مكتب عبد المهدي ينفي صدور أي كتاب موجه للكتل السياسية بشأن تشكيل الحكومة صندوق النقد العربي يبحث مع البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية تعزيز مفاهيم الشمول المالي وزارة الكهرباء تستنفر ملاكاتها لاسناد امانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات نتيجة هطول الامطار تضع ارقام الشكاوى لاي طارىء سائرون يتوعد الوزراء الحزبيين: سنكون لهم بالمرصاد عاجل … امطار غزيزة جدا في مدينة الكوت محافظ واسط يؤكد عبور نحو نصف مليون زائر من منفذ زرباطية لغاية اليوم الأحد بالوثيقة … إضافة نسبة 50% من الراتب التقاعدي للأسرة التي لديها أكثر من شهيد صحة النجف : مستشفى الحيدرية مركزا للاخلاء الطبي للزائرين مصرع و اصابة 11 زائراً ايرانياً بـ حادث سير جنوب واسط عاجل … امطار غزيرة ورعدية تغمر مدينة كربلاء ورشة تدريبية عن السلامة المهنية والرقمية للصحفيات من مختلف مدن العراق مجلس ذي قار يعطل الدوام الرسمي بدءً من الاحد القادم لأداء الزيارة الأربعينية إصابة 13 زائراً إيرانياً بحادث مروري في الطريق من حلة إلى كربلاء الكشف عن طاقم تحكيم النهائي الآسيوي في البصرة وزارة الكهرباء : تعلن عن توقيع مذكريتي تفاهم مع شركتي سيمنز الألمانية وجنرال الكتريك الامريكية

الصدر وحركته الوطنيه وحكومة الدعوه الطائفيه

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

أيهم السامرائي

ان مواقف الصدر وحركته من حكومة المحاصصه التي يقودها حزب الدعوه المتمثله برئيس وزراء ضعيف ومهزوز ويحكم من قبل الدائره الضيقة المحيطة به من قيادي حزب الدعوه، وبعد انفجارات الكراده وسيد محمد في بلد قبل يومين، وإعلان الصدر ان.الحادثتيين هما اكبر من قرارات الحكومه المضحكة بأقالة بعض قيادات شرطة بغداد على التقاعد وإنما على الحكومه كلها وبضمنهم رئيس الوزراء ان تقدم استقالتها ويتقدم المسؤوليين كلهم وبضمنهم الامنيين للمحاكمه. هذا نداء شريف من مواطن شريف يقف مع كل العراقيين مهما كان انتمائهم، موقف وطني يجب ان يبنى عليه للوصول للتغير المنشود.

القوى الوطنيه العراقيه كلها اليوم مدعوه للتعاون مع الصدر كقائد ومحرك للشارع بأتجاه تحطيم اصنام ما بعد ٢٠٠٥ وبناء الحكومه الوطنيه الشاملة التي تعيد بناء المؤسسات الوطنيه كلها على أسس وضوابط دوليه معترف بها. حكومة تمثل أفكار الشعب الوطنيه والعادلة وليس طوائفهم او أديانهم او قومياتهم، حكومة تحكم بالقانون وحده، ودستور البلاد يطبق على الجميع من رئيس البلاد الى اصغر موظف او رجل أمن بالدوله، حكومه بها القضاء عادل وحر وليس تابعاً للمؤسسة التنفيذيه، حكومة يقودها رجل مدني لا يمثل اي طائفه او دين او قوميه بل يمثل العراق كله، متمدن ومنفتح على العالم الحر يحمل شهاده جامعية على الأقل وغير مزوره، يحترم الانسان العراقي ويعمل من اجله ويحقق مصالحه، عادل كعمر ابن الخطاب وحكيم كعلي ابن أب طالب رضي الله عنهم. الأحزاب الدينية السياسيه يجب ان تنتهي والا سنكون دائماً عرضة لانفجارات شبيه بحادثة الكراده الذي هو بسبب اختلافهم مع بعضهم وعدم احترامهم لشعب العراق. سيقتلوننا جميعاً ويخرجوا على التلفاز وكما فعلوا قبل يومين ليهنؤنا لأننا أصبحنا من عوائل الشهداء، وان اولادنا سيدخلون الجنه قبلنا بينما اولادهم يتمتعون بحور العين وقناني الشراب الفاخر الان في بيروت ودبي ولندن ونيويورك وميامي وترونتوا ووووو. هذه الحكومه هي داعش، وداعش هي صنيعتها، اولاد قيادات داعش كلهم بخير وأولاد الخايبات يموتون كما في اولاد أعضاء حكومتنا جميعاً وبدون استثناء. بقاء رئيس الحكومه وأعضائها في مناصبهم هو مرهون فقط بمدى رضا دول الجوار والدول الخارجيه وليس شعب العراق.

حكومة حزب الدعوه ما بعد ٢٠٠٥ ولحد الان، اوصلت البلد الى طريق مسدود ويجب ان تسقط ويحاكم كل رموزهم امام الشعب وبمحاكم عادله دوليه تعيد للشعب والدوله الأموال المسروقه من قبل الحزب وأعضائه ( قدرت الأموال التي ليس لها أبواب صرف منذ ٢٠٠٥ ولحد الان وحسب تقرير المفتش الامريكي على العراق والذي قدمه اخيراً للكونجرس الامريكي بأكثر من ٤٨٧ مليار دولار أمريكي وحجم المال الذي دخل حكومات حزب الدعوه الثلاثه تجاوز ال ٨٩٠ مليار دولار مقارنة بحكومة علاوي كلها ب ٦ مليار دولار فقط) وهذه المبالغ قد استولى عليها حزب الدعوه والان يشتري بها ضعاف النفوس في البرلمان وخارجه وفي الجيش والاجهزه الامنيه مع توظيف جيش من المرتزقة لاستخدامهم في التسقيط السياسي لمناوئيهم ( أحسن مثال على ذلك هجوم مجموعه من قراء هذا المقال على الكاتب وبشكل بذيء ولا اخلاقي قبل حتى قراءة الموضوع، ومرتزقة حزب الدعوه هؤلاء سيتركون يلاقون عقوبة الشعب عليهم ككبش فداء لهم عندما يهربوا قيادات الحزب وكوادره وعوئلهم خارج العراق ليتمتعوا بالاموال المسروقه).

وعليكم اليوم اكثر من ذي قبل ان :
١. التعاون مع الصدر وحركته لتسريع الثوره وتحقيق الحكومه المدنيه المنشوده.
٢. توحيد الصفوف ضد هجمة الأحزاب الدينية المجرمه.
٣. مساعدة أهل الموصول للقضاء بنفسهم على داعش الحكومه قبل ان تصل الحكومة لكم وتدمر دياركم مع داعش كما دمرت من قبلكم الفلوجه والكراده.
٤. توحيد القوى المدنيه العراقيه كلها تحت راية العراق الواحد الفدرالي.
٥. تنظيم الصفوف والتعاون مع القوات المسلحه لانجاح الثوره.

ستبدء الثوره في قلب اعدائنا في الأيام القادمه في بلد الجوار وستتغير معادلات المنطقه بخطى أسرع مما يعتقده اقزام السلطه وحلفائها. ادعموا المظاهره المليونيه القادمه المدعوه من الصدر واجعلوها ساعة الصفر لإنهاء حكومة المحاصصه وبداية التغير الوطني المستقل. والله

شارك هذا الموضوع
مكتب عبد المهدي ينفي صدور أي كتاب موجه للكتل السياسية بشأن تشكيل الحكومة
صندوق النقد العربي يبحث مع البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية تعزيز مفاهيم الشمول المالي
وزارة الكهرباء تستنفر ملاكاتها لاسناد امانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات نتيجة هطول الامطار تضع ارقام الشكاوى لاي طارىء
سائرون يتوعد الوزراء الحزبيين: سنكون لهم بالمرصاد
عاجل … امطار غزيزة جدا في مدينة الكوت
محافظ واسط يؤكد عبور نحو نصف مليون زائر من منفذ زرباطية لغاية اليوم الأحد
بالوثيقة … إضافة نسبة 50% من الراتب التقاعدي للأسرة التي لديها أكثر من شهيد
صحة النجف : مستشفى الحيدرية مركزا للاخلاء الطبي للزائرين
مصرع و اصابة 11 زائراً ايرانياً بـ حادث سير جنوب واسط
عاجل … امطار غزيرة ورعدية تغمر مدينة كربلاء
ورشة تدريبية عن السلامة المهنية والرقمية للصحفيات من مختلف مدن العراق
مجلس ذي قار يعطل الدوام الرسمي بدءً من الاحد القادم لأداء الزيارة الأربعينية
إصابة 13 زائراً إيرانياً بحادث مروري في الطريق من حلة إلى كربلاء
الكشف عن طاقم تحكيم النهائي الآسيوي في البصرة
وزارة الكهرباء : تعلن عن توقيع مذكريتي تفاهم مع شركتي سيمنز الألمانية وجنرال الكتريك الامريكية
عاجل … عاصفة ترابية تضرب مدينة كربلاء
جدول بأسعار ونسب الرسوم الجمركية على بعض السلع
خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن شراء NOKIA من قبل MICROSOFT
المالكي وعلاوي يحددان خمس مهام للحكومة المقبلة
وزيرالعمل يوعز بشمول عائلة (علي مانع) براتب الاعانة ومساعدتها في استصدارالمستمسكات الثبوتية
العبادي: لا توجد مشكلة في مياه الشرب وانما في تخصيص مياه الري
بالصور …الهيئة المستقلة لدعم الحشد الشعبي تصل سور كربلاء محملة بالدعم اللوجستي منطقة الرحالية وعين التمر
تدمير أقوى وأكبر مركز استخباري لـ"داعش" وسط الفلوجة
كلينتون وبوش يتبادلان الاتهامات بالتسبب في الفشل في العراق
منتخب ناشئين العراق لكرة القدم يخسر أمام نظيره اليمني في بطولة غرب آسيا
رحيل رونالدو ينعش آمال 4 لاعبين في ريال مدريد
عاجل … وزارة الداخلية تدعو المواطنين بعدم اطلاق العيارات النارية خلال اعلان نتائج الانتخابات وتتوعد باعتقال المخالفين ..
قوات الحشد الشعبي والجيش يزفون بشرى تحرير ناحية المحلبية بالكامل
انعقاد مؤتمر تفعيل قانون حماية الاطباء في واسط
التربية تقرر تأجيل امتحانات الدراستين المتوسطة والإعدادية بنينوى إلى إشعار آخر
اندلاع حريق في محال لبيع الادوات الاحتياطية شرقي بغداد
وزارة الهجرة : قرابة المليوني و 900 الف لتر من النفط الابيض وزعت للنازحين في كردستان وكركوك وبعض مخيماتها
أنامل أطفال النازحين في ميسان ترسم السلام
النزاهة تكشف عن هروب وزراء ووكلاء صدرت بحقهم أوامر قبض
شوقي :يستغرب من تلاعب الاتجاه برس بتصريحه حول عقد المؤتمرات خارج العراق
نائب عن الاحرار : لجنة النزاهة تبحث عن مصير 325 مليون دولار ووزيرة الصحة ‏قريباً في البرلمان لإكمال التحقيق
حطام
الصحة العامة في واسط : اتلاف كمية كبيرة من المواد المنتهية الصلاحية وفرض غرامات مالية
نتنياهو يصف مؤتمر باريس بالباطل
اصابة القائد العسكري لولاية صلاح الدين المدعو { احمد الراوي } في جبال مكحول
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر