ادارة الجوية تعلن وصول كأس الاتحاد الاسيوي الى البصرة بالوثيقة … اعفاء مدير هيئة توزيع الجنوب ونقله الى شركة توزيع المنتجات النفطية دون الدرجة الوظيفية مؤسسة الشهداء تفتح باب التقديم للمعترضين من طلبة الدراسات الاولية تعرف على اسماء النواب الذين يطالبون بالتصويت السري على الكابينة الوزارية بالوثيقة…نائب : يفاتح رئاسة الوزراء لتعيين ابناء البصرة في الشركات الاستثمارية بقطاعات النفط والموانئ والكهرباء المرجعية تدعو لتحرك “فكري وعقائدي” لمنع عودة “داعش” بأي شكل من الاشكال هيأة المنافذ : القاء القبض على مسافر لبناني في مطار النجف هل يغرق عبد المهدي الصحة والبيئة تعد آلية عمل لإعلان بادية النجف الأشرف محمية طبيعية التربية : تصدر التعليمات الوزارية باستضافة طلابها في المدارس المهنية الصباحية محافظ واسط : منفذ زرباطية يستقبل يومياً آلاف الزائرين الأجانب من الحاصلين على تأشيرة الدخول الإتصالات تقدم حزمة من الخدمات المجانية خلال زيارة الأربعينية إيران: إصدار مليون و450 ألف تأشيرة لزوار الأربعين لغاية اليوم محافظة بغداد تستنفر جهودها لسحب مياه الامطار وإقامة حملة واسعة لتنظيف شبكات التصريف شركة عالمية توقع مذكرة لتحسين العناية بمرضى السرطان في العراق

امام وخطيب صلاة الجمعة البصرة : الصدر إن هذا البرنامج الإصلاحي منقذا لطريق الخلاص من هذا الجحيم

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

أقيمت صلاة الجمعه البصرة المركزية بإمامة فضيلة الشيخ ضياء الوائلي في منطقة (خمسه ميل ) ، اشار الوائلي في هذه الخطبة على الأصلاح نسلط الأضواء على برنامج الأصلاح الشامل الذي عرضه السيد متقدى الصدر السبت الماضي وذلك في عدة نقاط منها ” .

وقال الوائلي في خطبة الجمعة التي خضرها مراسل حريتي نيوز { واح } إن ” العملية السياسية بشكلها الحالي وبعد سنوات من السرقة والخيانة والفساد قد أصبحت عقيمة ولن تلد للعراق والعراقين غير مزيد من الموت والمآسي وضياع الحقوق من غير فرق بين أسلامي السلطة وعلمانييها وسواء كانوا شيعة أم سنة عربا أم أكرادا النقطة ” .

واوضح  إن ” السياسيين قد خانوا الشعب العراقي في آماله وتطلعاته في بناء الوطن فبعد أن تحمل الشعب العراقي الإرهاب وتحدى المفخخات وأنجح العملية الديمقراطية من خلال الأنتخابات إلا أنه لم ير من السياسيين غير الأعتناء بمصالحهم الخاصة يرفلون بالأمتيازات وسلموا هذا الشعب الصابر فريسة للخراب والإرهاب إلى حد هذه اللحظة ” .

وبين إن ” حكومة المحاصصة حصلت على تفويض في إجراء إصلاحات تنقذ البلاد والعباد من لدن المرجعية وقيادة الخط الصدري وكافة القوى الشعبية من الأتجاهات مدنية وإسلامية إلا أنها فشلت وفوتت الفرصة الثمينة وهذا دليل آخر على عقمها وموتها سريريا النقطة الرابعة في ضوء النقاط المتقدمة فإن المرحلة الراهنة تقتضي بشكل حتمي مشروعا أصلاحيا ينقذ ما تبقى للعراق من طاقة للتنمية والبناء ليكون منطلقا نهضويا لتجاوز الأزمات الأمنية والأقتصادية والخدمية التي أثقلت كاهل الشعب العراقي إلى حد الملل واليأس وربما الأنفجار الذي لا يبق ولا يذر وفي هذا المفصل التاريخي المهم جاء برنامج الأصلاح الذي طرحه سماحة السيد مقتدى الصدر بوصفه مشروعا وطنيا خالصا يتجاوز الحزبية والجهتية والفئوية فهو مشروع عراقي محض ليس فيه أمتياز لأحد إلا للشعب العراقي بجميع أطيافه وألوانه النقطة الخامسة إن هذا البرنامج الإصلاحي الذي قد لا يختلف في صواب رؤيته أحد من أبناء الشعب العراقي فضلا عن المرجعية والقوى الوطنية النزيهة وكونه منفذا لطريق الخلاص من هذا الجحيم الذي سعرت نيرانه المحاصصة وفساد السياسيين ” ، مبيناإن ” هذا البرنامج يحتاج إلى دعم الشعب العراقي أولا وبالذات بكافة أطيافه السياسية والدينية لا أن تقتصر عملية دعمه على أبناء التيار الصدروس فلنتجاوز والتسميات والعناوين وللنظر إلى مصلحة العراق العليا فلم يكن في مقصد سماحة السيد مقتدى الصدر أن يكون البرنامج الإصلاحي برنامجا فئويا بل برنامجا عراقيا ينعم بنتائجه الشيعي والسني والمسيحي والأيزيدي والصابئي والكردي والتركماني من شمال العراق إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه النقطة السادسة أحبتنا العراقيين فلنتصارح قليلا نحن نعلم جميعا أن لدى العراقيين عقدة سلبية سببها سوء فهمنا لطبيعة الأنتماء فالغالب فينا أنه إذا أنتمى إلى حزب أو جهة أو جماعة فإنه سوف يسيئ الظن بالآخرين ويعتبرهم أعداء للدين والوطن حتى لهس ظهرت منهم بوادر خيرة عامة وهذا ما أسس لمبدأ العصبية التي لا تثمر غير القطيعة والتمزق بين شرائح المجتمع العراقي إن أنتماء الفرد إلى جماعة معينة سواء كانت دينية أو مدنية أو سياسية ليس فيه بأس في نفسه ولكن على شرط أن تتكامل جهود هذه الجماعة مع جهود الآخرين في القضايا التي ترتبط بمصير الجميع ومستقبل البلد وتتعاضد الأيدي مجتمعة لإرجاع الحقوق وتعديل الأعوجاج بالوسائكد السلمية والقانونية المشروعة فلماذا لا نتوافق على مصلحتنا المشتركة ونغض الطرف قليلا على الأختلافات “.

واوضح أن ” برنامج الإصلاح الذي عرضه سماحة السيد مقتدى الصدر يتمحور الى عدة محاور منها” ، مبينا أن ” اولا : تكون التشكيلة الوزارية مؤلفة من تكنوقراط على مستوى عالي من الخبرة والنزاهة والإخلاص للوطن وليس عزيزا أن نجد هؤلاء في العراق فهو منجم العلماء والخبراء في كل المجالات

ثانيا: أعتماد مبدأ الكفاءة والنزاهة في أختيار المسؤولين فإنهما ملاك جلب المصلحة للشعب والوطن ونبذ مبدأ الولاء والأنتماء فإنهما ملاك تدمير مصلحة الشعب والوطن

ثالثا- ضم الفصائل البطلة للحشد الشعبي المنضبطة منها إلى منظومة الجهاز الأمني العراقي ليصبح العراق قويا وحدوده مأمونة بجيشه ممن يفكر بتهديدنا

 

رابعا – أرجاع الحياة للقطاع الصناعي والزراعي وتشجيع المنتج الوطني وتشغيل المعامل والمصانع في كل البلاد وهذه الفقرات وغيرها ليس من المحال تحقيق الحد الأعلى منها فضلا عن الحد الأدنى فيكون بداية موفقة للسير في طريق الخلاص والتكامل ” .

شارك هذا الموضوع
ادارة الجوية تعلن وصول كأس الاتحاد الاسيوي الى البصرة
بالوثيقة … اعفاء مدير هيئة توزيع الجنوب ونقله الى شركة توزيع المنتجات النفطية دون الدرجة الوظيفية
مؤسسة الشهداء تفتح باب التقديم للمعترضين من طلبة الدراسات الاولية
تعرف على اسماء النواب الذين يطالبون بالتصويت السري على الكابينة الوزارية
بالوثيقة…نائب : يفاتح رئاسة الوزراء لتعيين ابناء البصرة في الشركات الاستثمارية بقطاعات النفط والموانئ والكهرباء
المرجعية تدعو لتحرك “فكري وعقائدي” لمنع عودة “داعش” بأي شكل من الاشكال
هيأة المنافذ : القاء القبض على مسافر لبناني في مطار النجف
هل يغرق عبد المهدي
الصحة والبيئة تعد آلية عمل لإعلان بادية النجف الأشرف محمية طبيعية
التربية : تصدر التعليمات الوزارية باستضافة طلابها في المدارس المهنية الصباحية
محافظ واسط : منفذ زرباطية يستقبل يومياً آلاف الزائرين الأجانب من الحاصلين على تأشيرة الدخول
الإتصالات تقدم حزمة من الخدمات المجانية خلال زيارة الأربعينية
إيران: إصدار مليون و450 ألف تأشيرة لزوار الأربعين لغاية اليوم
محافظة بغداد تستنفر جهودها لسحب مياه الامطار وإقامة حملة واسعة لتنظيف شبكات التصريف
شركة عالمية توقع مذكرة لتحسين العناية بمرضى السرطان في العراق
رئيس الجمهورية يستقبل السفير الصيني
الدليمي تكشف سبب تعطيل جلسات البرلمان
بابل : القبض على متهمين يتاجران بالعملة المزورة من فئة خمسة الاف وخمشة وعشرون الف دينار عراقي
تحركات برلمانية لتعديل سلم رواتب الموظفين وإزالة الفوارق في التخصيصات
محافظ البصرة يوجه بنقل المهندسين في الأبنية المدرسية الى مديرية مجاري المحافظة
بلديات واسط تواصل اعمال رفع الانقاض ومخلفات البناء وفرش الشوارع بالسبيس في ناحية الموفقية
حريتي نيوز { واح } تنفرد بنشر اسماء النواب الموقعين على اقاله هيأة رئاسة مجلس النواب
قانونية واسط : ضرورة تعزيز الاطر القانونية في التعامل مع المواطن
مقتل إثنين من المتظاهرين بالرصاص جنوب غرب ايران
الحشد الشعبي ممثلية كربلاء يعلن عن تشكيل لواء الخدمه الحسيني من 300 طالب
أخي
مجموعة مسلحة تغلق عيادة طبيب ( مطلوب عشائريا ) في الشعب شمال بغداد
محافظ النجف : الحكومة المحلية داعمة لجميع الفعاليات التي تنسجم مع الذوق العام وقدسية المحافظة
الصدر للاكراد: لابد لصوتكم ان يعلو على الفساد كما علا صوت الشيعة والسنة
انقطاع رواتب موظفي مختبر ابن رشد الإنشائي منذو ثلاثة اشهر بسبب امتناع الشركات من تسديد فواتير الفحوصات المختبرية
معن : القوات الامنية تضبط ست عجلات مفخخة مع سائقيها في النخيب وبغداد
الحشد الشعبي يسقط ثلاث طائرات مسيرة لداعش على الحدود العراقية السورية
حريتي نيوز { واح } تنشر مسودة قانون حظر حزب البعث
وزير التربية يوافق على إطلاق (50) درجة وظيفية لتربية البصرة والتقديم عبر مديريتها
الحشد الشعبي يسيطر على منطقة حميدان في بادوش غرب الجانب الايمن للموصل
نائب: تهريب النفط من كركوك والمناطق المتنازعة مستمرا ويباع بـ10 دولارات للبرميل
مصدر: الهجمات الأخيرة على الحشد في ديالى نفذها مسلحون جاؤوا من الحويجة
وزارة التخطيط تنفي اصدار استمارة خاصة لحصر الخريجين
النفط توقع عقدا مع شركتي “أنتون” و”بتروفاك” من أجل تشغيل حقل مجنون
الصدر للمتظاهرين: طالبوا بإقالة جميع الفاسدين والمقصرين في كل الوزارات وجميع المناصب
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر