ووفقا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الكاتالونية، فقد قرر النجم الأرجنتيني إلغاء سفره إلى تركيا الذي كان مقررا له السبت المقبل، بسبب الأوضاع التي تشهدها تركيا، عقب إعلان الجيش الاستيلاء على السلطة في البلاد، وفرضه حالة الطوارئ في البلاد.

وأضافت الصحيفة أن ميسي فضل البقاء في جزيرة إيبيزا الإسبانية حيث يقضي إجازته.

ويتواجد ميسيا في الجزيرة الإسبانية رفقة عدد من اللاعبين الآخرين الذي كان مقرر لهم المشاركة في المباراة، ومن ضمنهم وأبيدال وكارلوس بيول ودزكو وأردا توران. انتهى3