http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

عاجل … اندلاع نزاع عشائري عنيف في ناحية الهارثة شمال البصرة بين عشيرتين قوة امنية تقتل مطلوبا بعد اشتباكها معه قرب جامعة كربلاء محافظة بغداد : إعادة 400 مفصول سياسي ونعمل على إنجاز المعاملات المتبقية مصدر: فرنسيات تنتمين لداعش بانتظار محاكمتهن في العراق بابل: انعاش الاثار في المحافظة يحتاج لمبالغ اكبر من موازنتنا المحلية العبادي يصل سويسرا للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس وزير الداخلية يأمر بتوقيف مسربي هوية نجل محافظ النجف صباح التميمي تكشف عن هدر بسبعة مليارات دينار كانت مخصصة لمضخات الماء وتطالب بفتح تحقيق فوري تقبل الاختلاف دعاة سلام فصائل الحشد التابعة للمرجعية تدعو الى تغيير الوجوه السياسية شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تنفذ زيارة الى حقل الاحدب النفطي للاطلاع على الواقع الصحي فيه العبادي يؤكد على اهمية مؤتمر الكويت لاعمار العراق دخيل: رئيس البرلمان يتحمل مسؤولية منع زيادة الكوتا الايزيدية

الفساد والفساد الاداري

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

صلاح الحسن

ظاهرة الفساد بشكل عام والفساد الاداري بصورة خاصة ظاهرة عالمية شديده الانتشار ذات جذور عميقة تاخذ ابعاد واسعه تطال كل مقومات الحياة فتهدر الاموال والثروات والوقت والطاقات وتعرقل اداء المسوؤليات وانجاز الخدمات اذن يمكن التعبير عن الفساد بانه تخريب يؤدي الى المزيد من التاخير في عملية البناء والتقدم على كافة المستويات الادارية والمالية والاجتماعية وغيرها وانه سوء استخدمت السلطة او الوظيفة العامة وتسخيرها لمصلحة ومنفعة الفرد او جماعة معينة بحث يمكن ان نعرفة بانه انتهاك الفرد او الجماعة للمعايير القانونية والمبادئ الاخلاقية .
حيث ان الفساد اليات ونتائج تؤثر في نسيج المجتمعات وسلوكيات الافراد وهاتين الاليتين الرئيسيتين من اليات الفساد .
الالية الاولى: دفع الرشوه الى الموطنيين والمسؤولين في دوائر الدولة وفي القطاعين العام والخاص لتسهيل عقد صفقات او لتسهيل معاملات الاخرين بطريقة قد تتجاوز على الاليات القانونية والادارية او للحصول على اسبقية يختزل فيها الوقت والاجراءات بطريقة تتجاوز على حقوق الاخرين وتنتهك القانون والتعليمات …
اما الالية الثانية فهي استغلال الوظيفة والمال العام للحصول على مواقع متقدمة للابناء والاقارب في الجهاز الوظيفي .
ومن مظاهر الفساد عدة مظاهر ويعرف بالفساد السياسي والمالي والاداري والفساد الاخلاقي … وحيث تتمثل مظاهر الفساد السياسي في الحكم الشمولي الفاسد وفقدان الديمقراطية كذلك فقدان المشاركة وفساد الحكم وسيطر نظام حكم الدولة على الاقتصاد وتفشي المحسوبية والمحابات وتحول الوظائف البيروقراطية العليا الى ادوات للاثراء الشخصي ومجرد الانحرافات المالية ومخالفة القواعد والاحكام المالية التي تنظم سير العمل الاداري والمالي في الدولة ومؤسساتها العامة والشركات يلاحظ هنا مظهر من مظاهر الفساد المالي من خلال الرشاوي والتهرب الضريبي والمحابات في التعيينات .
اما المتمعن بالانحرافات الادارية والوظيفية والمخالفات التي تصدر عن الموظف العام اثناء تأديته لمهام وظيفتة واستغلال فرصة الاستفاده من الثغرات الوارده في التشريعات والقوانيين والضوابط بدل الضغط على ضياع القرار والمشرعين لمراجعتها وتحديثها باستمرار وتتمثل بمظاهر الفساد الاداري في الامتناع عن اداء العمل او التراخي وعدم تحمل المسؤولية وافشاء اسرار الوظيفة والخروج عن العمل الجماعي وعدم احترام مواعيد العمل وتمضية وقت العمل في مهام غير تلك المكلف بها اما ماذهب الية المتمعنيين بالفساد وبمجمل الانحرافات الاخلاقية والسلوكيه المتعلقة بسلوك الموظف الشخصية وتصرفاته كالقيام باعمال مخله بالحياء والادب في اماكن العمل او ان يجمع بين الوظيفة واعمال خارجية اخرى دون استحصال موافقة دائرته او استغلال وظيفته لتحقيق مارب شخصية على حساب المصلحة العامة او يمارس المحابات في تعيين اقاربه او اشخاص من دون النظر الى اعتبارات الكفاءة والجدارة .
ومن المتتبع لقضايا الفساد فأن اسبابة منها ما يتعلق بالجانب السياسي ويتمثل بغياب دولة المؤسسات وبضعف الممارسه الديمقواطية وعدم استقللية القضاء وعندما يفقد النظام السياسي رغبته في السلطة لتصبح قرارته متسلطة وبعيده عن الشفافية والحرية والعدالة ومن اسبابة قلة الوعي وعدم معرفة الاليات والنظم الادارية وهو امر يتعلق بعامل الخبره والكفاءة لادارة شؤون مرافق الدولة …
وهناك اثار جما للفساد ومنها التدني في الكفاءة وتباين المستويات المعيشية اضافة لتوسع الفجوة بين الاغنياء والفقراء وتحتى يتجاهلوا جزء ردي حالة توزيع الدخل والثروة بشكل عادل بين افراد المجتمع كافة وبالتالي خسارة الدولة لمبالغ كبيرة من الايرادات المستحقة عندما تتم رشوه موظفي الدولة حتى يتجاهلوا جزء” من الدخل والواردات في تقويمهم للضرائب اضافة لتهرب الاغنياء من دفع الضرائب من خلال ممارسات ملتوية للتهرب كالرشوة .
وهنا نقف بكل صلافه ونقول لابد من المعالجة الشاملة لقطع دابر الفساد وفي كل اشكاله وانشاء نظام رقابي فعال ومستقل منهته الاشراف ومتابعة الممارسات التي تتم من قبل كافة العاملين في مؤسسات الدولة ..

شارك هذا الموضوع
عاجل … اندلاع نزاع عشائري عنيف في ناحية الهارثة شمال البصرة بين عشيرتين
قوة امنية تقتل مطلوبا بعد اشتباكها معه قرب جامعة كربلاء
محافظة بغداد : إعادة 400 مفصول سياسي ونعمل على إنجاز المعاملات المتبقية
مصدر: فرنسيات تنتمين لداعش بانتظار محاكمتهن في العراق
بابل: انعاش الاثار في المحافظة يحتاج لمبالغ اكبر من موازنتنا المحلية
العبادي يصل سويسرا للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس
وزير الداخلية يأمر بتوقيف مسربي هوية نجل محافظ النجف
صباح التميمي تكشف عن هدر بسبعة مليارات دينار كانت مخصصة لمضخات الماء وتطالب بفتح تحقيق فوري
تقبل الاختلاف
دعاة سلام
فصائل الحشد التابعة للمرجعية تدعو الى تغيير الوجوه السياسية
شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تنفذ زيارة الى حقل الاحدب النفطي للاطلاع على الواقع الصحي فيه
العبادي يؤكد على اهمية مؤتمر الكويت لاعمار العراق
دخيل: رئيس البرلمان يتحمل مسؤولية منع زيادة الكوتا الايزيدية
بابل تعلن قرب إفتتاح كاميرات المراقبة في المحافظة
ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء يبارك تأسيس رابطة الإعلاميين الحربيين
الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات توقع عقدالتجهيز محافظة ديالى بالشاحنات والاليات
الداخلية تعلن إقامة دعوى قضائية ضد النائب محمد اللكاش
بالصور.. الحشد الشعبي يعثر على كدس ألغام و متفجرات في جزيرة الصينية
وفد الكونغرس للعبادي : امريكا مستمرة في دعمها للعراق في حربه ضد الارهاب
استقرار اسعار الذهب عند 189 الف دينار للمثقال الواحد
الى المرأة في عيدها
مصرف الرافدين ينشر أسماء المشمولين بالسلفة 10 ملايين من موظفي الصناعة
قائد ألمانيا يعلن اعتزاله اللعب دولياَ
عاجل … وصول تعزيزات من سرايا السلام لابو غريب وطيران الجيش يعالج مناطق محدد
تربية واسط تعلن عن تهيأة 142 مركزا امتحانيا للمرحلة الاعدادية والمهنية
صحة واسط تقيم الملتقى العلمي التمريضي الثالث
واسط .. ملفات فساد مالي وإداري في قيادة شرطة المحافظة
قرية الگبة والشريخان ستكون آخر معاقل داعش في الساحل الايسر والقوات الامنية على بعد ساعات من هاتين القريتين
مقتل ثلاثة من الدواعش والاستيلاء على وثائق مهمة ومنظومة اتصال واختام واجهزة حاسوب وملفات بأسماء المفارز الميدانية في منطقة الكرطان
لحن شتوي
الحكومة العراقية توقف صرف رواتب فئة من الموظفين
الموسوي : المشهد العراقي يحتاج لواجهات اجتماعية يثق بها ‏تنهض بالواقع السياسي
طاقة واسط : المصادقة على إجراءات انشاء محطة وقود العزة في الكوت
طاقة واسط تعلن موافقة وزارة النفط على انشاء محطة وقود في ناحية الاحرار
الجبوري : التسوية الحقيقية ينبغي ان تكون مع كل من حمل السلاح وقاتل الدولة
صحف الاربعاء تبرز تداعيات جلسة استجواب وزير الدفاع في البرلمان
توقف التيار الكهربائي عن كربلاء بسبب شركة مهملة وسط صمت المسؤولين
اعمال واسعة لتأهيل القواطع الصحية في الرمادي
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر