العلاقات الخارجية : ملف قصف اسرائيل لمفاعل تموز 1981 مازال مفتوحا لحد الان

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-bi3

العلاقات الخارجية : ملف قصف اسرائيل لمفاعل تموز 1981 مازال مفتوحا لحد الان

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 12, 2020 | 7:11 ص
0

أكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، اليوم الاثنين، أن ملف قصف اسرائيل لمفاعل تموز خلال العام 1981، ما زال مفتوحاً حتى الآن، فيما أشارت الى أنها تنتظر تقريراً مفصلاً من وزارة الخارجية بشأن عملها في ملف.
وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية ، عباس البياتي ، إن “ملف مفاعل تموز الذي قصفته اسرائيل خلال العام 1981 مازال مفتوحاً في وزارة الخارجية ولم يغلق حتى الآن”. وأضاف البياتي، أن “وزارة الخارجية تمتلك جميع حيثيات الملف ولا يتطلب منها اصدار مذكرة لاستئناف العمل فيه”، مؤكداً أن “اللجنة تنتظر من الوزارة اطلاعها على حيثيات عملها في الملف من خلال تقرير مفصل قريباً”.
وكان عضو هيئة رئاسة البرلمان، همام حمودي كشف، في الـ14 من حزيران 2016، عن عزم العراق مقاضاة اسرائيل وإلزامها بتعويضات مالية جراء قصفها لمفاعل تموز عام 1981، فيما دعا الأمم المتحدة الى تفعيل قرار مجلس الأمن الخاص بذلك. وطالب مجلس الوزراء العراقي، في تشرين الثاني 2014، الجمعية العامة للأمم المتحدة بتفعيل قرار مجلس الأمن الدولي بشأن “العدوان” الإسرائيلي على المفاعل النووي العراقي، والذي يجبر إسرائيل على دفع تعويضات للعراق. يذكر أن إسرائيل ضلعت مباشرة بالاعتداء على العراق وتدمير مفاعل تموز العراقي الكائن في قضاء المدائن، جنوبي بغداد، وذلك عبر غارة جوية مباغتة نفذت في (7 من حزيران 1981) رغم أن البرنامج النووي العراقي كان ما يزال سلمياً في تلك المرحلة.

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة