المنافذ الحدودية:ضبط 12 عجلة معدة للتهريب في ميناء ام قصر امانة بغداد زراعة مئات الالاف من الشتلات بمناسبة اعياد نوروز وفد ريال مدريد يلتقي عبد المهدي في بغداد بعد التراضي مع دولة القانون ، جلسة صلح بين محافظ واسط والتيار الصدري تنهي جدل الاستجواب مكتب الصدر يوجه ابناء الخط الصدري بارتداء الكفن في صلاة جمعة الغد ردا لما صدر بحقه من تجاوز علي سعدون اللامي النائب عن سائرون : منصب وزير الداخلية يحسم الاسبوع المقبل نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين قريباً.. ريال مدريد في أربع محافظات عراقية اثر احكام الرقابة والسيطرة من قبل هيأة المنافذ الحدودية على الدوائر العاملة بالصورة.. هبوط اول رحلة للخطوط العراقية في مطار ميونخ الدولي المحمداوي يطالب رئيس الوزراء ووزير الصناعة بدعم مصنع ورق البصرة وفك الدمج مع الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية المنافذ الحدودية: أحالة ثلاثة عراقيين للقضاء في مطار النجف وميناء ام قصراثنين بتهمة تهريب أموال عدي عواد يطالب عبد المهدي بتثبيت اكثر من 5 الاف حارس امني للشركات النفطية بالوثيقة… تحقيقاً لمبدأ الشفافية … واسط تسمي ” حسن علوي الشمري ” لإدارة ملف التعيينات في الشركات النفطية وزير التخطيط يبحث جهود إعادة الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة مع رئيس صندوق إعادة الأعمار

الفراغ الكبير القادم…

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

محمد صالح المختار
فراغ سياسي وامني وحكومي سيحصل في بعض البلدان بسبب تحول عالمي جديد من القطب الواحد الاوحد بقياده امريكا الى مرحله تعدد الاقطاب واهم الاقطاب المقترحة هي الصين و روسيا و المانيا
وغيرها… وهنا سؤال يفرض نفسه ما هو موقفنا في بلدنا العراق الحبيب بعد الانسحاب الحقيقي الامريكي من المنطقة وهروب او انسحاب السياسيين المرتبطين بالمشروع الامريكي في العراق
وحدوث الفراغ ?
نجيب عن هذا السؤال وكما يلي :
في العراق حدث الفراغ اكثر من مره ولنأخذ مثال هي مدينه كربلاء المقدسة فقد حدث الفراغ في عام 1991 في الانتفاضة الشعبانيه المباركة فقد قام بعض الشباب بأداره المدينة لمده 17 يوم تقريبا
وحدث فيها الكثير من الاخطاء والسلبيات منها حرق دوائر الدولة وسلبها وهذا بسبب قله الوقت وعدم الخبرة لان ابناء المدينة لم يمارسوا الإدارة سابقا ثم حدث الفراغ الثاني بعد سقوط الصنم في
عام 2003 واستمر لمده تسع اشهر تقريبا وفيه قام مجموعه من الشباب المؤمن بالإدارة الجماعية للمدينة ادارة لا مركزيه وقد حققت الكثير من الايجابيات و القليل من السلبيات بسبب الخبرة من التجربة
السابقة وطول الفترة وعدد المشاركين من الشباب المؤمن الواعي للخطر ويمكننا ان نأخذ امثله على الإدارة الا مركزيه ونذكر اهم تجربتين وافضلهما بعد 2003 هي تجربه انشاء مجموعه تحمل اسم
القواعد الشعبية وتجربه قيام طلاب جامعه كربلاء بتشكيل المجلس الطلابي وعبر انتخابات حقيقيه واعيه و نزيهة واغلب المشاركين بهذه التجارب هم احياء يرزقون ولكن افشال هذه التجارب وغيرها
كان بسبب مخططات الاحتلال لأنها تمثل خطر عليه … وهناك تجربه اداره رائعة يقوم بها المجتمع العراقي خارج سلطه الدولة هي تجربه الزيارة المليونيه العالمية في اربعين الامام الحسين )عليه
السلام ) .
لذا علينا الاستعداد لهذا اليوم الذي اصبح قريبا من خلال التوكل على الله عز وجل والبناء الذاتي للأفراد القياديين الحقيقيين الاداريين المخلصين وتشكيل مجاميع ثقافيه وفكريه لتوعيه الناس ورفع
مستواهم الفكري والثقافي واستثناء كل من احترقت ورقته بالعمل السياسي والقيادي تحت ظل الاحتلال ولم يقدم شيء لهذا الشعب المظلوم والنهوض بهذا البلد وبالمنطقة لان العراق هو مركز وقلب
المنطقة والعالم لأنه اذا لم نستثمر هذه الفرصة التاريخية فسوف يأتينا احتلال جديد وننتظر عشرات او مئات السنين ليحدث فراغ جديد…

شارك هذا الموضوع
المنافذ الحدودية:ضبط 12 عجلة معدة للتهريب في ميناء ام قصر
امانة بغداد زراعة مئات الالاف من الشتلات بمناسبة اعياد نوروز
وفد ريال مدريد يلتقي عبد المهدي في بغداد
بعد التراضي مع دولة القانون ، جلسة صلح بين محافظ واسط والتيار الصدري تنهي جدل الاستجواب
مكتب الصدر يوجه ابناء الخط الصدري بارتداء الكفن في صلاة جمعة الغد ردا لما صدر بحقه من تجاوز
علي سعدون اللامي النائب عن سائرون : منصب وزير الداخلية يحسم الاسبوع المقبل
نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين
قريباً.. ريال مدريد في أربع محافظات عراقية
اثر احكام الرقابة والسيطرة من قبل هيأة المنافذ الحدودية على الدوائر العاملة
بالصورة.. هبوط اول رحلة للخطوط العراقية في مطار ميونخ الدولي
المحمداوي يطالب رئيس الوزراء ووزير الصناعة بدعم مصنع ورق البصرة وفك الدمج مع الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية
المنافذ الحدودية: أحالة ثلاثة عراقيين للقضاء في مطار النجف وميناء ام قصراثنين بتهمة تهريب أموال
عدي عواد يطالب عبد المهدي بتثبيت اكثر من 5 الاف حارس امني للشركات النفطية
بالوثيقة… تحقيقاً لمبدأ الشفافية … واسط تسمي ” حسن علوي الشمري ” لإدارة ملف التعيينات في الشركات النفطية
وزير التخطيط يبحث جهود إعادة الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة مع رئيس صندوق إعادة الأعمار
عاجل… الامانة العامة لمجلس الوزراء تعلن تعطيل الدوام الرسمي ليوم الخميس المقبل بمناسبة أعياد نوروز
سلطة الطيران المدني العراقي توقع مع نظيرتها الاماراتية مشروع اتفاقية النقل الجوي بين البلدين
البرلمان: مشروع التعديلات على قانون الجنسية العراقية مرفوضٌ بصيغته الحالية
الاعلام الرقمي: ادمان مواقع التواصل يجب تصنيفه كمرض
عضو بالنزاهة يكشف عن “مافيا فساد كبيرة” في المالية ويدعو عبد المهدي للتحقيق
مجلس كربلاء التصويت على اقالة محافظ كربلاء
قادمون يانينوى : الاتحادية تحرر باب الطوب بالكامل وسوق الصاغة وشارع النجفي في ايمن الموصل
ندوة جماهيرية للتعريف بمشروع { كاتبات المستقبل } للصحفية مريم سمير
سيدات أميركا يودعن منافسات القدم لصالح السويد
وطن جريح
الغربه في الوطن
شرطة النجف ودائرة الصحة تطلق حملة لقاح لتحصين الضباط والمنتسبين من مرض الانفلونزا
فرنسا.. 91 ألف شرطي لتأمين احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة
العبادي يتحدى تركيا بإبراز أي دليل على موافقة بلاده على دخول قوات تركية إلى شمالي العراق
” الفيسبوك.. آدابه وأحكامه ” يثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي
تصميم ‏تيشيرت ميسي و إحتفاليته الرهيبة في قلب الـ Santiago BernaLeo
مجلس النواب يعقد جلسته برئاسة الجبوري وحضور 170 نائبا
العثور على جثة امرأة مجهولة الهوية شرقي بغداد
الفياض : الحشد الشعبي يضم 45 الف مقاتل سني
“تشريع قانون الخدمة الموحد” ابرز مطالب المتظاهرين في واسط
الصحة النيابية: 185 حالة ايدز في العراق
مدربين ولاعبين محليون يشيدون بفريق نفط الوسط
الخارجية: سنلاحق وسائل اعلام عربية تسيء للعراق
موسكو تعمل على إجلاء طاقم سفينة بينهم روس عالقين على جزيرة قرب اليمن
جامعة واسط تنظم وقفة وطنية تضامنا مع وحدة العراق
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر