الشركة العامة للصناعات الفولاذية توقع ثلاثة عقود لاعادة تأهيل وتصنيع العلامات المرورية في بغداد مسلسل “أبو عمر المصري” يتسبب بجدل دبلوماسي كبير بين مصر والسودان مؤشر سوق الاوراق المالية يغلق على ارتفاع بنسبة 0.84% فاو تحتفل بيوم النحل العالمي أسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي اليوم الأحد 2018/5/20 شركة “أبل” العملاقة تشهر “السلاح السري” في وجه كل منافسي “آيفون” في العالم تعرف على المشروع الحكومي لتحالف سائرون بقلم السيد مقتدى الصدر العراق يباشر بنصب المخافر الحدودية مع سوريا هيأة النزاهة: الحكم على موظفة بالتسجيل العقاري في بابل لإضرارها المال العامَّ بأكثر من (37) مليار دينار النجيفي : الانتخابات شابها الكثير من المشاكل والخروقات المحكمة الاتحادية تصدر بياناً بشأن الطعن بالإجراءات الحاصلة في الانتخابات الاعلام الامني :عمليات الجزيرة تعثر على 19عبوة و3 مضافات لداعش الانواء الجوية: درجات الحرارة العظمى ببغداد 40 درجة مئوية صحة البصرة : اجراء عملية نادرة لمريضة تعاني من ورم في الكبد الإعلام الأمني يعلن ضبط مواد تستخدم بصناعة المتفجرات وقنابر هاون غربي الانبار

التعليم في العراق بين الواقع والطموح

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

 التعليم في العراق يمتاز بعدة أمور نادرة تختلف عن التعليم في اغلب دول العالم و من تلك المميزات أستخدام وسائل التعليم البدائية و التراثية ابتداءا من المراحل الأولى في الأبتدائية الى المراحل المنتهية في المعاهد و الجامعات و استخدام طرق التدريس الأزلية التي لا يمكن النقاش فيها فضلا عن ظاهرة ترك الدراسة و أنتشار الامية بين الاطفال و الشباب بسبب تردي الوضع الاقتصادي..بالأضافة الى خسارة اعداد كبيرة من الطلبة في صفوف المتطوعين للقتال و فقدان جامعات مهمة كجامعة الموصل و الجامعة في الأنبار و من سير العملية التربوية هناك بصورة صحيحة تحت حكم داعش الهمجية . هذا وان كانت اعداد الجامعات و المعاهد التي تم افتتاحها و الاقسام التي تم استحداثها يبشر بخير الا ان المتعمق في هذه الكثرة يصل الى نتيجة حتمية و هي ملايين الخريجين العاطلين عن العمل في السنوات القادمة القليلة و هم سوف يمثلون قمة البركان الثائر ضد الوطن في أقرب فرصة متاحة .

كما ولا ننسى ايضا خسارة العراق لطاقات علمية جبارة بسبب سفرهم بصورة نهائية من العراق الى الدول الأمنة فاصبحوا يعطون ثمار افكارهم للغرب .. و يجب ان لا تغفل الدولة وتهمل الطاقات العاملة الشابة الموجودة داخل العراق لان اهمالها سيؤدي الى التراجع بصورة حتمية . ناهيك ايضا خطورة اصحاب الفكر المتعب الذين لم يتم اقصاءهم عن التعليم كالبعثية حيث تم ارجاع مجموعة كبيرة من ازلام النظام في الاونة الاخيرة الى اغلب الدوائر الحكومية خصوصا الدوائر التعليمية منها ، و من المؤكد ان عقول الفئران اشد كمالا من عقول ازلام النظام السابق فهل يا ترى بأمكانهم تقديم الحصانة الفكرية و الثقافية لجيل يعاني من دوامة الاتجاهات المنحرفة و فاقد الشئ لا يعطيه و هذا بالنتيجة سيؤدي الى تلف المستوى الثقافي للجيل القادم .

اما مشكلة التركيز على المنهج الدراسي الذي هو حدث بلا حرج من حكايات الف ليلة و ليلة و طبعا التعليم في العراق غير معترف به في اغلب الدول المتقدمة و مع ذلك تم اهمال المطالعة وتأسيس المكتبات في اغلب مدارسنا او عدم تزويد المكاتب المدرسية بالكتب الحديثة في المجالات المتطورة وعدم حث الطلبة على القراءة في جميع المجالات هذه المشاكل جميعها يسبب مشكلة كبرى من انغلاق مستوى التفكير للطالب ،كل هذا و مشكلة البنايات المشتركة بين عدة مدارس و تردي الأوضاع الخدمية في تلك البنايات التي لا تحميهم لا من برد و لا من حر و انعدام المياه الصالحة الشرب وووو … الخ

بين هذا وذاك فالطالب هو على يقين من عدم حصوله على وظيفة لائقة او عمله خارج نطاق دراسته الأكاديمية و ايضا مشكلة انتشار المعاهد و جامعات القطاع الخاص التي هي بمثابة اماكن للسلب و النهب و عدم اعتراف الدولة بأغلب تلك المؤسسات الدراسية و انخداع اعداد كبيرة بالدراسة هناك كمحاولة للحصول على شهادات منتهية هذا يسبب فقدان طاقات و هدرها في غير محلها ..هذا و ان الباحث في حقيقة و واقع التعليم في العراق قد لا ينهي حديثه في شهر اكتفي بهذا القدر و امري و أمركم الى الله تعالى .. 

شارك هذا الموضوع
الشركة العامة للصناعات الفولاذية توقع ثلاثة عقود لاعادة تأهيل وتصنيع العلامات المرورية في بغداد
مسلسل “أبو عمر المصري” يتسبب بجدل دبلوماسي كبير بين مصر والسودان
مؤشر سوق الاوراق المالية يغلق على ارتفاع بنسبة 0.84%
فاو تحتفل بيوم النحل العالمي
أسعار صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي اليوم الأحد 2018/5/20
شركة “أبل” العملاقة تشهر “السلاح السري” في وجه كل منافسي “آيفون” في العالم
تعرف على المشروع الحكومي لتحالف سائرون بقلم السيد مقتدى الصدر
العراق يباشر بنصب المخافر الحدودية مع سوريا
هيأة النزاهة: الحكم على موظفة بالتسجيل العقاري في بابل لإضرارها المال العامَّ بأكثر من (37) مليار دينار
النجيفي : الانتخابات شابها الكثير من المشاكل والخروقات
المحكمة الاتحادية تصدر بياناً بشأن الطعن بالإجراءات الحاصلة في الانتخابات
الاعلام الامني :عمليات الجزيرة تعثر على 19عبوة و3 مضافات لداعش
الانواء الجوية: درجات الحرارة العظمى ببغداد 40 درجة مئوية
صحة البصرة : اجراء عملية نادرة لمريضة تعاني من ورم في الكبد
الإعلام الأمني يعلن ضبط مواد تستخدم بصناعة المتفجرات وقنابر هاون غربي الانبار
نقابة الإعلاميين المصريين تحاول ايقاف “رامز تحت الصفر”
شرطة كربلاء: القبض على 18 متهم ضمنهم 2 وفق مادة القتل العمد و4 وفق مادة السرقة واخر متفرقة
الصيادي: الحكومة والبرلمان المقبلين نتاج انتخابات مزورة وانقلاب على الديمقراطية
اسماء الفائزين في الانتخابات النيابية لـ11 محافظة
الاعلام الامني : القوات الامنية في ديالى تعثر على عبوات والغاما مختلفة
ترامب يتهم اوباما بوضع العراقيل امام انتقال السلطة له
المشهداني : 17 من معتقلي قضاء الطارمية تم اطلاق سراحهم
العبادي يدعو إلى تكامل إقليمي
اعمار واسط : تضع الية لتنظيف المناطق العشوائية شمال المحافظة
واسط : توزع 1000 قطعة ارض في قضاء النعمانية
شرطة كربلاء : تلقي القبض على { ١٤ } متهماً بجرائم جنائية مختلفة من بينهم متهمين وفق أحكام مادة القتل
نجاح عملية استئصال مبيضة لمريضة ثلاثينية في واسط
هل تأكل الطعام بسرعة ؟.. 4 أمراض خطيرة قد تصيبك
مصرف الرشيد يطلق سلفة الموظفين قريبا
امام جمعة الكوت : الامام الحسين ع اراد للامة ان تستيقظ فان لم تستطع ان تسقط الظالم فعلى الاقل ان تنخر في عرشه
عمليات الجزيرة : مقتل 12 عنصر من داعش وتديمر عجلتين لهم في قضاء عانه
واسط : شركة ماتير الفرنسية الأستثمارية تبدي استعدادها للاستثمار بنظام الدفع بالاجل
الإنتماء بين المبدأ والمصلحة الشخصية
جودت : مقتل ثلاثة عناصر من داعش وتدمير خمسة أوكار للتنظيم شرق الرمادي
عاجل … مقتل عمر الشيشاني وزير الحرب لداعش
احتفال الوفد العراقي في اليونسكو بعد انضمام الاهوار الى “التراث العالمي “
سفير العراق بالصين يصدر توضيحا بشأن تصويته على استفتاء كوردستان
نائب : السيطرات الامنية مازالت تستخدم أجهزة الكشف الكاذبة
بالصور … رجل عراقي يشكو مظلوميته منذ عام 1970
العيادات الشعبية تجهيز سرايا الحشد الشعبي بالأدوية
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر