محافظ البصرة مركز المدينة يحتوي على (٣٠) مشروع للمجاري متلكئ وبعضها من دون خطوط ناقلة الحشد والجيش ينفذان عملية أمنية جنوب شرق الموصل نقابة الصحفيين في البصرة تستضيف مدير عام التربية للحديث عن تجربة التعليم الأهلي عالية نصيف : دمج وزارة البيئة بالصحة خطأ ستراتيجي سيتسبب في تجدد الكوارث البيئية يوماً بعد يوم مجلس القضاء الأعلى يشكل محكمتين جديدتين في ناحيتي ام قصر والسيبة عاجل … رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يصل الرياض في زيارة رسمية بالوثيقة … الأضرار الناجمة عن التراكيز الملحية في محافظة البصرة رئيس الجمهورية يغادر طهران متجها إلى الرياض حجموا الفساد… تكون الدولة! مركز الاعلام الامني : العثور على 6 عبوة ناسفة في ناحية الدولاب في مدينة البغدادي المركزي يلزم المصارف التجارية بالالتزام بمعيار كفاية راس المال الصحة والبيئة :خلو مجمع المستشفيات في ايمن الموصل من التلوث الاشعاعي اغتيال الشيخ وسام الغراوي امام داره وسط البصره وجثة المغدور نقلت لمستشفى العسكري ستة مرشحين للدفاع وتحقيق في معلومات عن مزاد حول المنصب الغانمي : الحدود العراقية السورية مؤمنة

حريتي نيوز في حوار خاص برئيس مجلس محافظة ميسان حول تأثير الواقع العشائري على الوضع الامني وانعكاسه سلبا على الوضع الأقتصادي في المحافظة

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / حاورته : سجى اللامي – ميسان

لقاء خاص مع رئيس مجلس محافظة ميسان منذر الشواي لوكالة حريتي نيوز حول اهم المشاكل والمعوقات على الصعيدين الأمني والأقتصادي في ميسان وكيفية وضع الحلول الناجحة لها خلال هذه المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد

* النزاعات العشائرية اخذت مدى كبير في المحافظه واثرت سلبيا على الواقع الامني ..ماهي اجراءاتكم كسلطة تشريعية لحد هذه الظاهرة ؟

– الواقع العشائري أثر على الوضع الامني في محافظة ميسان وينعكس سلبيا على الوضع الاقتصادي في المحافظه فعدم أستقرار الامن يعود لسبب ضعف القانون والاجهزه الامنية في محافظة ميسان تعمل لكن ليس بالمستوى الذي ينسجم مع بيئة المحافظة أعتبارا يوجد هناك أنتشار كبير في الاسلحه وهذا ينعكس على الوضع التنافسي العشائري في محافظة ميسان وبالتالي المتضرر هو المواطن البسيط .فكانت أجراءات مجلس محافظة ميسان بتكوين لجان أمنية لحلحلة هذه الازمات وتوجد لجنة الامن العليا الذي يترأسها السيد المحافظ والاجهزه الامنية أضافة الى لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة ميسان .وكان لمجلس المحافظة خطوات مسبقة تخص مدراء الاقسام في الاجهزه الامنية والذين لا توجد لديهم امكانية لحفظ الامن في المحافظه وأمهلنا فتره ان يكون هناك تقييم لهؤلاء المدراء .

* كسلطة تشريعية في محافظة ميسان عندما وجدتم هناك ضعف واضح في الاجهزه الامنية وعدم قدرتهم لحل النزاعات العشائريه والسيطره على الخارجين عن القانون هل قمتم بمناشده برئاسة الوزراء لأستقدام قوه خارجيه لضبط الامن في محافظة ميسان ؟

– نعم كانت هذه الخطوه من واجبنا الاساسي قمنا بمناشدة السيد رئيس الوزراء لاستقدام قوه أمنية من خارج المحافظه لتطبيق القانون بشكل أقوى من قيادة شرطة ميسان وهذا ما وعدنا به السيد رئيس الوزراء وأن شاء الله نأمل الخير في الفتره القادمه .

* واقع الكهرباء في المحافظة واقع رديء جدا والمواطنون يعانون من تذبذب التيار وساعات القطع والتجهيز.. ماهو ردكم على هذا الموضوع واجراءاتكم ؟

– الكهرباء في محافظة ميسان أفضل من بقية المحافظات لكن بسبب زخم الكهربائي تحدث عطلات في المحولات الكهربائيه هذا مما يشكل ضعف مفاجىء في التيار الكهربائي .اما توجد مناطق مثل ( الف دار ) وغيرها هذه المناطق تعتبر غير مثبته في الخارطه الكهربائية في ميسان أعتبارا هذه المناطق قد بنيت فيها دور السكن في الفتره الاخيره ونحتاج الى موارد ماليه كبيره حتى تثبت من ضمن الخارطه الكهربائية في المحافظه .

* اصدرتم قرار يلزم اصحاب المولدات بتسعيرة مقدارها 6000 دينار للامبير الواحد ولكن لم يكن هناك التزام من قبل اصحاب المولدات بذلك… كيف سيكون ردكم واسعاف مناشدات المواطنين ؟

– بصراحه هذا يعود الى الالتزام الاخلاقي لكن للأسف الشديد أصحاب المولدات في المحافظه لا يوجد أي التزام ولديهم حجج واهيه لكن مجلس محافظة ميسان صوت على القرار وتم ترخيص القانون بالقراءة ثلاث مرات وتم التصويت ونقلت هذه المسؤوليه الى المجالس المحليه الاقضية والنواحي على أعتبارهم لديهم متابعة مباشره وأذا لم يطبق القانون من قبل أصحاب المولدات ستقع عليهم غرامه ماليه وأمور أخرى .

* كيف تنظرون الى الواقع السياسي الحالي وخصوصا مايدور حول الانتخابات ونتائجها والفرز اليدوي وغير ذلك ؟

– انا أرى العراق ينقسم الى قسمين القسم الاول يذهب الى تشكيل حكومه وأعتقد هذا الشيء الاساسي والصحيح على أعتبار أذا ما تشكلت الحكومه بهذه الظروف العراق سوف يرجع الى وراء المربع الاول وسوف تكون حرب أهليه ومشاكل أخرى والقسم الأخر يذهب الى تشكيل مجلس عسكري أو من هذه المسميات وهذه توصلنا الى الهاويه .فعلى القاده المسؤولين في العراق يقومون بتشكيل حكومه ونحن نعلم أن نتائج الانتخابات مطعون بها وأصبح الموضوع واضحا خاصة بعد احتراق صناديق الاقتراع .لكن الغاء الانتخابات صعب جدا خاصة العراق يمر بظروف حرجه رأيي هو على أصحاب الشأن أن يتخذون المحكمة الاتحادية ويحاسب المقصر في هذه القضيه والحكومه تذهب الى تشكيل حكومه من يكن منهم .

* متى يتم تلبية نداءات ابناء ميسان في انشاء الطريق الثاني الرابط بين المحافظة وناحية الفجر باتجاه العتبات المقدسة وهو طريق البتيرة الذي اخذ الكثير من ابناء ميسان ؟

– المعروف بطريق البتيره هو مشترك يمر في الناصريه ثم الديوانيه نحن كمجلس محافظة ميسان كانت لنا مخاطبات وموافقات رسميه مع الوزاره لتنفيذ مشروع طريق البتيره وتوجد موافقات رسميه من قبل الوزاره لكن عدم تنفيذ هذا المشروع يعود السبب الى الازمه الماليه التي يمر بها العراق عندما تنتهي هذه الازمه سينفذ طريق البتيره ونحن كمجلس محافظة ميسان على متابعة دائمه حول هذا الطريق الذي أخذ الكثير من أرواح ابناء محافظتنا ميسان .

* المشاريع المتوقفة في المحافظة هل هناك اجراءات بصدد اكمالها او النظر في معوقات العمل الخاصة بها ؟

– نتأمل الخير في الاشهر القادمه سوف يكون انفراج على المشاريع المتلكئة في محافظة ميسان أعتبارا أن موازنة 2018 . الدوله سوف تدفع أكثر من 12 مليار دينار عراقي للمشاريع المتلكئة في ميسان .

*كلمة أخيرة لوكالة حريتي نيوز ماذا تحب أن تقول ؟
– شكرا جزيلا لك ولكادر وكالة حريتي نيوز على هذا اللقاء المثمر أتمنى لك التوفيق والنجاح الدائم أن شاء الله .

شارك هذا الموضوع
محافظ البصرة مركز المدينة يحتوي على (٣٠) مشروع للمجاري متلكئ وبعضها من دون خطوط ناقلة
الحشد والجيش ينفذان عملية أمنية جنوب شرق الموصل
نقابة الصحفيين في البصرة تستضيف مدير عام التربية للحديث عن تجربة التعليم الأهلي
عالية نصيف : دمج وزارة البيئة بالصحة خطأ ستراتيجي سيتسبب في تجدد الكوارث البيئية يوماً بعد يوم
مجلس القضاء الأعلى يشكل محكمتين جديدتين في ناحيتي ام قصر والسيبة
عاجل … رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يصل الرياض في زيارة رسمية
بالوثيقة … الأضرار الناجمة عن التراكيز الملحية في محافظة البصرة
رئيس الجمهورية يغادر طهران متجها إلى الرياض
حجموا الفساد… تكون الدولة!
مركز الاعلام الامني : العثور على 6 عبوة ناسفة في ناحية الدولاب في مدينة البغدادي
المركزي يلزم المصارف التجارية بالالتزام بمعيار كفاية راس المال
الصحة والبيئة :خلو مجمع المستشفيات في ايمن الموصل من التلوث الاشعاعي
اغتيال الشيخ وسام الغراوي امام داره وسط البصره وجثة المغدور نقلت لمستشفى العسكري
ستة مرشحين للدفاع وتحقيق في معلومات عن مزاد حول المنصب
الغانمي : الحدود العراقية السورية مؤمنة
وزير النقل يخفض اجور النقل بنسبة (50‎% ) من ساحة عباس ابن فرناس الى مطار بغداد الدولي
ترامب: من السابق لأوانه اتهام محمد بن سلمان بالتورط في قتل خاشقجي
الرافدين يعلن شمول الموظفين والمواطنين في اصدار بطاقة ” الماستر كارد ” الدولية
انهيار مبنى قيد الانشاء على اربعة عمال في المثنى
محافظ نينوى يعلن عن منح المحافظة أربعة آلاف درجة وظيفية بصفة شرطي
الغريري يطالب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بزيادة عدد مقاعد الدراسات العليا لاصحاب عوائل الشهداء
الناطق بأسم الصدر ينفي بيع التيار الصدري أراض للسعودية في البصرة
الاعرجي يؤكد على ضرورة الاسراع باكمال اجراءات تسليم الشهداء في مطار المثنى
تربية الرصافة الثانية تجهز مدارسها بالكتب المنهجية الجديدة بشكل مبكر
حريتي نيوز { واح } تنشر نص رسالة الأمين العام لحركة الوفاق الإسلامي الشيخ جمال الوكيل لوزير العدل
عمليات بغداد : القبض على عصابة سطو مسلح شمال بغداد
بدأ مؤتمر منظمة اليونسكو العالمية المنعقد في تركيا لغرض التصويت على ادراج الاهوار ضمن لائحة التراث العالمي
عبد المهدي يزور قيادة عمليات بغداد
المتحدث باسم الصدر يعلق على انباء “تحالف انتخابي” مرتقب مع العبادي
نائب: سنمرر قانون الحشد بالاغلبية رغماً عن انف دواعش السياسة
القبض على ضابط برتبة رائد مرتشياً بالجرم المشهود
النزاهة النيابية: ملفات الفساد غير المفتوحة تتمتع بـ “الحصانة”
الدفاع تعلن مقتل عدد من الارهابيين وتدمير اوكارهم في الحويجة وجزيرة الخالدية
حريتي نيوز { واح } تعزيكم بوفاة الشيخ حسن الجابري رحمه الله
العبادي يستنكر تفجير جامع الامام الصادق ع في الكويت
الحشد الشعبي يفكك 5000 عبوة ولغم ومقذوف حربي خلال 30 يوما في بيجي
كربلاء : عدد الزوار العرب والاجانب من مختلف المحافظات لغاية يوم 22 من هذا الشهر بلغ اكثر من 675 زائر
رقي الحديث
قوات الحشد والجيش يستكملان الطوق الامني على المحلبية 360 درجة
كربلاء : القبض على ارهابي يرتدي زي نساء في سيطرة مدخل بغداد
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر