http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

بالوثيقة … عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب النجف تناقش الوحي النازل على النبي محمد وشبهات المعاصرين شبكة CNN تقاضي ترامب وعدد من مساعديه التربية : السماح لخريجي الدور الثالث بالتقديم للدراسة المهنية وتمدد فترة الاستضافة فيها عواد: استحصلنا موافقة المالية على حذف واستحداث الدرجات الوظيفية في البصرة صحة كربلاء تبحث مع المستشار الأكاديمي لمجلس البورد العربي للإختصاصات الصحية السبل الكفيلة لفتح مركز للبورد العربي في طب الطوارئ عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب تعرف على مشروع “فجر العراق” لاعمار البنى التحتية في العراق اتحاد ادباء ميسان: الانتهاء من التحضيرات لانطلاق مهرجان الكميت السادس نائب: عبد المهدي لديه العدد الكافي لتمرير الوزارات ولكنه يرفض كسر الارادات عمليات ديالى : العثور على 10 اوكار للإرهابيين في ديالى مفوضية الانتخابات يعلن استئناف عمله مجلس المفوضين بعد تصويت مجلس النواب وزارة العدل: تعلن عن افتتاح دائرة كاتب عدل الموصل الصباحي في محافظ نينوى نصيف تؤكد عدم جواز مناقشة المشاريع الستراتيجية مع دول المنطقة من قبل أي مسؤول غير مختص هل ينتزع اللامي وزارة الثقافة من فم الأسد

التعصب وما يخلفه من آثار مدمرة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

بقلم /سجى عبدالله القريشي

التعصب في طبيعة الحال ‏هو سلوك مكتسب و ليس بالفطرة أي يولد الطفل وليس لديه القدرة على التميز وعنصرية لكن ‏عندما ‏أنشئ الطفل في أسره ‏ تميز بين الناس ‏حسب ‏طوائفهم و عروقهم ‏انتماءاتهم وألوانهم لكن ‏سرعان ما يتعلم الطفل تقيم الاخرين من خلال مقياس و معاير وعدم قبول الأشخاص المختلفين عنه في العقيدة و الانتماء ‏والنظر إليهم على أنهم أقل منه حتى تصل الرغبة لديه ‏للتخلص منهم، المتعصب والمتصلب في الرأي وفي المعتقد يتشابه سلوكه في العديد من النقاط مع مرضى الأعصاب أي (المريض النفسي) ففي رأي المتعصب والمتصلب ان كل من يخالفه في الرأي والفكر يحكم عليه بالفناء او الاقصاء او انهاءه ،اما في المرض النفسي ،فمريض النفس تنتابه تخيلات تقوم لديه مقام الواقع ،والخيال يكافئ الواقع لديه والنية تساوي الفعل كما انه يقع فريسة لتوقع الشر المتربص به،فتوقع الشر هذا يظهر بقوة في المناسبات غير المعتاده التي تتضمن شيئاً جديدا غير متوقع او غير مفهوم ،هذه الهواجس تتمالك ‏التعصب المكتسب في الشخصية ‏يبقى في تزايد ما بعد الطفولة اذا بقى في حدود ‏معتركه وعالمه المنغلق ‏و ذلك ما يحدث في نفسه من انفعالات في حالة نفسية هي من مواريث الدينية وثقافية والتاخرية تنتج حالة نفسية تعصبية على الذات وعدم قبول الحوار لانه يشعر بأنه على حق ومن يخالف على باطل و يصل به الحال للتميز بأن دينه افضل الأديان ثم طائفته ثم مذهبه ‏هكذا يبقى الشخص المتعصب في دورة من ‏التفريق بين نحن وهم و حينما ينتمي ألفرد إلى جماعة معينة تتفاعل بصورة جماعية أو فردية مع جماعه أخرى أو مع الأعضاء الآخرين للجماعة نفسها بمفاهيم التوحد بالجماعة نكون بصدد مثال للسلوك بين الجماعات وهنا يعرف البعض الجماعة ، والكثير ما تجد التعصب البشري هو ليس ‏ مبدأ إنما هو التعصب للجماعة و لوجوده في الجماعة اي يدعو الى نصرة جماعته ان كانوا على حق أو باطل ، التعصب الديني هو الذي يبنى على كره أبناء ديانة لأبناء ديانة أخرى بسبب اختلاف وجهة النظر الدينية في مسائل الحياة المختلفة أي دين ضد دين . والتعصب الطائفي أي من ينظر لدين انها مسألة إيمان وليس مسألة منطق بهذا بين الوعي بحد الشريعة والعقل لذلك يجعل الفكره في نطاق ضيق او ينتج التعصب تحكم على من يخالفوك العقيدة هم على باطل لأنتماء العقائدي الهوية ان تشبك بنتمائك وتعتصم بعقيدتك هذا نوع من التجىء الى تعريف الهوية هو ليس تعصب لمبادىء حقيقيه لكن تعصب من للجماعة هو نوع من الإنتماء ،تحكمها حدود ومارثات بين المجتمع والطائفة التي و لدت بها لكن وأن كان للكل إنسان في اعتقداه ان على حق وهو الدين السليم هو فهم اساليب ومبدأ الأديان الأخرى ويكون أكثر تقبلاً للآخرين ،و التعصب الإقليمي والذي يكون على شكل تحيز أصحاب منطقة أو إقليم معين لنفسهم وتشددهم وعدم قبولهم لآراء وأفكار الأقاليم الأخرى وإذ كان التعصب المذهبي او تعصب قومي او تعصب عرقي هو لمجرد انتماء قائم على التميز وذلك يكون التعصب غالباً نتائج امور ذهنية فكرية ادراكية وليس امور عقائدي،
أما التعصب الذي أنتشر في الفترة الأخيرة هو التعصب الكروي او التعصب الرياضي اي تحول احدى المتعة الجماهير أساسها المبدأ الأجتماعي إلى صرعات وحالة شغب وعنف ويظهر هذا التشدد على شكل عدة سلوكيات قد تصل إلى محاولة إيذاء المتعصب لمن يختلفون معه في التوجه الرياضي ويكون التشدد تجاه نادٍ معين، أو منتخب معين، أو لاعب معين على حساب الأندية والمنتخبات واللاعبين الآخرين، وتكون سلوكيات المتعصب محاولة إيذاء لمن يختلفون معه في التوجه الرياضي، بسبب عدم انتمائهم إلى ما ينتمي إليه ،يعود التعصب الرياضي إلى عدة أسباب، منها صفات شخصية في المشجع مؤثرات خارجية ولعدم التحلي بالروح الرياضية و دفع المشجع إلى التعصب ومنها التصريحات الإعلامية الصادرة من الأجهزة الإدارية واللاعبين تجاه المنافس والأخطاء التحكيمية، وفي بعض الدول، يكون تداول الإعلام للأحداث بدون حيادية من أسباب التعصب!
وفي تجربة نفسية قام الباحث التركي مظفر شريف بتجربة تُعد مهمة في نطاق علم النفس الإجتماعي لمعرفة سبب ‏ تشكل الصرعات بين مجموعات مختلفة حيث أحظ 24 شخصاً لمخيم صيفي وتقسيمهم إلى مجموعتين وضعهما في نفس المنطقة غير أن كل واحد لا يعرف الآخر وقضى الأ فراد الأيام ‏الأولى من التجربة كل ضمن مجموعته وكانت النتيجة بأن كل شخص بدء يتعصب لجماعته ويكره المجموعة الأخرى ونشئه العداوة وهم لا يعرفون بعضهم البعض أما في المرحلة الثانية من التجربة احاول الباحث أن يجمع المجموعتين ليكون صداقات بين أفرادها لكن لم تتلاشى تلك العداوة وأما في المرحلة الثالثة من البحث قام بقطع الماء عن المخيم هو السبب الذي جعل جميع الأفراد مواجهة مصير مشترك هو جمع الماء مما جعل الباحث يصل إلى أن الأهداف المشتركة تقوي روابط الجماعة وتتلاشى العداوة ،
أفضل الطرق لتقليل التعصب التعاون الأفراد المجتمع مع بعضهم البعض لفهم مشاكل معينة وأجاد هدف مشترك لمصلحة الجميع إفراد المجتمع تعزيز روح التعاون أساس الجتماعية السليمة منذ الطفولة المبكرة تعزيز المبادئ الصحيحة بين الناس مساعدة اإلفراد على التعرف على نتائج التعصب ومضاره بالنسبة للمتعصبين أنفسهم هو عدم ربط الأفعال العدوانية للمتعصبين بالدين والتعايش السلمي وتقبل الحوار بين الثقافات والأديان والحوار مشترك وحيث يكون هناك مصير مشترك وحتكاك في الجماعة أرتباط بالإفراد تتلاشى تلك العداوة٠ لو نظر الشخص المتعصب لحقيقة تعصبة بأنه تعصب لأشياء لم تكن من إختياره هو ليس ‏ مبدأ إنما هو التعصب للجماعة ولوجوده في الجماعة وكَذلك هو نوع من الإنتماء
(توماس بيتجرو المتخصص في السيكولوجيا الاجتماعية، بجامعة كاليفورنيا، والذي درس مشكلة التعصب على مدى عقود قائلاً: قد يحدث في وقت متأخر من حياتك أن تغير تعصبك هذا، لكنك ستكتشف أنه من السهل عليك كثيراً أن تغير

شارك هذا الموضوع
بالوثيقة … عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب
النجف تناقش الوحي النازل على النبي محمد وشبهات المعاصرين
شبكة CNN تقاضي ترامب وعدد من مساعديه
التربية : السماح لخريجي الدور الثالث بالتقديم للدراسة المهنية وتمدد فترة الاستضافة فيها
عواد: استحصلنا موافقة المالية على حذف واستحداث الدرجات الوظيفية في البصرة
صحة كربلاء تبحث مع المستشار الأكاديمي لمجلس البورد العربي للإختصاصات الصحية السبل الكفيلة لفتح مركز للبورد العربي في طب الطوارئ
عدي عواد يطالب باعادة تفعيل قرار مجلس النواب لعامي (٢٠١٠-٢٠١٤) الذي يمنع رفع اي تجاوز بدون إيجاد مكان بديل ومناسب
تعرف على مشروع “فجر العراق” لاعمار البنى التحتية في العراق
اتحاد ادباء ميسان: الانتهاء من التحضيرات لانطلاق مهرجان الكميت السادس
نائب: عبد المهدي لديه العدد الكافي لتمرير الوزارات ولكنه يرفض كسر الارادات
عمليات ديالى : العثور على 10 اوكار للإرهابيين في ديالى
مفوضية الانتخابات يعلن استئناف عمله مجلس المفوضين بعد تصويت مجلس النواب
وزارة العدل: تعلن عن افتتاح دائرة كاتب عدل الموصل الصباحي في محافظ نينوى
نصيف تؤكد عدم جواز مناقشة المشاريع الستراتيجية مع دول المنطقة من قبل أي مسؤول غير مختص
هل ينتزع اللامي وزارة الثقافة من فم الأسد
هيأة المنافذ : احالة مسافر عراقي للقضاء بحوزته جواز سفر مزور في مطار بغداد
إقبال يطالب بإعطاء الأولوية في التعيينات للمحاضرين لأنه يمثل حلاً فاعلاً لسد الشواغر
الاستخبارات العسكرية تقبض على زعيم عصابة للنصب والاحتيال في الانبار
عاجل … الحلبوسي برفقة وفد نيابي يصل الى كربلاء لاجراء سلسلة لقاءات يبدأها مع المحافظ للوقوف على احتياجات الاهالي
مركز الاعلام الرقمي: الفيسبوك يحذف الصفحة المزيّفة لوزير الخارجية العراقي
متسابقة عراقية تفوز بلقب الموسم الرابع لـ “أحلى صوت”
تحقيق الامنيات
المحمداوي يدعو الى تشكيل خلية ازمة طوارئ عاجلة في البصرة
مدير شرطة كهرباء العراق يترأس اجتماع لضباط الاقسام الداخلية و الخارجية و يهنىء جميع العاملين بعيد الشرطة الـ (96)
تراجع طفيف على أسعار الذهب في اسيا
حزب الله اللبناني يرسل 800 من مقاتليه النخبة لخوض معركة الموصل
وزارة التربية: الطالبة الأولى على العراق بالفرع العلمي من البصرة
الغزي يُشيد بالدور البطولي والتضحيات لرجال الشرطة في الحفاظ على الأمن والاستقرار
ضبط موظف بدائرة الطب العدلي متلبسآ بالـ ” الرشوة “
المثنى تطالب الحكومة باستحصال رسوم من الوفود خليجية التي تمارس الصيد في بادية المحافظة الجنوبية
طفلة
محافظ الانبار يجهز الموقع البديل لجامعتي الانبار والفلوجة بكافة المستلزمات المعيشية ويعد بتذليل جميع الصعوبات
قف على ناصية الحلم وقاتل
شرطة ميسان : القبض من على {34} متهم {7} منهم مطلوبين بتهمة القتل العمد
“الماتادور” الإسباني يهزم العناد الإيراني
التغطية الاعلامية لحريتي نيوز في كربلاء المقدسة ملايين المؤمنين يحيون زيارة عيد الغدير الأغر في كربلاء المقدسه
القاء القبض على الخاطفين في الاعظمية وتحرير المختطف
تفجيرات الكرادة هل ستكون الاخيرة
مصرع و اصابة 11 زائراً ايرانياً بـ حادث سير جنوب واسط
نواب يجمعون تواقيع لالزام التربية بإجراء دور ثالث للصفوف المنتهية
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر