الشركات النفطية بين قوة الفساد وضعف المتابعه

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-t8A

الشركات النفطية بين قوة الفساد وضعف المتابعه

Linkedin
Google plus
whatsapp
ديسمبر 9, 2019 | 11:58 م

حريتي نيوز / سجى اللامي – ميسان

ان ظاهرة الفساد المالي والأداري تعتبر من أخطر الظواهر التي تواجه التقدم والتطور وهي ظاهرة عميقه ذات ابعاد واسعة تتداخل فيها عوامل مختلفة يصعب التميز بينها لكن نتائجها حتما ستحطم اي مجتمع أو اي بلد لأنها تؤثر على الواقع الاقتصادي والمالي والأداري
ومن اهم هذه الظواهر التي يعاني منها العراق هي ملفات الفساد في وزارة النفط
السيد بهاء النوري متحدثاً معنا في هذا الحوار ” لوكالة حريتي نيوز ” وهو عضواً في لجنة النفط والطاقه النيابية في مجلس النواب العراقي

حاورته سجى اللامي

*هل هناك شركات نفطية لديها ملفات فساد تم اكتشافها من قبلكم وهل ابلغتم الحكومة بذلك؟
_طبعاً طبيعة الشركات النفطية عليها ملاحظات وتلك الملاحظات هي تجاوزات من قبل الشركات لكن في الفترات القادمة سوف تتم محاسبتها
ومن هذه الملاحظات هي عدم ألتزام الشركات النفطية بالانتاج اضافة قيامها بأعمال لم يتم الاتفاق عليها ضمن جولات التراخيص حيث لابد من محاسبة الكثير من الشركات المحلية المعنية بهذه المخالفات
ونحن معنيين اكثر من الحكومة المركزية بهذه الامور بأعتبارنا لجنة النفط والطاقة النيابية
والاجراءات على مستوى محافظة ميسان تتم من خلال محاسبة هذه الشركات حيث تتم مفاتحتها من قبل لجنة النفط والطاقة النيابية حيث لدينا الكثير من الملاحظات المسجلة لدينا
اذ أن العام الماضي قامت شركة (بتروجاينا) ادخالها البلد معدات (فور_جي) وهي معدات من الجيل الرابع من الانترنت الذي يفتقده العراق وهذه المعدات هي ادوات اتصال تدخل البلد بدون تصريحات امنية ويعتبر هذا الامر خرق واضح لأليات اتفاق الشركة بالاضافة الى شركة (الخيام) وأيضا شركة( كوسر) عليها علامات استفهام اما شركة الخيام تسببت الكثير من حالات التسمم عاملين فيها والكثير من الملاحظات التي سوف يتم العمل عليها في الجلسات القادمة .

* هل تم افتتاح ملفات فساد خاصة بوزارة النفط كما صرحتم في وقت سابق وماهي اجراءات الحكومة بذلك ؟

_ في مجلس النواب تم استضافة وزير النفط مرتين وايضاً تم استضافة عدد من الوكلاء والمدراء العامين حيث ما يقارب (٢٧)استضافة خلال هذا الفصل التشريعي
ولدينا ملفات تم كشفها للكثير من الشركات وكشف الكثير من الامور السلبية ونحن لدينا كامل الاستعداد لكشف الحقاق للرأي العام وانا تحدثت في الكثير من اللقاءات وصرحت بوضوح اننا اذا اردنا القضاء على الفساد فلابد البدء من المنافذ ومن وزارة النفط لأنهما بؤرتي تستقطبن الفساد وخلال هذه الفترة اذا لم تبدي الوزارة بجدية فأننا سنقوم بأستجواب وزير النفط .

* هل هناك تصاريح لشركات نفطية في العراق
؟
_ الى هذا اليوم لا توجد تراخص جديدة والسبب هو سياسة منظمة (أوبك) التي تسعى لخفض مستوى الانتاج العراقي النفطي ونحن في ذروة الانتاج حيث توجد امور تكميلية للشركات الموجودة حالياً من مد انابيب وصيانة آبار واذا استوجب الامر يتم التعاقد
وخصوصاً هناك شركات متلكئة مثل شركة (سينوك) حيث لم تكن بالمستوى المطلوب ونحن في مجلس النواب العراقي ابدينا اعتراضنا على هذه الشركة وايضا شركة (زين هاو) التي تقع شرق بغداد وتمتد حتى تنتهي بمافظة واسط حيث قمنا بتشكيل لجنة تحقيقية في عمل هذه الشركات وخصوصاً بعد تسجيل ملفات فساد عديدة حيث تتم محاسبتهم بعد استدعائهم في الفصل التشريعي القادم وسيحال المقصرين للمحاكم والسبب الحقيقي من هذا الفساد هي المجاملات السياسية .

* هل حاسبة الحكومة المركزية شركة (كار) النفطية والتي كشفتم عن ملفات فساد لها؟

_ تشكلت لجنة لهذه الشركة وانا عضواً في هذه اللجنة حيث ستتم محاسبة شركة ( كار )وسيتم كشف ملفات فسادها واذا لم يكن للوزارة أو الحكومة اجراءات أتجاه هذا الامر سيكون حتماً للجنة النفط والطاقة النيابية موقف حازم واجراء اخر .

* كلمة أخيرة ماذا تحب أن تقول ؟
_أشكر حضوركم الاعلامي لتغطية أخر الاخبار التي تخص لجنة النفط والطاقة والفساد الاداري والمالي الذي يستفحل بعض الشركات وان شاء الله نوعدكم سوف نكون على متابعة مستمرة بما يخص عمل الشركات ومحاسبة المقصرين قانونيا بعيد عن المجاملات السياسية .

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة