نصر الله: صواريخنا قادرة على ضرب أهداف كيان العدو الإسرائيلي كافة اتحاد كرة القدم يدرس الإستعانة بحكام أجانب في الدوري العراقي الممتاز مفوضية الانتخابات تدعو المؤسسات الاعلامية لإعتماد منسوبيها بمكاتب المفوضية هوليوود تتلقى صدمة باعتقال ممثلة أميركية في قضية “عبيدات الجنس” الفراغ الكبير القادم… الإعلام الأمني يعلن اعتقال اربعة “ارهابيين” في الانبار تسعة وستون صحفيا في المنافسة الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين بدورتها الحادية والعشرين مجهولون ينهالون بالضرب على مراسل ان ار تي عربية في الحلة عيسى العطواني بالهروات ويتسببون برضوض وكسور في جسده كربلاء تعقد مؤتمرها الأمني استعدادا للزيارة الشعبانية الرافدين يطلق دفعة جديدة من السلف لموظفي تربية الرصافة الاولى والثانية والكرخ الاولى المعارضة المسلحة تخرج من ثلاث بلدات باتفاق مع الجيش السوري منافس قوي جديد يستعد لمواجهة خدمة “واتساب” ترامب يرحب بتعليق التجارب النووية في كوريا الشمالية “هاتف” صيني أقوى من أي حاسوب محمول… تعرف على إمكانياته بيونغ يانغ تعلن وقف التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستية

جمعة بغداد: الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية هو بتغيير قانون الانتخابات ثم إيجاد مفوضية مستقلة ثم اجراء انتخابات مبكرة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

شدد خطيب وامام جمعة بغداد السيد رسول الياسري في خطبة الجمعة، على ان الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية يكمن بثلاث خطوات لا غير وهي تغيير قانون الانتخابات ثم إيجاد مفوضية مستقلة ثم اجراء انتخابات مبكرة، معتبراً ان الانحراف والظلم والتقصير والسرقات وعدم المبالاة بسبب ابتعاد السلطات الثلاثة القضائية أو التشريعية أو التنفيذية عن الموعظة والواعظ الناصح الأمين والانشغال بالذنوب والملذات والدنيا، واصفا الحل الأمثل هو الذي اشارت له المرجعية الدينية في النجف بالذهاب إلى انتخابات مبكرة مسبوقة بإيجاد مفوضية مستقلة للانتخابات مع تغيير قانون الانتخابات بالشكل الذي يحفظ حق الناخب، عازياً سبب رفض أغلب رؤساء الكتل لمقترح المرجعية هو خوفهم من أن لا يتمكنوا من العودة إلي كراسيهم.

وقال السيد رسول الياسري من على منبر جامع الرحمن في المنصور ببغداد والتابع للمرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي، إن ” ما نراه اليوم من انحراف وظلم وتقصير وسرقات وعدم مبالاة سواء كان من المجتمع بشكل عام أو من المسؤول في السلطات الثلاثة القضائية أو التشريعية أو التنفيذية بشكل خاص سببه ابتعادهم عن الموعظة والواعظ الناصح الأمين والانشغال بالذنوب والملذات والدنيا مما أدى إلى ضياع الدين والدنيا“.

واضاف “لقد جرب المجتمع حرص المرجعية الدينية على دين الناس ودنياهم وجربوا أيضا حرص الساسة على مصالحهم الشخصية والحزبية حتى لو أضرت بالعباد وخربت البلاد غير مكترثين بدينهم الذي هو أغلى من كل شيء إلا ما ندر منهم“.

وتابع الياسري “لاحظنا من خلال التجارب السابقة بأنهم قد رحلوا كثيرا من المشاكل ولم يقوموا بوضع المعالجات لها مما أدى إلى تراكمها ، والأغرب من ذلك أنهم تظاهروا بالقيام بدور المعالج للمشاكل وفي الواقع هم أساس تلك المشاكل“.

وبين الياسري “نحن نرى في هذه الأزمة وفي ظل المطالبات بالإصلاح ابتعاد الساسة وبالذات البرلمان العراقي عن التعقل والحكمة بل نرى محاولات لتخدير الشارع الغاضب والمطالب بالإصلاح والتغيير من خلال الاستعراضات الخداعة وما ذلك إلا لكسب الجمهور تاركين الحل الأمثل والذي أشارت له المرجعية الدينية وهو الذهاب إلى انتخابات مبكرة مسبوقة بإيجاد مفوضية مستقلة للانتخابات مع تغيير قانون الانتخابات بالشكل الذي يحفظ حق الناخب“.

وكشف الياسري، ان “السبب الحقيقي بتركهم هذا الحل هو خوفهم من أن لا يتمكنوا من العودة إلي كراسيهم وكذلك عدم سعي أغلب رؤساء الكتل لتبني هذه الحلول لأنها ستفقدهم الهيمنة على القرارات ، وهذه الحلول ستعطي فرصة لتشكيل كتلة برلمانية ذات أغلبية غير طائفية وغير قومية قادرة على تشكيل حكومة أغلبية مع وجود كتلة معارضة أيضا بعيدة عن الطائفية والقومية وتكون الحكومة الحالية أو التي ستتشكل حاليا حكومة تسيير أعمال وهو خير من الخيارات التي يطرحها من يريد القفز على الحل كحل البرلمان أو الدعوة لحكومة أنفاذ أو طوارئ وغيرها من الحلول الموهمة“.

 

ودعا الياسري الشعب العراقي إلى عدم السماح لأي طرف من الأطراف بأن يخدعهم أو يقوم باستغلالهم“. ووصف الياسري ما يحدث الان من احداث في العراق هو نفس ما حدث سابقاً ابان حكم الخليفة الثالث عثمان بن عفان، بالقول “أن التاريخ نقل لنا فساد حكومة بني أمية من عمال ووزراء وعلى راسهم مروان بن الحكم والتي قدم لها أمير المؤمنين عليه السلام النصائح لضمان ديمومة بقاء النظام دفعا للمفاسد المترتبة على الفوضى ، ولم تلتزم بالنصائح والتوجيهات وقد قدم الرأي والحكمة والبيان للثوار المعترضين أو ما يطلق عليهم اليوم الجماهير المطالبين بالإصلاح فلم يلتزموا برأيه فكان هناك من يريد أن يركب الموجة كطلحة والزبير اللذين أججا الوضع مما أدى إلى قتل الخليفة عثمان وحدوث الفوضى التي أدت إلى حروب ثلاثة انتهت بقتل الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام فقال أمير المؤمنين عليه السلام أستأثر- أي عثمان فأساء الأثرة وجزعتم – أي الثوار – فأسأتم الجزع ولله حكم في المستأثر والجازع وهذه دعوة لكل من يريد أن يصل إلى الحل بأقل الخسائر المادية والبشرية وعدم إضاعة الفرصة“.

شارك هذا الموضوع
نصر الله: صواريخنا قادرة على ضرب أهداف كيان العدو الإسرائيلي كافة
اتحاد كرة القدم يدرس الإستعانة بحكام أجانب في الدوري العراقي الممتاز
مفوضية الانتخابات تدعو المؤسسات الاعلامية لإعتماد منسوبيها بمكاتب المفوضية
هوليوود تتلقى صدمة باعتقال ممثلة أميركية في قضية “عبيدات الجنس”
الفراغ الكبير القادم…
الإعلام الأمني يعلن اعتقال اربعة “ارهابيين” في الانبار
تسعة وستون صحفيا في المنافسة الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين بدورتها الحادية والعشرين
مجهولون ينهالون بالضرب على مراسل ان ار تي عربية في الحلة عيسى العطواني بالهروات ويتسببون برضوض وكسور في جسده
كربلاء تعقد مؤتمرها الأمني استعدادا للزيارة الشعبانية
الرافدين يطلق دفعة جديدة من السلف لموظفي تربية الرصافة الاولى والثانية والكرخ الاولى
المعارضة المسلحة تخرج من ثلاث بلدات باتفاق مع الجيش السوري
منافس قوي جديد يستعد لمواجهة خدمة “واتساب”
ترامب يرحب بتعليق التجارب النووية في كوريا الشمالية
“هاتف” صيني أقوى من أي حاسوب محمول… تعرف على إمكانياته
بيونغ يانغ تعلن وقف التجارب النووية واختبارات الصواريخ الباليستية
“بالحسيني ثائرون بالفتوى منتصرون ” ، انطلاق فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر
العراق يستأنف دفع التعويضات للكويت بـ90 مليون دولار
الدفاع المدني في واسط : ينقذون عائلة ومبلغ 65 مليون من الاحتراق
محطة تلفزيون تتهم مسؤولا يابانيا كبيرا بالتحرش بإحدى صحفياتها
التسقيط السياسي في الحملات الانتخابية إلى أين؟!
لقاء
عاجل … الاتحادية تسيطرعلى الجسر القديم الجسر ( الحديدي )الاخير الذي كان يسيطر عليه داعش
انفجار عبوة ناسفة في النهروان شرق بغداد
مجلس ذي قار يلزم المحافظة باعلان ضوابط للتقديم على درجات الاسناد والصحوات
وزير التعليم العالي يوجه الجامعات الاهلية بتعيين حملة الشهادات العليا ومنع التدريسيين الحكوميين من العمل فيها
الأضواء تنطفئ العالم في عاشر ساعة للأرض
انباء عن وفاة أمير عشائر الدليم الشيخ ماجد عبدالرزاق العلي سليمان
همام حمودي: رفع الرسوم على معامل الشتايكر والطابوق ضرب للصناعة الوطنية
بالصور … افتتاح جسر الانوار الكونكريتي في واسط بعد تلكأ دام اكثر من سنتين
خطيب جمعة العاصمة بغداد : إن طغاة العالم لا يقض مضجعهم إلا مظلومية الحسين عليه السلام ونهضتها
سقوط طائرة في قاعدة جوية بالناصرية
العبادي يطلع على سير العمليات العسكرية والأمنية في العراق
جامعة واسط تناقش رسالة ماجستير حول استعمال معلومات المحاسبة الإدارية البيئية
برلماني يدعو السعودية الى وقف دعم الارهاب قبل محاربته
تكليف نائب رئيس جهاز الادعاء العام بمتابعة قضايا النزاهة وغسيل الأموال
تفكيك اربعة عبوات ناسفة بعملية امنية موسعة في ديالى
إقبال يؤكد : ناقشنا في مجلس الوزراء قانون حماية المعلم وقطعنا خطوات مهمة بخصوص إقراره
الخارجية النيابية تكشف عن “الدوافع” وراء قتل السفير الروسي
الاردن يؤكد على دعمه للعراق ويحرص على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين
الإتصالات إنطلاق المشروع الوطني للإنترنت
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر