الفضل : يطالب بإلغاء عقد خدمة شركة الصباح مع شركة غاز البصرة اكثر من 450 الف طالب اعدادية يؤدون غدا امتحاناتهم الوزارية السجن 15 عاما لإندونيسية مدانة بالإرهاب في العراق إسرائيل تستدعي سفير تشيلي بسبب زيارته للمسجد الأقصى الفضل : يحمل رئاسة مجلس النواب تأخير ملفات فساد في مصافي كار وقيوان مجلس ذي قار يصدر قراراً يلزم المحافظ المقال بعدم اصدار اي قرار يتضمن اقالة او اعفاء مدراء ومعاونين برشلونة مهدد بالعقوبة بسبب نيمار مصادر: المرشحون لمنصب محافظ ذي قار هم كل من حسن الوائلي ورزاق كشيش ورحيم الخيكاني وحسين سند محافظ كركوك: لدينا أكثر من 2800 مختطف ومغيب في سجون كردستان منذ 2005 لا نعلم مصيرهم الفضل : يشارك بأعتصام خريجي الهندسة الكيميائية من أمام مقر وزارة النفط في بغداد كوريا الشمالية: تمديد واشنطن عقوباتها ضدنا تحد صريح لقمة سنغافورة الامم المتحدة: الفقراء ضحايا موجات الحر والأغنياء سينجون بأنفسهم جيڤوڤا الايطالية ترعى قميص اسود العراق حكومة الاقليم تشدد الاجراءات لمنع ادخال “بيض المائدة” بالطرق غير القانونية مدافع الزوراء يتلقى العلاج في قطر

امام جمعة البصرة : ان الاصلاح والفساد هما خطان متضادان على طول الخط التاريخي لهذه البشرية

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

أقيمت صلاة الجمعة البصرة المركزية بإمامة فضيلة الشيخ ازهر الكناني و قبل البدء بالخطبة الشرعية استنكر الكناني بقيام الوقف الشيعي بتغيير اسم مسجد النخيلة التاريخي الى اسم مسجد نبي ذي الكفل عليه السلام وهو من انبياء بني اسرائيل يعد التغيير من التجاوزات على الارث التاريخي الثابت عن ائمة اهل البيت عليهم السلام ” مطالباً” بالعدول عن هذا التغيير .

وقدم الكناني الشكر الجزيل والامتنان والتقدير لكافة الأجهزة الأمنية من الجيش العراقي والشرطة الوطنية التي كانت ظهيرة لأبناء شعبهم في تسهيل الاعتصامات وحماية امن المواطنين “.

واضاف الكناني في خطبته التي حضرها مراسل حريتي نيوز { واح } ” إننا نعيش هذه الأيام مشروع الإصلاح الوطني الذي يستهدف أصلاح المنظومة الحكومية التي عشعش فيها الفساد وفرخت بيوضه أنواع الخراب والدمار وقد بلغ هذا المشروع المبارك مرحلة الاعتصام على بوابات المنطقة الحمراء ولن ينثني الشعب العراقي عن مشروعه هذا إلا بإسقاط أعمدة الفساد

وبين ” ان المصلحين يؤيدهم بنصره ماداموا مخلصين في حركتهم لا يطلبون دنيا زائلة ولا يطمعون بالمال الحرام فصححوا بياتكم وأجعلوها خالصة لله تعالى ومن أجل المحرومين ومن أجل دماء أبنائنا الذين حصدتهم المفخخات والأحزمة النازفة ومن أجل صرخات اليتامى والثكالى ومن أجل دموع الأمهات كما ينبغي أن نستحضر المعاني الشريفة ونحن نتحرك في مدار الأصلاح الوطني فهذا الأصلاح المنشود ينبغي أن يكون مترافقا بأصلاح أنفسنا وتهذيبها من الفساد من خلال قلع جذور الأخلاق الرديئة فإن قلع الفساد الذي دمر العراق لا يكفي في بناء دولة عراقية قوية وعادلة ما لم نسع إلى قلع شجرة الأخلاق السيئة من جذورها فإن الله تعالى لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم فطهروا قلوبكم بالمحبة وأنزعوا عنها أغلال الكبر يالأحقاد والطمع وحب الظهور والتحاسد والتباغض والقطيعة ” .

واوضح الكناني انه ” لايخفى على كل متبع ومتأمل مدى خطورة الإحداث التي يمر بها شعبنا العراقي في وقتنا الحاضر سيما المشروع الاصلاحي السياسي الذي طرحة السيد مقتدى الصدر ” .

واشار الكناني ” ان الدافع الرئيسي والاساسي لهذا المشروع هو الاصلاح المقابل للفساد والقائم بهذا المشروع لابد من نعته بالمصلح والمقابل للمفسد وهما خطان متضادان على طول الخط التاريخي لهذه البشرية ونحن بطبيعة الحال والمقال مأمورون بأتباع خط الاصلاح والمصلحين وترك خط الفساد والمفسدين “.

وهذا واضح بالفطره والوجدان والعقل والجنان وتطرق الكناني “. ان بعض الاحداث التي مرت بنا لاتقل خطورة عن مشروعنا الاصلاحي وشخص المصلح من المفسد منها.

اولا : عندما اعلنت امريكا احتلالها العراق ماذا كان رد فعل الكتل السياسية في وقتها وكان جوابهم لأمريكا ومن التحالف معها في الاحتلال العراق وانها من الدول الصديقة. بينما كان رد السيد الصدر لتاسيس شيئين وهما.

الاول : المقاومة الشريفة التي قادها جيش الامام المهدي عليه السلام كدرع واق عن حرم الاسلام والمقدسات ضد براثن الكفر والالحاد .

ثانيا : حكومة الظل الوطنية البعيدة عن محططات الغرب الكافر واذنابه العملاء الذين جاؤوا على ركب العمالة والدنابة

ثانياً ” حينما شكلت امريكا قواعدها الارهابية المتمثلة بتنظيم القاعدة الوهابي التكفيري الذي اثار الفتنة الطائفية الدينية والمذهبية فكان رد الحكومات المتعاقبة ردها بضرب المقاومة الشريفة باعلانها بصولات الغدر والنفاق الذي راح ضحيتها الابطال من مجاهدينا بين سجين معتقل ومهجر هارب بينما كان رد السيد الصدر تبنى شيئين“. الاول ” عدم المساس بالقوات الامنية من الجيش والشرطة واعتبارها صمام الامان للوطن والمدافع عن حرماته>

الثاني : الدخول بالعملية السياسية في محاولة لتعميم مقاومة الاحتلال بجانبها السياسي والفكري والثقافي .

 

ثالثا : مارست الحكومات السابقة اقصى سياسة التهميش والاقصاء والتسلط والدكتاتورية وكان رد الشركاء السياسيين التخندق والتكتل والاصطفاف بعناوين مذهبية والطائفية والقومية الضيقة التي تهدف لتفتيت اللحمة الوطنية والانانية الفئوية “.بينما كان الرد السيد الصدر يبنى شيئينالاول “الدعوة لحجب الثقة لحكومة الدكتاتورية المتزينة بلباس الدينالثاني ” الدعوة الى المشاركة الشعبية الفاعلة في الانتخابات لكسر شوكة المتشبثين بالحكم والسلطة “. رابعاً”عندما اجتاح الدواعش احتلال مدننا مستفيداً من عمالته مع اسياده الامريكان وفعل السياسية الرعناء التي اوصلت البلد لحالة الضعف والهوان وكان رد الحكومة بزج القادة الامنيين غير الكفوئين والمرتشين الذين سلموا مدننا بطبق من ذهب الى القتله والمجرمين المأجورين ” بينما كان رد السيد الصدر تبنى شيئينالاول ” تشكيل سرايا السلام لحماية المقدسات وحرمات المسلمين واعادة الامن والامان والسلم السلام “. الثاني “تشكيل مكافحة الفساد واعلان المقاومة الشعبية بالطرق السلمية من مظاهرات والاعتصامات لتطهير مفاصل الدولة من رؤوس الفساد والضلال واعادة حقوقالشعب المغتصبة واموالهم المنهوبة “.

شارك هذا الموضوع
الفضل : يطالب بإلغاء عقد خدمة شركة الصباح مع شركة غاز البصرة
اكثر من 450 الف طالب اعدادية يؤدون غدا امتحاناتهم الوزارية
السجن 15 عاما لإندونيسية مدانة بالإرهاب في العراق
إسرائيل تستدعي سفير تشيلي بسبب زيارته للمسجد الأقصى
الفضل : يحمل رئاسة مجلس النواب تأخير ملفات فساد في مصافي كار وقيوان
مجلس ذي قار يصدر قراراً يلزم المحافظ المقال بعدم اصدار اي قرار يتضمن اقالة او اعفاء مدراء ومعاونين
برشلونة مهدد بالعقوبة بسبب نيمار
مصادر: المرشحون لمنصب محافظ ذي قار هم كل من حسن الوائلي ورزاق كشيش ورحيم الخيكاني وحسين سند
محافظ كركوك: لدينا أكثر من 2800 مختطف ومغيب في سجون كردستان منذ 2005 لا نعلم مصيرهم
الفضل : يشارك بأعتصام خريجي الهندسة الكيميائية من أمام مقر وزارة النفط في بغداد
كوريا الشمالية: تمديد واشنطن عقوباتها ضدنا تحد صريح لقمة سنغافورة
الامم المتحدة: الفقراء ضحايا موجات الحر والأغنياء سينجون بأنفسهم
جيڤوڤا الايطالية ترعى قميص اسود العراق
حكومة الاقليم تشدد الاجراءات لمنع ادخال “بيض المائدة” بالطرق غير القانونية
مدافع الزوراء يتلقى العلاج في قطر
بعد تأمين خانقين بالكامل.. الحشد الشعبي يحذر من الشائعات المغرضة
المحكمة الاتحادية تحسم 75 دعوى دستورية في النصف الاول من العام الحالي
كاظم القريشي بين المسرح والتلفزيون والإعلام يفتح قلبه لوكالة حريتي نيوز
الحشد الشعبي يشن عمليات استباقية لمنع عودة الخلايا الارهابية النائم
قوة مكافحة الشغب تعتدي بالضرب على كادر قناة الايام في بغداد
النقيب يطالب رئيس الوزراء بضرورة صرف مستحقات الفلاحين المتاخرة للعامين(2015-2016 ) فورا من اجل التحضير للموسم الزراعي المقبل
الصدر يلتقي قيادة الحشد في منزله بالحنانة
ارتفاع أسعار النفط العالمية الى 46 دولار
وزارة النفط : الصادرات النفطية خمسة وتسعين مليون وستمائة الف برميل ، و الايرادات المتحققة اكثر من خسم مليار دولار
بالفديو … لحظة انفجار كدس اسلحة في منطقة الصناعي بالعبيدي ببغداد تابع لاحد فضائل الحشد الشعبي
وزير النفط : على الشركات الاستثمارية في القطاع النفطي توفير فرص عمل لأبناء وذوي شهداء الحشد الشعبي
ذي قار تكشف وفاة واصابة (7645) بحوادث مرورية خلال العام الحالي
العوادي يدعو مجلس الوزراء للتراجع عن قرارهم القاضي باستلام 200 الف طن حنطة من واسط لتضرر الفلاحين
مصدر سعودی: حكم الإعدام الصادر ضد الشيخ النمر سينفذ الأسبوع المقبل
تحت “شعار لن ننساكم” شباب ورياضة واسط تنظم حملة للتبرع بالدم
عمليات نينوى يوجهون نداء في قرى بالموصل للنزوح الى قضاء مخمور
بان كي مون في بيونغ يانغ وتكهنات بذوبان الجليد الكوري
التجارة : تجهيز مناطق الساحل الايسر في الموصل بكمية 3241 كيس طحين
محافظ ميسان يفتتح مشروع جسر العمارة المعلق في مركز المحافظة
نقيب الصحفيين العراقيين : زعامة العراق للصحافة العربية أكد دوره القيادي والريادي
المالية تعلن إطلاق رواتب موظفي الدولة لضمان توزيعها قبل حلول العيد
الصدر قائد ومصلح
سرايا السلام تعثر على 113 صاروخ في جزيرة سامراء
مصدر محلي يكشف عن وصول قوة أمريكية خاصة جنوب الرطبة في الأنبار
اعمار واسط تعلن تضامنها مع السيد مقتدى الصدر في دعوته لاعمار المناطق المحررة
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر