http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

بالوثيقة … عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب النجف تناقش الوحي النازل على النبي محمد وشبهات المعاصرين شبكة CNN تقاضي ترامب وعدد من مساعديه التربية : السماح لخريجي الدور الثالث بالتقديم للدراسة المهنية وتمدد فترة الاستضافة فيها عواد: استحصلنا موافقة المالية على حذف واستحداث الدرجات الوظيفية في البصرة صحة كربلاء تبحث مع المستشار الأكاديمي لمجلس البورد العربي للإختصاصات الصحية السبل الكفيلة لفتح مركز للبورد العربي في طب الطوارئ عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب تعرف على مشروع “فجر العراق” لاعمار البنى التحتية في العراق اتحاد ادباء ميسان: الانتهاء من التحضيرات لانطلاق مهرجان الكميت السادس نائب: عبد المهدي لديه العدد الكافي لتمرير الوزارات ولكنه يرفض كسر الارادات عمليات ديالى : العثور على 10 اوكار للإرهابيين في ديالى مفوضية الانتخابات يعلن استئناف عمله مجلس المفوضين بعد تصويت مجلس النواب وزارة العدل: تعلن عن افتتاح دائرة كاتب عدل الموصل الصباحي في محافظ نينوى نصيف تؤكد عدم جواز مناقشة المشاريع الستراتيجية مع دول المنطقة من قبل أي مسؤول غير مختص هل ينتزع اللامي وزارة الثقافة من فم الأسد

افكار للنظام الحزبي والانتخابي في العراق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

محمد عبد الجبار الشبوط
اولا، المشكلة:
اسفرت الانتخابات الاخيرة التي جرت في العراق عن برلمان مكون من ٣٤ حزبا بالطريقة التالية:
٢٨ حزبا لديها اقل من ١٠ نواب للحزب الواحد منها ٢٦ حزبا يملك الحزب الواحد منها من ١-٥ نواب فقط.
ثلاثة احزاب لدى الحزب الواحد اقل من ٢٠ نائبا.
ثلاثة احزاب بالعشرينات
حزبان بالاربعينات
حزب واحد خمسيني
بالمقارنة السريعة مع عدد الاحزاب في برلمانات دول اخرى، كالهند حيث يعيش مليار وربع انسان، نجد ان الحالة العراقية غريبة جدا حيث الكثرة بعدد الاحزاب مفرطة ومبالغ فيها جدا. في الهند توجد ستة احزاب، وفي السويد ثمانيةاحزاب، وهولندا تسعة احزاب، والدانمارك تسعة احزاب، وفي المانيا ستة احزاب. لكن وجود ٣٤ حزبا يؤشر الى وجود خلل او مرض في الحياة الحزبية وفي المجتمع ايضا.
ويؤدي هذا التشظي الكبير والعدد المفرط في عدد الاحزاب، من بين امور اخرى، الى صعوبة تشكيل الحكومة، وتلفيق او الالتفاف على ارادة الناخبين، وبالتالي افراغ الانتخابات من اي محتوى ديمقراطي.
ومن اسباب هذا المرض ان الاحزاب العراقية، من جهة اولى، تعمل ضمن خطوط الانقسام العرقي والطائفي للمجتمع العراقي. وهكذا اصبح لدينا احزاب كردية وعربية وتركمانية وشيعية وسنية ومسيحية وهذا. بل تُعمّق هذا الانقسام.. ثم تُفاقِم الاحزاب هذا الانقسام من جهة ثانية، حين تنقسم داخل “المكون” الواحد. وفي كل الحالات تكشف هذه التعددية المفرطة عن عدم قدرة الفاعلين السياسيين العراقيين على العمل السياسي المشترك ضمن فريق حزبي اكبر.
والخلاصة ان لدينا مشكلة حزبية-انتخابية يمكن تلخيصها بالنقاط التالية:
١. وجود عدد كبير جدا من الاحزاب التي تشترك في الانتخابات
٢.الانتخابات لا تسفر عن فوز احزاب كبيرة في البرلمان
٣. وجود عدد كبير من الاحزاب الصغيرة جدا جدا او الهامشية في البرلمان
٤. اجراء الانتخابات عن طريق القائمة التي لا تعبر بشكل سليم عن ارادة الناخبين.
٥. عزوف عدد كبير من الناخبين عن المشاركة في الانتخابات بسبب عدم ثقتهم بالعملية الانتخابية والحياة الحزبية.
ثانيا، الحل:
اقترح هنا حلا يقوم على فرضية تقول ان ايجاد بيئة ضاغطة قد يجبر الفاعلين السياسيين على الانخراط او الانصهار في اطارات حزبية عابرة للمحافظات والتخوم العرقية والدينية والطائفية. وتتألف هذه البيئة الضاغطة من العناصر التالية:
١. اعتماد الانتخاب الفردي والدوائر الانتخابية المتعددة. الاحزاب المشاركة تقدم مرشحيها بصورة فردية. بعد ظهور نتائج الانتخابات تستطيع الاحزاب تجميع افرادها الفائزين في كتلة برلمانية واحدة مع مراعاة النقاط الاخرى الواردة في هذا المقترح.
٢. التمييز بين الاحزاب الوطنية والاحزاب المحلية. الاحزاب الوطنية تشترك في انتخابات مجلس النواب. الاحزاب المحلية تشترك في انتخابات مجلس المحافظة فقط. الاحزاب المحلية لا تشترك في الحكومة الاتحادية.
٣. الحزب الوطني يضم في صفوفه اعضاء من ١٢ محافظة بواقع ٢٠٠٠ عضو لكل محافظة.
٤. الحزب المحلي تقتصر العضوية فيه على ماهو اقل من ١٢ محافظة.
٥. يشترك في الانتخابات العامة الحزب الذي مضى على تاسيسه وتسجيله رسميا خمس سنوات. وبهذا الشرط نوقف ظاهرة الاحزاب الموسمية.
٦. يشكل الحكومة الحزب الذي يفوز ب ١٦٦ مقعدا في البرلمان او التحالف الحزبي (تجمع من عدة احزاب ينشأ بعد اعلان نتائج الانتخابات والمصادقة عليها) الذي يملك هذا العدد.
٧. لا يشترك في الحكومة الاتحادية الحزب الذي لديه اقل من ١٠ مقاعد في البرلمان فقط.
٨. الاحزاب الوطنية المتنافسة في الانتخابات تعلن عن اسماء مرشحيها لتولي منصب رئيس الوزراء ضمن برامجها الانتخابية. وبالتالي، فان الناخب يكون ضمنا قد صوت لرئيس الوزراء.

شارك هذا الموضوع
بالوثيقة … عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب
النجف تناقش الوحي النازل على النبي محمد وشبهات المعاصرين
شبكة CNN تقاضي ترامب وعدد من مساعديه
التربية : السماح لخريجي الدور الثالث بالتقديم للدراسة المهنية وتمدد فترة الاستضافة فيها
عواد: استحصلنا موافقة المالية على حذف واستحداث الدرجات الوظيفية في البصرة
صحة كربلاء تبحث مع المستشار الأكاديمي لمجلس البورد العربي للإختصاصات الصحية السبل الكفيلة لفتح مركز للبورد العربي في طب الطوارئ
عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب
تعرف على مشروع “فجر العراق” لاعمار البنى التحتية في العراق
اتحاد ادباء ميسان: الانتهاء من التحضيرات لانطلاق مهرجان الكميت السادس
نائب: عبد المهدي لديه العدد الكافي لتمرير الوزارات ولكنه يرفض كسر الارادات
عمليات ديالى : العثور على 10 اوكار للإرهابيين في ديالى
مفوضية الانتخابات يعلن استئناف عمله مجلس المفوضين بعد تصويت مجلس النواب
وزارة العدل: تعلن عن افتتاح دائرة كاتب عدل الموصل الصباحي في محافظ نينوى
نصيف تؤكد عدم جواز مناقشة المشاريع الستراتيجية مع دول المنطقة من قبل أي مسؤول غير مختص
هل ينتزع اللامي وزارة الثقافة من فم الأسد
هيأة المنافذ : احالة مسافر عراقي للقضاء بحوزته جواز سفر مزور في مطار بغداد
إقبال يطالب بإعطاء الأولوية في التعيينات للمحاضرين لأنه يمثل حلاً فاعلاً لسد الشواغر
الاستخبارات العسكرية تقبض على زعيم عصابة للنصب والاحتيال في الانبار
عاجل … الحلبوسي برفقة وفد نيابي يصل الى كربلاء لاجراء سلسلة لقاءات يبدأها مع المحافظ للوقوف على احتياجات الاهالي
مركز الاعلام الرقمي: الفيسبوك يحذف الصفحة المزيّفة لوزير الخارجية العراقي
هيئة الاتصالات تحذر مستخدمي الأجهزة الإلكترونية من فيروس “الفدية”
الرئيس الإيراني يعلن مقاضاة أمريكا في محكمة العدل الدولية بسبب الحظر
عاجل … سقوط صواريخ كاتيوشا على محيط المنطقة الخضراء
تشكيل لجنة تحقيقية للوقوف على اضرار الاقسام الداخلية لجامعة بغداد
اخماد حريق قرب معمل غاز في ديالى
العبادي : مشروع الجباية لم يعد اجراءً ثانويا، بل هو ضرورة لتمكين الدولة من الحفاظ على الطاقة
أئتلاف علاوي : الاصلاحات لاتقتصر على التغيير الوزاري بل تحقيق مصالحة فعلية
مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية يلقي القبض على ضابط متلبس بجريمة الرشوة
محافظ بغداد يكشف عن توفر 4 آلاف درجة وظيفية
المالية النيابية : يجب على مجلس الوزراء الكف عن ملاحقة راتب الموظفين
الدعوة والاتحاد الوطني يبحثان التحالف الشيعي الكردي .. وتأكيد على أهمية مجلس السياسات
البنك الدولي يدعو العراق لوضع أدوات جديدة للمستثمرين
وزير النقل يوجه المسافرين والوفود بتسيير حافلاتها لنقل نازحي الانبار والقيارة
تخرج وجبة جديدة من فوج النخبة والمهمات الخاصة في واسط
الاقتصاد النيبابية : انخفاض النفط سيجعل العراق بوضع "غير طبيعي"
الفوز المر
عاجل … الالاف من داخل بغداد وخارجها يتوجهون الى اماكن الاعتصام في بوابات الخضراء
مفوضية الانتخابات: نسبة التصويت في الاقتراع الخاص بلغت ٩٤% في كربلاء المقدسة
عشائر الدجيل والفدعوس في صلاح الدين : لا عودة لعشائر يثرب الا بعد تعويض ذوي الشهداء
بالوثيقة … المفوضية العليا للأنتخابات ترفض تنفيذ قرار البرلمان العراقي بشأن نتائج الانتخابات
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر