رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وزير الخارجية الامريكي والوفد المرافق له دائرة صحة واسط تحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية لجنة الثقافة والاعلام تبحث مع مستشاري مجلس النواب تسهيل آلية تصدير الكتب العراقية الى الخارج مقداد الشريفي : مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الحالي يرحب بتصويت مجلس النواب على مجلس المفوضين الجديد الاتحاد الوطني يدعو قادة الاقليم لزيارة بغداد وبدء مباحثات العبادي يعتزم تعيين حاكم عسكري للإشراف على كركوك حتى 2018 الحب الحقيقي شرطه محافظه كربلاء تلقي القبض على العصابات الذي كانت تسرق العجلات شرطة بغداد تنفي اعتقال طالبة كلية بحوزتها مادة مخدرة العبيدي : الصدر يسعى لخلق علاقات مع جميع الدول البنك المركزي العراقي يوجه المصارف بتطبيق شبكة حماية المستخدم استعداداً لاقامة كرنفال البصرة ، صناع السلام يناقشون استراتيجيات المرحلة المقبلة الرافدين تعلن اطلاق سلف المتقاعدين عبر فروعه في بغداد والمحافظات رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية : لا توجد فصائل إيرانية تقاتل في العراق التميمي للموظفين : زيادة في الرواتب وسلم معدل يراعي تضخم السوق

جمعة بغداد: الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية هو بتغيير قانون الانتخابات ثم إيجاد مفوضية مستقلة ثم اجراء انتخابات مبكرة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

شدد خطيب وامام جمعة بغداد السيد رسول الياسري في خطبة الجمعة، على ان الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية يكمن بثلاث خطوات لا غير وهي تغيير قانون الانتخابات ثم إيجاد مفوضية مستقلة ثم اجراء انتخابات مبكرة، معتبراً ان الانحراف والظلم والتقصير والسرقات وعدم المبالاة بسبب ابتعاد السلطات الثلاثة القضائية أو التشريعية أو التنفيذية عن الموعظة والواعظ الناصح الأمين والانشغال بالذنوب والملذات والدنيا، واصفا الحل الأمثل هو الذي اشارت له المرجعية الدينية في النجف بالذهاب إلى انتخابات مبكرة مسبوقة بإيجاد مفوضية مستقلة للانتخابات مع تغيير قانون الانتخابات بالشكل الذي يحفظ حق الناخب، عازياً سبب رفض أغلب رؤساء الكتل لمقترح المرجعية هو خوفهم من أن لا يتمكنوا من العودة إلي كراسيهم.

وقال السيد رسول الياسري من على منبر جامع الرحمن في المنصور ببغداد والتابع للمرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، إن ” ما نراه اليوم من انحراف وظلم وتقصير وسرقات وعدم مبالاة سواء كان من المجتمع بشكل عام أو من المسؤول في السلطات الثلاثة القضائية أو التشريعية أو التنفيذية بشكل خاص سببه ابتعادهم عن الموعظة والواعظ الناصح الأمين والانشغال بالذنوب والملذات والدنيا مما أدى إلى ضياع الدين والدنيا“.

واضاف “لقد جرب المجتمع حرص المرجعية الدينية على دين الناس ودنياهم وجربوا أيضا حرص الساسة على مصالحهم الشخصية والحزبية حتى لو أضرت بالعباد وخربت البلاد غير مكترثين بدينهم الذي هو أغلى من كل شيء إلا ما ندر منهم“.

وتابع الياسري “لاحظنا من خلال التجارب السابقة بأنهم قد رحلوا كثيرا من المشاكل ولم يقوموا بوضع المعالجات لها مما أدى إلى تراكمها ، والأغرب من ذلك أنهم تظاهروا بالقيام بدور المعالج للمشاكل وفي الواقع هم أساس تلك المشاكل“.

وبين الياسري “نحن نرى في هذه الأزمة وفي ظل المطالبات بالإصلاح ابتعاد الساسة وبالذات البرلمان العراقي عن التعقل والحكمة بل نرى محاولات لتخدير الشارع الغاضب والمطالب بالإصلاح والتغيير من خلال الاستعراضات الخداعة وما ذلك إلا لكسب الجمهور تاركين الحل الأمثل والذي أشارت له المرجعية الدينية وهو الذهاب إلى انتخابات مبكرة مسبوقة بإيجاد مفوضية مستقلة للانتخابات مع تغيير قانون الانتخابات بالشكل الذي يحفظ حق الناخب“.

وكشف الياسري، ان “السبب الحقيقي بتركهم هذا الحل هو خوفهم من أن لا يتمكنوا من العودة إلي كراسيهم وكذلك عدم سعي أغلب رؤساء الكتل لتبني هذه الحلول لأنها ستفقدهم الهيمنة على القرارات ، وهذه الحلول ستعطي فرصة لتشكيل كتلة برلمانية ذات أغلبية غير طائفية وغير قومية قادرة على تشكيل حكومة أغلبية مع وجود كتلة معارضة أيضا بعيدة عن الطائفية والقومية وتكون الحكومة الحالية أو التي ستتشكل حاليا حكومة تسيير أعمال وهو خير من الخيارات التي يطرحها من يريد القفز على الحل كحل البرلمان أو الدعوة لحكومة أنفاذ أو طوارئ وغيرها من الحلول الموهمة“.

 

ودعا الياسري الشعب العراقي إلى عدم السماح لأي طرف من الأطراف بأن يخدعهم أو يقوم باستغلالهم“. ووصف الياسري ما يحدث الان من احداث في العراق هو نفس ما حدث سابقاً ابان حكم الخليفة الثالث عثمان بن عفان، بالقول “أن التاريخ نقل لنا فساد حكومة بني أمية من عمال ووزراء وعلى راسهم مروان بن الحكم والتي قدم لها أمير المؤمنين عليه السلام النصائح لضمان ديمومة بقاء النظام دفعا للمفاسد المترتبة على الفوضى ، ولم تلتزم بالنصائح والتوجيهات وقد قدم الرأي والحكمة والبيان للثوار المعترضين أو ما يطلق عليهم اليوم الجماهير المطالبين بالإصلاح فلم يلتزموا برأيه فكان هناك من يريد أن يركب الموجة كطلحة والزبير اللذين أججا الوضع مما أدى إلى قتل الخليفة عثمان وحدوث الفوضى التي أدت إلى حروب ثلاثة انتهت بقتل الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام فقال أمير المؤمنين عليه السلام أستأثر- أي عثمان فأساء الأثرة وجزعتم – أي الثوار – فأسأتم الجزع ولله حكم في المستأثر والجازع وهذه دعوة لكل من يريد أن يصل إلى الحل بأقل الخسائر المادية والبشرية وعدم إضاعة الفرصة“.

شارك هذا الموضوع
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وزير الخارجية الامريكي والوفد المرافق له
دائرة صحة واسط تحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية
لجنة الثقافة والاعلام تبحث مع مستشاري مجلس النواب تسهيل آلية تصدير الكتب العراقية الى الخارج
مقداد الشريفي : مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الحالي يرحب بتصويت مجلس النواب على مجلس المفوضين الجديد
الاتحاد الوطني يدعو قادة الاقليم لزيارة بغداد وبدء مباحثات
العبادي يعتزم تعيين حاكم عسكري للإشراف على كركوك حتى 2018
الحب الحقيقي
شرطه محافظه كربلاء تلقي القبض على العصابات الذي كانت تسرق العجلات
شرطة بغداد تنفي اعتقال طالبة كلية بحوزتها مادة مخدرة
العبيدي : الصدر يسعى لخلق علاقات مع جميع الدول
البنك المركزي العراقي يوجه المصارف بتطبيق شبكة حماية المستخدم
استعداداً لاقامة كرنفال البصرة ، صناع السلام يناقشون استراتيجيات المرحلة المقبلة
الرافدين تعلن اطلاق سلف المتقاعدين عبر فروعه في بغداد والمحافظات
رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية : لا توجد فصائل إيرانية تقاتل في العراق
التميمي للموظفين : زيادة في الرواتب وسلم معدل يراعي تضخم السوق
الصادقون النيابية: بارزاني يعيش هستيريا سياسية.. ومذكرة القبض بحق الخزعلي بلا قيمة
بالصور… الملك الاردني يستقبل الصدر في عمان
بارزاني: نريد حل مشاكلنا مع بغداد عبر الحوار وننتظر رد بغداد
حريتي نيوز تنشر اسماء الاعضاء التسعة المصوت عليهم نيابيا لعضوية مفوضية الانتخابات الجديدة
بالوثيقة.. المجلس الأعلى وتيار الحكمة يتقاسمان مرشحا واحدا في مجلس مفوضية الانتخابات
بمشاركة العراق ، غداً سحب قرعة تصفيات بطولة آسيا للشباب 2018
مجلس بغداد يعلن انتشار { الجرذان } بشكل كبير في العاصمة بغداد
الصدر : يهدد برفع التجميد عن الجناح العسكري المتخصص بالجانب الامريكي
نزاهة ديالى تكشف عن ملفات فساد في المصرف الزراعي بالمحافظة ومطلوبة للاستجواب
اطلاق الوجبة الاولى من منحة الـ 250 للعوائل النازحة وتخصيص 10 مليارات للطلاب النازحين
القبض على طرفي مشاجرة وضبط أسلحة في ميسان
التخطيط: نسبة الفقر في عام 2014 بلغت 22.5%
التجارة تؤكد اعتمادها على المنتج الوطني في توفير المفردات التموينية من السكر وزيت الطعام
الشاي بطئ
بالصور … انفجار كربلاء
الخميس المقبل آخر جلسة لمجلس النواب قبل حلول عيد الأضحى المبارك
مستشار الأمن الوطني ورئيس هيأة الحشد الشعبي :الحشد الشعبي هو ضمان من ضمانات المستقبل
حليف لبوتن : انتخبوا ترامب أو واجهوا حربا نووية
ميسان تعلن خطتها للاسناد الطبي بمناسبة شهر رمضان المبارك وذكرى استشهاد الأمام علي ( علية السلام )
النجيفي ينفي توجيهه اتهاما للخنجر ويؤكد: مؤتمرنا ماض في طريقه
حدوث زلزال بمقدار 6.2 ريختر في تركيا ، والمواطنون يهرعون للشوارع
فيسبوك تعين ألف موظف لمراجعة الإعلانات
القوات العراقية تهاجم الفلوجة من 4 محاور
رئيس الجمهورية يعزي العاهل السعودي بوفاة شقيقه
تدمير معمل تفخيخ العجلات شمال شرق حي التجارة بضربة جوية
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر