كربلاء .. هيئة أئمة البقيع الثقافية تنظم حملة تبرع بالدعم دعماً لقوى الامن ، وكوادر حريتي تشارك فيها شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية بالصور اختتام فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر رئيس وكادر وكالة أنباء حريتي يباركون نجاح العملية الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين وفوز الأستاذ مؤيد اللامي الانواء الجوية : تشارك في فعاليات دورة اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية العتبتان الحسينية والعباسية المقدستين تكرمان أسر شهداء الاعلام الحربي المنافذ الحدودية تدعو كافة مدرائها لبذل أقصى الجهود لفضح الفاسدين في الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية إحباط عملية تهريب لسعات الأنترنت وإزالة عدد من التجاوزات في كركوك بالانفوجرافيك… مجلس النواب المقبل ربعه من النساء الصحة العامة في واسط تبدأ حملة الرش لمكافحة البعوض والحشرات في العزيزية إسرائيل: سندمر منظومة إس-300 في سوريا إذا استخدمت ضد طيراننا مؤيد اللامي يتصدر اسماء الفائزين بانتخابات نقابة الصحفيين الاقتصاد الوزارية تقرر منع استيراد المواد البلاستيكية المعادة الداخلة في حفظ الاغذية انتخاب العراق عضوآ في المكتب التنفيذي لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي

تقرير: السلطات العراقية المختصة بمحاربة الفساد تتقاذف “كرة المسؤولية”.. والمتهمون “أحرار”

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز – بغداد
يرى مراقبون أن كلا من السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية وهيئة النزاهة في العراق “يتقاذفون” الكرة فيما يتعلق بعملية محاربة الفساد، حيث أشاروا إلى ان المتورطين بقضايا فساد في البلاد، قد ينتهي بهم المطاف الى هاربين في الخارج بجيوب تفيض بالمال أو خارج القضبان بعد ان يعفى عنهم، وذلك رغم وعود السلطات بمحاربتهم.

ونقلت “فرانس برس” عن المحلل السياسي، هشام الهاشمي، قوله في تصريح صحفي،، ان مسألة محاربة الفساد في العراق ما زالت “نظرية بحتة” في بلد يحتل المرتبة العاشرة بين الدول الاكثر فسادا في العالم، بالرغم من أن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، أكد قبل إعلان “النصر النهائي” على تنظيم داعش في مطلع شهر كانون الأول الجاري، ان المعركة القادمة ستكون ضد الفساد.

لكن الهاشمي، أوضح أن “الوضع لن يتغير ما لم ترفع الحماية عن أغطية الفساد المسيطرة على مفاصل اقتصاد وأمن وعسكر العراق”.

من جانبها ترى النائبة في البرلمان ماجدة التميمي، ان الفساد وصل الى مرحلة “ديناصور بعدما كان نملة” منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003. وتابعت “من المؤكد ان الموضوع صعب وأشرس من الحرب على داعش”.

وأشارت إلى ان “كل الاحزاب لديها فاسدين ولا أتصور يوجد حزب بدون فاسدين، هناك نسب تتراوح حول طبيعة الاستحواذ على السلطة”، مضيفة “اذا كان الفاسدون من داخل حزبك، فالحرب ستكون شعواء وتحتاج الى دعم دولي وداخلي من الاحزاب نفسها لمكافحته”.

فيما قال أحد السياسيين، بطريقة ساخرة، إن “المسؤول الذي يسرق مبلغا أقل من 60 مليون دولار، ينظر إليه بأنه نزيه، عندما يكون الحديث عن فساد على مستوى عال”.

وأفاد عضو لجنة النزاهة النيابية، النائب رحيم الدراجي، ان هناك أكثر من خمسة آلاف عقد وهمي وتسلمت شركات وهمية نسبة تتراوح بين 30 الى 60 بالمئة من الاموال استنادا الى هذه العقود، مؤكدا ان كمية الاموال التي أهدرت في مشاريع بناء وبنى تحتية، على الورق فقط، بلغت 228 مليار دولار، حيث تفوق هذه الاموال بثلاث مرات الموازنة العامة وإجمالي الناتج المحلي للبلاد.

وتقول “فرانس برس”، إن الخبراء يرون ان “هذا الفساد الكبير يساعد على تفسير النقص الهائل في الخدمات وتدهور البنى التحتية وتدهور التنمية الصناعية والزراعية”، حيث لا يزال العراق يستورد الكهرباء والمنتجات النفطية، علما أنه ثاني بلد منتج للنفط في منظمة “أوبك”، كما ان البلاد خالية بشكل شبه كامل من مشاريع الصناعة والزراعة، وباتت تعتمد بغالبية مطلقة على الاستيراد، وهو ما يعتبره مراقبون نتيجة حتمية لاستشراء الفساد.

وتابع النائب الدراجي، بالقول إن “وزارة الدفاع العراقية تعاقدت مثلا على شراء 12 طائرة من شركة تشيكية بقيمة تبلغ 11 مليون دولار، لكن دفعت رشوة قيمتها 144 مليونا، وأردف ساخرا: أي سَرَقنا، من دون إعطاء تفاصيل إضافية”.

واكد مصدر حكومي لـ “فرانس برس” ان السلطات تستعين بمحققين من مؤسسات غربية ومن بعثة الامم المتحدة لتتبع عمليات تهريب وغسيل الاموال، حيث أشار المتحدث باسم السلطة القضائية القاضي عبد الستار بيرقدار، الى ان “هناك فاسدين دينوا بقرارات قضائية وصدرت أحكام عقابية بحقهم وفق القانون، ولكن شملهم قانون العفو العام الذي شرعه مجلس النواب”.

وأفاد بيرقدار، ان “التشريع الذي صدر العام الماضي شمل المتهمين بالفساد، في حال أعادوا المبالغ التي سرقوها او التي تسبب اختلاسها بأضرار”، فيما رأى مصدر قضائي آخر أن “التشريع غير منصف، لأن من سرق مليارين على سبيل المثال قبل عشر سنوات والان اصبح لديه عشرون مليارا، يدفع المليارين ويغادر السجن”.

وكانت هيئة النزاهة دعت في وقت سابق، الى تشديد العقوبة على المتهمين بالفساد، وطالبت بوقف شمول المتهمين بالعفو، واتهم قاض مختص بالنزاهة السلطة التنفيذية بالوقوف وراء الاخفاق في اعتقال المسؤولين عن الفساد بعد اصدار أوامر قضائية ضدهم.

شارك هذا الموضوع
كربلاء .. هيئة أئمة البقيع الثقافية تنظم حملة تبرع بالدعم دعماً لقوى الامن ، وكوادر حريتي تشارك فيها
شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية
بالصور اختتام فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر
رئيس وكادر وكالة أنباء حريتي يباركون نجاح العملية الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين وفوز الأستاذ مؤيد اللامي
الانواء الجوية : تشارك في فعاليات دورة اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية
العتبتان الحسينية والعباسية المقدستين تكرمان أسر شهداء الاعلام الحربي
المنافذ الحدودية تدعو كافة مدرائها لبذل أقصى الجهود لفضح الفاسدين في الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية
إحباط عملية تهريب لسعات الأنترنت وإزالة عدد من التجاوزات في كركوك
بالانفوجرافيك… مجلس النواب المقبل ربعه من النساء
الصحة العامة في واسط تبدأ حملة الرش لمكافحة البعوض والحشرات في العزيزية
إسرائيل: سندمر منظومة إس-300 في سوريا إذا استخدمت ضد طيراننا
مؤيد اللامي يتصدر اسماء الفائزين بانتخابات نقابة الصحفيين
الاقتصاد الوزارية تقرر منع استيراد المواد البلاستيكية المعادة الداخلة في حفظ الاغذية
انتخاب العراق عضوآ في المكتب التنفيذي لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية
مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي
مجلس النواب يرد على ” الجبوري ” بشأن رواتب أعضاء البرلمان ويوجه تحذيرآ ..
القضاء العراقي يقرر إعادة محاكمة مواطنة فرنسية بتهمة “الإرهاب”
اندلاع حريق في سطح بناية مدينة الطب ببغداد
مجلس كربلاء يصادق على الخطة الامنية لزيارة النصف من شبعان
غداً.. انطلاق مباريات الجولة الخامسة من الدوري الممتاز برفقة مباراة مؤجلة
البصرة :الصدريون يحذرون من الاعتداء على الصدر
Welcome!
دهس شرطي مرور وسحبه في احد شوارع الديوانية من قبل اشخاص حاول تسجيل مخالفة لهم
اعدام مئة مدني في مدينة الموصل من قبل داعش الارهابي
تربية ميسان تختتم ندوة الخطة التطويرية للمشرفين ( الصديق الناقد )
السيلاوي يناقش الية عمل مصفى كربلاء النفطي ويؤكد اعطاء نسبة عاملين للمحافظة
قناة فرانس 24 لتصوير فلم وثائقي لتضحيات الحشد الشعبي
النائب الثاني لمحافظ كربلاء: خفايا تعيق فتح منفذ طريبيل
الخارجية الاميركية ترحب بمبادرة حكومة الاقليم لتسوية الخلافات مع بغداد
عاجل.. انقلاب تركيا يقفز بأسعار الذهب والنفط يزيد مكاسبه
مجلس النواب ينهي القراءة الاولى لمقترح قانون تعديل قانون المفوضية العليا للانتخابات رقم ( 11 ) لسنة 2007
عمليات الرافدين لاوجود لداعش في الاهوار
محافظ بغداد : الايام المقبلة ستشهد تحسنا كبيرا بساعات تجهيز الطاقة الكهربائية
توجه الجبوري بعد ظهر اليوم لزيارة السعودية
بلدية الرشيد : مجهولون يضرمون النار بمبنى البلدية بعد القيام بحملات رفع للتجاوزات
الجهد الهندسي تعلن عن تطهير جزء من الطريق السريع من العبوات الناسفة المنشرة فيه
واسط تطلق حملتها لفحص مخازن الحنطة والشعير استعدادا لموسم الشتاء
ماذا يحدث للقلب في ظل درجات حرارة عالية؟
مصدر : حيدر العبادي يسلم مرشحي الوزرات الامنية الى مجلس النواب ، والاعرجي مرشحا لوزارة الداخلية
الكويت تعلن ضبط "الخلية الارهابية" التي نفذت تفجير المسجد الشيعي
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر