http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

بالصور … شاهد جهود مديرية بلدية كربلاء المقدسة صحة كربلاء: تضبط وتتلف أكثر من ( 900 ) لتر من العصائر محلية ( المنشأ ) لعدم صلاحيتها للإستهلاك البشري شركتان فرنسية وكويتية تقاضي العراق بتهمة مصادرة حصتهما بشركة (كورك) ومنحها لابن شقيق البارزاني سرايا السلام يكشف حقيقة انتماء “شبكة السلام 313” في المانيا اليها بالوثيقة… رئيس الجمهورية يصدر مرسوماً جمهورياً بتعيين “منصور المرعيد” محافظاً لنينوى العراق يعتزم التباحث مع السعودية حول مينائه النفطي الذي صادرته منذ 2004 قريباً.. عودة 4500 من شرطة نينوى المفصولين إلى الخدمة 23 ألف عنصر امني يأمنون زيارة ذكرى استشهاد (الامام علي) في النجف لبنان تسحب جواز محافظ كركوك المعتقل لديها وتمنعه من السفر وتترقب اجراءات عراقية صادقون تتقدم بطلب لاضافة فترة الخدمة الالزامية إلى سنوات عمل الموظفين البرلمان يعقد جلسته برئاسة الحلبوسي النزاهة: ضبط أصحاب مكاتب مصرفية يمارسون النصب والاحتيال بنينوى مجلس كربلاء يقيل المحافظ عقيل الطريحي الرشيد: سلف الموظفين والمتقاعدين بلغت 27 مليار دينار الرياضة النيابية: قانون اللجنة الأولمبية سيُعرض للقراءة الأولى بعد العيد

النفط ملك الشعب.. قوة للشعب، وللدولة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

عادل عبد المهدي
ومعركتنا الاساسية دحر الارهاب.. وفي وقت طرحت فيه الموازنة العامة (2017)، مع استمرار انهيار اسعار النفط.. ولأهمية اقرار فلسفة قانون النفط والغاز والشركة الوطنية.. وفي اجواء الاتهامات وعمليات الاستجواب ومحاربة الفساد وهدر المال العام.. ولاغناء النقاشات الدائرة حول جميع هذه الموضوعات ذات الاهمية القصوى، التي ان لم تضبط ويسيطر على سياقاتها وحدودها واجرائياتها، وان لم تبنَ البناءات الصحيحة فانها سترتد علينا جميعاً، وستتحول الى الغام وقنابل موقوتة، فيختلط الحق بالباطل، والاصلاح بالفساد، لدرجة قد نتمنى لو اننا لم نفتح هذه المواضيع اصلاً.. ففقدان السيطرة هو انهيار نحو الهاوية يتجاوز في نتائجه الخلل والانحراف والخطأ.. ولاننا نرى ان جوهر هذه القضايا بما في ذلك فساد الاشخاص هو في فساد المنظومة التي قاعدتها ومحركها وجوهرها النظام الريعي والدولة النفطية التي دمرت مباني وموارد البلاد الاخرى، بل دمرت وافسدت نفسها وافقدتها رشدها وتوازنها ودورها.. لهذه الاسباب، نعيد نشر الافتتاحية بالعنوان اعلاه والمنشورة في 15/2/2012 بدون اضافة او حذف رغم تغير بعض الارقام، وذلك للرد على القائلين بان مالكية الشعب للنفط والغاز هو اضعاف للدولة، في وقت نحتاج فيه الى دولة قوية، لنبين بجمل قصيرة ان العكس هو الصحيح، وان اعادة الامور الى سياقاتها هو الذي سيقوي ويقوم الدولة مجدداً ويضعها على اسس صحيحة:
[“يرى البعض، ان تغيير مالكية النفط من الدولة للشعب سيضعف الدولة بسحب جزء من الاموال منها وتوزيعها مباشرة على المواطنين. ونسوق ملاحظتين، وهناك اخرى.
1- 40% من الطاقة العاملة (7،3 مليون) تعمل في الدولة.. ويصعب الاستمرار بهذا النهج الذي يجعل من الدولة مؤسسة رعاية اجتماعية معطلة، وليس للخدمة العامة والانتاج. والزخم نحو التوظف هو الراتب المغري وتراجع فرص العمل في القطاع الخاص، لكنه اساساً التقاعد والضمان، اضافة للغدد السرطانية كمغريات الكسل وفرص الفساد والاثراء غير المشروع.
لن نحمي الدولة ونقويها ما لم نحقق للقطاع الخاص حقوق التقاعد والضمان وغيرها.. ولان اساس هذه الحقوق الاستقطاعات من المداخيل، فالعقبة قانونية وتنظيمية اكثر منها مالية واقتصادية. المهمة معقدة وطويلة.. لكنها ممكنة لان الحوافز والمتطلبات المادية والمعنوية متوفرة.
2- يمثل النفط حوالي (70%) من الناتج الوطني و(95%) من الموازنة. فاذا نهض الاقتصاد فستتقوى به الدولة بكل المعايير.. فستحمي الموارد الموزعة الشعب من السقوط تحت خط الفقر وستزيل الكثير من تشوهات سياسات الدعم والتوظيف.. وسيزداد حجم الجبايات.. وترفع عن الدولة اعباءاً كبيرة.. وستحرك الطلب الفعلي وعوامل الانتاج لبناء الاقتصاد الموازي او الحقيقي.. شريطة اتباع سياسات عملية وحكيمة، مالية ونقدية وفي الاقتصاد الكلي والجزئي والنفطي.
وحسب عقود التراخيص من المرتقب –كقدرة- بلوغ انتاج (12) مليون برميل نفط يومياً، قبل نهاية هذا العقد.. اي مضاعفة موارد العراق (5) مرات تقريباً دون الكلام عن ما ترتقبه الاسواق من زيادة الاسعار. واذا قبلنا بنصف هذه التقديرات، فان اموالاً هائلة ستدخل البلاد خلال سنوات قليلة.. وهذه امانة من الصعب ان يولي الشعب غير نفسه للتصرف بها. فلقد جرب الشعب الدولة خلال عقود طويلة فخذلته بذرائع مختلفة.. وبددت الواردات الطائلة في مغامرات وحروب وطائرات ودبابات ومشاريع فاشلة.. استهلكت المليارات وانتظرها الشعب طويلاً.. لتذهب هباء منثورا في لحظات، ولتتدهور اوضاع الشعب والبلاد.. فمالكية الشعب للنفط حماية للشعب والدولة في آن واحد…. فالدولة ان ازيحت عنها الغدد السرطانية ستكون اكثر قدرة على استثمار موزناتها في الخدمة العامة والمشاريع الاستراتيجية.. فموازنة الدولة –خصوصاً ان تحققت الزيادات- لن تكون اضعف من السنوات السابقة، لكن موازنة الشعب ستكون اعلى بكثير مما هي عليه اليوم.”]

شارك هذا الموضوع
بالصور … شاهد جهود مديرية بلدية كربلاء المقدسة
صحة كربلاء: تضبط وتتلف أكثر من ( 900 ) لتر من العصائر محلية ( المنشأ ) لعدم صلاحيتها للإستهلاك البشري
شركتان فرنسية وكويتية تقاضي العراق بتهمة مصادرة حصتهما بشركة (كورك) ومنحها لابن شقيق البارزاني
سرايا السلام يكشف حقيقة انتماء “شبكة السلام 313” في المانيا اليها
بالوثيقة… رئيس الجمهورية يصدر مرسوماً جمهورياً بتعيين “منصور المرعيد” محافظاً لنينوى
العراق يعتزم التباحث مع السعودية حول مينائه النفطي الذي صادرته منذ 2004
قريباً.. عودة 4500 من شرطة نينوى المفصولين إلى الخدمة
23 ألف عنصر امني يأمنون زيارة ذكرى استشهاد (الامام علي) في النجف
لبنان تسحب جواز محافظ كركوك المعتقل لديها وتمنعه من السفر وتترقب اجراءات عراقية
صادقون تتقدم بطلب لاضافة فترة الخدمة الالزامية إلى سنوات عمل الموظفين
البرلمان يعقد جلسته برئاسة الحلبوسي
النزاهة: ضبط أصحاب مكاتب مصرفية يمارسون النصب والاحتيال بنينوى
مجلس كربلاء يقيل المحافظ عقيل الطريحي
الرشيد: سلف الموظفين والمتقاعدين بلغت 27 مليار دينار
الرياضة النيابية: قانون اللجنة الأولمبية سيُعرض للقراءة الأولى بعد العيد
ملا طلال : يُحمل هيأة المنافذ الحدودية مسؤولية دخول المخدرات والمواد التالفة ويدعو رئيسها للتنحي
العتبتين الحسينية والعباسية تكرم حريتي نيوز لتغطيتها فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي
جامعة كربلاء تقيم دورة تدريبية عن التعليم التفاعلي
صحة كربلاء : نصب جهاز الأشعة (OP3D) ثلاثي الأبعاد في خطوة هي الأولى على مستوى المؤسسات الصحية في العراق
جامعة كربلاء تفتتح ثلاث مختبرات لهندسة النفط
خطأ شهواني
شمس الكوفة
النائب الاول لمحافظ البصرة يعلن عن تشكيل نواة مجلس التخطيط والتنمية
لهاث الخريجون العاطلون……وغبار الوظيفة…..؟؟
بالصور … اهالي سهل نينوى يحييون زيارة الاربعين بالسير لمقام الامام الرضا في الموصل
مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم الخميس المُقبل
استطلاع مناطق غرب الانبار امنيا من قبل الحشد والجيش
الحلبوسي: استشهاد الامام الحسين جسدت دروسا في التفاني والتضحية والإباء
الجبوري لوفد أمريكي: نحتاج لدعم دولي
اتحاد الكرة في واسط يحدد يوم الجمعة المقبل موعداً لإنتخاباته
عاجل .. العبادي يعلن بدء عملية تطهير جزيرة هيت والرمادي وتحرير الشرقاط
هزة ارضية تضرب قضاء الحي جنوب الكوت
برشلونه يفتح باب الاعارة للتركي توران
لجنة الخبراء الماليين تكشف عن إيرادات النفط ونفقات الحكومة خلال الستة أشهر الأولى من العام الماضي
حريتي نيوز { واح } تنشر نص رسالة الأمين العام لحركة الوفاق الإسلامي الشيخ جمال الوكيل لوزير العدل
التغطيه الخاصه لوكالة انباء حريتي { واح } بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش العراقي في جامعة الكوفة
مجلس النواب يرد مشروع قانون الغاء مجلس قيادة الثورة { المنحل} رقم (204) لسنة 2002 الى الحكومة
الساعدي يكشف ان طارق حرب ومدحت المحمود هما وراء سن قانون جريمة قطع صوان الاذن التي فرضت على الهاربين من الخدمة العسكرية
الحشد الشعبي يقتل 50 داعشياً في بيجي .. بعد مواجهة دامت 14 ساعة
البصرة تدعو لفرض نظام جمركي اليكتروني
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر