محافظ كركوك يؤكد عدم وجود اي تهديد على المحافظة نجاح فريق طبي في مستشفى الواسطي بأعادة عضو مبتور الشركة العامة للسمنت العراقية تجهز الشركات النفطية بسمنت آبار النفط بعد انتاجه ولاول مرة بجهود وخبرات ذاتية وتؤكد نوعية السمنت المنتج في معاملها لمنع حالات التلاعب والغش الصناعي العثور على 75 قطعة أثرية جرفتها سيول الأمطار ببابل ترمب سيعلن عقوبات هي “الأشمل” التي تفرض على كوريا الشمالية ناشطو كربلاء : يحذرون المواطنين من اعادة انتخاب نفس الوجوه الفوز المر عباس البياتي مبررا استخدام “أهل الكساء” في الدعاية الانتخابية: حضورهم طاغ أنين خواطر ذاكرة الطيران المدني يتوقع عبور 1200 طائرة من الاجواء العراقية خلال 2018 بالوثيقة … تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء خطيب الكوفة يدعو لسنّ قانون “قدسية” النجف ومنع “تهتك وميوعة” الرجال والنساء لحريتي نيوز : مشروع صحن العقيلة يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز الاستخبارات العسكرية تعلن ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة غربي الانبار

حريتي نيوز { واح } … تحاور ابو جعفر البيضاني مسؤول مكتب هيئة الحشد الشعبي في محافظة ميسان

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / سجى اللامي – ميسان
تصوير / منتظر السراي
لا يخفي على القاصي والداني ما قدمه ولا يزال يقدمه الحشد الشعبي بكافة فصائله وتشكيلاته من دور وطني وديني في حماية المقدسات وتحرير المدن والاراضي التي استباحتها عصابات داعش الارهابيه ولتسليط الضوء على نشاطات وبطولات ابناء هيئة الحشد الشعبي في محافظة ميسان كان لنا هذا اللقاء مع حيدر جبر صالح مسؤول مكتب هيئة الحشد الشعبي في محافظة ميسان

*متى أفتتح مكتب هيئة الحشد الشعبي في ميسان ؟
_ تم أفتتاح مكتب هيئة الحشد الشعبي في ميسان بتاريخ 2015/11/4 صدر الأمر الاداري بتكليفي مسؤول هيئة الحشد الشعبي مكتب ميسان وبعد صدور الكتاب بـ ثلاثة أيام باشرنا بفتح المكتب والعمل بأسراع لأنجاز ما يمكن انجازه من واجبات اساسيه المكلفين بها من قبل هيئة العامه للحشد الشعبي

* ما هي واجبات أفتتاح مكاتب هيئة الحشد الشعبي في المحافظات ؟

_ تم أفتتاح مكاتب فروع المحافظات لأمور أساسيه من واجبها هي رعاية ذوي شهداء الحشد الشعبي ورعاية الجرحى ودعم المقاتلين في الحشد والتنسيق بقدر ما يمكن تنسيقه مع الحكومه المحليه والدوائر في المحافظة من أجل خدمة أبناء الحشد الشعبي

* يقال أن الحشد الشعبي أسس على قواعد عقائديه وليس وطنيه وهذا ما يقلل البعض من الشركاء من الطوائف والديانات الأخرى بالمشاركه مع الحشد ؟
_ أساس الوطنيه هي العقيده ومن أبرز المسائل والارتكاز اليها في عقائدنا الالهيه في مختلف المذاهب والاديان ان حب الوطن من الايمان كل الديانات وختاماً في الاسلام تؤكد حب الوطن والدفاع عنه هو أساس الوطنيه , والوطنيه هي العقيده كل شركائنا في الوطن من الديانات والمذاهب لا يختلفون عن هذا الكلام فقط هؤلاء الذين لا ينتمون ولا يحبون الخير للبلد من يحب وطنه وعقيدته يدافع عن شعبه وأرضه ومقدساته

* هل أنتم مع تحويل مؤسسة الحشد الشعبي الى قوة خاصة مثلما أقرت رئاسة الوزراء ويقال أن بعض الفصائل أعترضت على ذلك ؟

_ القياده لها رأي بهذا الموضوع وهي أكثر اطلاع وتشخيص للمصلحه العامه ومن حيث المبداً كلنا نؤمن ان الحشد الشعبي يجب أن يكون مؤسسة عسكرية واجبها الاساسي الدفاع عن البلد بأعتبارها تجربه ناجحه يفترض أن يلتفت اليها الاخوه المسؤولين في الحكومه العراقيه وأن كان الحشد الشعبي موجود قبل حدوث كارثة داعش ما كان حصل الذي حصل في بلدنا العراق نحن نؤيد المنطلق الوعي والمسوؤليه الشرعيه والاخلاقيه ان يكون الحشد الشعبي مؤسسة عسكريه تابعه للامانة العامه لمجلس الوزراء وأن تطور هذه المؤسسه وتبنى اكثر فأكثر حتى تكون درعاً للعراق وحماية الشعب والمقدسات

* هل يكفي تمويل الحشد الشعبي المخصص من الحكومه ؟

_ في الوقت الحالي يوجد نقص في هذا الجانب سوى على مستوى الراتب الشهري أو على مستوى التسليح نأمل من الحكومه العراقيه أن ترفع من هذا المستوى حتى يتمكن الحشد ما يمكن توفيره

*يقال أن الجمهوريه الاسلامية الايرانية هي من تقف وراء دعم الحشد الشعبي

_ بالحقيقه من يقف وراء دعم الحشد الشعبي غير أيران هذا الشيء واضح وملموس في المجتمع من بداية قبل صدور الفتوى عندما الخطر داهم العراق وبدأت سقوط الموصل وبعض المحافظات مثل صلاح الدين وديالى وكركوك وبدأ الخطر يهدد بقية المحافظات العراقيه تدخلت أيران وقدمت ما يمكن تقديمه الى أن صدرت الفتوى وأصبح الامر أكثر وضوحاً وكل الأخوه المشاركين في الحشد الشعبي يؤمنون بدعم أيران للحشد الشعبي نعتبر دعم الجمهوريه الاسلامية الايرانيه هو عامل أساسي في نجاح المعركه على مستوى التجهيزات والتسليح والتدريب والاستشاره والخبره

* البعض يقول أن دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق ليس حباً للشعب العراقي وأنما توجد مصلحة لايران
_ الاعداء يتسوقون ويكيدون التهم والشبهات حول أي مشروع وبالتالي ليس من مصلحتهم أن يأتي مشروع وقوه بحجم الحشد الشعبي وتقاتل هذه المجموعه وتغير ما يخطط له الاعداء حتماً يكيدون بنشر هذه التهم بمختلف العناوين وهؤلاء الاعداء معروفين هم آل سعود والمتأمرين في المنطقة مع امريكا واسرائيل خصوصاً أن داعش تقاتل بالنيابة عن من يتهم أيران والحشد الشعبي بالشبهات

* ما صحة نفور بعض فصائل المقاومه منكم كبدريين لتصديكم لقيادة الحشد الشعبي خاصة في المحافظات
_ جزء من الحرب الاعلاميه هو محاولة تفريق الصف هذا عامل ليس بالجديد يرتكبه الاعداء منذ صدر الاسلام الاول ودولة بني اميه وبني العباس كانوا يحاربون اهل البيت عليهم السلام ونشر الفتنه بين الصفوف اليوم العدو يحاول الكثير ما يعجز عليه في الميدان يلجأ الى الحرب الاشاعه الأن أصبح الامر واضح والحرب خشنه والعدو يحاول زرع الفتنه والتفرقه في اشاعاتهم ضد المجاهدين في الحشد الشعبي جميع الاخوه المجاهدين يعملون ليلاً مع النهار لبناء مؤسسة الحشد الشعبي تليق بحجم التضحيات والانجازات التي قدمها ابطال الحشد والجميع متكاتفين الايدي لمحاربة الارهارب

* هل هناك أحصائيه حول شهداء الحشد الشعبي في ميسان

_ نعم احصائية شهداء الحشد الشعبي في محافظة ميسان هي ( 340 ) شهيد

* من هي الفصائل التي تشارك بقيادة الحشد الشعبي في ميسان الى جنابكم ؟
_ نستفيد من هذه الفرصه يوجد موضوع غير واضح لدى الاغلب يجب توضحيه من خلال هذا اللقاء نحن في محافظة ميسان كفرع تابع للهيئة العامة للحشد الشعبي واجبنا هو رعاية ذوي الشهداء وجرحى الحشد واجبنا هو صرف رواتب عوائل الشهداء ومعالجة الجرحى والزيارات لذوي الشهداء والجرحى والتنسيق مع الحكومه المحليه وبقية الدوائر الحكوميه مثل الصحة لدعم قوات الحشد الشعبي اما قيادة مشتركه لا توجد لدينا قيادة مشتركه فقط الواجبات التي ذكرتها لكم

* الانتصارات المتلاحقه التي حققها الحشد الشعبي هل ستجعل منه قوة ضاربة ثابته ومدربه لمواجهة أي خطر قد يتعرض له البلد ؟

_ العقل المنطق يلزم كل الاخوه المعنيين في هذا الشأن اصحاب القرار سواء في رئاسة الوزراء او الحكومه بشكل عام يلزمهم أن يكون الحشد الشعبي بحجم التضحية التي قدمها الانجاز الذي تحقق يجب يعمل على تطويره وبناءه وتقويمه وأن شاء الله ما يملكه الحشد من عقيده واستعدادات للتضحيه يؤهله أن يكون مدافعاً عن البلد والشعب
* لماذا بعض الدول منزعجه من الحشد الشعبي خاصة دول الخليج وفي مقدمتها السعوديه وقطر ؟

_داعش يقاتل بالنيابة عن آل سعود والمناطق الرجعيه اغلب الانتحاريين هم خليجيين والمفخخات والتدريب والقاده اغلبهم سعوديين وبعض الدول العربيه والاجانب والخليج والسعوديه خاصة بعد انهاء صدام حسين أرادوا ان يكونوا الأبن الكبير لامريكا في المنطقه وهم بعيدين عن كل الوسائل المذهبيه والدينيه هم انظمه أرهابيه بعيده عن الدين أستعملوا الدين والمذهب لمطامعهم التكفيريه

* لماذا لم تنظم سرايا السلام وقوة العباس الى الحشد الشعبي ؟

_ الان سرايا السلام ضمن تشكيلات لواء ( 313 ) لم نبلغ أنهم انسحبوا من الحشد الشعبي يعملون ضمن قاطع سامراء بعد فتره من الفتوى عندما أصبحت الحاجه وتأكيد المرجعيه بأن يكون العمل تشكيلات العسكريه بأشراك الحكومه انظموا مع الحشد الشعبي وكذلك فرقة العباس القتاليه أنهم ضمن تشكيلات الحشد الشعبي

* البعض يقول أن الحشد الشعبي بعد تحرير الموصل وأكتمال عمليات التحرير سيتحول الى الجنوب ويسخوض حرب ما بين قواعده والمناوئين له ماذا تعلق على هذه الاقاويل والتوقعات

_هذا جزء من الحرب النفسيه والاعلاميه الذي يحاول الاعداء بثها وهذه هي أمنياتهم طالما فشلوا وأنهاروا في الحرب أصبحوا يبثون هذه الاشاعات في المجتمع حتى يبقى البعض يتوقع هذا الكلام وهذا هو ما يسمى بالحرب الاشاعه المجاهدين في الحشد الشعبي هم أكبر من هذه التوقعات

*كلمة أخيرة ؟

_ انا اشكركم جزيل الشكر وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقكم في عملكم ورسالتكم الاعلاميه لتوضيح ومعرفه الامور أكثر للمجتمع ان شاء الله تكونوا على قدر المسؤولية بأتجاه هذا البلد المظلوم وأتجاه هذه الشريحه المجاهده وتستمرون لدعمكم لحماة البلد في قلمكم وصوتكم وتكونوا خصماً للعدو
وللأبطال والمظلومبن عوناً اشكركم لقوتكم وشجاعتكم ولكلمتكم الصادقه

شارك هذا الموضوع
محافظ كركوك يؤكد عدم وجود اي تهديد على المحافظة
نجاح فريق طبي في مستشفى الواسطي بأعادة عضو مبتور
الشركة العامة للسمنت العراقية تجهز الشركات النفطية بسمنت آبار النفط بعد انتاجه ولاول مرة بجهود وخبرات ذاتية وتؤكد نوعية السمنت المنتج في معاملها لمنع حالات التلاعب والغش الصناعي
العثور على 75 قطعة أثرية جرفتها سيول الأمطار ببابل
ترمب سيعلن عقوبات هي “الأشمل” التي تفرض على كوريا الشمالية
ناشطو كربلاء : يحذرون المواطنين من اعادة انتخاب نفس الوجوه
الفوز المر
عباس البياتي مبررا استخدام “أهل الكساء” في الدعاية الانتخابية: حضورهم طاغ
أنين
خواطر ذاكرة
الطيران المدني يتوقع عبور 1200 طائرة من الاجواء العراقية خلال 2018
بالوثيقة … تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء
خطيب الكوفة يدعو لسنّ قانون “قدسية” النجف ومنع “تهتك وميوعة” الرجال والنساء
لحريتي نيوز : مشروع صحن العقيلة يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز
الاستخبارات العسكرية تعلن ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة غربي الانبار
اقالة نقيب الصيادلة العراقيين من منصبه
التناغمات النيرونية
الزراعة النيابية: إستخدام تقانات الري الحديثة أمر هام للحفاظ على مواردنا المائية
جمعة كربلاء: التغيير يأتي من إصلاح المجتمع لنفسه
بالوثيقة .. وزير التعليم يرفع دعوى ضد النائب هيثم الجبوري
القوات الأمنية تغلق بعض شوارع منطقتي حي الجمعية وحي الإطفاء بمدينة هيت، تحسبا لحدوث اعمال ارهابية أخرى في مدينة هيت
مجلس النجف يخصص مبلغ 60 مليون لافتتاح مكتب الدائرة المالية
التربية تعلن عن نتائج الامتحانات التمهيدية للدراسة الابتدائية لتربية الكرخ الثانية
الطاقة النيابية : سنناقش غدا مع الفهداوي مشروع خصخصة الكهرباء
كشافة تربية واسط تنظم معرضاً كشفياً للاعمال اليدوية
تعرف على رد محافظ النجف بعد اعتقال نجله بتهمة مخدرات
١٥٠من الدواعش في جزيرة الخالديه يسلمون انفسهم الى قواتنا الامنيه
مقتل اكثرمن 30 عنصرا من داعش وتدمير عجلات مفخخة في صلاح الدين
امام وخطيب جمعة الكوفة : الحكومة العراقية تتحمّل المسؤوليّة الأكبر في حصول جريمة الكرادة بل هي شريكة المجرم ، وهي عاجزة عن بناء المؤسسة العسكرية والأمنية التي تحمي العراق أرضاً وشعباً
وزارة الخارجية تحيي الذكرى الثالثة للهجوم الإرهابي الذي استهدفها بحضور سفراء وممثلي البعثات العربية والأجنبية
إيران سترفع صادراتها النفطية بمقدار 500 ألف برميل يوميا
الملا يناشد اهل السنة برفض مشروع عقد مؤتمر التقسيم في السعودية
على وشك الاستسلام
بدر تدعو إلى تكثيف المفاوضات مع الدول المعنية للإسراع في تسليح الجيش
أسعار صرف الدولار في بغداد وأربيل
الدفاع النيابية تنفي التصريحات الأميركية بشأن اعتقال مسؤول الأسلحة الكيمياوية في تنظيم "داعش"
صحة كربلاء تصادر وتتلف ( 8 ) أطنان من مادة اللبن في ناحية الحسينية
حملة تطوعية يطلقها نشطاء مدنييون في واسط لرفع زهرة النيل من نهر دجلة
حزب كردي يدعو إلى تشكيل “حكومة إنقاذ” لتجاوز الأزمة في إقليم كردستان
مجلس نينوى يرفض دخول الحشد في معركة تحرير الموصل
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر