بالصور…العمل متواصل في ملعب كربلاء الدولي لاستقبال بطولة غرب اسيا التي ستقام الشهر المقبل الحشد الشعبي يعيد تشغيل ثلاث محطات مياه في محافظة دير الزور تربية كربلاء توجه بعدم تجديد إجازات المدارس الأهلية التي كانت نسبة نجاحها متدنية بالصور: وصول قوافل الحجاج من محافظات شمال العراق الى كربلاء .. عاجل… المئات من اتباع تيار الحكمة يتظاهرون امام مبنى محافظة البصرة الامن النيابية ترجح وقوف داعش وراء قصف معسكر الحشد بصلاح الدين الاستخبارات العسكرية تطيح بمجهز الدواعش بالأسلحة والمعدات الفنية العشرات من أنصار “تيار الحكمة” يتوافدون أمام مكتب رئيس الوزراء وسط بغداد تدريسي في جامعة واسط ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس البريطانية Liverpool John Moores University بالصور … ديالى : العثور على جثة في بحيرة حمرين من محافظه بغداد ومازال البحث جاري عن الاخر من قبل المتطوعين خطيب جمعة البصرة : ان امريكا تدرك جيدا ان العراق قلب الامة العربية والاسلامية بلدية كربلاء تستلم احد العقارات التجارية المهمة من قبل هيئة النزاهة نائب بصري : يدعو حكومة كردستان لتسديد واردات النفط للحكومة الاتحادية ويؤكد : سنعمل على إصدار قرارات حازمة في حال عدم التنفيذ النائب الاول ومحافظ البصرة يشرفان على توقيع عقد تنفيذ البنى التحتية لقطاعي 76 – 74 مع شركة النرجس

تفاصيل مثيرة لأول مرة عن زيارة الأسد السرية إلى إيران

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / متابعه

صباح الخامس والعشرين من شباط الماضي، استضافت طهران ضيفا من نوع خاص، غادر مطار مهر آباد بموكب مرافق صغير، لكنه قوي ومدرب، نحو مبنى في مركز العاصمة طهران.

كانت عقارب الساعة تشير إلى التاسعة صباحا، عندما وصلت سيارة سوداء إلى مقر مرشد الثورة في نهاية شارع فلسطين، ودخلت المبنى دون الاستقبالات الرسمية المعتادة، وفقا لصحيفة صبح نو الإيرانية.

الضيوف الذين كانوا قد دعوا قبل ساعة واحدة إلى غرفة الاستقبال في مقر المرشد، كانوا يعرفون أن الجمهورية الإسلامية تستضيف أحد كبار قادة محور المقاومة، لكنهم لم يكونوا واثقين من اسمه، بعد لحظات نزل بشار الأسد ومن ثم قائد فيلق القدس الشهير من السيارة.

غادر الأسد دمشق عبر طائرة إيرانية بشكل سري للغاية. كانت زيارته على جدول الأعمال منذ فترة، لكن الإيرانيين حافظوا بسرية شديدة على موعد الزيارة وساعتها، وربما لم يتجاوز من عرفوا متى سيزور الأسد طهران عدد أصابع اليد الواحدة، ولكن لماذا؟ ألم يكن بالإمكان الحفاظ على حياة الأسد أم أن هناك مشكلة أخرى؟ تتساءل الصحيفة.

لم يغادر الأسد دمشق خلال السنوات الثماني الماضية إلا قليلا، وذلك بسبب مخاوف تعرض حياته للخطر إثر التهديدات المستمرة من قبل التكفيريين الأجانب، فضلا عن احتمال تعرض حياته للخطر أثناء السفر من قبل إسرائيل، بحسب الصحيفة الإيرانية.

وذكرت الصحيفة أن عددا من الشخصيات المعروفة قتلوا خلال طريقهم إلى إيران، أبرزهم محمد بن يحيى وزير الخارجية الجزائري الأسبق، الذي كان متجها إلى طهران للتوسط في بدايات الحرب مع العراق، لكن صدام أسقط طائرته عند النقطة الحدودية الإيرانية.

وتقول الصحيفة إن تسريب نبأ زيارة الأسد كان يمكن أن يدفع إسرائيل لتنفيذ مخططها، وعلى الرغم من أن إيران اليوم قادرة على تأمين الأجواء حتى خارج حدودها الجغرافية، لكن كان هناك خطر كبير في هذا الصدد.

واعتبرت الصحيفة أن الزيارة السرية للرئيس السوري إلى طهران تدل على مدى نجاح الجهاز العسكري الأمني، في الحفاظ على سرية الزيارة حتى إنجازها نهائيا.

بعد اللقاء الحميم مع مرشد الثورة، اتجه الأسد مباشرة نحو مكتب الرئيس حسن روحاني، الذي كان يعلم بالزيارة قبل موعدها بيوم واحد فقط وكانت دعوة وزير الخارجية محمد جواد ظريف من صلاحياته.

مع ذلك فضل روحاني ألا يبلغ إلا قلة قليلة بالأمر حتى قبل ساعة واحدة من اللقاء، وهذا هو سبب عدم وضع العلم السوري أثناء اللقاء.

وهذا ما حصل كذلك أثناء زيارة الأسد إلى روسيا ولقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لم يتم وضع العلم السوري لأن قسم التشريفات لم يكن على علم بالزيارة.

خرج مدير مكتب الرئيس الإيراني خارج مبنى الرئاسة، وكان بانتظار وصول ضيف خاص من بوابة غير متعارف عليها ليبلغ روحاني بوصوله، لم يكن يعلم من سيدخل المبنى سيرا على الأقدام.

وبعد أن تم إبلاغ روحاني بوصول الأسد إلى ساحة المبنى، غادر روحاني غرفة عمله واتجه إلى الممر لاستقبال الأسد واحتضنا بعضيهما بحرارة.

الوفد المرافق للأسد كان محدودا للغاية، ولم يكن لا وزير الخارجية السوري على علم بالزيارة ولا سفير سوريا في طهران، وكلاهما لم يستقل بشكل عاجل ولم يهمشا هذا الحدث الكبير، نقول الصحيفة في إشارة إلى استقالة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف التي تراجع عنها لاحقا، والتي قيل إنها جاءت اعتراضا على عدم إخباره بالزيارة.

وبعدما انتهىت الزيارة، وبعد نحو أربع ساعات من تواجده في طهران اتجه الأسد إلى المطار وعاد إلى دمشق برفقة الجنرال قاسم سليماني، وإلى حين وصوله إلى قصر الرئاسة في دمشق، بقي المصورون کالمحتجزين في مكان ما.

وبعد أن وصلت رسالة قاسم سليماني من دمشق، تم الإعلان عن الزيارة بشكل محدود ومن ثم بشكل إعلامي واسع.

واختتمت الصحيفة تقريرها بأن الزيارة سجلت انتصارا استراتيجيا آخر لمحور المقاومة.

وكان قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، قال إن ظريف مسؤول السياسة الخارجية في إيران وخلال فترة توليه مسؤولية الخارجية تلقى الدعم من كبار المسؤولين وعلى رأسهم المرشد الأعلى علي خامنئي

شارك هذا الموضوع
بالصور…العمل متواصل في ملعب كربلاء الدولي لاستقبال بطولة غرب اسيا التي ستقام الشهر المقبل
الحشد الشعبي يعيد تشغيل ثلاث محطات مياه في محافظة دير الزور
تربية كربلاء توجه بعدم تجديد إجازات المدارس الأهلية التي كانت نسبة نجاحها متدنية
بالصور: وصول قوافل الحجاج من محافظات شمال العراق الى كربلاء ..
عاجل… المئات من اتباع تيار الحكمة يتظاهرون امام مبنى محافظة البصرة
الامن النيابية ترجح وقوف داعش وراء قصف معسكر الحشد بصلاح الدين
الاستخبارات العسكرية تطيح بمجهز الدواعش بالأسلحة والمعدات الفنية
العشرات من أنصار “تيار الحكمة” يتوافدون أمام مكتب رئيس الوزراء وسط بغداد
تدريسي في جامعة واسط ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية
كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس البريطانية Liverpool John Moores University
بالصور … ديالى : العثور على جثة في بحيرة حمرين من محافظه بغداد ومازال البحث جاري عن الاخر من قبل المتطوعين
خطيب جمعة البصرة : ان امريكا تدرك جيدا ان العراق قلب الامة العربية والاسلامية
بلدية كربلاء تستلم احد العقارات التجارية المهمة من قبل هيئة النزاهة
نائب بصري : يدعو حكومة كردستان لتسديد واردات النفط للحكومة الاتحادية ويؤكد : سنعمل على إصدار قرارات حازمة في حال عدم التنفيذ
النائب الاول ومحافظ البصرة يشرفان على توقيع عقد تنفيذ البنى التحتية لقطاعي 76 – 74 مع شركة النرجس
مصدر امني : نجاة ضابط مرور من محاولة اغتيال نتيجة نزاع عشائري في منطقة الكرمة بالبصرة
تحقيق النجف تتخذ إجراءات قانونية بقضية المتهم المتوفى بمكتب إجرام الغري
قوة مسلحة تعتدي بالضرب على مدير مكتب قناة الجزيرة في اربيل
الشركة العامة للسمنت العراقية تحقق تقدما في كميات الانتاج والمبيعات خلال النصف الاول من العام الحالي رغم توقف خمس من معاملها
المنافذ الحدودية : أتلاف شحنة ادوية بشرية مخالفة للضوابط في مطار البصرة
عاجل .. وصول وزير التربية محمد إقبال الى قاعة اعلان نتائج الدراسة الإعدادية
برأس مال اولي قيمته ٣٠٠ مليون دولار.. وزير التخطيط يعلن انطلاق اعمال الصندوق الاجتماعي للتنمية
نائب عن البصرة: عبد المهدي سيوفي بالوعود التي قطعها لاهالي ونواب المحافظة
أسعار صرف الدولار في بغداد وأربيل لهذا اليوم
الجبوري : البرلمان سياخذ بنظر الاعتبار جميع المطالب المشروعة للمتظاهرين وفق الدستور والصلاحيات وهو ماضي في محاسبة المقصرين
الصدر : اي احد في الحكومة لا يمثلني على الاطلاق بل يمثل نفسه
مصريون يحرقون راية داعش
ميسان مستمرة بتنفيذ مشاريعها العمرانية وبنسب انجاز عالية
الاولمبي : تغيير موعد التدريبات تحضيرا للاولمبياد
انفوجرافيك : 19% من العراقيين يتقاضون رواتب حكومية
تحرير الشرقاط بالكامل خلال 48 ساعة المقبلة
مقتل طيارين روسيين إثر تحطم مروحيتهما شمال سوريا
بالصور … المباشرة بتعبيد شوارع الساحل الايسر للموصل لاستقرار الحياه فيه
حضرة القاضي
انثى المصاعب
حقوق الانسان: 400 ألف عائلة تسكن في العشوائيات
زعيم داعش يتخبط في أول كلمة بعد معركة الموصل ويوجه ثلاث رسائل
الجعفري يتقاضى راتب معاقين عقلياً قبل 2003 في لندن
الصحة تحذر المواطنين من ارتفاع حرارة الجو وامكانية الإصابة بضربة شمس
القبض على حد امراء داعش اثناء محاولته التسلل لاقليم كردستان بحجة نازح عند قاطع مخمور
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر