برميل العقل.. (النفط يجعل العراقي اتكالياً.. يتوهّم نفسه غنيّا وهو الفقير) وزير الخارجية الهولندي يصل بغداد البلجيكي كورتوا يهاجم مدربه السابق برهم صالح يتخلى عن جنسية اوروبية حصل عليها خلال المعارضة السجن 15 سنة لمدان في واسط بتجارة المخدرات وتصديق اعترافات متهم آخر في خانقين تركيا تكشف عن خبير لتقطيع جثة خاشقجي اشتباكات بعاصمة اوروبا على قانون للهجرة العراق يعرض على اليابان مشروعا “مثيرا للاهتمام” ويعدها بامتيازات العراق يلجأ لحلول عالمية لمواجهة مشكلة الكهرباء علاوي يدعو امير الكويت الى تشكيل لجنة عليا لمتابعة نتائج مؤتمر الكويت بالوثيقة … اعفاء مدير الخطوط الجوية العراقية من منصبه الزراعة تؤكد استمرار منع دخول تسعة منتجات بينها “النبق” شاهد انسحاب السفير الإيراني في حفل بالعراق أثناء الوقوف للشهيد العراقي المؤتمر الصحفي لوزير الشباب والرياضة حول تلكأ المشاريع الوزارية في المحافظة إجرام بغداد تعتقل سبعة اشخاص بينهم نساء متهمات بالبغاء وبيع وشراء النساء

توقيع على مؤخرة مواطن

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي
في الغالب يعيش بشر طبيعيون قرب المراقد المقدسة، والمزارات الدينية، وقرب الكعبة وفي المدينة المنورة، وفي مصر والعراق ولبنان وسوريا، وغيرها من بلدان تحفل بمواضع يقدسها الناس، ويزورونها ويعتنون بها، ويحافظون عليها بوصفها تراثا دينيا خالصا لايمكن المساس به.
وهولاء ليسوا قديسين، لكننا تعودنا من طفولتنا الساذجة إن كل المدن المقدسة مقدسة بحجرها وشجرها وناسها، وهذا غير صحيح. فالبشر هم البشر في كل زمان ومكان، ويمكن أن يخطئوا، ولكن المقامات العالية والمناصب والأموال تجعل التافه شخصا عظيما في نظر العامة من الناس خاصة السذج والبسطاء، فمابالك والناس يعتنون بالقبور والمراقد التي يسجى فيها أنبياء، وأصحاب أنبياء، وذراري أنبياء؟
في العادة تتحول تلك المواضع الى مستوى من القدسية لايمكن معه تصنيفها في إطار يبتعد عن القدسية المطلقة المتصلة بقدسية الرب، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال الممارسات الطقسية للبشر وليس المسلمون لوحدهم بل يتعداهم الى أتباع الديانات الأخرى السماوية كالمسيحية واليهودية، وديانات صنعها البشر كالمانوية والبوذية، وسواها من إعتقادات.
يؤمن ملايين البشر إن الأماكن المقدسة يمكن أن توفر ضمانات العيش الآمن في العالم الآخر بوجود الرمز المقدس. لذلك يتم دفن الموتى قرب تلك الأماكن، وبمرور الزمن تتحول المقابر الى مزارات، وهذا شائع حول العالم، وعند الشيعة والسنة المسلمين، وعند أتباع بقية الديانات، ولكن تتفاوت قدسية كل مكان حسب نوع الإلتزام الديني، والحماسة الروحية التي تحرك الناس، ووفقا لها يتصرفون ويقررون.
في العادة تقسو قلوب كثير من البشر، ويتحولون عن القدسية المفرطة، ويسلكون مسالك غير محمودة، وقد يخطئون ولكن الأدهى أن الناس بقصد وبغيره تجعل من تلك الأخطاء عارا على أتباع الدين، أو المذهب وكأنهم كلهم مارسوه. فلايعود التمييز ينفع، وقد تدخل السياسة كعامل مساعد في تأجيج الحماسة لإظهار الآخر كفاسد ومنحرف ومستغل وكافر. والبشر لم يعودوا مختلفين عن التكفيريين الذين يشتمونهم، فالتكفيري يمارس نوعا من الجريمة، ولكن بقية البشر يمارسون أصنافا من التكفير مع بعضهم، أو التدمير والتعرية، وكل أشكال الزنا والفساد والسرقة والغيبة والنميمة والخداع والنصب والإحتيال وهذا طبع بشري يتم من خلاله حصر عدد الداخلين الى النار، والناجين منها.
التوقيع على مؤخرة مواطن لايعني نهاية العالم.

شارك هذا الموضوع
برميل العقل.. (النفط يجعل العراقي اتكالياً.. يتوهّم نفسه غنيّا وهو الفقير)
وزير الخارجية الهولندي يصل بغداد
البلجيكي كورتوا يهاجم مدربه السابق
برهم صالح يتخلى عن جنسية اوروبية حصل عليها خلال المعارضة
السجن 15 سنة لمدان في واسط بتجارة المخدرات وتصديق اعترافات متهم آخر في خانقين
تركيا تكشف عن خبير لتقطيع جثة خاشقجي
اشتباكات بعاصمة اوروبا على قانون للهجرة
العراق يعرض على اليابان مشروعا “مثيرا للاهتمام” ويعدها بامتيازات
العراق يلجأ لحلول عالمية لمواجهة مشكلة الكهرباء
علاوي يدعو امير الكويت الى تشكيل لجنة عليا لمتابعة نتائج مؤتمر الكويت
بالوثيقة … اعفاء مدير الخطوط الجوية العراقية من منصبه
الزراعة تؤكد استمرار منع دخول تسعة منتجات بينها “النبق”
شاهد انسحاب السفير الإيراني في حفل بالعراق أثناء الوقوف للشهيد العراقي
المؤتمر الصحفي لوزير الشباب والرياضة حول تلكأ المشاريع الوزارية في المحافظة
إجرام بغداد تعتقل سبعة اشخاص بينهم نساء متهمات بالبغاء وبيع وشراء النساء
جندي عراقي يعتدي بالسكين على مواطن في معارض السيارات في منطقة القبلة بالبصرة
عدي عواد يطالب قائد عمليات البصرة بفتح تحقيق عاجل لمحاسبة منتسب قام بالاعتداء على صاحب مركبة بسوق معارض منطقة القبلة
هيأة المنافذ : أحالة باكستانيين للقضاء بحوزتهما سمة مغادره مزوره في مطار النجف
بالصور … مشروع صحن العقيلة “ع” يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز بعد فتح النفق الداخلي
نائب بصري : على الحكومة المحلية في البصرة حسم موضوع هيئة استثمار البصرة
(56 (بعناوين فرنسية تستولي على مشاريع فخمة في ذي قار
البيت الثقافي في واسط يناشد الحكومة المحلية بتخصيص مكان حكومي لاشغاله
بالصور …. اختتام مهرجان فرقة الامام علي ع القتالية في النجف الاشرف
أمانة بغداد توجه بتنظيم الكتل الكونكريتية بشارع الوزارات وتهيئة طريق جديد مغلق لافتتاحه
وزير الداخلية يصل محافظة كربلاء
الاتحادية : تدمير 4 مسقفات لايواء الارهابيين و 8 عجلات لنقل الامدادات في محيط منارة الحدباء
مصرف الرافدين ينشر اسماء المشمولين بسلفة 10 ملايين لموظفي ديوان الوقف السني
قانونية البرلمان توضح موقف النواب الكرد المشاركين في الاستفتاء
شرطة كربلاء تعلن نجاح خطة الانتخابات البرلمانية لعام 2018 وبسلاسة كبرى وتستعد لانطلاق الخطة الامنية الخاصة بشهر رمضان المبارك
ألفيس يعتزم كتابة التاريخ أمام ريال مدريد
نائب يتهم مجلس الوزراء بتخصيص درجات للدفاع لتوزيعها بين “مقربين” للعبادي
وزير التجارة : العمل في المرحلة المقبلة سيكون ليس تقليديا وسنعمل بعتصر المفاجأت
استقالة عضو في الكونغرس بعد اتهامه بالتحرش
وزارة الهجرة توزع 32 الف حصة اغاثية للأسر النازحة في مخيماتها ومحافظتي صلاح الدين والسليمانية
وفاة فتاة في الخامسة عشر اثر تلقيها حقنة طبية بالخطأ في الناصرية
أمل
اختتام مهرجان المسرح العراقي الثامن لفرق التربية في محافظة البصرة
قائد عمليات الرافدين : سنضاعف جهودتا الامنية والاستخبارية لملاحقة المتاجرين بالمخدرات والمتعاطين بها
الاستخبارات العسكرية : تدمير 3 مضافات وحرق زورقين والاستيلاء على 4 دراجات نارية في جلولاء
مصرف الرافدين ينفي إيقاف بيع الدولار للمواطنين في عدد من فروعه ببغداد والمحافظات
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر