وقال الأب إنه أقدم على هذه الفعلة من أجل تحريرهن مما سماها “الأرواح الشريرة”، زاعما أنه كان يسمع أصواتا تطالبه باغتصاب الفتيات لتخليصهن من “لعنة سوء الحظ”.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، الاثنين، أن الفتيات تعرضن للاغتصاب بشكل متكرر في منزل ابنة جي دي، وأن زوجته كانت على علم بما يحدث، وشاركت في تعنيفهن.

وطالب المدعي العام بسجن الأب لمدة 45 عاما على الأقل، زوجته لمدة 9 سنوات.