ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء يبارك تأسيس رابطة الإعلاميين الحربيين الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات توقع عقدالتجهيز محافظة ديالى بالشاحنات والاليات الداخلية تعلن إقامة دعوى قضائية ضد النائب محمد اللكاش بالصور.. الحشد الشعبي يعثر على كدس ألغام و متفجرات في جزيرة الصينية واسط : تسجل 6 الاف قطعة ارض سكنية في التسجيل العقاري بحي الحكيم بمدسينة الكوت حريتي نيوز تنشر نص تعديل قانون انتخابات مجلس النواب الذي صوت عليه البرلمان اليوم المرجع الخالصي يدعو إلى تشكيل حكومة انقاذ وطنية وإلى مقاطعة الانتخابات القادمة 32 ألف موظف كردي في السكك الحديدية ولا قطار في الإقليم تعرف على رد محافظ النجف بعد اعتقال نجله بتهمة مخدرات المرأة و المجتمع امنية بغداد: تسليم ملف العاصمة الأمني لوزارة الداخلية “توجه سياسي” الشباب تدعو قطر لتخصيص المنحة المالية لاعمار المنشآت الرياضية بالمناطق المحررة القبض على عصابة تتاجر بالمخدرات في بغداد بينهم نجل محافظ النجف الخارجية: العراق وتركيا يتخذان قرارا بشأن سحب قوات الاخيرة من بعشيقة رئيس البرلمان: اجراء الانتخابات بموعدها اصبح ملزما بعد قرار المحكمة الاتحادية

جمعة بغداد: الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية هو بتغيير قانون الانتخابات ثم إيجاد مفوضية مستقلة ثم اجراء انتخابات مبكرة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

شدد خطيب وامام جمعة بغداد السيد رسول الياسري في خطبة الجمعة، على ان الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية يكمن بثلاث خطوات لا غير وهي تغيير قانون الانتخابات ثم إيجاد مفوضية مستقلة ثم اجراء انتخابات مبكرة، معتبراً ان الانحراف والظلم والتقصير والسرقات وعدم المبالاة بسبب ابتعاد السلطات الثلاثة القضائية أو التشريعية أو التنفيذية عن الموعظة والواعظ الناصح الأمين والانشغال بالذنوب والملذات والدنيا، واصفا الحل الأمثل هو الذي اشارت له المرجعية الدينية في النجف بالذهاب إلى انتخابات مبكرة مسبوقة بإيجاد مفوضية مستقلة للانتخابات مع تغيير قانون الانتخابات بالشكل الذي يحفظ حق الناخب، عازياً سبب رفض أغلب رؤساء الكتل لمقترح المرجعية هو خوفهم من أن لا يتمكنوا من العودة إلي كراسيهم.

وقال السيد رسول الياسري من على منبر جامع الرحمن في المنصور ببغداد والتابع للمرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، إن ” ما نراه اليوم من انحراف وظلم وتقصير وسرقات وعدم مبالاة سواء كان من المجتمع بشكل عام أو من المسؤول في السلطات الثلاثة القضائية أو التشريعية أو التنفيذية بشكل خاص سببه ابتعادهم عن الموعظة والواعظ الناصح الأمين والانشغال بالذنوب والملذات والدنيا مما أدى إلى ضياع الدين والدنيا“.

واضاف “لقد جرب المجتمع حرص المرجعية الدينية على دين الناس ودنياهم وجربوا أيضا حرص الساسة على مصالحهم الشخصية والحزبية حتى لو أضرت بالعباد وخربت البلاد غير مكترثين بدينهم الذي هو أغلى من كل شيء إلا ما ندر منهم“.

وتابع الياسري “لاحظنا من خلال التجارب السابقة بأنهم قد رحلوا كثيرا من المشاكل ولم يقوموا بوضع المعالجات لها مما أدى إلى تراكمها ، والأغرب من ذلك أنهم تظاهروا بالقيام بدور المعالج للمشاكل وفي الواقع هم أساس تلك المشاكل“.

وبين الياسري “نحن نرى في هذه الأزمة وفي ظل المطالبات بالإصلاح ابتعاد الساسة وبالذات البرلمان العراقي عن التعقل والحكمة بل نرى محاولات لتخدير الشارع الغاضب والمطالب بالإصلاح والتغيير من خلال الاستعراضات الخداعة وما ذلك إلا لكسب الجمهور تاركين الحل الأمثل والذي أشارت له المرجعية الدينية وهو الذهاب إلى انتخابات مبكرة مسبوقة بإيجاد مفوضية مستقلة للانتخابات مع تغيير قانون الانتخابات بالشكل الذي يحفظ حق الناخب“.

وكشف الياسري، ان “السبب الحقيقي بتركهم هذا الحل هو خوفهم من أن لا يتمكنوا من العودة إلي كراسيهم وكذلك عدم سعي أغلب رؤساء الكتل لتبني هذه الحلول لأنها ستفقدهم الهيمنة على القرارات ، وهذه الحلول ستعطي فرصة لتشكيل كتلة برلمانية ذات أغلبية غير طائفية وغير قومية قادرة على تشكيل حكومة أغلبية مع وجود كتلة معارضة أيضا بعيدة عن الطائفية والقومية وتكون الحكومة الحالية أو التي ستتشكل حاليا حكومة تسيير أعمال وهو خير من الخيارات التي يطرحها من يريد القفز على الحل كحل البرلمان أو الدعوة لحكومة أنفاذ أو طوارئ وغيرها من الحلول الموهمة“.

 

ودعا الياسري الشعب العراقي إلى عدم السماح لأي طرف من الأطراف بأن يخدعهم أو يقوم باستغلالهم“. ووصف الياسري ما يحدث الان من احداث في العراق هو نفس ما حدث سابقاً ابان حكم الخليفة الثالث عثمان بن عفان، بالقول “أن التاريخ نقل لنا فساد حكومة بني أمية من عمال ووزراء وعلى راسهم مروان بن الحكم والتي قدم لها أمير المؤمنين عليه السلام النصائح لضمان ديمومة بقاء النظام دفعا للمفاسد المترتبة على الفوضى ، ولم تلتزم بالنصائح والتوجيهات وقد قدم الرأي والحكمة والبيان للثوار المعترضين أو ما يطلق عليهم اليوم الجماهير المطالبين بالإصلاح فلم يلتزموا برأيه فكان هناك من يريد أن يركب الموجة كطلحة والزبير اللذين أججا الوضع مما أدى إلى قتل الخليفة عثمان وحدوث الفوضى التي أدت إلى حروب ثلاثة انتهت بقتل الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام فقال أمير المؤمنين عليه السلام أستأثر- أي عثمان فأساء الأثرة وجزعتم – أي الثوار – فأسأتم الجزع ولله حكم في المستأثر والجازع وهذه دعوة لكل من يريد أن يصل إلى الحل بأقل الخسائر المادية والبشرية وعدم إضاعة الفرصة“.

شارك هذا الموضوع
ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء يبارك تأسيس رابطة الإعلاميين الحربيين
الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات توقع عقدالتجهيز محافظة ديالى بالشاحنات والاليات
الداخلية تعلن إقامة دعوى قضائية ضد النائب محمد اللكاش
بالصور.. الحشد الشعبي يعثر على كدس ألغام و متفجرات في جزيرة الصينية
واسط : تسجل 6 الاف قطعة ارض سكنية في التسجيل العقاري بحي الحكيم بمدسينة الكوت
حريتي نيوز تنشر نص تعديل قانون انتخابات مجلس النواب الذي صوت عليه البرلمان اليوم
المرجع الخالصي يدعو إلى تشكيل حكومة انقاذ وطنية وإلى مقاطعة الانتخابات القادمة
32 ألف موظف كردي في السكك الحديدية ولا قطار في الإقليم
تعرف على رد محافظ النجف بعد اعتقال نجله بتهمة مخدرات
المرأة و المجتمع
امنية بغداد: تسليم ملف العاصمة الأمني لوزارة الداخلية “توجه سياسي”
الشباب تدعو قطر لتخصيص المنحة المالية لاعمار المنشآت الرياضية بالمناطق المحررة
القبض على عصابة تتاجر بالمخدرات في بغداد بينهم نجل محافظ النجف
الخارجية: العراق وتركيا يتخذان قرارا بشأن سحب قوات الاخيرة من بعشيقة
رئيس البرلمان: اجراء الانتخابات بموعدها اصبح ملزما بعد قرار المحكمة الاتحادية
شرطة النجف ودائرة الصحة تطلق حملة لقاح لتحصين الضباط والمنتسبين من مرض الانفلونزا
التحالف الوطني: الكتل المعترضة على اجراء الانتخابات ارادت ان يكون الاتفاق على موعده سياسيا وليس قانونيا
نائب: مبالغ رواتب الصحوات أكثر من ثمانية مليارات ولا نعرف أين تذهب
التربية النيابية : المقاولون اخذوا 60% من التخصيصات ولَم تبنى مدرسة واحدة!
تحالف القوى يعلق على قرار المحكمة الإتحادية بشأن الانتخابات
انسانيتنا … بحاجة للأثبات
اصابة 4 زائرين بانفجار عبوة جنوب غربي بغداد
تربية نينوى تشهد إعادة افتتاح أكثر من 967 مدرسة وتستقبل أكثر من 440 الف طالبا وطالبة
سلمان الجميلي ينقل رسالة من العبادي إلى ملك السعودية
بالوثيقة : اول دعوة قضائية رسمية ضد رئيس حكومة كردستان لاستقطاعه رواتب الموظفين
الزراعة : توزيع أربعة ملايين دجاجة في كربلاء خلال العام الماضي
مجلس محافظة نينوى يدعو القضاء الى القصاص الحازم ممن تسبب بسقوط الموصل
البنك المركزي: لا نتعامل مع عملة البتكوين Bitcoin
نائبة عن القانون : الدوافع المذهبية هو سبب ضرب اليمن سعوديا
الصين.. تشهر بأصحاب الديون وتحرجهم لتحصيلها
الناطق باسم الداخلية : قوات الشرطة تلقي القبض على عصابة تسليب وسارق وقاتل وتضبط مواد مخدرة في بغداد والمحافظات
الاعرجي يتصل بهاشم سلمان على خلفية الاعتداء الذي تعرض له امس
إجراءات أمنية مشددة في بغداد بمناسبة احتفالات رأس السنة
المظاهر الخداعه
بالوثيقة : العبادي يوجه قوى الامن بعدم تنفيذ توجيهات محلية تعرقل تنفيذ خصخصة الكهرباء في المحافظات الجنوبية
مصرع عشر نساء إثر غرق قارب قبالة السواحل الليبية
فيس بوك تغير سياستها لمساعدة الناشرين على التكسب من المنشورات الترويجية
نازحو محافظة نينوى: ما قدمه اسطول وزارة النقل يفوق الوصف
القبض على متهم بالإرهاب داخل مخيم للنازحين في البصرة
منح اجازات استثمارية لشركات لبنانية وايرانية وكردستانية لبناء مجمعات سكنية في ميسان
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر