هكذا باعوا العراق.. الخدمات النيابية تكشف ان أمانة بغداد أجرت مول المنصور ب500 الف شهريا لمدة 40 عاما ظريف يشكر بغداد ويعلن منها تقديم عدة اقتراحات للحوار مع الخليج حراس السجون يتظاهرون في بغداد مطالبين بمخصصات سومو: الشركات الهندية هي الاكثر شراء للنفط العراقي تحالف الفتح يبحث ملف التواجد الاجنبي مع الرئاسات الثلاث الداخلية تنسق مع لبنان لتسليم (نجم الدين) ومحاكمته في العراق 1589 دونم احترقت خلال 24 ساعة ومقتل 15 فلاح منذ بداية الحرائق المهندس يشيد بطولات سرايا السلام ويدعو لتوفير الدعم اللوجستي لها بالوثيقة.. القضاء يستدعي أمين عام اللجنة الاولمبية بتهم فساد استشهاد 8 وإصابة 8 بانفجار سيارة مفخخة في ربيعة بالموصل بالوثيقة… بيان من وزارة الداخلية بخصوص المتهم نجم الدين كريم محافظ كركوك السابق مجلس محافظة ذي قار يقرر تعطيل الدوام الرسمي ليوم الاثنين بمناسبة ذكرى شهادة الامام علي عليه السلام بالوثائق… الحلبوسي يتدخل لإعادة مدير عام الى منصبه بالرغم من اعفائه سابقا لأول مرة.. العراق يصنع رافعات نهرية ثقيلة تحالف القوى يبدأ حراكا لحسم الوزارات الشاغرة، ومصدر يكشف عن تقديم مرشحين لوزارتين

تطبيع عراقي مع إسرائيل

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي

النوم في العسل لاتعني العراقيين حين يعيشون الغفلة،وحين يستغفلهم ويستهزىء بعقولهم سياسيوهم ودينيوهم، فمرد ذلك يعود الى سلبيتهم العالية، وإفتنانهم بالرموز والأشخاص والأساطير والأكاذيب التاريخية، والروايات الموضوعة والإزدواجية التي تطبع نفوسهم.

ماينطبق على العراقيين هو وصف النوم في الطين، حيث يتناوب على حكمهم وسرقتهم وتضليلهم من لادين له ولاشرف ولاضمير، وفي الغالب هو صنيعتهم، على وقع شعار (مسمارك منك يالوحة) فيأخذ كل شيء منهم، ويترك لهم الشعارات الفارغة، والأساطير والوعود والأوهام، وليتهم يتعلمون، فيعودون مجددا مع كل سياسي وحاكم ومتربص بالمنافع، حتى صارت الوطنية أكبر كذبة يصدرها السياسي، ويستوردها الشعب، ثم يعيد إنتاجها، ويصدرها في السوق المحلية.

لااعرف من أين وصلتني المعلومة، وربما أصدقها عن عقد مؤتمر في عاصمة أوربية حضره ممثلون عن قوى عراقية عربية وكردية ورؤساء منظمات وأكاديميون، ووفود من دول في الخليج، ورعته واشنطن، وكانت إسرائيل فاعلة فيه، وتم تأمين قاعات الإجتماعات بسرية تامة، ويقال: أنه تم وضع مادة لاصقة على شاشة الموبايل الذي يحمله المشارك، فلايتمكن من التصوير، أو تسجيل مقاطع فديو عن المؤتمر خشية تسرب معلومات الى وسائل الإعلام، وإفتضاح الأمر.

عملية التطبيع مع إسرائيل قد تنتهي الى وضع جديد يتجاوز مرحلة التطبيع، الى مرحلة العلاقات الواضحة الطبيعية والمعلنة، وتبادل السفارات، وتنسيق المواقف، وعقد صفقات سياسية وتجارية والإنفتاح الإقتصادي والإستثمار وتبادل الخبرات والتعاون الأمني.

الدول العربية الفاعلة والمؤثرة تمسك بها حكومات مركزية وهي تعرف ماتريد، لكننا في العراق لانملك وحدة القرار، فرئيس الجمهورية الكردي لايبالي بالأمر، ولايجد غضاضة في العلاقة مع إسرائيل خاصة وإن إقليم كردستان والأكراد عموما تجاوزوا فكرة العداء لإسرائيل الى التواصل والتوافق، بينما رئيس البرلمان السني والمنظومة السنية الداعمة له فهي تستهدي بموقف الدول العربية الأساسية في هذا الشأن، ويبقى موقف الحكومة، وقوى الشيعة التي تنقسم فيما بينها، ولاتملك رؤية واضحة، وموقفا يمكن أن تخرج به الى العلن، وهو مايجعل موقف العراق من التطبيع غير واضح لحين إنجلاء غبار المعارك السياسية والإقتصادية، وربما الحربية ليظهر من هو الأقوى والمتحكم والمتنفذ، وحينها يتم المضي في الطريق الذي يسلكه.

شارك هذا الموضوع
هكذا باعوا العراق.. الخدمات النيابية تكشف ان أمانة بغداد أجرت مول المنصور ب500 الف شهريا لمدة 40 عاما
ظريف يشكر بغداد ويعلن منها تقديم عدة اقتراحات للحوار مع الخليج
حراس السجون يتظاهرون في بغداد مطالبين بمخصصات
سومو: الشركات الهندية هي الاكثر شراء للنفط العراقي
تحالف الفتح يبحث ملف التواجد الاجنبي مع الرئاسات الثلاث
الداخلية تنسق مع لبنان لتسليم (نجم الدين) ومحاكمته في العراق
1589 دونم احترقت خلال 24 ساعة ومقتل 15 فلاح منذ بداية الحرائق
المهندس يشيد بطولات سرايا السلام ويدعو لتوفير الدعم اللوجستي لها
بالوثيقة.. القضاء يستدعي أمين عام اللجنة الاولمبية بتهم فساد
استشهاد 8 وإصابة 8 بانفجار سيارة مفخخة في ربيعة بالموصل
بالوثيقة… بيان من وزارة الداخلية بخصوص المتهم نجم الدين كريم محافظ كركوك السابق
مجلس محافظة ذي قار يقرر تعطيل الدوام الرسمي ليوم الاثنين بمناسبة ذكرى شهادة الامام علي عليه السلام
بالوثائق… الحلبوسي يتدخل لإعادة مدير عام الى منصبه بالرغم من اعفائه سابقا
لأول مرة.. العراق يصنع رافعات نهرية ثقيلة
تحالف القوى يبدأ حراكا لحسم الوزارات الشاغرة، ومصدر يكشف عن تقديم مرشحين لوزارتين
المالكي: طهران لا تريد الحرب ولغة الحياد لم تعد مقبولة
الشمري يدعو لخطة طوارئ غذائية ونفطية بالعراق تحسباً لتداعيات الصراع الإيراني – الأمريكي
وزير التربية يعلن رفض الدخول الشامل للامتحانات الوزارية
100 عملية إرهابية و407 ضحية خلال 2019 نتيجة فراغ بين الجيش والبيشمركة
الرئيس صالح يزور تركيا والسعودية خلال الساعات المقبلة
مجلس النواب يشكل لجنة تحقيقية بشأن حريق دار المشردات
مجلس النجف يبحث الوضع الامني للمحافظة مع قائد شرطتها
الملا يناشد اهل السنة برفض مشروع عقد مؤتمر التقسيم في السعودية
اهالي ناحية الاحرار في واسط يشكون انهيار جسرهم الحديدي
العبادي يبحث مع الملك سلمان بن عبدالعزيز تعزيز العلاقات بين العراق والمملكة العربية السعودية
شباب الاعلام يثنون على مؤيد اللآمي لمنحهم عضويتي اتحاد الصحفيين العرب والدولي
بوروسيا دورتموند يعلن رسمياً عن ضم نجم فولفسبورغ
العصر الذهبي لنقابة الصحفيين العراقيين سمير السعد عقود من السنين والحضور المتميز وعلى أكثر من صعيد ، وفي ميادين التحدي والعطاء كانت مسيرة نقابة الصحفيين العراقيين التي شهدت نهوضا كبيرا ، وبعض الكبوات في العقود الماضية وعانت من تحديات ومصاعب وضغوط سياسية وإقتصادية وكانت في كل ذلك ملاذا للصحفيين المبدعين والأحرار والشجعان ، ومنذ تأسيسها المجيد وهي ترتقي لتكون علامة مميزة من علامات الكبرياء العراقي ، فهي خالدة وباقية رغم تغيرات الزمن وتبدل حكومات وظهور أفكار ونشوء حركات وتجمعات حيث بقيت سيدة الموقف والساحة والإختيار ، حتى وصلت عصرها الحالي الذي يجدر بي أن أسميه العصر الذهبي لنقابة الصحفيين ، وسأشرح لكم أسباب تأكيدي على ذلك وحرصي في الكتابة عنه والتباهي والتفاخر به الآن وغدا وفي كل وقت. بعد العام 2003 ومع تعدد الإستقطاب وما واجهته نقابة الصحفبين من محاولات لتحجيمها وإضعافها وتأسيس كيانات هزيلة مدفوعة الثمن من جهات تناهض وحدة العراق وعروبته فأن نقابتنا صمدت وآثرت البقاء قوية في الميدان وجمعت شمل الصحفيين في مختلف المحافظات ، وكان نقيب الصحفيين العراقيين الأستاذ مؤيد اللامي في مستوى التحدي حين قرر أن يتفرغ بالكامل لخدمة الجهد الصحفي والإعلامي العراقي ويرفع من شأنه ويقوده الى العالمية بعد أن حظي بثقة العرب وفاز برئاسة إتحاد الصحفيين العرب الذي مقره القاهرة وعضوية مكتب رئاسة أتحاد الصحفيين الدولي ، وحضر مؤتمراته الإستثنائية في عواصم القرار الأوربي وسجل للعراق وجوده الذي يليق به وبشعبه وحضارته الفكرية وتضحياته من أجل أمة العرب والإنسانية جمعاء ومواجهته للتحديات الجسيمة والصعبة وخروجه زعيما ظافرا منتصرا شجاعا قويا مؤيدا عزيزا جامعا للشمل ومزدهيا بالفرح والإنتصار على الظلام . حظي الصحفيون والإعلاميون في هذه الفترة الذهبية بأمتيازات عديدة تتعلق بالسكن من خلال تأمين أراضي لهم في مختلف المحافظات ، ودعم أسر الشهداء منهم وعلاج الجرحى والمرضى وتقديم المنح المالية وعقد الندوات والورش لتطوير مهاراتهم وقدراتهم ومشاركاتهم في فعاليات خارجية وتأمين رحلات جوية للمشاركة في دعم نشاطات وطنية ورياضية في الخارج ، وكان من أهم المنجزات تشريع قانون حماية الصحفيين ومنع الإعتداءات عليهم من أي جهة كانت ومراقبة ظروف عملهم وإشراف على علاج المرضى والعمل على تشريع قوانين الحماية لهم وتمكينهم من الوصول إلى المعلومة بكل يسر وسهولة إضافة الى كل ما من شأنه أن يضمن لهم العمل في ظروف ملائمة ، ما جعل نقابة الصحفيين العراقيين أقوى مؤسسة صحفية عربية مؤثرة ولها حضور دولي بارز .
التعليم تعلن الترشيح الالكتروني لاختيار القيادات الجامعية
الخارجية النيابية تطالب الكونكرس الامريكي بمراجعة قرار منع العراقيين
بالدموع : المتظاهرين يستقبلون خطاب الصدر
رشفات ذكرى
هادي العامري: فتح وسائرون اعطيا كل الحرية التامة لعبد المهدي لاختيار المرشحين لحكومته
مقتل قادة بارزين بداعش على مشارف برطلة
وفاة شقيقة رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني
عاجل … وزارة التربية تعلن نتائج الثالث المتوسط الأسبوع القادم
غريبة في وطني
منحا مالية جديدة لأكثر من 31 ألف أسرة نازحة تطلقها وزارة الهجرة
جامعة واسط تعقد مؤتمرها لمكافحة التطرف الديني باشكاله
وزارة النفط تتخذ إجراءات مرتبطة بإيجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر