وزير التجارة : اطلاق تسديد كامل مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الحنطة في جميع مناطق البلاد للاعوام 2014-2015-2016 مجلس الوزراء تقرر الإبقاء على الكلية التربوية المفتوحة وعدها ضمن الكليات الرصينة وزير العدل يعلن عن تنفيذ الإعدام بحق 38 إرهابياً بعد اكتساب أحكامهم الدرجة القطعية حريتي نيوز تنشر البيان الختامي للمؤتمر الدولي الثالث لمكافحة اعلام داعش وفكره وزارة التربية تحدد مواعيد امتحانات الكورس الاول ونصف السنة للمراحل الدراسية مقتل شاب وشابه مرميين على الطريق بين الكوت وقضاء الحي القوات الامنية تضبط كدسا للعتاد في منطقة البحيرات بالكرمه نجاح عملية رفع الأكياس العدرية من كبد طفلة في عمر الخامسة التيار الصدري يدعو الى التظاهر في عموم المحافظات مفوضية الانتخابات: عدد الناخبين في المحافظات بلغ أكثر من 24 مليون ناخب الدملوجي تعد مظفر النواب ظاهرة علمت الاجيال المشاعر الوطنية وتدعو الى جمع اعماله المسافرين والوفود تفتتح وحدة الرايمر بعد تأهيلها وصيانتها اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الثالث في بغداد لمكافحة اعلام داعش وفكره سارق يسرق علم العراق من على سارية احدى المدارس الإعدادية للبنات في حي العامل ويوضح النهار اردوغان مفتتحا قمة القدس: إسرائيل دولة احتلال وإرهاب

امام وخطيب صلاة الجمعة البصرة : الصدر إن هذا البرنامج الإصلاحي منقذا لطريق الخلاص من هذا الجحيم

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

أقيمت صلاة الجمعه البصرة المركزية بإمامة فضيلة الشيخ ضياء الوائلي في منطقة (خمسه ميل ) ، اشار الوائلي في هذه الخطبة على الأصلاح نسلط الأضواء على برنامج الأصلاح الشامل الذي عرضه السيد متقدى الصدر السبت الماضي وذلك في عدة نقاط منها ” .

وقال الوائلي في خطبة الجمعة التي خضرها مراسل حريتي نيوز { واح } إن ” العملية السياسية بشكلها الحالي وبعد سنوات من السرقة والخيانة والفساد قد أصبحت عقيمة ولن تلد للعراق والعراقين غير مزيد من الموت والمآسي وضياع الحقوق من غير فرق بين أسلامي السلطة وعلمانييها وسواء كانوا شيعة أم سنة عربا أم أكرادا النقطة ” .

واوضح  إن ” السياسيين قد خانوا الشعب العراقي في آماله وتطلعاته في بناء الوطن فبعد أن تحمل الشعب العراقي الإرهاب وتحدى المفخخات وأنجح العملية الديمقراطية من خلال الأنتخابات إلا أنه لم ير من السياسيين غير الأعتناء بمصالحهم الخاصة يرفلون بالأمتيازات وسلموا هذا الشعب الصابر فريسة للخراب والإرهاب إلى حد هذه اللحظة ” .

وبين إن ” حكومة المحاصصة حصلت على تفويض في إجراء إصلاحات تنقذ البلاد والعباد من لدن المرجعية وقيادة الخط الصدري وكافة القوى الشعبية من الأتجاهات مدنية وإسلامية إلا أنها فشلت وفوتت الفرصة الثمينة وهذا دليل آخر على عقمها وموتها سريريا النقطة الرابعة في ضوء النقاط المتقدمة فإن المرحلة الراهنة تقتضي بشكل حتمي مشروعا أصلاحيا ينقذ ما تبقى للعراق من طاقة للتنمية والبناء ليكون منطلقا نهضويا لتجاوز الأزمات الأمنية والأقتصادية والخدمية التي أثقلت كاهل الشعب العراقي إلى حد الملل واليأس وربما الأنفجار الذي لا يبق ولا يذر وفي هذا المفصل التاريخي المهم جاء برنامج الأصلاح الذي طرحه سماحة السيد مقتدى الصدر بوصفه مشروعا وطنيا خالصا يتجاوز الحزبية والجهتية والفئوية فهو مشروع عراقي محض ليس فيه أمتياز لأحد إلا للشعب العراقي بجميع أطيافه وألوانه النقطة الخامسة إن هذا البرنامج الإصلاحي الذي قد لا يختلف في صواب رؤيته أحد من أبناء الشعب العراقي فضلا عن المرجعية والقوى الوطنية النزيهة وكونه منفذا لطريق الخلاص من هذا الجحيم الذي سعرت نيرانه المحاصصة وفساد السياسيين ” ، مبيناإن ” هذا البرنامج يحتاج إلى دعم الشعب العراقي أولا وبالذات بكافة أطيافه السياسية والدينية لا أن تقتصر عملية دعمه على أبناء التيار الصدروس فلنتجاوز والتسميات والعناوين وللنظر إلى مصلحة العراق العليا فلم يكن في مقصد سماحة السيد مقتدى الصدر أن يكون البرنامج الإصلاحي برنامجا فئويا بل برنامجا عراقيا ينعم بنتائجه الشيعي والسني والمسيحي والأيزيدي والصابئي والكردي والتركماني من شمال العراق إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه النقطة السادسة أحبتنا العراقيين فلنتصارح قليلا نحن نعلم جميعا أن لدى العراقيين عقدة سلبية سببها سوء فهمنا لطبيعة الأنتماء فالغالب فينا أنه إذا أنتمى إلى حزب أو جهة أو جماعة فإنه سوف يسيئ الظن بالآخرين ويعتبرهم أعداء للدين والوطن حتى لهس ظهرت منهم بوادر خيرة عامة وهذا ما أسس لمبدأ العصبية التي لا تثمر غير القطيعة والتمزق بين شرائح المجتمع العراقي إن أنتماء الفرد إلى جماعة معينة سواء كانت دينية أو مدنية أو سياسية ليس فيه بأس في نفسه ولكن على شرط أن تتكامل جهود هذه الجماعة مع جهود الآخرين في القضايا التي ترتبط بمصير الجميع ومستقبل البلد وتتعاضد الأيدي مجتمعة لإرجاع الحقوق وتعديل الأعوجاج بالوسائكد السلمية والقانونية المشروعة فلماذا لا نتوافق على مصلحتنا المشتركة ونغض الطرف قليلا على الأختلافات “.

واوضح أن ” برنامج الإصلاح الذي عرضه سماحة السيد مقتدى الصدر يتمحور الى عدة محاور منها” ، مبينا أن ” اولا : تكون التشكيلة الوزارية مؤلفة من تكنوقراط على مستوى عالي من الخبرة والنزاهة والإخلاص للوطن وليس عزيزا أن نجد هؤلاء في العراق فهو منجم العلماء والخبراء في كل المجالات

ثانيا: أعتماد مبدأ الكفاءة والنزاهة في أختيار المسؤولين فإنهما ملاك جلب المصلحة للشعب والوطن ونبذ مبدأ الولاء والأنتماء فإنهما ملاك تدمير مصلحة الشعب والوطن

ثالثا- ضم الفصائل البطلة للحشد الشعبي المنضبطة منها إلى منظومة الجهاز الأمني العراقي ليصبح العراق قويا وحدوده مأمونة بجيشه ممن يفكر بتهديدنا

 

رابعا – أرجاع الحياة للقطاع الصناعي والزراعي وتشجيع المنتج الوطني وتشغيل المعامل والمصانع في كل البلاد وهذه الفقرات وغيرها ليس من المحال تحقيق الحد الأعلى منها فضلا عن الحد الأدنى فيكون بداية موفقة للسير في طريق الخلاص والتكامل ” .

شارك هذا الموضوع
وزير التجارة : اطلاق تسديد كامل مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الحنطة في جميع مناطق البلاد للاعوام 2014-2015-2016
مجلس الوزراء تقرر الإبقاء على الكلية التربوية المفتوحة وعدها ضمن الكليات الرصينة
وزير العدل يعلن عن تنفيذ الإعدام بحق 38 إرهابياً بعد اكتساب أحكامهم الدرجة القطعية
حريتي نيوز تنشر البيان الختامي للمؤتمر الدولي الثالث لمكافحة اعلام داعش وفكره
وزارة التربية تحدد مواعيد امتحانات الكورس الاول ونصف السنة للمراحل الدراسية
مقتل شاب وشابه مرميين على الطريق بين الكوت وقضاء الحي
القوات الامنية تضبط كدسا للعتاد في منطقة البحيرات بالكرمه
نجاح عملية رفع الأكياس العدرية من كبد طفلة في عمر الخامسة
التيار الصدري يدعو الى التظاهر في عموم المحافظات
مفوضية الانتخابات: عدد الناخبين في المحافظات بلغ أكثر من 24 مليون ناخب
الدملوجي تعد مظفر النواب ظاهرة علمت الاجيال المشاعر الوطنية وتدعو الى جمع اعماله
المسافرين والوفود تفتتح وحدة الرايمر بعد تأهيلها وصيانتها
اختتام فعاليات المؤتمر الدولي الثالث في بغداد لمكافحة اعلام داعش وفكره
سارق يسرق علم العراق من على سارية احدى المدارس الإعدادية للبنات في حي العامل ويوضح النهار
اردوغان مفتتحا قمة القدس: إسرائيل دولة احتلال وإرهاب
إصابة 6 أشخاص في انفجار عبوة ناسفة جنوب شرقي بغداد
بدء إجتماع حكومة كردستان مع رئاسة برلمان الاقليم
الْيَوْمَ .. “قمة القدس” تجمع 16 زعيما في تركيا
برلمانية تكشف عن دخول لحوم بيضاء “مسرطنة” الى بغداد وتطالب بالإسراع في مصادرتها
الرافدين يحدد مدة تسديد سلفة تدريسيي الجامعات
جمعة الكوفة : إنّ السياسيين قد خانوا الشعب العراقي في آماله وتطلّعاته في بناء الوطن
عاجل … انفجار سيارة مفخخة في أحد شوارع القطيف شرق السعودية
العمل : قبول 23 مستفيدا في دور رعاية العاجزين خلال تموز واب
الداخلية العراقية تعلن عما حدث للفتاة التي استدرجت شابا وقتلته في بغداد
عاجل ….انفجار في شركه كورك قرب جسر بته في بابل واختطاف موظفين الشركه
عمليات البصرة تعلن تحرير 3 مختطفين بمشاركة طيران الجيش
وزير النقل يتفقد قسم عمليات الطيران في الخطوط الجوية العراقية
تسليب مواطن يحمل معه اكثر من 30 مليون دينار وسط مدينة الكوت
التربية تحدد موعد الامتحانات الوزارية وتؤكد الدخول شامل للسادس الابتدائي
القبض على متورطين بسرقة أكثر من 75 مليار دينار بإحتيال مصرفي
نائبة عن تحالف القوى : ملف مكافحة الفساد فُتح ولن يُغلق لحين محاسبة آخر فاسد
بالصور..توافد جموع الزائرين المليونية الى مرقد امير المؤمنين "ع" لتقديم العزاء بذكرى وفاة النبي الاكرم"ص"
تحرير حي المشاهدة في المدينة القديمة بالساحل الايمن وترفع العلم العراقي فوق مبانيه
خمسة افلام تتنافس على المراكز الاولى في مهرجان واسط للافلام القصيرة
المالكي يجدد موقفه الداعم للاصلاح الشامل والجذري ومحذرا ان الوقت ينفذ
الغنيماوي يستنكر قرار الكونكرس الامريكي ، ونفير واسطي يطالب الحكومة بموقف حازم
وزير العدل يوجه بافتتاح دائرة الكاتب العدل في الجانب الايسر بالموصل
صحة ميسان تحذر من الأمراض المنقولة بسبب نقص المياه
عاجل … طائرة امريكيه تسقط معدات واسلحه للدواعش من جهه حقل عجيل في جبال حمرين
الدفاع : قتل 150 ارهابيا وتدمير 25 عجلة لداعش في الانبار
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر