هيأة المنافذ : أحالة باكستانيين للقضاء بحوزتهما سمة مغادره مزوره في مطار النجف بالصور … مشروع صحن العقيلة “ع” يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز بعد فتح النفق الداخلي نائب بصري : على الحكومة المحلية في البصرة حسم موضوع هيئة استثمار البصرة بالصور … الشارع المؤدي لمنزل رئيس مجلس البصرة يشتعل بالنيران استخبارات البصرة تلقي القبض على احد المتهمين بييع وشراء الأسلحة في منطقة العشار بابل : وفاة طفله في المستشفى التركي اعطائها ابرة بالخطا وهروب الطبيب الاستخبارات العسكرية تعلن اختراق وتفكيك “خلية ارهابية” في بادوش النعماني يناشد السيد مقتدى الصدر … ابنائك في المدارس يناشدونك انقذنا وانقذ التربية والتعليم ترامب يعلن استقالة وزير داخليته المتهم بسوء استخدام الأموال الحشد الشعبي والجيش يعقدان اجتماع امني موسع غرب الانبار الداخلية تعلن اعتقال متهم بييع وشراء الأسلحة في البصرة تركيا: قواتنا تنسق عمليتها الجديدة في سوريا مع روسيا والولايات المتحدة مقتل مدني على خلفية نزاع عشائري في الديوانية وزارة الاتصالات تشغل ١٨٠٠ خط من من خلال شركة IQ بالصور … عمليات بغداد : الغاء 35 سيطرة أمنية في جانبي الكرخ والرصافة

القصة القصيرة خيال ام حقيقة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

القصة عبارة عن عمل ادبي لحادثة او حوادث عدة مرتبطة مع بعضها يتم عرضها بصورة تتابعية، ويكون دور القاص هو التعمق والتحري والنظر في ذلك الحادث او تلك الحوادث مع اخذ بنظر الاعتبار الزمان والمكان والفكرة والعرض او التقديم. ويقول الاخر تمثل القصة حكاية مكتوبة نثرا تستهدف استثارة الاهتمام من خلال تطوير الحادث او الحوادث. توجد هناك انواع تسميات تجعل من البعض يحكم على جميع تلك التسميات بنفس التعبير والفهم والحكم دون تميزا يذكر لكل واحدة من حيث المضمون والمعنى. فالرواية هي اكبر انواع القصة حجما وسردا وهناك الحكاية التي تمثل وقائع حقيقية او خيالية لا يلتزم فيها الحاكي بقواعد الفن الدقيقة، ويوجد ايضا القصة القصيرة التي تمثل حدثا واحدا في وقت واحد وزمان واحد يكون غالبا اقل من ساعة؛ في حين الاقصوصة هي اقصر من القصة وتقوم على رسم منظر ما بلغة ادبية وتعبيرية.

كذلك، لدينا القصة التي تتوسط بين الاقصوصة والرواية ويحصر كاتبها اتجاهه نحو اتجاه في ناحية ويسلط خياله فيها حتى يشبعه مضمونا ومعنى. تتمثل عناصر القصة بالموضوع والفكرة والحدث والحبكة والبيئتان (الزمان والمكان). ويجب ان يكون القاص متمكنا وقادرا وخبيرا من هذه الادوات حتى يتمكن من نسج خيوطه منطقيا ومعياريا ونموذجيا للقراء بحيث يكون الكلام منمقا ومنظقيا ومقبولا. تمثل الشخصيات الاسلوب العائد الى القاص اما الطريقة فهي الاشياء الملزمة والمحكمة التي لايتمكن القاص من الخروج عنها كونها تفرض اجباريا عليه، واللغة يجب ان تكون واضحة ورمزية حتى يكون الصراع الموجود غالبا مفهوما لحل العقد المطروحة ومزج التعابير المشوقة بلغة ادبية قد تكون صعبة على المتلقي البسيط؛ لكنها سهلة على من يريد لون ادبي مثالي.

يجب ان يعرض القاص العقد والحل خلال موضوعه حتى لو كان هامشيا، والقاص يختار تجاربه ضمن اسلوب واهواء والنفس البشرية وعليه ان يدرك فنون الاقناع والاستمالة والاغواء والاغراء الادبي، لان تجارب الاخرين نقصد: مجتمع، نقاد، ومحللين، قد تصعب الاستجابة لها معا؛ وربما تكون الثقافة كفكر وفلسفة مطلوبة اثناء التقديم الاولي بجانب التاريخ والخلفيات وما لها من تاثيرات في نضال الشعوب واحداث وطنية وسياسية او وثائق حقيقية او مزيفة علينا ان ندركها جيدا. تعتبر فكرة القصة وجهة نظر القاص في الحياة ومشكلاتها يستخلصها القارئ في نهاية القصة، وعليه ان يتجنب الشرح المباشر لتجنب الهاوية نقصد ان يتحول القاص الى واعظا ومرشدا. ويمثل الحدث مجموعة من الاعمال كابطال القصة قد تكون مشوشة وضبابية ومضطربة يقوم القاص بتنسيقها وطرحها بمنطق ادبي قربية للواقع. هناك انواع من الحوادث: التقليدي نقصد به بداية ثم تتطور ضمن ترتيب زمني سببي، اي يكون هناك انطلاق والعودة الى البداية؛ اما النوع الاخر ينطلق من النهاية ويقود الى البداية بالقارئ وهناك ملابسات والنوع الاخير هو الذي يقدم الحوادث من المنتصف ثم العودة الى الحادثة وصولا الى الحبكة. القصة القصيرة تمثل فن ترتيب الحوادث وسردها وتطورها.

ويجب ان يفهم القارئ الحبكة التي تكون نوعين: المحكمة هي حوادث محكمة مترابطة يتم عرضها وصولا للحبكة والمفككة يورد القاص احداثا متعددة غير متواصلة برابط السببية لا يجمع بينها زمان ومكان واحد. تعكس البيئة الزمانية والمكانية الطبيعة الجغرافية التي تجري فيها الاحداث والمجتمع والمحيط، بعبارة اخرى، هي القضايا التاريخية التي تصور، وتكون هناك الشخصيات الرئيسية والثانوية النامية والثابتة ولكل واحدة معنى ومضمون مفهوم للمتلقي من التسمية. يتطلب من القاص ان يفهم طبقات المجتمع وخلفياته عند عرض الشخصيات فقد تكون الشخصيات المقدمة والمعروضة سرديا باحكام التحليل لرسم الشخصية وعواطفها، وكذلك التمثيل التي تعطي انطباعا على ذات القاص والتعابير والايحاءات والرموز والتصرف وربما تعكس غالبا تجارب شخصية وذاتية ويجب تجنب السرد عند نقل الاحداث بخيال والمباشرة في ان يكون القاص كاتبا وربما مؤرخا. نرى كثيرا من السرد الذاتي يعرض نفسه القاص كاحد الشخصيات الرئيسية بالاعتماد على مذكرات وثائق وكتب شخصية محكمة ورصينة نقصد رسمية في الغالب. الصراع ربما يكون داخليا يعكس تجارب شخصية او بيئية او يكون خارجيا لكن هذا النوع يتطلب تجارب وخبرات ومهارات كبيرة. يجب ان لا تكون العقدة او الحل تازيم الاحداث وانما جعل القارئ باحثا. ومن خصائص القصة الوحدة والتكثيف والرؤية اي جوهر العمل الفني والموضوع واللغة من حيث السلامة والبناء والدقة والاقتصاد والشاعرية والاسلوب الفني والحوار.

ظهرت القصة القصيرة في منتصف القرن التاسع عشر في روسيا وامريكا وغرنسا وانجلترا وصلت بعد حين. بعدها ازدهرت في بداية القرن العشرين. والقصة القصيرة هي فن ادبي نثري يكتفي بتصوير جانب من جوانب الحياة لفرد او يصور موقعا واحدا. تعتبر القصة القصيرة اقرب الفنون الادبية الى روح العصر؛ بينما الرواية تمثل التعميم والشمول والتخصص. الرواية تتناول قطاع طويل وتتوغل في ابعاد الزمن وتمتاز بالطول والتعمق، في حين القصة القصيرة عكس ذلك كله. تحتاج القصة الى ايقاع قوي ومكثف وسريع لتغير عقل وفكر القارئ تجاه مضمونها ومعناها وفكرتها (حبكتها). ويجب تجنب الجري وراء شخصيات ثانوية في القصة القصيرة ويجري التلاحم والانسجام والتوافق في الشخصيات طبقا للمدى والحجم والمكانة والاهمية والدور وتجنب الوصف المفرط غير الملائم لانه يسبب التشويش وعدم التشويق. ساهمت الحرب العالمية الثانية في توجيه مسار القصة القصيرة نحو حوكة المجتمع والبناء الاجتماعي الواقعي مستمدا مفرداته من البيئة. ونذكر “قنديل ام هاشم” ليحيى حقي من مصر، ويوسف ادريس سنة 1952 في “ارخص ليالي” واسماعيل ولي الدين.

شارك هذا الموضوع
هيأة المنافذ : أحالة باكستانيين للقضاء بحوزتهما سمة مغادره مزوره في مطار النجف
بالصور … مشروع صحن العقيلة “ع” يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز بعد فتح النفق الداخلي
نائب بصري : على الحكومة المحلية في البصرة حسم موضوع هيئة استثمار البصرة
بالصور … الشارع المؤدي لمنزل رئيس مجلس البصرة يشتعل بالنيران
استخبارات البصرة تلقي القبض على احد المتهمين بييع وشراء الأسلحة في منطقة العشار
بابل : وفاة طفله في المستشفى التركي اعطائها ابرة بالخطا وهروب الطبيب
الاستخبارات العسكرية تعلن اختراق وتفكيك “خلية ارهابية” في بادوش
النعماني يناشد السيد مقتدى الصدر … ابنائك في المدارس يناشدونك انقذنا وانقذ التربية والتعليم
ترامب يعلن استقالة وزير داخليته المتهم بسوء استخدام الأموال
الحشد الشعبي والجيش يعقدان اجتماع امني موسع غرب الانبار
الداخلية تعلن اعتقال متهم بييع وشراء الأسلحة في البصرة
تركيا: قواتنا تنسق عمليتها الجديدة في سوريا مع روسيا والولايات المتحدة
مقتل مدني على خلفية نزاع عشائري في الديوانية
وزارة الاتصالات تشغل ١٨٠٠ خط من من خلال شركة IQ
بالصور … عمليات بغداد : الغاء 35 سيطرة أمنية في جانبي الكرخ والرصافة
المنافذ الحدودية : احالة شحنة للقضاء في طريبيل لوجود تزوير بالمعاملة الكمركية
مصرف الرافدين ينشر التعليمات الخاصة بمنح قرض 75 للموظفين والمواطنين لشراء وحدات سكنية
الشرطة الاتحادية تلقي القبض على خمسة متهمين بقضايا ارهاب في بغداد
بالصورة … انفجار العبوة الناسفة قبل قليل الذي استهدفت سيارة العقيد حسنين احد ضباط مكافحة ارهاب الديوانية سابقا
الغرابي تلتقي ببعثة الامم المتحدة في العراق
العبادي : إخراج التظاهرات عن سياقاتها محاولة لإرجاع البلد إلى الوراء
مقتل فتاة واصابة شقيقها بانفجار في اطراف خانقين
“هاكر” يطلق 156 صافرة إنذار في دالاس
شهرام ناظري يحصد جائزة أفضل مغني إيراني
هنيئأ لمن عشقته كاتبة
الزيرجاوي يشدد على بلدية المناذرة لاكمال مشروع توسعة الشارع الرئيسي
شركة صناعة الادوية في سامراء : مبيعاتنا تجاوزت الثلاثة مليار دينار خلال شهر تموز الماضي
وزارة التخطيط : نسبة الفقر بعد ظهور داعش ارتفعت بشكل غير متوقع
مساعي الهيئة الامريكية للاسماك تهدف لحماية السلمون المرقط من الانقراض
ما هي الطريقة الأمثل لقياس ضغط الدم
المجلس الوزاري للأمن الوطني يشكل لجنة للتحقيق بتفجيري دمشق
‫‏الشهرستاني يضع ‫ ‏استقالته تحت تصرف ‫ ‏العبادي
صحة واسط :اتلاف كميات كبيرة من الجبس الايراني في الكوت
نفط الوسط العراقي يمدد تعاقده مع السوري علاء الشبلي
ضعف الوعي الانتخابي في المجتمع العراقي!
عاجل… مجلس الوزراء يتخذ قرارات بشان التظاهرات والالتزام بالاماكن المقرر فيها التظاهرات ويرسل قانون دمج الوزارات إلى البرلمان
دجلة الرياضي يحتل المركز الاول في بطولة دمشق الدولية للملاكمة ويحصد الذهب
شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية
الأنواء الجوية : طقس صحو والحرارة تصل لـ39 مْ خلال الأيام الأربعة المقبلة
الحبس سنة لمعاون مدير التسجيل العقاري في الكاظمية تسبب ببيع عقار محجوز
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر