عاجل … اندلاع نزاع عشائري عنيف في ناحية الهارثة شمال البصرة بين عشيرتين قوة امنية تقتل مطلوبا بعد اشتباكها معه قرب جامعة كربلاء محافظة بغداد : إعادة 400 مفصول سياسي ونعمل على إنجاز المعاملات المتبقية مصدر: فرنسيات تنتمين لداعش بانتظار محاكمتهن في العراق بابل: انعاش الاثار في المحافظة يحتاج لمبالغ اكبر من موازنتنا المحلية العبادي يصل سويسرا للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس وزير الداخلية يأمر بتوقيف مسربي هوية نجل محافظ النجف صباح التميمي تكشف عن هدر بسبعة مليارات دينار كانت مخصصة لمضخات الماء وتطالب بفتح تحقيق فوري تقبل الاختلاف دعاة سلام فصائل الحشد التابعة للمرجعية تدعو الى تغيير الوجوه السياسية شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تنفذ زيارة الى حقل الاحدب النفطي للاطلاع على الواقع الصحي فيه العبادي يؤكد على اهمية مؤتمر الكويت لاعمار العراق دخيل: رئيس البرلمان يتحمل مسؤولية منع زيادة الكوتا الايزيدية

تقرير: السلطات العراقية المختصة بمحاربة الفساد تتقاذف “كرة المسؤولية”.. والمتهمون “أحرار”

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز – بغداد
يرى مراقبون أن كلا من السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية وهيئة النزاهة في العراق “يتقاذفون” الكرة فيما يتعلق بعملية محاربة الفساد، حيث أشاروا إلى ان المتورطين بقضايا فساد في البلاد، قد ينتهي بهم المطاف الى هاربين في الخارج بجيوب تفيض بالمال أو خارج القضبان بعد ان يعفى عنهم، وذلك رغم وعود السلطات بمحاربتهم.

ونقلت “فرانس برس” عن المحلل السياسي، هشام الهاشمي، قوله في تصريح صحفي،، ان مسألة محاربة الفساد في العراق ما زالت “نظرية بحتة” في بلد يحتل المرتبة العاشرة بين الدول الاكثر فسادا في العالم، بالرغم من أن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، أكد قبل إعلان “النصر النهائي” على تنظيم داعش في مطلع شهر كانون الأول الجاري، ان المعركة القادمة ستكون ضد الفساد.

لكن الهاشمي، أوضح أن “الوضع لن يتغير ما لم ترفع الحماية عن أغطية الفساد المسيطرة على مفاصل اقتصاد وأمن وعسكر العراق”.

من جانبها ترى النائبة في البرلمان ماجدة التميمي، ان الفساد وصل الى مرحلة “ديناصور بعدما كان نملة” منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003. وتابعت “من المؤكد ان الموضوع صعب وأشرس من الحرب على داعش”.

وأشارت إلى ان “كل الاحزاب لديها فاسدين ولا أتصور يوجد حزب بدون فاسدين، هناك نسب تتراوح حول طبيعة الاستحواذ على السلطة”، مضيفة “اذا كان الفاسدون من داخل حزبك، فالحرب ستكون شعواء وتحتاج الى دعم دولي وداخلي من الاحزاب نفسها لمكافحته”.

فيما قال أحد السياسيين، بطريقة ساخرة، إن “المسؤول الذي يسرق مبلغا أقل من 60 مليون دولار، ينظر إليه بأنه نزيه، عندما يكون الحديث عن فساد على مستوى عال”.

وأفاد عضو لجنة النزاهة النيابية، النائب رحيم الدراجي، ان هناك أكثر من خمسة آلاف عقد وهمي وتسلمت شركات وهمية نسبة تتراوح بين 30 الى 60 بالمئة من الاموال استنادا الى هذه العقود، مؤكدا ان كمية الاموال التي أهدرت في مشاريع بناء وبنى تحتية، على الورق فقط، بلغت 228 مليار دولار، حيث تفوق هذه الاموال بثلاث مرات الموازنة العامة وإجمالي الناتج المحلي للبلاد.

وتقول “فرانس برس”، إن الخبراء يرون ان “هذا الفساد الكبير يساعد على تفسير النقص الهائل في الخدمات وتدهور البنى التحتية وتدهور التنمية الصناعية والزراعية”، حيث لا يزال العراق يستورد الكهرباء والمنتجات النفطية، علما أنه ثاني بلد منتج للنفط في منظمة “أوبك”، كما ان البلاد خالية بشكل شبه كامل من مشاريع الصناعة والزراعة، وباتت تعتمد بغالبية مطلقة على الاستيراد، وهو ما يعتبره مراقبون نتيجة حتمية لاستشراء الفساد.

وتابع النائب الدراجي، بالقول إن “وزارة الدفاع العراقية تعاقدت مثلا على شراء 12 طائرة من شركة تشيكية بقيمة تبلغ 11 مليون دولار، لكن دفعت رشوة قيمتها 144 مليونا، وأردف ساخرا: أي سَرَقنا، من دون إعطاء تفاصيل إضافية”.

واكد مصدر حكومي لـ “فرانس برس” ان السلطات تستعين بمحققين من مؤسسات غربية ومن بعثة الامم المتحدة لتتبع عمليات تهريب وغسيل الاموال، حيث أشار المتحدث باسم السلطة القضائية القاضي عبد الستار بيرقدار، الى ان “هناك فاسدين دينوا بقرارات قضائية وصدرت أحكام عقابية بحقهم وفق القانون، ولكن شملهم قانون العفو العام الذي شرعه مجلس النواب”.

وأفاد بيرقدار، ان “التشريع الذي صدر العام الماضي شمل المتهمين بالفساد، في حال أعادوا المبالغ التي سرقوها او التي تسبب اختلاسها بأضرار”، فيما رأى مصدر قضائي آخر أن “التشريع غير منصف، لأن من سرق مليارين على سبيل المثال قبل عشر سنوات والان اصبح لديه عشرون مليارا، يدفع المليارين ويغادر السجن”.

وكانت هيئة النزاهة دعت في وقت سابق، الى تشديد العقوبة على المتهمين بالفساد، وطالبت بوقف شمول المتهمين بالعفو، واتهم قاض مختص بالنزاهة السلطة التنفيذية بالوقوف وراء الاخفاق في اعتقال المسؤولين عن الفساد بعد اصدار أوامر قضائية ضدهم.

شارك هذا الموضوع
عاجل … اندلاع نزاع عشائري عنيف في ناحية الهارثة شمال البصرة بين عشيرتين
قوة امنية تقتل مطلوبا بعد اشتباكها معه قرب جامعة كربلاء
محافظة بغداد : إعادة 400 مفصول سياسي ونعمل على إنجاز المعاملات المتبقية
مصدر: فرنسيات تنتمين لداعش بانتظار محاكمتهن في العراق
بابل: انعاش الاثار في المحافظة يحتاج لمبالغ اكبر من موازنتنا المحلية
العبادي يصل سويسرا للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس
وزير الداخلية يأمر بتوقيف مسربي هوية نجل محافظ النجف
صباح التميمي تكشف عن هدر بسبعة مليارات دينار كانت مخصصة لمضخات الماء وتطالب بفتح تحقيق فوري
تقبل الاختلاف
دعاة سلام
فصائل الحشد التابعة للمرجعية تدعو الى تغيير الوجوه السياسية
شعبة الرقابة الصحية في قطاع النعمانية تنفذ زيارة الى حقل الاحدب النفطي للاطلاع على الواقع الصحي فيه
العبادي يؤكد على اهمية مؤتمر الكويت لاعمار العراق
دخيل: رئيس البرلمان يتحمل مسؤولية منع زيادة الكوتا الايزيدية
بابل تعلن قرب إفتتاح كاميرات المراقبة في المحافظة
ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء يبارك تأسيس رابطة الإعلاميين الحربيين
الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات توقع عقدالتجهيز محافظة ديالى بالشاحنات والاليات
الداخلية تعلن إقامة دعوى قضائية ضد النائب محمد اللكاش
بالصور.. الحشد الشعبي يعثر على كدس ألغام و متفجرات في جزيرة الصينية
برنت يستقر قرب 36 وأوبك نحو 31 دولار للبرميل الواحد بنهاية عام 2015
عمليات بغداد تدعو اصحاب المركبات الى تسجيل مركباتهم لدى منظومة "الصقر الالكترونية"
بيونسيه تعلن عن تمويلها منحا دراسية للنساء
أهالي الفلوجة يشتبكون مع داعش بعد منعهم من الخروج وفرض حظر للتجول بالمدينة
عاجل … وصول وزير التربية الى الانبار للاطلاع على الواقع التربوي والاستعداد للعام الدراسي الجديد
اقبال يوجه لجان التصحيح بمراعاة ظروف الطلبة مع المحافظة على رصانة الامتحانات
القبض على ارهابي خطير بمنطقة الشيحة في ابو غريب
تحديد مواعيد مباريات التأهيل للدوري الممتاز العراقي
محافظ ميسان يتدخل لحل نزاع مسلح بين عشيرتين
مؤسسة اليتيم الخيرية في واسط تقيم مهرجانها السنوي
عاجل … فوز المنتخب العراقي على نظيره القطري بهدفين لهدف
رئيس مجلس واسط يهنىء نادي الزعيم لفوزه ببطولة فرنسا لكرة القدم للفئاة العمرية
الأرجنتين تتعادل ايجابيا مع البارغواي في كوبا امريكا
واسط تقيم مهرجانها للمسرح الحسيني بنسخته الثانية
صحة كربلاء تضبط وتتلف نحو {4} طن من مادة “فخذ دجاج” موردة من خارج المحافظة
هيأة النزاهة تسترجع 850 مليون دينار من اعضاء وموظفي الديوانية خلافاً للضوابط
بالصور … الموصل تعود للحياة سريعا
الفلوجة:مقتل تسعة من قادة داعش الارهابية بمعارك تطهير الكرمة
كهرباء واسط تنفذ حملة رفع تجاوزات لعدم تسديد الفواتير
اطلاق الوجبة الاولى من منحة الـ 250 للعوائل النازحة وتخصيص 10 مليارات للطلاب النازحين
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر