http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

مفتشية الداخلية تكتشف 51 وثيقة دراسية مزورة لمنتسبين في الوزارة خلال شهر شباط مصرف الرافدين يعلن استعداده لمنح قروض 100 مليون دينار للمواطنين والموظفين الراغبين بشراء وحدات سكنية بالوثيقة … الأمانة العامة لمجلس الوزراء تحذر من أمطار غزيرة وسيول تضرب سبع محافظات بضمنها واسط ملتقى واسط الثقافي بالتنسيق مع فرق نقابة الصحفيين العراقيين في واسط ينظمون حفلا تأبينيا لضحايا العبارة في الموصل ميسان : إعتقال متهمين بتهمة “الإرهاب” والقتل العمد والسرقات وضبط أسلحة نارية ومواد مخدرة سائرون: دواعش الفساد هم الأخطر وشعبنا لن يبقى ساكتا الانبار: عمليات تهريب للنحاس والألمنيوم بغطاء سياسي الأسدي: أصوات نشاز تحاول الإساءة للحشد لكسب المواطنين في المناطق المحررة قائد شرطة النجف يوجه بإيقاف الزوارق السياحية التي لا تحمل نجادات شرطة النجف تلقي القبض على خمسة مطلوبين للقضاء بمواد قانونية مختلفة الأولمبي العراقي يفوز على منتخب تركمانستان بهدفين البيان الختامي المشترك للقمة الثلاثية المصرية الاردنية العراقية بالوثيقة … مجلس النواب يُصوت على اقالة محافظ نينوى ونائبيه بناءاً على طلب رئيس مجلس الوزراء مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم غد الساعة الواحدة ظهرا مجلس النواب يُصوت على قرار يخص محافظة نينوى بالعموم

تفاصيل مثيرة لأول مرة عن زيارة الأسد السرية إلى إيران

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / متابعه

صباح الخامس والعشرين من شباط الماضي، استضافت طهران ضيفا من نوع خاص، غادر مطار مهر آباد بموكب مرافق صغير، لكنه قوي ومدرب، نحو مبنى في مركز العاصمة طهران.

كانت عقارب الساعة تشير إلى التاسعة صباحا، عندما وصلت سيارة سوداء إلى مقر مرشد الثورة في نهاية شارع فلسطين، ودخلت المبنى دون الاستقبالات الرسمية المعتادة، وفقا لصحيفة صبح نو الإيرانية.

الضيوف الذين كانوا قد دعوا قبل ساعة واحدة إلى غرفة الاستقبال في مقر المرشد، كانوا يعرفون أن الجمهورية الإسلامية تستضيف أحد كبار قادة محور المقاومة، لكنهم لم يكونوا واثقين من اسمه، بعد لحظات نزل بشار الأسد ومن ثم قائد فيلق القدس الشهير من السيارة.

غادر الأسد دمشق عبر طائرة إيرانية بشكل سري للغاية. كانت زيارته على جدول الأعمال منذ فترة، لكن الإيرانيين حافظوا بسرية شديدة على موعد الزيارة وساعتها، وربما لم يتجاوز من عرفوا متى سيزور الأسد طهران عدد أصابع اليد الواحدة، ولكن لماذا؟ ألم يكن بالإمكان الحفاظ على حياة الأسد أم أن هناك مشكلة أخرى؟ تتساءل الصحيفة.

لم يغادر الأسد دمشق خلال السنوات الثماني الماضية إلا قليلا، وذلك بسبب مخاوف تعرض حياته للخطر إثر التهديدات المستمرة من قبل التكفيريين الأجانب، فضلا عن احتمال تعرض حياته للخطر أثناء السفر من قبل إسرائيل، بحسب الصحيفة الإيرانية.

وذكرت الصحيفة أن عددا من الشخصيات المعروفة قتلوا خلال طريقهم إلى إيران، أبرزهم محمد بن يحيى وزير الخارجية الجزائري الأسبق، الذي كان متجها إلى طهران للتوسط في بدايات الحرب مع العراق، لكن صدام أسقط طائرته عند النقطة الحدودية الإيرانية.

وتقول الصحيفة إن تسريب نبأ زيارة الأسد كان يمكن أن يدفع إسرائيل لتنفيذ مخططها، وعلى الرغم من أن إيران اليوم قادرة على تأمين الأجواء حتى خارج حدودها الجغرافية، لكن كان هناك خطر كبير في هذا الصدد.

واعتبرت الصحيفة أن الزيارة السرية للرئيس السوري إلى طهران تدل على مدى نجاح الجهاز العسكري الأمني، في الحفاظ على سرية الزيارة حتى إنجازها نهائيا.

بعد اللقاء الحميم مع مرشد الثورة، اتجه الأسد مباشرة نحو مكتب الرئيس حسن روحاني، الذي كان يعلم بالزيارة قبل موعدها بيوم واحد فقط وكانت دعوة وزير الخارجية محمد جواد ظريف من صلاحياته.

مع ذلك فضل روحاني ألا يبلغ إلا قلة قليلة بالأمر حتى قبل ساعة واحدة من اللقاء، وهذا هو سبب عدم وضع العلم السوري أثناء اللقاء.

وهذا ما حصل كذلك أثناء زيارة الأسد إلى روسيا ولقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لم يتم وضع العلم السوري لأن قسم التشريفات لم يكن على علم بالزيارة.

خرج مدير مكتب الرئيس الإيراني خارج مبنى الرئاسة، وكان بانتظار وصول ضيف خاص من بوابة غير متعارف عليها ليبلغ روحاني بوصوله، لم يكن يعلم من سيدخل المبنى سيرا على الأقدام.

وبعد أن تم إبلاغ روحاني بوصول الأسد إلى ساحة المبنى، غادر روحاني غرفة عمله واتجه إلى الممر لاستقبال الأسد واحتضنا بعضيهما بحرارة.

الوفد المرافق للأسد كان محدودا للغاية، ولم يكن لا وزير الخارجية السوري على علم بالزيارة ولا سفير سوريا في طهران، وكلاهما لم يستقل بشكل عاجل ولم يهمشا هذا الحدث الكبير، نقول الصحيفة في إشارة إلى استقالة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التي تراجع عنها لاحقا، والتي قيل إنها جاءت اعتراضا على عدم إخباره بالزيارة.

وبعدما انتهىت الزيارة، وبعد نحو أربع ساعات من تواجده في طهران اتجه الأسد إلى المطار وعاد إلى دمشق برفقة الجنرال قاسم سليماني، وإلى حين وصوله إلى قصر الرئاسة في دمشق، بقي المصورون کالمحتجزين في مكان ما.

وبعد أن وصلت رسالة قاسم سليماني من دمشق، تم الإعلان عن الزيارة بشكل محدود ومن ثم بشكل إعلامي واسع.

واختتمت الصحيفة تقريرها بأن الزيارة سجلت انتصارا استراتيجيا آخر لمحور المقاومة.

وكان قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، قال إن ظريف مسؤول السياسة الخارجية في إيران وخلال فترة توليه مسؤولية الخارجية تلقى الدعم من كبار المسؤولين وعلى رأسهم المرشد الأعلى علي خامنئي

شارك هذا الموضوع
مفتشية الداخلية تكتشف 51 وثيقة دراسية مزورة لمنتسبين في الوزارة خلال شهر شباط
مصرف الرافدين يعلن استعداده لمنح قروض 100 مليون دينار للمواطنين والموظفين الراغبين بشراء وحدات سكنية
بالوثيقة … الأمانة العامة لمجلس الوزراء تحذر من أمطار غزيرة وسيول تضرب سبع محافظات بضمنها واسط
ملتقى واسط الثقافي بالتنسيق مع فرق نقابة الصحفيين العراقيين في واسط ينظمون حفلا تأبينيا لضحايا العبارة في الموصل
ميسان : إعتقال متهمين بتهمة “الإرهاب” والقتل العمد والسرقات وضبط أسلحة نارية ومواد مخدرة
سائرون: دواعش الفساد هم الأخطر وشعبنا لن يبقى ساكتا
الانبار: عمليات تهريب للنحاس والألمنيوم بغطاء سياسي
الأسدي: أصوات نشاز تحاول الإساءة للحشد لكسب المواطنين في المناطق المحررة
قائد شرطة النجف يوجه بإيقاف الزوارق السياحية التي لا تحمل نجادات
شرطة النجف تلقي القبض على خمسة مطلوبين للقضاء بمواد قانونية مختلفة
الأولمبي العراقي يفوز على منتخب تركمانستان بهدفين
البيان الختامي المشترك للقمة الثلاثية المصرية الاردنية العراقية
بالوثيقة … مجلس النواب يُصوت على اقالة محافظ نينوى ونائبيه بناءاً على طلب رئيس مجلس الوزراء
مجلس النواب يرفع جلسته الى يوم غد الساعة الواحدة ظهرا
مجلس النواب يُصوت على قرار يخص محافظة نينوى بالعموم
بالوثيقة.. مكتب الصدر : بهلول آل الصدر لا ينتمي لنا ولا نسمح له بحضور محافلنا
مجلس النواب يُنهي القراءة الاولى لمشروع قانون الكسب غير المشروع. ويبدء بالقراءة الاولى لمشروع قانون المدن الصناعية
إيقاف أحد أكبر شركات خطوط الهاتف النقال في العراق
الإعدام ثلاث مرات لمرتكب جريمة مروعة في شرق العراق
القيادات الامنية في كربلاء تحذر من خطورة السباحة في المسطحات المائية
بائع الشاي الفقير.. وسامته فعلت به ما لم يتوقع
قطر تفرض ضريبة مطار على المسافرين
رئيس لجنة شؤون المواطنين :تخصيص عشرة مليارات دينار للعاطلين عن العمل في واسط
نائب سابق يرفع دعوى قضائية ضد مراسل NRT عربية بسبب تقرير تلفزيوني عرض ابان الحملة الانتخابية
غداً.. العراق يواجه إيران في ربع نهائي آسيا
العراق وسوريا وإيران وروسيا يناقشون تأمين الحدود العراقية-السورية
زيني : حل مشكلة المستحقات المالية للمقاولين لتأمين أجور العاملين في المشاريع
(56 (بعناوين فرنسية تستولي على مشاريع فخمة في ذي قار
الحشد والجيش ينفذان عملية أمنية جنوب شرق الموصل
السجن 15 سنة لارهابي عمل في حدادة هياكل للعبوات في منطقة الطارمية شمال بغداد
الدكتورة صباح التميمي تدعو الى استقلال المرأة اقتصاديا
بالصور … فتح الشارع الذي يربط منطقة الشيخ عمر بأتجاه الفضل وسط بغداد
قطع مبرمج لجسر السنك.. والجمهورية تحت الاقامة الجبرية
تحالف القوى: التبريرات التي يقدمها البعض لرفضهم اقالة العبيدي غير منطقية
مواطن واسطي يتبرع بأكثر من مليون دينار لتأهيل الرحلات المدرسية في اعدادية الكوت الصناعية
هيئة النزاهة : كردستان سيمنع خروج "المتهمين" الى خارج العراق
الهيئة العليا للحج والعمرة تنفي منح الموافقات الخاصة خارج قرعة الحج لهذا العام
محافظ بغــداد يبحث سبل الوقاية من الاوبئة وامراض الصيف الانتقالية
مجلس واسط يقرر رفض التسعيرة الجديدة بالوحدات الكهربائية
الإنسانية جمال الرؤح
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر