ميسان : الشرطة تضبط معمل مصغر لتفكيك العجلات والدراجات النارية المسروقة وتعتقل السارق المنافذ الحدودية : ضبط 4 عجلات معدة للتهريب في ميناء ام قصر بالوثيقة … محافظ البصرة : فتح باب الترشيح لمنصب المحافظة لا يستند الى نص قانوني الشبكة الأعلامية للرقابة الشعبية تكرم الدكتور كاظم العقابي كأفضل شخصية لعام 2018 التجارة : وفد تجاري روسي في بغداد لبحث صادرات القمح للعراق الكعبي ينفي وجود اي مساعي لتخفيض رواتب الموظفين والمتقاعدين الحشد الشعبي يعثر على مقبرة جماعية لمدنيين قتلهم “داعش” في الشرقاط عبد المهدي والحلبوسي يبحثان ملف الموازنة واستكمال الكابينة الوزارية القبض على سراق حقائب نسائيه و اجهزه هواتف نقال في ميسان اجرام واسط : القبض على متهمة ” بالنشل ” في اسواق المدينة تعرف على أول محافظة تعمل بقانون حماية المعلمين توزع 1900 قطعة أرض عليهم كربلاء : دورات تدريبية لرفع مستوى المواطن في مكافحة الفساد الاداري والمالي انتخاب أول سيدة لرئاسة البرلمان البحريني الكهرباء تطالب موظفي العقود بالالتزام بالرسمي وعدم الاخلال بالقوانين الفيسبوك يكشف عن خاصية جديدة تخص مدراء الصفحات

الأسدي: لن يستطيع أحد نزع القضية الفلسطينية من الوجود

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز – بغداد

أكد الأمين العام للحركة الاسلامية في العراق القيادي في الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي، أن “الاعلام المقاوم مطالب بالوقوف الى جانب فصائل الثورة والشعب الفلسطيني والقدس، ولو ان القضية الفلسطينية ارتبطت بالحكومات العربية، لانتهت القضية والقدس، وهذا ما حاول فعله العدو الصهيوني”.
واضاف الأسدي خلال اللقاء الاعلامي حول فلسطين بعنوان “المسؤولية الإعلامية ما بعد قرار ترامب “حماية القدس وانهاء الاحتلال”، الذي نظمه اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية (IRTVU)، اليوم الاربعاء 3 / 1 / 2018 ، في بيروت : “لن تستطيع اكبر قوة من نزع القضية الفلسطينية من الوجود ومن قلوب الشعوب العربية”.
وبين خلال كلمة قيمة القاها في المؤتمر ، “العراق في قلب محور المقاومة والممانعة، وكان حاضرا في كل المواقف التي يحتاج ان يكون فيها العراقيون مقاومين ويوم القدس مثال حيّ على الموضوع”.
وتابع الأسدي، “العدو يحاول تصوير ان القضية كلها هي فقط المحافظة على القدس كمدينة لفلسطين، وكأن كل فلسطين لم تعد تعنينا”.
وزاد في حديثه “ان كل ذرة تراب في الاراضي الفلسطينية هي بالنسبة لنا القدس وهي مقدسة.”
وبين الاسدي ان “الاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي هي فرصة للمقاومة وخط الممانعة من اجب تطوير اساليب العمل وترصين جبهة التصدي والصمود في مواجهة العدو.”
وفيما يلي نص الكلمة : ـ
الاخوة والاخوات
تحية طيبة
استهل مفتتح الجلسة الصباحية لمؤتمرنا هذا بالقول ان الاعلام الاسلامي واعلام المقاومة الاسلامية ومجمل الاعلام الحر مطالب بالوقوف الى جانب فصائل الثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وتذليل كل الصعاب والعقبات التي تقف حائلا دون بناء اعلام رصين يقف الى جانب القدس وفلسطين.
مسؤوليتنا في الاعلام الاسلامي ان نقف الى جانب هذا التنوع الفلسطيني في الداخل وندعم كافة اشكال واساليب النضال الوطني بشقيه المسلح والاخر الذي يتحرك على قاطرة مواجهة التطبيع وتعزيز جبهتنا الفلسطينية والعربية الداخلية عبر خلق مناخ مقاوم ثقافي وفكري وسياسي والاهم مجتمعي لدرأ الاخطار القادمة التي تقودها انظمة التطبيع او المحاور العربية التي تشتغل على التطبيع بغية ارضاء المحور الامريكي الاسرائيلي لمحاصرة القضية الفلسطينية والمقاومة الاسلامية في لبنان وصولا الى تطويق هلال المقاومة الاول المتمثل بالثورة الاسلامية في ايران واعلنها امامكم في هذه الجلسة ان الاعلام السعودي اخطر في الام بي سي من الاعلام الاسرائيلي لجهة التحريض على الثورة واثارة النعرات الطائفية واستمرار الحديث عن الفتنة الطائفية ومحاولة تمييع الثورة الفلسطينية بالسكوت على القرار الامريكي مقابل شن حملة شعواء على الثورة الايرانية.
اجد من اللازم طرح مقترح تاسيس قناة للثورة الفلسطينية باللهجة الوطنية الفلسطينية والتراث والتاريخ الفلسطيني هنا في بلدان المقاومة والممانعة وان لانكتفي بالبدائل الوطنية والاسلامية التي تشتغل دفاعا عن الثورة والقدس ونضال الشعب الفلسطيني مع كل الاحترام والتقدير العاليين لقناة الميادين والمنار والعالم وكل الفضائيات التي تقف الى جانب فلسطين.
نحتاج لاستكمال طوق الاعلام الاسلامي والقومي الفلسطيني والعربي الساند الى قناة باللغة العبرية تهتم بمخاطبة الداخل الاسرائيلي المعمى او الذي لايعرف هوية وتاريخ الشعب الفلسطيني وكسر الحصار الاعلامي وادواته الاسرائيلية المهمة بوجود هذه القناة والنفاذ الى العمق من اجل تادية رسالة التعريف بالقضية الفلسطينية وتحقيق معادلة التكافؤ الاعلامي والسياسي بيننا وبين ادوات العدو الاسرائيلي وهي فرصة ايضا للتعريف بالاسلام وهويته الربانية.
في الستينات من القرن الماضي وبداية السبعينات كانت منظمة التحرير الفلسطينية نشطت في الساحة العراقية ودربت كوادر عراقية للقيام بالعمليات الفدائية انطلاقا من غور الاردن وحقق العراقيون في هذا الاطار سبقا فدائيا واعلاميا كبيرا ولعل عملية ام العقارب التي نفذها عريف بالجيش العراقي كانت واحدة من العمليات المبهرة التي يتذكرها جيش الاحتلال جيدا وربما عاد مع توابيت الشهداء خلال صفقة تبادل الاسرى بين المقاومة الاسلامية والعدو شهداء عراقيون سقطوا على تراب فلسطين.. من هنا اقول لابد من تطوير اعلامنا على خلفية تطوير اعلام المقاومة العربية العراقية والتونسية والمغربية واللبنانية والسورية واليمنية واغلب شهداء البلدان العربية الذين عادوا مع شهيد الثورة الفلسطينية سمير القنطار واعطاء فرصة لتطوير ثقافة المشاركة بتحرير القدس حتى نكرس اعلاما عروبيا واسلاميا شاملا ونضفي هذه الاممية على قضيتنا الفلسطينية الكبرى.
قلت في وقت سابق وفي الليلة التي تلت قرار ترامب بشان القدس ان الاعتراف الامريكي هذا فرصة لنا وللمقاومة الاسلامية وخط الممانعة والمقاومة من اجل تطوير اساليب العمل وترصين جبهة التصدي والصمود في مواجه العدوان ولاصمود اقوى من وجود نظرية في الاعلام واعية وقادرة ومجاهدة ووفق اليات محسوبة للتاثير في المجتمع الاسرائيلي واضعاف روح البقاء في الاراضي الفلسطينية وبث روح العزيمة والبقاء في عرب1948 والاهم خلق هذا التواصل والحميمية الكبيرة بين القضية الفلسطينية واهلها وشعبها وبين الاحزاب الاسلامية والوطنية والشعوب العربية والاسلامية في كل الساحات نظير ماكان للثورة الفلسطينية والقدس من مكانة ومكان في ادبيات الاحزاب القومية العربية..هذا المكان والمكانة اللذان ضعفا في مراحل تالية مع ضعف القرار القومي في مواجهة التطبيع ومحاولات السعودية وبعض انظمة التطبيع تسوية الصراع الابدي مع الصهيونية!.
ايها السادة
هذا ليس كلاما مجردا .. انه نظرية عمل واسلوب دعوة راينا تاثيرها في الحرب على داعش وفي الدعوة الى تشكيل مجتمع المقاومة بالاستناد الى الفتوى التاريخية للامام السيستاني ودعم الثورة الاسلامية وقبل ذلك وقوف شعبنا بشيبه وشبابه معنا في هذه المعركة.
كل التوفيق لكم واتمنى ان يكون هذا المؤتمر فرصة للنقاش العلمي بهدف الوصول الى الغايات الاعلامية المحورية التي ننطلق منها لحصار القرار الامريكي واسقاطه والانطلاق من تلك اللحظة لصياغة هوية التحرير وقرار المقاومة.

شارك هذا الموضوع
ميسان : الشرطة تضبط معمل مصغر لتفكيك العجلات والدراجات النارية المسروقة وتعتقل السارق
المنافذ الحدودية : ضبط 4 عجلات معدة للتهريب في ميناء ام قصر
بالوثيقة … محافظ البصرة : فتح باب الترشيح لمنصب المحافظة لا يستند الى نص قانوني
الشبكة الأعلامية للرقابة الشعبية تكرم الدكتور كاظم العقابي كأفضل شخصية لعام 2018
التجارة : وفد تجاري روسي في بغداد لبحث صادرات القمح للعراق
الكعبي ينفي وجود اي مساعي لتخفيض رواتب الموظفين والمتقاعدين
الحشد الشعبي يعثر على مقبرة جماعية لمدنيين قتلهم “داعش” في الشرقاط
عبد المهدي والحلبوسي يبحثان ملف الموازنة واستكمال الكابينة الوزارية
القبض على سراق حقائب نسائيه و اجهزه هواتف نقال في ميسان
اجرام واسط : القبض على متهمة ” بالنشل ” في اسواق المدينة
تعرف على أول محافظة تعمل بقانون حماية المعلمين توزع 1900 قطعة أرض عليهم
كربلاء : دورات تدريبية لرفع مستوى المواطن في مكافحة الفساد الاداري والمالي
انتخاب أول سيدة لرئاسة البرلمان البحريني
الكهرباء تطالب موظفي العقود بالالتزام بالرسمي وعدم الاخلال بالقوانين
الفيسبوك يكشف عن خاصية جديدة تخص مدراء الصفحات
الخزعلي : سائرون والحكمة اتفقوا على توزيع المناصب في البصرة وبغداد وعلى حساب الشعب البصري
وزارة الهجرة والمهجرين مكتب الحمدانية مستمره بتوزيع المساعدات الاغاثية على العوائل النازحين في سهل نينوى
أجواء صوم الطائفة الازيدية في بعشيقة و بحزاني هذه المرة من طائرة مسيرة
بالصور … ماحكاية ماما شيرين في مستشفى الاطفال في كربلاء؟؟
كربلاء: مفارز حماية المنشآت الحيوية تعزز من إجراءاتها الامنية في المرآب الموحد لضمان سلامة المسافرين
المرجعية تدعو لايجاد حلّ لاصحاب العقود بالدوائر والمؤسسات الحكومية
عاجل … الغريري ينسحب من ائتلاف علاوي ويؤكد انه سيعمل نائبا مستقلا
‫‏القوات المشتركة تطالب سكان هيت وكبيسة بالخروج من مناطقهم خلال 48 ساعة
عاجل … عواصف ترابية تصل جنوب محافظة صلاح الدين
الحكيم للخزعلي : نريد معركة الموصل خاطفة مؤكدا على اهمية الحشد ودوره في تحرير الموصل
مجلس البصرة يطلب من التحالف الوطني اخراج مكاتب الحشد الشعبي خارج المدينة
وزير الكهرباء: نعمل من الان استعداداً لأشهر صيف ٢٠١٩ من اجل تقديم خدمة افضل الى المواطنين
الانواء الجوية : الامطارالتي تساقطت خلال الـ24 ساعة الماضية تكسر موسم الجفاف
مقتل اربعة ارهابيين بينهم سعودي الجنسية غرب الرمادي
الوكيل الاقدم للداخلية يوجه بتبسيط الإجراءات الخاصة لمنح هوية حيازة السلاح وحمله
إشراقة قمر
البرلمان يؤجل عقد جلسته الـ42 الى يوم غد الاربعاء
اختتام ناجح لمهرجان واسط الدولي الاول للافلام السينمائية القصيرة
القضاء يصدق اعترافات متهم بقتل امرأة وولدها
عاجل … وزير التربية تحدد 9 حزيران موعد بدء العطلة الصيفية للمعلمين والمدرسين
كهرباء ميسان : انجاز صيانة (184) محولة من مختلف السعات وإعادتها للعمل في النصف الأول من العام الحالي
عاجل … حقوق الانسان : نزوح اكثر من 630 عائلة من الموصل
بابل : شاب عراقي هوايته صناعة السيارات الصغيرة بدقة عالية
واسط تسعى لإيصال الغاز السائل إلى منازلها
“ثلاثية قاتلة” تمنح سيلتيكس انتصارا غير متوقع
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر