وزارة الاعمار والاسكان والبلديات تنفي نفياً قاطعاً ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن تصريح مقرر لجنة الخدمات النيابية بمشاركة اكثر من 5000 مركبة مختلفة ، النقل الخاص تنهي زيارة استشهاد الرسول الأعظم بنجاح المالية النيابية : البنك الدولي يضغط على الحكومة لتخفيض رواتب الموظفين في موازنة 2018 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : الانتخابات ستُجرى في موعدها الدستوري مفوضية الانتخابات تعلن البدء باستقبال طلبات تسجيل التحالف والاندماج المتقاعدين بين قرارات الحكومة وجيوب الفاسدين وزير الداخلية يعين مواطن لامانه باعادة مبلغ 40 الف دولار امانة بغداد تكشف عن موعد إعادة افتتاح طريق السريع “محمد القاسم” بغداد تنفي مقاطعتها لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة رئيس اتحاد الصحفيين العرب يستقبل نائب رئيس المجلس الافرواسيوي ويتفقان على التعاون المشترك كيف يستخدم العالم مسنجر فيس بوك؟ [تقرير] فيفو تطلق هاتف V7 بكاميرا أمامية 24 ميغابكسل الحشد الشعبي يتولى تأمين الحدود العراقية السورية من جهة الأنبار رسمياً : الاتحاد الاسيوي يعلن ترشيح مهاجم #الهلال عمر خربين للقائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب آسيوي مئات الالاف يحيون ذكرى وفاة النبي (ص) في النجف

تفعيل دور المصارف العراقية الخاصة للأسهام في التنمية

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

 واجه القطاع المصرفي العراقي تحديات كثيرة ما يستدعي الآن وبشكل سريع وجدي ،اكثر من أي وقت مضى ، ضرورة إصلاح وتطوير القطاع المصرفي وتوحيد الصفوف ،وإنشاء جمعية المصارف العراقية ، والتركيز على تطوير آليات التمويل المعتمدة من المصارف من اجل تصعيد وتطوير الخدمات والمنتجات المصرفية لزيادة الشمول المالي وتغطية نسبة أكبر من السكان ،وزيادة عدد المستفيدين من القروض المصرفية ، وخصوصاً المنشآت المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر وتحتاج الى عمل وجهد مضن من اجل الحصول على نتائج ملموسة ». القطاع المصرفي يواجه تحديات جمة نظرا لارتباطه الوثيق في الأقتصاد العراقي الذي يواجه في الوقت الحاضر تحديات كثيرة ومعقدة ، ولعل من ابرزها تلك التي تواجه العمل المصرفي في عملية مواكبة انشطة وخدمات المصارف العربية والعالمية لحاجات التنمية في مختلف صورها ،ولكون طبيعة الأقتصاد تتطلب الاعتماد  على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  في برامج التنمية الأقتصادية لذلك لابد من التركيز على هذا الجانب في الدور المرتقب لها اي المصارف .

كما ان هدف الشمول المالي يجب أن يستهدف هذه الفئات بالدرجة الأولى ، كذلك الأفراد من ذوي الدخل المحدود لكي يُحقق الشمول المالي بهدف تعزيز برامج التنمية المستدامة وتفعيل دور القطاع المصرفي الحكومي والخاص في عملية تفعيل دور الاقتصاد ، لذلك بات من الضروري العمل على تحديد النقاط الجوهرية التي تسمح لشركات الصرافة ومكاتب البريد بفتح حسابات التوفير نظرا لمحدودية فائض الدخل المتاح لشريحة من العملاء من اصحاب الدخل المحدود خاصة ان متطلبات الحد الأدنى للرصيد ورسوم صيانة الحسابات المصرفية التي تفرضها المصارف التجارية لتغطية استثماراتها الضخمة في تطوير البنية التحتية ، تحول دون تمكن هؤلاء العملاء من فتح حسابات التوفير ، من خلال رفع هذه القيود الفنية . ارى ان المصارف العراقية ما زالت لاترقى الى مصاف المصارف العربية و العالمية وتفتقر الى تقديم خدمات مصرفية سليمة ،وفعلا هي «دكاكين» لبيع العملة ،لذا نحن بحاجة ماسة إلى وعي مصرفي حقيقي ،فهناك مالا يقل عن 30 مليار دولار تُتداول في السوق العراقية غير مودعة في أي مصرف، ومكتنزة في الدور (المنازل) السكنية»، وهنا يأتي دور البنك المركزي العراقي بضرورة الأسراع في وضع خطة عاجلة لجذب هذه الأموال للاستثمار. و على المصارف ان تكون اكثر جدية في تقديم الخدمات المصرفية المرموقة للزبائن من أجل جذب هذه الأموال المدخرة لانها حتما ستساهم في تحريك الاقتصاد العراقي واصلاح الخلل في مرتكزاته الأساسية .

«وبغية إحداث النقلة الكمية والنوعية في النشاط المصرفي في العراق لابد من تدخل الحكومة بشكل سريع لاصدار التوجيهات العاجلة في «تفعيل دورالمصارف العراقية، لان وضع المحددات والعراقيل امام عمل القطاع المصرفي حتما سيؤخر عمل المصارف ،كون الهدف منها تحريك عجلة الاقتصاد وتنويع مصادره وتقليل معدلات البطالة ومحاسبة المفسدين والمقصرين. أن متطلبات التغيير السياسي والإقتصادي الشامل وضعت أمامه تحديات جديدة وكثيرة اضافة الى ظهور انشطة عديدة خصوصاً والعراق اليوم يمر في ظرف مالي صعب نتيجة إنخفاض أسعار النفط ، في وقت اتسم فيه اقتصاده بأنه أحادي على مدى عقود عدة ،أن الوقت حان لتنشيط القطاعات الاقتصادية والزراعية والسياحية وغيرها، والأسراع بانتهاج فلسفة جديدة للدولة تقوم على اقتصاد حر والخصخصة، يفترض أن تدعم إجراءات هذا التحول عبر ظهور قطاع مصرفي قوي وفاعل ،وهنا يأتي دور القطاع المصرفي ليلعب دورا ايجابيا من خلال اجراء مراجعة موضوعية للإشكالات لدى بعض المصارف الخاصة التي أضرّت بمصالح بعض عملائها وأضعفت الثقة بالتعامل معها طيلة السنوات الماضية .

وكذلك ضرورة الاسراع بتنفيذ مبادرة الإقراض للمشاريع الصناعية والزراعية والإسكان بمبلغ مقداره 5 تريليونات دينار ، فضلا عن تريليون ونصف تريليون دينار للمشاريع الصغيرة التي أطلقت قبل اشهر من خلال تأكيد الحكومة العراقية على إتخاذ خطوات جادة لإنجاح هذه المبادرات .

 

ان واقع وافاق تطور القطاع المصرفي في العراق والتحديات التي يواجهها من وجهة نظرنا في رسم ملامح ستراتيجية ومساهمة القطاع المصرفي العراقي في التنمية الاقتصادية لابد من ان تساهم بشكل فاعل في دعم اعادة الأعمار والتنمية والأستثمار . المطلوب خطة شاملة للأصلاح والتطور لهذا القطاع الحيوي وليس مجردافكار ورؤى وتوصيات تسطر  ، نريد وقفة جدية واتخاذ اجراءات تنفيذية صحيحة وسليمة من اجل الأرتقاء بميدان عمل المصارف الخاصة من خلال الأهتمام بالموارد البشرية التي يعتمدعليها النجاح أو الفشل في عمل القطاع المصرفي العراقي والجدية في تقديم الخدمات المصرفية السليمة والحديثة التي تقدمها مصارف دول الجوار خاصة الأردنية واللبنانية ودول الخليج العربي وتركيا ودول العالم الأخرى  الى جمهور المستفيدين .

شارك هذا الموضوع
وزارة الاعمار والاسكان والبلديات تنفي نفياً قاطعاً ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن تصريح مقرر لجنة الخدمات النيابية
بمشاركة اكثر من 5000 مركبة مختلفة ، النقل الخاص تنهي زيارة استشهاد الرسول الأعظم بنجاح
المالية النيابية : البنك الدولي يضغط على الحكومة لتخفيض رواتب الموظفين في موازنة 2018
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : الانتخابات ستُجرى في موعدها الدستوري
مفوضية الانتخابات تعلن البدء باستقبال طلبات تسجيل التحالف والاندماج
المتقاعدين بين قرارات الحكومة وجيوب الفاسدين
وزير الداخلية يعين مواطن لامانه باعادة مبلغ 40 الف دولار
امانة بغداد تكشف عن موعد إعادة افتتاح طريق السريع “محمد القاسم”
بغداد تنفي مقاطعتها لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة
رئيس اتحاد الصحفيين العرب يستقبل نائب رئيس المجلس الافرواسيوي ويتفقان على التعاون المشترك
كيف يستخدم العالم مسنجر فيس بوك؟ [تقرير]
فيفو تطلق هاتف V7 بكاميرا أمامية 24 ميغابكسل
الحشد الشعبي يتولى تأمين الحدود العراقية السورية من جهة الأنبار
رسمياً : الاتحاد الاسيوي يعلن ترشيح مهاجم #الهلال عمر خربين للقائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب آسيوي
مئات الالاف يحيون ذكرى وفاة النبي (ص) في النجف
رابطة المرأة الصحفية تدين قانون زواج القاصرات
أليجري على بُعد خطوة من تحقيق إنجاز شخصي
احياء ذكرى شهادة الرسول محمد (ص) في النجف
زلزال جديد بقوة 4.4 درجات على مقياس رختر يهز كرميان جنوب السليمانية
نصيف تندد بالموقف الأمريكي إزاء النجباء وتعده “معادياً”
تخلف مجتمع
ضابط مرور برتبة مقدم في قبضة مكتب المفتش العام للداخلية لتورطه بعمليات تعقيب
استثمار بغداد : 70 مشروع سكني في بغداد قيد التنفيذ
أئتلاف الوطنية يطالب بإصلاحات في البنك المركزي
قائممقام الرطبة يعلن انطلاق عملية تحرير ناحية الوليد الحدودية مع سوريا
فيدرر وجوكوفيتش يسعيان خلف بريق نقطة المباراة
جرحى من الحشد الشعبي بهجوم مسلح في طوز خورماتو
صحة كربلاء تدعو لتشجيع الرضاعة الطبيعية ومنع الاعلان عن الحليب الصناعي
كذبة تقبّل الآخر
وزير التجارة يتفقد دائرة مسجل الشركات ويتابع اليات العمل فيها
اختتام فعاليات المؤتمر السنوي الاول لمؤسسة بلادي الاعلامية تحت شعار { نساء العراق امانة في اعناق الشرفاء }
العبادي: الاستفتاء اصبح من الماضي
صهريج ماء( RO)يستخدم لتهريب المشروبات الكحولية في ذي قار
محافظ ميسان يجتمع مع رؤساء العشائر للحد من ظاهرة النزاعات العشائرية
محكمة جنايات ذي قار تصدر احكام بحق مدانين اثنين بقضايا مخدرات
مصرف الرافدين يعلن قيمة تسديد سلفة العشرة  ملايين الممنوحة لموظفي الدولة
مجلس النواب يصوت على تعديل قانون نقابة الصحفيين 178 لسنة 1969
البرلمان يلزم العبادي بإعادة نشر القوات الاتحادية في كركوك والمناطق المتنازع عليها
وزير النقل يزور محطة قطارات البصرة مؤكدا على زيادة الاهتمام بمرافقها ومحاسبة المقصرين
تظاهرة البصرة تطالب بتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر