الصين تصدر حكماً بالسجن ثلاث سنوات على عالمٍ قام بتعديلٍ وراثيٍ على أجنة البشر

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-tFm

الصين تصدر حكماً بالسجن ثلاث سنوات على عالمٍ قام بتعديلٍ وراثيٍ على أجنة البشر

Linkedin
Google plus
whatsapp
مايو 29, 2020 | 3:58 ص

حريتي نيوز / متابعة: أحمد الموسوي

حُكم على عالم بالسجن ثلاث سنوات في الصين، بعد أن قال إنه أجرى تجارب لإنتاج أول أجنة معدلة وراثياً.
وقد أدين العالم الصيني، واسمه (خا جيانكوي) ، بانتهاك حظر فرضته الحكومة على إجراء تجارب على أجنة بشرية. وكان يهدف من تجاربه إلى حماية الأجنة من الإصابة بمرض نقص المناعة البشرية.
وندد العالَم بما فعله الباحث الصيني حينما أعلن عن تجاربه، و عن ولادة أول توأمين في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي ٢٠١٨

وقالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للأنباء إن طفلا ثالثا أيضاً ولد في الفترة نفسها، ولم يكن ذلك مؤكداً من قبل.
وقالت حكومة إقليم غوانغدونغ المحلية إنها وضعت الأطفال تحت المراقبة الطبية.
وبالإضافة إلى حكم السجن، غُرّمَ العالِم الصيني ثلاثة ملايين يوان صيني، أي ما يعادل 430 ألف دولار.
كما أصدرت المحكمة حكمين مخففين على رجلين آخرين، هما تشانغ رينلي، و تشين جينتشو، لتآمرهما مع (خا) في تنفيذ تجاربه العلمية.
وقالت محكمة في شينتشين إن المتهمين “سعوا إلى الشهرة وإلى مكاسب شخصية”، وإنهم “عطلوا النظام الطبي” بدرجة خطيرة، بحسب ما ذكرته شينخوا.
وأضافت المحكمة أنهم: “تجاوزوا حدود الأخلاقيات في البحوث العلمية والطبية”.

ما الذي حدث العام الماضي؟
وفي فيديو بثته وكالة أسوشيتيدبرس في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أعلن خه ولادة توأمين معدلين جينيا، يدعوان لولا، ونانا.

وقال (خا) واصفا تجاربه: “أعلم أن عملي سوف يكون مثيراً للجدل، لكنني أعتقد أن العالم بحاجة إلى تلك التكنولوجيا، وأنا على استعداد لتقبل الانتقاد في سبيل ذلك”.

وكان رد الفعل في الصين، و بين العلماء في أنحاء العالم سريعاً وشديداً وغاضباً، بعد نشر الفيديو.

واحتجزت الحكومة الصينية الباحث (خا) قيد التحقيق، وأمرت بوقف تجاربه.
وطردته جامعة العلوم والتكنولوجيا الجنوبية في شينتشين، التي كان يعمل فيها أستاذاً مساعداً.

وأصدرت أكاديمية العلوم الصينية بياناً بشأن (خا) ، قالت فيه إنها “تعارض بشدة” التعديل الجيني في البشر.

وأضاف البيان: “تعديل الجينات في الأجنة البشرية، في ظل الظروف الحالية، لا يزال تحيط به قضايا تقنية مختلفة لم تحسم بعد، وقد يؤدي إلى مخاطر غير متوقعة، كما أن فيه انتهاكاً لإجماع العلماء في أنحاء العالم”.
وأظهر البحث أن (خا) ربما أدخل الأجنة في مرحلة من التغيير الوراثي تقلص، بشكل كبير، من أعمارهم المتوقعة.

ما هو التعديل الجيني؟

هو مجموعة من التقنيات تمنح العلماء القدرة على تغيير الحمض النووي لدى أي كائن حي، من النباتات، أوالحيوانات، أوالبكتيريا.
وتسمح هذه التقنيات بإضافة مواد جينية، أو إزالتها، أو تغييرها في مواقع معينة في الجينوم.
ولم تزل تلك التقنية في مراحلها الأولى بالنسبة إلى الإنسان.

مكة المكرمة