تظاهرة في طهران تطالب الحكومة بترك سوريا والتركيز على الشأن الداخلي عبد المهدي: تمديد البرلمان تجاوز على الدستور وانقلاب على الصواب وفق النتائج الاولية للانتخابات.. اردوغان يفوز برئاسة تركيا تعادل اليابان والسنغال بمونديال روسيا اندلاع حريق في سوق الصفارين بكربلاء سماع انفجارات واشتعال أضواء في سماء الرياض كهرباء ميسان : مغذيات ( 11 ك.ف ) في مشروع طريق البتيرة قديمة وغير منجزة بسبب الازمة المالية جُرح حمامة مدير عام تربية البصرة يعقد اجتماعا عاجلا مع اللجنة الفرعية للأمتحانات مفوضية الانتخابات : اعادة عملية العد والفرز يدويا للمراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكوى دون غيرها سواء كانت في الداخل او فــي الخارج وزارة التعليم تدعو مؤسسات الدولة الى ترشيح الراغبين باكمال دراستهم ضمن قناة المتميزين وزارة التربية تطلق خطتها في تجهيز مديريات التربية بالكتب المنهجية قبل بدء العام الدراسي الجديد رغم الصعوبات المالية وتأخر الموازنة متحدث باسم الصدر: الكتلة الأكبر بالبرلمان العراقي تعلن قريبا مؤتمر صحفي : تربية البصرة وقائد العمليات وقائد الشرطة لمناقشة كافة الاجراءات لحماية المراكز الأمتحانية تخدم واقع العملية التربوية البرلمان يرفع جلسته إلى الخميس المقبل

القصة القصيرة خيال ام حقيقة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

القصة عبارة عن عمل ادبي لحادثة او حوادث عدة مرتبطة مع بعضها يتم عرضها بصورة تتابعية، ويكون دور القاص هو التعمق والتحري والنظر في ذلك الحادث او تلك الحوادث مع اخذ بنظر الاعتبار الزمان والمكان والفكرة والعرض او التقديم. ويقول الاخر تمثل القصة حكاية مكتوبة نثرا تستهدف استثارة الاهتمام من خلال تطوير الحادث او الحوادث. توجد هناك انواع تسميات تجعل من البعض يحكم على جميع تلك التسميات بنفس التعبير والفهم والحكم دون تميزا يذكر لكل واحدة من حيث المضمون والمعنى. فالرواية هي اكبر انواع القصة حجما وسردا وهناك الحكاية التي تمثل وقائع حقيقية او خيالية لا يلتزم فيها الحاكي بقواعد الفن الدقيقة، ويوجد ايضا القصة القصيرة التي تمثل حدثا واحدا في وقت واحد وزمان واحد يكون غالبا اقل من ساعة؛ في حين الاقصوصة هي اقصر من القصة وتقوم على رسم منظر ما بلغة ادبية وتعبيرية.

كذلك، لدينا القصة التي تتوسط بين الاقصوصة والرواية ويحصر كاتبها اتجاهه نحو اتجاه في ناحية ويسلط خياله فيها حتى يشبعه مضمونا ومعنى. تتمثل عناصر القصة بالموضوع والفكرة والحدث والحبكة والبيئتان (الزمان والمكان). ويجب ان يكون القاص متمكنا وقادرا وخبيرا من هذه الادوات حتى يتمكن من نسج خيوطه منطقيا ومعياريا ونموذجيا للقراء بحيث يكون الكلام منمقا ومنظقيا ومقبولا. تمثل الشخصيات الاسلوب العائد الى القاص اما الطريقة فهي الاشياء الملزمة والمحكمة التي لايتمكن القاص من الخروج عنها كونها تفرض اجباريا عليه، واللغة يجب ان تكون واضحة ورمزية حتى يكون الصراع الموجود غالبا مفهوما لحل العقد المطروحة ومزج التعابير المشوقة بلغة ادبية قد تكون صعبة على المتلقي البسيط؛ لكنها سهلة على من يريد لون ادبي مثالي.

يجب ان يعرض القاص العقد والحل خلال موضوعه حتى لو كان هامشيا، والقاص يختار تجاربه ضمن اسلوب واهواء والنفس البشرية وعليه ان يدرك فنون الاقناع والاستمالة والاغواء والاغراء الادبي، لان تجارب الاخرين نقصد: مجتمع، نقاد، ومحللين، قد تصعب الاستجابة لها معا؛ وربما تكون الثقافة كفكر وفلسفة مطلوبة اثناء التقديم الاولي بجانب التاريخ والخلفيات وما لها من تاثيرات في نضال الشعوب واحداث وطنية وسياسية او وثائق حقيقية او مزيفة علينا ان ندركها جيدا. تعتبر فكرة القصة وجهة نظر القاص في الحياة ومشكلاتها يستخلصها القارئ في نهاية القصة، وعليه ان يتجنب الشرح المباشر لتجنب الهاوية نقصد ان يتحول القاص الى واعظا ومرشدا. ويمثل الحدث مجموعة من الاعمال كابطال القصة قد تكون مشوشة وضبابية ومضطربة يقوم القاص بتنسيقها وطرحها بمنطق ادبي قربية للواقع. هناك انواع من الحوادث: التقليدي نقصد به بداية ثم تتطور ضمن ترتيب زمني سببي، اي يكون هناك انطلاق والعودة الى البداية؛ اما النوع الاخر ينطلق من النهاية ويقود الى البداية بالقارئ وهناك ملابسات والنوع الاخير هو الذي يقدم الحوادث من المنتصف ثم العودة الى الحادثة وصولا الى الحبكة. القصة القصيرة تمثل فن ترتيب الحوادث وسردها وتطورها.

ويجب ان يفهم القارئ الحبكة التي تكون نوعين: المحكمة هي حوادث محكمة مترابطة يتم عرضها وصولا للحبكة والمفككة يورد القاص احداثا متعددة غير متواصلة برابط السببية لا يجمع بينها زمان ومكان واحد. تعكس البيئة الزمانية والمكانية الطبيعة الجغرافية التي تجري فيها الاحداث والمجتمع والمحيط، بعبارة اخرى، هي القضايا التاريخية التي تصور، وتكون هناك الشخصيات الرئيسية والثانوية النامية والثابتة ولكل واحدة معنى ومضمون مفهوم للمتلقي من التسمية. يتطلب من القاص ان يفهم طبقات المجتمع وخلفياته عند عرض الشخصيات فقد تكون الشخصيات المقدمة والمعروضة سرديا باحكام التحليل لرسم الشخصية وعواطفها، وكذلك التمثيل التي تعطي انطباعا على ذات القاص والتعابير والايحاءات والرموز والتصرف وربما تعكس غالبا تجارب شخصية وذاتية ويجب تجنب السرد عند نقل الاحداث بخيال والمباشرة في ان يكون القاص كاتبا وربما مؤرخا. نرى كثيرا من السرد الذاتي يعرض نفسه القاص كاحد الشخصيات الرئيسية بالاعتماد على مذكرات وثائق وكتب شخصية محكمة ورصينة نقصد رسمية في الغالب. الصراع ربما يكون داخليا يعكس تجارب شخصية او بيئية او يكون خارجيا لكن هذا النوع يتطلب تجارب وخبرات ومهارات كبيرة. يجب ان لا تكون العقدة او الحل تازيم الاحداث وانما جعل القارئ باحثا. ومن خصائص القصة الوحدة والتكثيف والرؤية اي جوهر العمل الفني والموضوع واللغة من حيث السلامة والبناء والدقة والاقتصاد والشاعرية والاسلوب الفني والحوار.

ظهرت القصة القصيرة في منتصف القرن التاسع عشر في روسيا وامريكا وغرنسا وانجلترا وصلت بعد حين. بعدها ازدهرت في بداية القرن العشرين. والقصة القصيرة هي فن ادبي نثري يكتفي بتصوير جانب من جوانب الحياة لفرد او يصور موقعا واحدا. تعتبر القصة القصيرة اقرب الفنون الادبية الى روح العصر؛ بينما الرواية تمثل التعميم والشمول والتخصص. الرواية تتناول قطاع طويل وتتوغل في ابعاد الزمن وتمتاز بالطول والتعمق، في حين القصة القصيرة عكس ذلك كله. تحتاج القصة الى ايقاع قوي ومكثف وسريع لتغير عقل وفكر القارئ تجاه مضمونها ومعناها وفكرتها (حبكتها). ويجب تجنب الجري وراء شخصيات ثانوية في القصة القصيرة ويجري التلاحم والانسجام والتوافق في الشخصيات طبقا للمدى والحجم والمكانة والاهمية والدور وتجنب الوصف المفرط غير الملائم لانه يسبب التشويش وعدم التشويق. ساهمت الحرب العالمية الثانية في توجيه مسار القصة القصيرة نحو حوكة المجتمع والبناء الاجتماعي الواقعي مستمدا مفرداته من البيئة. ونذكر “قنديل ام هاشم” ليحيى حقي من مصر، ويوسف ادريس سنة 1952 في “ارخص ليالي” واسماعيل ولي الدين.

شارك هذا الموضوع
تظاهرة في طهران تطالب الحكومة بترك سوريا والتركيز على الشأن الداخلي
عبد المهدي: تمديد البرلمان تجاوز على الدستور وانقلاب على الصواب
وفق النتائج الاولية للانتخابات.. اردوغان يفوز برئاسة تركيا
تعادل اليابان والسنغال بمونديال روسيا
اندلاع حريق في سوق الصفارين بكربلاء
سماع انفجارات واشتعال أضواء في سماء الرياض
كهرباء ميسان : مغذيات ( 11 ك.ف ) في مشروع طريق البتيرة قديمة وغير منجزة بسبب الازمة المالية
جُرح حمامة
مدير عام تربية البصرة يعقد اجتماعا عاجلا مع اللجنة الفرعية للأمتحانات
مفوضية الانتخابات : اعادة عملية العد والفرز يدويا للمراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكوى دون غيرها سواء كانت في الداخل او فــي الخارج
وزارة التعليم تدعو مؤسسات الدولة الى ترشيح الراغبين باكمال دراستهم ضمن قناة المتميزين
وزارة التربية تطلق خطتها في تجهيز مديريات التربية بالكتب المنهجية قبل بدء العام الدراسي الجديد رغم الصعوبات المالية وتأخر الموازنة
متحدث باسم الصدر: الكتلة الأكبر بالبرلمان العراقي تعلن قريبا
مؤتمر صحفي : تربية البصرة وقائد العمليات وقائد الشرطة لمناقشة كافة الاجراءات لحماية المراكز الأمتحانية تخدم واقع العملية التربوية
البرلمان يرفع جلسته إلى الخميس المقبل
ائتلاف العبادي يعلن موقفه من مشروع قانون تمديد عمر البرلمان
روسيا تصنع تمثالا من الشيكولاته بحجم ” ميسى ” احتفالا بعيد ميلاده
المرأة السعودية خلف مقود السيارة
الزعيم الكردي يكسر قيود السجن.. سابقة بالانتخابات التركية
بمعاني الحب والثلج.. تسمية ابنه رئيسة وزراء نيوزيلندا
وزارة المالية تعلن صرفها رواتب لعناصر في تنظيم داعش
وزارة الهجرة توزع المبردات على العوائل النازحة
العبيدي : ان دعوة الصدر للاعتصام رسالة واضحة إلى الجهات ذات العلاقة في الحكومة والبرلمان
إغلاق ١٠ مختبرات صحية غير مجازة بعملية تفتيشية في محافظة ديالى
إنتهت رحلة فريق عين الموصل في إنتشال ملاذ عقولنا من بين الركام الاسود
اكتشاف نوع جديد من السلاحف العملاقة
الاستخبارات العسكرية : العثور على مخبأ للعبوات والاحزمة الناسفة كانت معدة لاستهداف المواطنين الابرياء وقواتنا الامنية في الموصل
معصوم يمتنع عن المصادقة على قرار اقالة نوابه
ذي قار: اخ يسدي خدمة لابيه بقتل شقيقه الاكبر
وسقطت الموصل!
التعليم تعلن موعد امتحانات الجامعات الحكومية والاهلية
وزير العدل: قدمنا ورقة عمل خاصة بتنظيم أفاق التعاون بين الوزارة والأمم المتحدة
حالة تأهب قصوى في إسرائيل استعدادا لهجوم إيراني
فتاة ارهقها الزمن ..وأتعبتها الحياة
اذا أنفتح باب الصدر فأدخلوه , لكن كما يريد اهله
محكمة النزاهة: حكمين سجن على المدان الجابري تتعلق بملف السونار
البرلمان يؤجل عقد جلسته الى إشعار آخر
الكنيست الاسرائيلي يصوّت اليوم على قانون إعدام الاسرى
فهد الديحاني.. فخر العرب والكويت في أولمبياد ريو
183 الف عائلة نازحة تعود الى ثلاث محافظات
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر