عاجل … فرق الدفاع المدني تخمد حريقاً اندلع في غرفة تابعة للحرس بساحة مبنى محافظة بغداد حريتي نيوز في حوار خاص برئيس مجلس محافظة ميسان حول تأثير الواقع العشائري على الوضع الامني وانعكاسه سلبا على الوضع الأقتصادي في المحافظة رئيس مجلس كركوك ينفي صدور اوامر قبض بحقه من قبل محكمة نزاهة المحافظة التقاعد تنفي وجود استقطاعات في رواتب المتقاعدين المالكي: اي تحالف بين الفتح وسائرون يزيد المشهد السياسي ارباكا واشنطن تعلن انسحابها من مجلس حقوق الإنسان الأممي اليوم همهمة ذات عاجل … الحشد الشعبي يدمر مضافات لداعش على الحدود العراقية السورية “واتساب” متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى تحالف ” الفتح ” يدعو الحكومة لاتخاذ كافة الإجراءات لحماية المقاتلين على طول الحدود الإعلام الامني يعلن نتائج عملية تفتيش قرى كركوك الأعرجي يصدر توجيهات بشأن “ظاهرة” تناول الخمور على الأرصفة وفي الأماكن العامة بالصورة.. حريق وسط كربلاء مونديال روسيا يكبد الشركات 14.5 مليار دولار بأسبوعين الرافدين يعلن صرف دفعات جديدة من سلف المتقاعدين البالغة ثلاثة ملايين

اقرأ

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

يجب على العالم الديني الفقيه الجامع لشرائط الفتوى بيان الأحكام الشرعية حسب اجتهاده لمن كانت فتاواه حجة بالنسبة لهم، ويكفي أن ييسرها لهم بطريق الرسالة العملية، أو أن يفتح باب السؤال والإجابة عليه بالجلوس في مكان معين.

وأما من دونه من العلماء ورجال الدين فوظيفتهم تبليغ الأحكام الشرعية للجاهلين بها بالإجابة على أسئلتهم، والمبادرة للتعليم لو رأوا مخالفة لحكم شرعي إلزامي وجوبي، أو تحريمي بسبب الجهل بالحكم الشرعي الكلي، وفي الخبر الصحيح عن الإمام الصادق عليه السلام : ((إنما يهلك الناس لأنهم لايسألون)). وفي الصحيح الآخر عن الصادق عليه السلام، قال : ((قرأت في كتاب على عليه السلام، أن الله لم يأخذ على الجهال عهداً بطلب العلم حتى أخذ على العلماء عهداً ببذل العلم للجهال، لأن العلم كان قبل الجهل)).

وأما في أصول العقائد التي يجب على المكلفين العلم بها كالوحدانية والنبوة لحصول الإطمئنان والعلم بالعقيدة الصحيحة، وقد حوى الكتاب العزيز على جملة من تلك الأدلة، كما أن السنة الصحيحة المروية عن طريق الرجال الموثوق بهم عن الأئمة عليهم السلام فيها ما يكفي الباحث عن دينه للإطمئنان والعلم بالعقيدة الصحيحة، و أما كثرة الخابطين في الضلالة والشبهات فلا يحول دون وقوعهم في ذلك جهود العلماء فقط فإن أدلة أكثر العقائد وإعلامها منصوبة وواضحة لمن طلبها من أهلها وفي مظانها واتبع طريق العقل وطريقة العقلاء في تحصيلها منها السؤال من العلماء الذين ظهرت عدالتهم وتقواهم واستقامت سليقتهم بكثرة مدارسة العلم والأعراض عن طريق الدنيا. قال تعالى : (واسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون)، لكن عدم التزام أكثر أولئك المتحيرين بالتقوى الديني العام والميل مع الأهواء والإعتماد على الظنون التي لاتغني من الحق شيئاً والتأثر بالدعايات والإبتعاد العام عن منهج العلماء وتقوى الصلحاء، كلها أسباب للتردي في مهاوي الجهل والباطل، على أن الأمور الإعتقادية لاتشذ عن قاعدة وجوب رجوع الجاهل إلى العالم المستقرة عند العقلاء فلما لم يتعلم أولئك من أهل العلم ولم يسلكوا طريق أهل العدول واتبعوا أصحاب الأغراض الفاسدة والآراء الرثة الذين يزوقون كلامهم ببعض المأثور من دون فحص وتثبت، استحكمت في أذهان بعض الغافلين والمقصرين الشبهات. كما أن عقيدة الشيعة الإمامية الاثني عشرية واضحة وجلية من إمامة أمير المؤمنين عليه السلام إلى غيبة الإمام الثاني عشر القائم (عج)، ماخوذة جيلاً عن جيل وطبقة بعد طبقة من العلماء المشهورين المشهود لهم ـ حتى من مخالفيهم ـ بالورع والتقوى والعمل بسيرة المتدينين فهي متواترة متصلة بصاحب الشرع الشريف صلى الله عليه وآله، فلو كان فيها مجال للشك لشك فيها من قبلنا ــ بالإلتفات إلى أن العقائد تبتني على أدلة واضحة وقطعية وليست غامضة وظنية ليقال أن كثيراً من أخطاء السابقين في النظر تتضح للاحقين ــ فلو وجدوا فيها أو في أدلتها ضعفاً لساقوا التشكيك إليها ولقدحوا فيها لبرائتهم عن التقليد فيها والإتباع الأعمى.

 

وما صدور فتاوى القتل بحق هذه الطائفة ومحاولات الإبادة التي تعرضت لها على مر التاريخ إلا دليل على عجزهم عن دحض حجة الحق وإثبات بطلان المذهب، مع أن المذاهب في الدين متعددة، ولم يعمل معها ما عمل مع هذه الطائفة. كما أنه كفى مرشداً لأصحاب التشكيك في الملجأ الذي يلجأ إليه في الشبهات والتحريفات، وأنه العلماء حكمة وقوع الغيبة الصغرى للإمام الثاني عشر الممتدة أكثر من سبعين سنة تمهيداً للإعتماد على العلماء في الغيبة الكبرى، فإن الشارع الحكيم لما علم انقطاع عموم المكلفين عن الإتصال بالإمام المعصوم لأسباب عرفنا بعضها لم يكن ليقيم العلماء حججاً على دينه ويرضاهم واسطة بينه وبين عباده إلاّ وهويعلم قيامهم بالأمر وقدرتهم على حفظ الدين بأصوله وفروعه، وإلا لم تكن له الحجة البالغة القائمة على خلقه على مر العصور والمتوقف قيامها على التعلم من العلماء.

شارك هذا الموضوع
عاجل … فرق الدفاع المدني تخمد حريقاً اندلع في غرفة تابعة للحرس بساحة مبنى محافظة بغداد
حريتي نيوز في حوار خاص برئيس مجلس محافظة ميسان حول تأثير الواقع العشائري على الوضع الامني وانعكاسه سلبا على الوضع الأقتصادي في المحافظة
رئيس مجلس كركوك ينفي صدور اوامر قبض بحقه من قبل محكمة نزاهة المحافظة
التقاعد تنفي وجود استقطاعات في رواتب المتقاعدين
المالكي: اي تحالف بين الفتح وسائرون يزيد المشهد السياسي ارباكا
واشنطن تعلن انسحابها من مجلس حقوق الإنسان الأممي اليوم
همهمة ذات
عاجل … الحشد الشعبي يدمر مضافات لداعش على الحدود العراقية السورية
“واتساب” متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى
تحالف ” الفتح ” يدعو الحكومة لاتخاذ كافة الإجراءات لحماية المقاتلين على طول الحدود
الإعلام الامني يعلن نتائج عملية تفتيش قرى كركوك
الأعرجي يصدر توجيهات بشأن “ظاهرة” تناول الخمور على الأرصفة وفي الأماكن العامة
بالصورة.. حريق وسط كربلاء
مونديال روسيا يكبد الشركات 14.5 مليار دولار بأسبوعين
الرافدين يعلن صرف دفعات جديدة من سلف المتقاعدين البالغة ثلاثة ملايين
المالكي: دولة القانون يعمل على تشكيل تحالف شامل لتشكيل حكومة الاغلبية
أنقرة تعلن تقدم الجنود الأتراك صوب جبل قنديل شمال العراق
بالجدول … مباريات اليوم.. الجولة الثانية للمونديال
نجدة الموصل : القبض على مسؤول العقارات في صفوف تنظيم داعش الارهابي جنوب الموصل
إستقرار أسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي
القوات المشتركة تعلن انطلاق عملية تحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة
دوري الأبطال: سيتي – غوارديولا للثأر من برشلونة
مئات المتظاهرين في ميسان يطالبون باصلاح القضاء
“هاتف” صيني أقوى من أي حاسوب محمول… تعرف على إمكانياته
كهرباء ميسان تطلق حملة لنشر ثقافة الترشيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل ملحوظ من شرائح المجتمع
محافظ الانبار يناقش الملف الامني والانساني مع مجلس المحافظة
هذه أسوأ كلمات سر في العالم.. تجنبها!
روحاني: لا تراجع عن “الإسلامية والجمهورية”
معارك متواصلة بين الجيش وداعش شمالي مدينة الرمادي
أنشيلوتي: لا تغييرات ضخمة أمام روستوف
محافظة بغداد تعلن الاتفاق بشأن حسم منح الرخص الاستثمارية في العاصمة
ذي قار : المباشرة بالمرحلة الأولى من أكساء جسر السريع تمهيدا لأكساءه بشكل كامل
حريتي نيوز تنشر نتائج الامتحانات العامة للدراسة الابتدائية لتربية النجف الاشرف
جامعة واسط تنظم ورشة عمل عن التراث الثقافي في اتفاقيات اليونسكو وتحديات الحفاظ في مراكز المدن
خلية الازمة الحكومية تجتمع برئاسة العبادي وتتخذ عدداً من القرارات لدعم القطاع الخاص
العمل تكشف عن وجود 29 الف متجاوز على برنامج شبكة الحماية الاجتماعية
المالية تكشف عملية استحواذ على مبلغ مليار وستون مليون دينار من مصرف الرشيد بكركوك
فراق أمي
الجامعة العربية تندد باغتيال كارلوف وتحذر من خطر متزايد على الأمن الدولي
وزارة النفط تجهز اصحاب المولدات الاهلية بمادة الكاز لشهر رمضان المبارك
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر