالضرب على مراسل ان ار تي عربية في الحلة عيسى العطواني بالهروات ويتسببون برضوض وكسور في جسده كربلاء تعقد مؤتمرها الأمني استعدادا للزيارة الشعبانية الرافدين يطلق دفعة جديدة من السلف لموظفي تربية الرصافة الاولى والثانية والكرخ الاولى المعارضة المسلحة تخرج من ثلاث بلدات باتفاق مع الجيش السوري منافس قوي جديد يستعد لمواجهة خدمة “واتساب” ترامب يرحب بتعليق التجارب النووية في كوريا الشمالية “هاتف” صيني أقوى من أي حاسوب محمول… تعرف على إمكانياته بيونغ يانغ تعلن وقف التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستية

اختصاص الطب النفسي الدكتور عبد الامير غالب الحمداني في ضيافة حريتي نيوز { واح }

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / سجى اللامي – ميسان
تصوير / منتظر السراي
المرض النفسي موجود منذ وجد الأنسان على سطح الأرض وهو منتشر في كل مجتمعات العالم
جميعنا يعرف كيف يشعر الانسان عندما تنخفض معنوياته أو عندما يساورنا شعور بالقلق أو عند الاحساس بأن الانسان غير مسيطر على مجريات حياته و إن هذه المشاعر هي جزء طبيعي جداً من كتلة المشاعر التي تكون الانسان وهي مركب أساسي من مجموعة الاحاسيس التي تشكل الطيف الكامل للكائن البشري ،لكن علينا أن ندرك أن تعاظم هذه المشاعر قد يحدث مشكلة لدى الانسان وتسمى هذه المرحلة بداية المرض النفسي الذي ينعكس على حياة الانسان بكل صورها فنرى من يصاب بهذا المرض يلجئ الى الانتحار او الطلاق او اعمال نسميها خارجة عن المألوف وامور مخفية سنتعرف عليها من خلال هذا الحوار مع اختصاص في الطب النفسي بمستشفى الصدر العام في محافظة ميسان الدكتور عبد الأمير غالب الحمداني .

_ ما المقصود بمفهوم الصحة النفسية ؟

* الصحة النفسية لا تعني مجرد خلو الأنسان من الأمراض بل تعني التوافق الذاتي وقدرة الأنسان على الشعور بالرضا والسعادة والحيوية والأستقرار وايمانه بقيمته وقيمة الأخرين كي يمكنه من التعامل مع المواقف المختلفة في الحياة وهي كذلك تترجم في طريقه تعاملنا مع من حولنا في المجتمع بالأضافه الى الانتاج الملائم في حدود إمكانية الإنسان وطاقاته .

_ ماهي الاسباب التي تؤدي الى حصول المرض النفسي؟

* من المبادئ الرئيسة في أسباب الأمراض النفسية مبدئياً تعدد وتفاعل الاسباب فمن النادر أن نضع أيدينا على أحد الأسباب مثلاً الصدمه ونقول أنه السبب الوحيد لمرض نفسي بغينه بل تتعدد الأسباب الى الحد الذي قد يصب فيه الفصل بينها أو تحديد مدى أثر كل منها فالحياة النفسية ليست من البساطة بحيث يكون اضطرابها رهناً بسبب واحد وتتخلص أسباب الأمراض النفسية في نتيجة تفاعل قوي كثيرة ومتعددة ومعقدة داخلية في الأنسان (جسمية ونفسية ) وخارجية في البيئة ( مادية واجتماعية ) ومن أمثله هذه الأسباب العيوب الوراثية والأضطرابات الجسمية والخبرات الأليمة خاصة في مرحلة الطفولة وانهيار الوضع الأجتماعي أضافة الى الأزمات الاقتصاديه والصدمات الإنفعالية والمراحل الحرجة في حياة الفرد مثل سن البلوغ وسن القعود وسن الشيخوخة أو عند الزواج أو الإنجاب أو الانتقال من بيئة الى أخرى أو من نمط حياة الى نمط حياة أخر

ما هي أنواع الامراض النفسية ؟

* تتقسم الأمراض النفسية بصورة عامة الى قسمين رئيسين هما الأضطرابات العصبية (الامراض النفسية ) التي يكون اعراض القلق محور هذه الأعراض والمريض هنا يمتلك البصيرة بمرضه ويدرك تماما كونه مريض .
أما النوع الأخر فهو الأضطربات الذهنية ( الأمراض العقلية ) التي تتميز بوجود أوهام أو ضلالات أو هلاوس سمعية أو بصرية ويفقد المريض صلته بالواقع ولا يدرك كونه مريضاً حيث يكون هناك أضطراب واضح في التفكير والسلوك من أنطواء وعزلة عن الناس والمجتمع وإهمال الذات والعملوتصرفات غير طبيعية وغير مقبولة أجتماعيا وهناك أضطرابات لأخرى وتشمل اضطربات الشخصية واضطرابات الجنسية والتخلف العقلي

_كيف يمكن علاج المرض النفسي؟

* يعتمد العلاج على عوامل منها نوع المرض النفسي وشدة الاعراض وعمر المريض وفيما اذا كان المريض يمتلك البصيرة بمرضه اي يدرك كونه مريضاً او لا يدرك. هناك نوعان من العلاج , العلاج النفسي والعلاج الدوائي. فيما يتعلق بالعلاج النفسي , توجد انواع مختلفة لكنَّها تهدف جميعاً إلى مساعدة الشّخص على فهم المزيد عن نفسه، وتحسين علاقاته، والحصول على المزيد من الخبرة في الحياة. ويُمكن للعلاج النفسي أن يكون مفيداً بشكل خاص في مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مزمنة أو متكرِرة، للعثور على السبب الكامن وراءَ الصعوبات التي يواجهونها. من انواع العلاج النفسي ما يعرف بالعلاج السلوكي المعرفي الهدف منه هو تعديل الافكار السلبية والانماط السلوكية التي تصاحب هذه الافكار. من الانواع الاخرى هو العلاج الجماعي وهنا يلتقي المعالج مع مجموعة تتالف من 8 إلى 12 شخصاً في الوقت نفسه وهو وسيلةٌ مفيدة للأشخاص الذين يشتركون في المشكلة نفسها، ليحصلوا على الدعم والمشورة من بعضهم البعض ويُمكن أن يساعد هذا العلاج الشّخص على إدراك أنّه ليس وحدَه الذي يعاني من مشكلته، وهذا أمر مفيد في حد ذاته. وكذلك العلاج الاسري حيث يقوم المعالج بمقابلة العائلة بأكملها ليستطلع وجهاتِ نظر أفراد العائلة وعلاقاتهم ببعض لكي يفهمَ طبيعة المشاكل التي تعاني منها هذه الأسرة. النوع الاخر من العلاج هو العلاج الدوائي فهناك العديد من الأدوية النفسية الفعّالة لمساعدة المريض النفسي. وأصبحت هناك قدرة للمريض للتكيف مع أعراضه النفسية, وفي بعض الحالات قد يكون هناك شفاء تلقائي طبيعي للمريض من خلال عامل الزمن والدواء في هذه الحالة لا يلعب إلا دور المخفف لمظاهر المرض لزيادة قدرة تحمل المريض لمرضه, وفي بعض الحالات الأخرى قد يحتاج المريض لتناول دوائه لمدة سنوات طويلة من أجل إبقاء مرضه تحت السيطرة.

_هل هناك من اقتراحات لحل هذه المشاكل؟

* يمكن تلخيص الحلول المقنرحة في ثلاث نقاط: أولا:التوعية في مجال الإمراض والاضطرابات النفسية والصحة النفسية بشكل عام من خلال برامج إعلامية مستمرة وجذابة لتعريف المجتمع بهذه الأمراض وتقديم صورة حقيقية عن المرض النفسي والنظر إليه كأنه مرض جسدي يحتاج إلى البحث عن علاج عند المتخصصين فيه والعمل على تطوير برامج مكثفة لتقليل الوصمة الاجتماعية حول المرض النفسي والعقلي، ليسهل عل العائلات المصابة بالمرض الاعتراف بالمرضوع وكذلك إدخال برامج الصحة النفسية ضمن المناهج الدراسية لتوعية الطلاب والطالبات وبناء وعي مجتمعي في مجال الصحة النفسية منذ الصغر. ثانيا: الاستفادة من رجال الدين والعلماء في كشف السحرة والمشعوذين ,وتطوير الوعي المجتمعي في هذه القضية المهمة وتشجيع المرضى وأسرهم في اللجوء الى أصحاب الاختصاص ثالثا:.توفير الخدمات النفسية في كافة التجمعات السكانية

_هل لك أن تحدثنا عن واقع الصحة النفسية في محافظة ميسان وهل لاحظت وجود ثقافة عامة حول موضوع الصحة النفسية ؟

* المرض النفسي موجود منذ وجد الأنسان على سطح الأرض وهو منتشر في كل مجتمعات العالم على أختلاف أنضمتهاالسياسية والاقتصادية والأجتماعية وفي محافظة ميسان بالذات لاحظنا نقصاً كبيراً في الوعي بمفهوم الصحة النفسية وما زال ينظر الى المرض النفسي من زاوية ضيقة جداً فمعضم المرضى يراجعون بما يعرف بالعرافين والشيوخ ضنامنهم بأن هذه الأمراض تحدث نتيجة الحسد أو تدخل الجن أو غيرها من الأمور التي تأتي كنتيجة لموروث ديني واعتقادي قديم وحتى الذين يدركون بضرورة مراجعة الطبيب النفسي سواء من المرضى أو من عوائلهم فأن الوصمة الأجتماعية للمرض النفسي تمنعهم من ذلك خوفا من العيب والأنتقاص والفضيحة

_ كلمه اخيرة

*شكراً لحضرتكِ سجى اللامي على هذا الحوار المفيد للمجتمع وخاصة لاهالي المحافظة واتمنى أن يستفيدوا من هذا اللقاء لأن مرض النفسي مثل أي مرض أخر يتم معالجة المريض من خلال مراجعته للطبيب لهذا السبب رسالتي لكل من يعاني من الاعراض التي تكلمت بها في هذا اللقاء عليه مراجعه طبيب الاختصاص حتى يتم شفائه أن شاء الله واتمنى لكي ولكادر وكالة حريتي نيوز التوفيق في عملكم المبذول من أجل الرساله الأنسانيه

شارك هذا الموضوع
نصر الله: صواريخنا قادرة على ضرب أهداف كيان العدو الإسرائيلي كافة
اتحاد كرة القدم يدرس الإستعانة بحكام أجانب في الدوري العراقي الممتاز
مفوضية الانتخابات تدعو المؤسسات الاعلامية لإعتماد منسوبيها بمكاتب المفوضية
هوليوود تتلقى صدمة باعتقال ممثلة أميركية في قضية “عبيدات الجنس”
الفراغ الكبير القادم…
الإعلام الأمني يعلن اعتقال اربعة “ارهابيين” في الانبار
تسعة وستون صحفيا في المنافسة الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين بدورتها الحادية والعشرين
مجهولون ينهالون بالضرب على مراسل ان ار تي عربية في الحلة عيسى العطواني بالهروات ويتسببون برضوض وكسور في جسده
كربلاء تعقد مؤتمرها الأمني استعدادا للزيارة الشعبانية
الرافدين يطلق دفعة جديدة من السلف لموظفي تربية الرصافة الاولى والثانية والكرخ الاولى
المعارضة المسلحة تخرج من ثلاث بلدات باتفاق مع الجيش السوري
منافس قوي جديد يستعد لمواجهة خدمة “واتساب”
ترامب يرحب بتعليق التجارب النووية في كوريا الشمالية
“هاتف” صيني أقوى من أي حاسوب محمول… تعرف على إمكانياته
بيونغ يانغ تعلن وقف التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستية
“بالحسيني ثائرون بالفتوى منتصرون ” ، انطلاق فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر
العراق يستأنف دفع التعويضات للكويت بـ90 مليون دولار
الدفاع المدني في واسط : ينقذون عائلة ومبلغ 65 مليون من الاحتراق
محطة تلفزيون تتهم مسؤولا يابانيا كبيرا بالتحرش بإحدى صحفياتها
التسقيط السياسي في الحملات الانتخابية إلى أين؟!
حملة { نريد فلوسنا } تطلقها رابطة الصحفيين الشباب للاعلام الحر
مكافحة مخدرات واسط : القبض على ٧ هاربين يتاجرون بالمخدرات
البيضاني يطالب بتطبيق قانون التعرفة الكمركية على اقليم كردستان
احمد الاسدي اكثر من 30 الف مقاتل من الجيش العراقي والحشد الشعبي مشارك في عمليات تحرير الجزيرة
نقابة الصحفيين : يوم غد سيشهد الاحتفال بالذكرى ١٤٨ لعيد الصحافة العراقية
وفاة امرأة في البصرة اثر نزاع عشائري بين عشيرتين
البرلمان يؤجل جلسته الى الواحدة ظهرا لعدم الوصول لاتفاق بشأن الموازنة
النجف : اختتام فعاليات الندوة فكرية بعنوان { محمد باقر الصدر نهضة الاصلاح }
اللجان التنسيقية تعلن العصيان المدني في البصرة ورئيس مجلسها يعلن مواجهة الفاسدين
تحرير الموصل وبروفا البصق على الوجوه
بالصور … أغلى 10 أشياء يملكها دونالد ترامب
الكويت تمنح العراق 100 مليون دولار للنهوض بالواقع الصحي في المناطق المتضررة
رفض طلب اعادة التصويت على عدم القناعة بأجوبة زيباري
كيف تمنع واتساب من تسليم محادثاتك لفيسبوك
تعرف على سبب هزات الرفاعي وما اصلها !!
ورود الانتصار … حريتي نيوز { واح } توزع باقات زهور على القوات الامنية
جنح النزاهة : الحبس سنتين لمدير عام التجهيزات الزراعية
نائب عن المواطن : شكيك الامم المتحدة بأحكام الإعدام في جريمة سبايكر، ازدواجا معيبا في المعايير
الكربلائي للقوات الامنية والحشد الشعبي:لا تمثّلوا بقتيل ولا تهتكوا ستراً ولا تدخلوا داراً ولا تأخذوا شيئاً من اموالهم الا ما وجدتم في عسكرهم
عبطان يكشف عن لقاء العراق والسعودية في ملعب البصرة قريباً
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر