http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

مرسوم جمهوري باحالة معصوم والمالكي والنجيفي وعلاوي الى التقاعد نائبة تطالب باستبدال النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية لغاية الان محافظ بغداد:لانسمح لأي جهة مهما كانت بتبني الطفلة اليتيمة فرح الابموافقتنا شخصيا وبأمر قضائي يوم تأريخي في ايران .. النساء يزينن ملاعب كرة القدم بعد توقف استمر لساعة .. يوتيوب يعود للعمل بالتفاصيل :انشاء مصنع ادوية الوارث في كربلاء هيئة الاوراق المالية تكرم الشركات السباقة بتقديم حساباتها الماليةلسنة 2017 محافظ البصرة يعفي مدراء قواطع البلدية في مركز المدينة بعد ثبوت تقصيرهم بملف التنظيفات العبادي: وجهت الوزراء الحاليين بتسليم حقائبهم كاملة للحكومة المقبلة الاعلاميات العراقيات يبحثن مع رئيسة الكتلة النسوية البرلمانية واقع المراة وتمثيلها في الحكومة مطار بغداد الدولي ؛ أزالة التراكمات المطاطية للمدرج 33L موظفة سعودية تعترف برؤيتها قتل جمال الخاشقجي من قبل رجال سعوديين الربيعي يطالب عبد المهدي بانقاذ الوزارات من سطوة الاحزاب الفاسدة المفوضية تصدر توضيحا بشان موعد اجراء الانتخابات المحلية استحصال مبالغ مالية من إحدى الشركات في واسط وكسب عدد من الدعاوى في ذي قار

التسقيط السياسي في الحملات الانتخابية إلى أين؟!

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

زينب فخري

انطلقت الحملة الدعائية للانتخابات النيابية في العراق، وأخذت صور المرشحين تشغل عيون المارة والسواق معاً بل وألسنتهم كذلك على الرغم من أنّها حقّ مكفول للمرشحين!
وما زاد الطين بلَّة قيام ما يسمَّى بـ “صحافة المواطن” أو ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي بنشر كلّ ما يصل إلى يديها من منشورات مسيئة ومهينة للمرشحين دون تدقيق أو تمحيص أو وازع أخلاقي!
وخير مثال الفيديوهات الفاضحة التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي لبعض المرشحات تحديداً!
السؤال المتبادر إلى الذهن:
أين الأخلاق الإعلامية؟ أين الأخلاق السياسية؟! أين المنظومة الأخلاقية لمجتمع كامل؟!
ليس دفاعاً عن المرشحات بل ألماً عن الانهيار الأخلاقي لمجتمع عريق بات يترصد الفضائح ويتسابق لإشاعتها بفرحٍ وكأنه عثر على كنز معلومات بل ربّما يزيد عليها ما يشاء من الأكاذيب.
كما أنَّه اشمئزاز من الإفلاس الفكري للبعض، لمن يسمّون أنفسهم إعلاميين أو ناشطين بلوكهم هذه المواضيع بشكل اجتراري!
من الأخلاق أيّها السادة أخذ الحيطة والحذر في مواضيع كهذه، مع الأخذ بنظر الاعتبار التسقيط السياسي والسباق على الكراسي!
والشيء بالشيء يذكر فعلى المرشحين أن يتسموا بالأخلاق، سواء أفازوا في حملتهم الانتخابية أم لا:
فمن الأخلاق أن نبتعد عن التسقيط السياسي لهذا المرشح أو تلك الكتلة والقائمة، والتركيز على البرنامج الانتخابي وكيفية عرضه وآلية التأثير في مختلف البيئات.
ويقول الكاتب والمحلل السياسي الدكتور عدنان السراج من الضروري الابتعاد عن خلط الأوراق في الانتخابات البرلمانية واستغلال عدم وعي المواطن الكامل ببعض الأمور، كاستخدام سوء الخدمات في الدعاية الانتخابية، إذ لا علاقة للانتخابات البرلمانية بهذه الأمور حتى يصل الأمر لبثّها في برامج خاصَّة ببعض الفضائيات أو إجراء لقاءات وحوارات تدور حول المحور نفسه: هو تسقيط هذه القائمة أو تلك الكتلة. فسوء الخدمات والفساد الإداري والمالي أمر مشخص من الجميع لكن ما نحتاجه فعلاً هو الحلول الناجعة والفاعلة لتغيير واقعها أو الحدّ منها من أجل مستقبل أفضل للعراق.
فمن الواضحات للنخب والمثقفة أنَّ من مهام البرلمان هو التصويت على تشريع القوانين وسدّ الفراغ التشريعي وبما يتلاءم مع المصلحة العامَّة، وكذلك له دور رقابي ومحاسبي فقط، فعندما يتناول المرشح بحملته الانتخابية سوء الخدمات هنا وهناك، السؤال الموجه: ما مدى إمكانياتك لتغيير هذا الواقع؟ وما الآليات التي تملكها لتغيير هذه الخدمات وأنت تملك صلاحيات معروفة ومحددة؟! وما قول القائمة التي رشحت من خلالها؟!
واستغلال عدم إدراك المواطن التمييز والفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية هو سُوء خُلق من السياسي بالتأكيد!
الأمر الآخر يدعي بعض المرشحين أنَّهم مستقلون، وكما يقول الخبير القانوني طارق حرب في ندوة أقيمت في المركز العراقي للتنمية الإعلامية: ليس هناك مرشح مستقل فهو مدين للقائمة التي رشحته وهو متبني برنامجها الانتخابي شاء أم أبى.
ومن الأمور الأخلاقية عدم استغلال المنصب والمال العام للترويج عن بعض المرشحين الذين يشغلون حالياً مناصب في الحكومة.
ولعلّ من الأخلاق التي يجب أن يتمتع بها المرشح، وهو نفسه ربّما غافل عنها، استعمال الخطاب المتزن والموضوعي للتأثير على المتلقي أو الفئة المستهدفة دون اللجوء إلى الخطاب الذي يصبّ وابل من الكلمات المتشائمة ويفيض يأساً من بين سطوره.
وكلمة أخيرة نقولها: المشاركة في الانتخابات أمر ضروري لا بدّ منها لتعميق هذه الممارسة الفتية؛ فالانتخابات ظاهرة صحية للعملية السياسية، ولحداثة عهدها في العراق؛ فهي تحتاج تأصيلاً وتجذيراً، ونشر وعي مجتمعي بضرورة المشاركة بها، والتسقيط السياسي سلاح الضعفاء فاجتنبوه.

شارك هذا الموضوع
مرسوم جمهوري باحالة معصوم والمالكي والنجيفي وعلاوي الى التقاعد
نائبة تطالب باستبدال النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية لغاية الان
محافظ بغداد:لانسمح لأي جهة مهما كانت بتبني الطفلة اليتيمة فرح الابموافقتنا شخصيا وبأمر قضائي
يوم تأريخي في ايران .. النساء يزينن ملاعب كرة القدم
بعد توقف استمر لساعة .. يوتيوب يعود للعمل
بالتفاصيل :انشاء مصنع ادوية الوارث في كربلاء
هيئة الاوراق المالية تكرم الشركات السباقة بتقديم حساباتها الماليةلسنة 2017
محافظ البصرة يعفي مدراء قواطع البلدية في مركز المدينة بعد ثبوت تقصيرهم بملف التنظيفات
العبادي: وجهت الوزراء الحاليين بتسليم حقائبهم كاملة للحكومة المقبلة
الاعلاميات العراقيات يبحثن مع رئيسة الكتلة النسوية البرلمانية واقع المراة وتمثيلها في الحكومة
مطار بغداد الدولي ؛ أزالة التراكمات المطاطية للمدرج 33L
موظفة سعودية تعترف برؤيتها قتل جمال الخاشقجي من قبل رجال سعوديين
الربيعي يطالب عبد المهدي بانقاذ الوزارات من سطوة الاحزاب الفاسدة
المفوضية تصدر توضيحا بشان موعد اجراء الانتخابات المحلية
استحصال مبالغ مالية من إحدى الشركات في واسط وكسب عدد من الدعاوى في ذي قار
هيأةالمنافذ : أحباط محاولة تهريب 6 عجلات في ميناء ام قصر
التجارة : تعتزم اتخاذ اجراءات قانونية بحق المخابز والافران غير المجازة رسميا
وزيرالاعمار والاسكان والبلديات تصادق على تعيين (85) من الاجراء والعقــــــود في مديرية ماء محافظة الديوانية
البنك المركزي يدعو شركات التوسط الى الاندماج
الرئيس الفاشل
مقتل الإرهابي الذباح المجرم اركان عبد الواحد من ناحيه الشورة
مدير عام تربية واسط يتبرع بشراء اجهزه داتشوا وحاسبات لمجموعة من مدارس مركز الكوت بهدف تطوير التعليم الالكتروني فيها
طلاب في كلية الهندسة بجامعة واسط يخترعون جهازين مختبريين بمواصفات عالمية
لحريتي نيوز … كامل كريم الدليمي الامين العام لحزب التصحيح الوطني يبارك للشعب العراقي الانتصارات
عاجل … انفجار قنبلة داخل مقر للامن الكردي في السليمانيه
القبض على إرهابي في منطقة العامرية غربي بغداد
اتحاد الكرة : البوسني حاجي يصل بغداد قريبا وإجادته العربية ستسهل مهمته
حكومة كربلاء تهدد بطرد الشركات التركية العاملة في المحافظة اذا اصرت انقرة على ابقاء جنودها في العراق
انتشار زواج القاصرات.. في بلد لن تتوقعه
نقيب الصحفيين العراقيين يجدد دعمه للإعلاميين والصحفيين الشباب
ذي قار تطالب وزير الداخلية الجديد بزيادة اعداد شرطتها وعدم نقل افواج الى خارجها
رئيس البرلمان: على الدول ان تتعامل مع العراق وفق اعتباره الحقيقي ودوره المحوري كصانع قرار ومساهم كبير في حل مشاكل المنطقة
الحكومة العراقية تحذر تركيا من تكرار التجاوز الغير مبرر
رسمياً.. انبثاق رابطة المدربين الشباب وافتتاح مقرها في بغداد
التربية تنشر تقسيم درجات مادة اللغة العربية للمراحل غير المنتهية في الكورسين
بالصورة شرطة الخالص يتبنون مبادرة لتعديل وتنظيف طريق بغداد كركوك
عاجل … النتائج النهائية للامتحانات العامة للصف السادس الاعدادي بكافة فروعه/الدور الاول العام الدراسي 2016 – 2017
شركة النفط والغاز الوطنية.. خطوة اساسية للاصلاح
القنصلية الايرانية في النجف تحتفي بمرور 38 عام على انتصار الثورة الاسلامية الايرانية
عمليات نينوى تعلن تحرير "خرائب جبر" جنوب الموصل
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر