الشركة العامة للاتصالات : تمديد فترة إعلان المشاركة في تسويق مشروع القرض الياباني في العاصمة بغداد مركز الإعلام الأمني : العثور على انفاق لدواعش في بحيرة الثرثار بالانبار الديوانية يهدد بالانسحاب من الدوري الممتاز الداخلية: اخماد حريق بفندق وانقاذ 25 شخصاً وسط بغداد امريكا تدعم المعارضة السورية لإقامة حكم ذاتي جنوبي سوريا الداخلية تعلن تسلم العراقيين المطلق سراحهم من قبل الكويت اليوم مفوضية الانتخابات تكشف عن أسباب التصويت التجريبي تعرف على الابراج اليومية ليوم الخميس19 نيسان ” أبريل ” 2018 المصداقية و الحياء الاحزاب الاسلامية بالوثيقة.. رئيس البرلمان يقاضي مستشاره السابق بتهمة التشهير عمليات الرافدين تعلن اعتقال ثلاثة متهمين بتجارة المخدرات في المثنى إصابة ثلاثة مدنيين بإطلاق نار من مجهولين شمال شرق ديالى عمليات الحشد شرق الأنبار:قطعنا طرق تسلل داعش للمناطق الآمنة واحبطنا مخططا لاستهداف الانتخابات وزارة الصناعة : تحصل على قرارات مهمة من مجلس الوزراء لدعم النشاط الصناعي والانتاجي والتسويقي لشركتي الزوراء والاسمدة الجنوبية محافظة بغداد تنفي انجاز 65 % من المشاريع الخدمية لقضاء الحسينية

اين نحن؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نبوز
بقلم الكاتب : علي الحامد
اين نحن؟
لماذا غدونا هكذا؟
اين هي محلتنا التي كنت العب في شوارعها الضيقة؟
اين هي منازلنا الدافئة المليئة بالحنان تغمرنا السعادة والابتسامة في كل ركن منها؟
اين جاراتنا ام علي و ام عمر كلٍّ منهن كانت صورةً أُخرى لأُمٍ لم تلدني ؛كانتا منجماً من الحب والحنان ؛قطع الحلوى..نعم قطع الحلوى تلك التي كنت اسارع في صباح كل يوم برفقة علي وعمر لنحصل عليها ؛لم تكن كأي قطعة حلوى اخرى كان لها سحراً اخر لا افهمه..ربما كانت حلوى للسعادة!لااعلم فربما كانت كذلك؟
اين هو التفائل الذي كنت اراه في عيون ابي وامي و المستقبل الزاهر الذي ينتضرنا وكيف سنكون عندما نكبر في عيونهم. احب ان انظر فيهما لكي اعرف كيف سيكون شكلي عندما اكبر ماذا ساصبح هل طياراً مثلما اتمنى ان اطير فوق الغيوم و اسابق اسراب الطيور ام مهندسا كما يحلم والدي ام طبيبا كما كانت تريدني والدتي كنت في كل يوم اتمعن فيهما من شده فضولي لمعرفة القصة الجميلة التي يكون بطلها هو انا
لماذا هذه الحرب ؟التي سرقت منا فرحتنا والعابنا واهلنا وديارنا وبسمتنا والتي سرقت منا طفولتنا و احلامنا ايضا سرقت كل شيء تركت لنا اللا شيء اللاشيء فقط
لماذا نعيش في هذا المخيمات التي لا تشبه ابدا محلتنا وهذا الخيمة التي لا احبها ابدا لانها سرقت مني القصه التي كنت اراها في عيون والدي لا ارى الان سوى فراغ وخوف فيهما من المستقبل ارى ان طائرتي سقطت وابتعدت عني اسراب الطيور ارى ان قبعت المهندس لم تعد موجودة على راسي ولباسي الابيض وانا اعلاج المرضى قد اختفى لا ارى سوى وجوه شاحبه لاتعرف مصيرها؟
اتسآئل دوما وانا انظر الى السماء هل هو قدرنا ان نعيش هكذا من حرب الى حرب ومن جوع الى جوع ومن خوف الى خوف هل نحن فقط من عليه ان يصارع كل هذا المآسي والمحن ام مقدر علينا ان لا نفرح اصبحنا حتى نخاف من الفرح حتى لايصيبنا امر محزن بعد كل ابتسامة
اعرف ان قصص كثير مرت على اجيلانا كقصتي واسوء منها ولكن الى متى نبقى نعاني الن يأتي يوم وتتوقف هذه الاسلحة عن قصف منازلنا وقتل الاطفال والفتك بحياة الناس؟ويتوقف السارق لكي يعطي حق الفقير ويتوقف الظالم لكي ينصف المظلوم
ألن يأتي يوم وترجع قصتي وقصه كل الاطفال في عيون اهلهم وترجع الاحلام كما كانت؟
انا اعرف دائما لابد لكل هذا ان ينتهي فمهما طالت الحرب لابد ان تنتهي ويحل السلام في كل مكان ومهما تجبر الظالم فلابد ان يسود العدل ومهما تمادا السارق فسياتي يوم وينتصر الفقير وتقطع يد كل السراق
ومهمى طال الظلام على بلادي فلابد لشمس بغداد ان تشرق وتلون ضفاف انهارها دجلة والفرات ومهمى طالت الغربة فلابد ان تنجمع ام علي وام عمر من كرخ ورصافة فانت تتكلم عن العراق .نعم سيكون كل شيء على ما يرام في يومٍ ما .في زمان ما ربما ليس زماني لكن سيكون…

شارك هذا الموضوع
الشركة العامة للاتصالات : تمديد فترة إعلان المشاركة في تسويق مشروع القرض الياباني في العاصمة بغداد
مركز الإعلام الأمني : العثور على انفاق لدواعش في بحيرة الثرثار بالانبار
الديوانية يهدد بالانسحاب من الدوري الممتاز
الداخلية: اخماد حريق بفندق وانقاذ 25 شخصاً وسط بغداد
امريكا تدعم المعارضة السورية لإقامة حكم ذاتي جنوبي سوريا
الداخلية تعلن تسلم العراقيين المطلق سراحهم من قبل الكويت اليوم
مفوضية الانتخابات تكشف عن أسباب التصويت التجريبي
تعرف على الابراج اليومية ليوم الخميس19 نيسان ” أبريل ” 2018
المصداقية و الحياء الاحزاب الاسلامية
بالوثيقة.. رئيس البرلمان يقاضي مستشاره السابق بتهمة التشهير
عمليات الرافدين تعلن اعتقال ثلاثة متهمين بتجارة المخدرات في المثنى
إصابة ثلاثة مدنيين بإطلاق نار من مجهولين شمال شرق ديالى
عمليات الحشد شرق الأنبار:قطعنا طرق تسلل داعش للمناطق الآمنة واحبطنا مخططا لاستهداف الانتخابات
وزارة الصناعة : تحصل على قرارات مهمة من مجلس الوزراء لدعم النشاط الصناعي والانتاجي والتسويقي لشركتي الزوراء والاسمدة الجنوبية
محافظة بغداد تنفي انجاز 65 % من المشاريع الخدمية لقضاء الحسينية
تراجع العملة الإيرانية لأدنى مستوياتها منذ 4 سنوات في أسواق كردستان
الصدر يعلق على تمزيق الدعايات الانتخابية ويصف ذلك بالامر “القبيح”
الكمارك تصدر توضيحآ بشأن ما ذكر حول اتفاقية خفض الرسوم الجمركية مع السعودية
القانونية النيابية : 20 قانونآ وتشريعا تم ترحيلهم إلى الدورة المقبلة
صلاح ينضم للتشكيلة المثالية لرابطة اللاعبين المحترفين في إنجلترا
التربية تعلن موعد نشر نتائج الدور الثاني للثالث المتوسط والسادس الاعدادي
أئتلاف الوطنية يطالب بإصلاحات في البنك المركزي
التصويت على المادة 30 من الموازنة والمتضمنة الغاء نسبة استقطاع رواتب الموظفين
الشرطة الصينية تستخدم نظارات ذكية يمكنها تحديد المجرمين والمشتبه بهم في موسم السفر بمناسبة عيد الربيع
شعبة التربية الكشفية في واسط تقيم مهرجان يوم الإخوة الكشفي العربي
نفط الوسط يهزم السماوة.. والشرطة يتعادل مع نادي الحسين
الحشد الشعبي ينفي انسحابه من تكريت
يونامي : ضحايا العراق منذ 2003 تكفي لان تدخل بغداد موسوعة { غينس }
زالت المرأة تظلم في مجتماعتنا العربية
شبه رجل
ايران تتأسف والسعودية: لا يعننا ذلك.. هذا ما نريده
ميسي يتصدر عناوين الصحف الاسبانية
بالفديو .. أشرس معارك الفرقة الذهبية في الموصل الحمدانية
عاجل … فتح الساتر والمباشرة بعملية تحرير البعاج
المشتركة تؤمن ممرا امنا للنازحين وتطهر منطقة تبعد عن كربلاء المقدسة {140} كم
مجلس ذي قار : العام المقبل سيكون الاقسى على المحافظة من الناحية المالية
التعليم العالي تعلن ضوابط القبول في الدراسات العليا
النفط في أدنى مستوى منذ أبريل نتيجة تخمة المعروض
التجارة : استمرار تجهيز المطاحن الاهلية والحكومية بالحنطة المحلية لدعم البطاقة التموينية
وزير الخارجية: نشكر الدول التي ذكرت العراق بالاسم، وعدت موقف العراق متميزا
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر