http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

كربلاء .. هيئة أئمة البقيع الثقافية تنظم حملة تبرع بالدعم دعماً لقوى الامن ، وكوادر حريتي تشارك فيها شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية بالصور اختتام فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر رئيس وكادر وكالة أنباء حريتي يباركون نجاح العملية الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين وفوز الأستاذ مؤيد اللامي الانواء الجوية : تشارك في فعاليات دورة اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية العتبتان الحسينية والعباسية المقدستين تكرمان أسر شهداء الاعلام الحربي المنافذ الحدودية تدعو كافة مدرائها لبذل أقصى الجهود لفضح الفاسدين في الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية إحباط عملية تهريب لسعات الأنترنت وإزالة عدد من التجاوزات في كركوك بالانفوجرافيك… مجلس النواب المقبل ربعه من النساء الصحة العامة في واسط تبدأ حملة الرش لمكافحة البعوض والحشرات في العزيزية إسرائيل: سندمر منظومة إس-300 في سوريا إذا استخدمت ضد طيراننا مؤيد اللامي يتصدر اسماء الفائزين بانتخابات نقابة الصحفيين الاقتصاد الوزارية تقرر منع استيراد المواد البلاستيكية المعادة الداخلة في حفظ الاغذية انتخاب العراق عضوآ في المكتب التنفيذي لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي

خراب كردستان

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي
ظن عراقيون مستاؤون من الأوضاع السيئة في بلدهم إن إقليم كردستان هو الجنة الموعودة، وإن مايجري في بغداد وبقية مدن العراق من مشاكل وفوضى وحرمان وبطالة لاوجود لها في الإقليم المستقل عن سلطة المركز، والذي يحصل على عوائد نفطية مستقلة، ويحظى بدعم دولي، وهناك الكثير من الأسباب التي تجعله نموذجا طيبا لمستقبل مختلف في ظل العمران والنهضة الثقافية والإستثمارات في مختلف القطاعات، والأمن الذي تفتقد إليه مناطق وسط وغرب العراق في ظل وجود خلافات سياسية عميقة، وجماعات عنف منظم، وعدم قدرة على وضع إستراتيجية واضحة لبناء الدولة، مع تصاعد العنف الطائفي. وكان الناس يذهبون الى الإقليم وهم منبهرون من التطور اللافت في البنية السياحية، وعدد الفنادق، ونوع الحدائق والمتنزهات والأسواق والبيئة الساحرة في الجبال، وكثرة المولات التجارية، والمعاهد المفتوحة والجامعات والمطاعم.

كل ذلك صحيح نسبيا، لكنه غير دقيق تماما. فهناك ماتخفيه تلك المنطقة الجميلة، وإذا ماتركنا المناطق الجبلية السياحية، وذهبنا الى عمق الأزمة في ساحة السراي وسط السليمانية، أو الى مناطق أخرى مثل (كفري وكويسنجق وكرميان وقلعة دزه وكلار وحلبجه وجمجمال) وهي مناطق تتصل بالسليمانية سنجد أن نسبة الفقر عالية جدا، وإن المواطنين العاديين لايجدون الكثير من الفرص الملائمة. وتنحصر الأعمال في نطاق إقتصادي ضيق، وهو الأمر الذي ينسحب على بقية مدن الإقليم وبنسب متفاوتة، وربما كان للإنقسام السياسي، وتعدد الإدارات، وظهور أجيال سياسية لاتفهم بعضها،، وبعضها لايفهم الجيل السابق بينما التقليديون لايفهمون الأجيال الصاعدة والثائرة والباحثة عن تغيير، وصحيح إن الإقليم حقق طفرات معينة لكنها بحسب مختصين لاتشكل أهمية فائقة أمام إزدياد حالات الفقر، وتركز السلطة والثروة لدى بعض الأسر النافذة والقوية.

وقبل أزمة كركوك، ودخول القوات الحكومية إليها، وطرد عناصر البيشمركه فإن الأوضاع كانت تتدهور سريعا، فالحكومة المركزية تتهم حكومة البرزاني بأنها تستحوذ على نسبة من الميزانية، وإن النفط المصدر من كردستان لاتعود أمواله الى الخزينة العامة ! فأين تذهب كل تلك اأاموال ؟ ومن يتحكم بها، ولماذا لايحصل الموظفون على رواتبهم، ولايجد الشباب فرصا طيبة للعمل حيث تبدو كردستان وكأنها لاتجد الأموال، ولا الفرص، بإستثناء مايظهر للسياح والزوار من تطور يخفي الكثير من علامات البؤس، مع إصرار السيد مسعود البرزاني وأسرته على التمسك بمقاليد الأمور، وفصل الإدارتين عن بعضهما في أربيل والسليمانية. فأسرة البرزاني تحكم قبضتها السياسية والأمنية والإقتصادية في أربيل، ولاتسمح لأحد بالتنفس، بينما توجد أسرة الطالباني المثقفة والضعيفة التي بدأت تنهار رويدا في مواجهة التقدم الكبير الذي تحرزه القوى الشابة والمعارضة المتعددة، والإنشقاقات السياسية في الإتحاد الوطني التي كرسها رحيل الرئيس السابق جلال طالباني.

التظاهرات التي إندلعت نهاية العام 2017 ليست الأولى من نوعها، ولا الأسباب التي أدت الى إندلاعها. فهي ذات الأسباب، لكنها تعمقت أكثر على مايبدو، وصارت موجعة، وتأكد للناس أن لاحل قريب في الأفق مع تمسك القوى الفاعلة برغباتها في السلطة والنفوذ، وعدم وجود حلول سياسية للأزمات المتصاعدة، فلارواتب للموظفين، ولاعمل، ولاتفاهمات مع بغداد، ولاصلة لأربيل بالسليمانية إلا في مجال التربص المتبادل بين الطرفين لإضعاف الآخر، والجميع وكأنه غافل عن التحركات التي تقوم بها قوى المعارضة الشابة، والمنشقون عن الإتحاد الوطني، وخاصة الذين رفضوا إجراء إستفتاء الإنفصال عن العراق الذين أكدوا أن كردستان ستعاني الأمرين في حال أصر البرزاني على طموحه القاتل، وهو ماحصل بالفعل.

تظاهرات كردستان صورة متقدمة لما يمكن أن يحث في الفترة المقبلة. فالمتظاهرون أحرقوا ودمروا وإعتصموا وفعلوا كل شيء لكن مطالبهم لم تتحقق، في حين تم إعتقال قياداتهم، وسجن العشرات منهم، وكل ماحصل هو إنهيار الإقتصاد أكثر، ودمار في محطة الكهرباء الرئيسة التي تزود السليمانية بالطاقة حيث أعلنت السلطات أن لاكهرباء الى إشعار آخر. فهل هو خراب كردستان في زمن شوهت فيه صورة الأرض؟

شارك هذا الموضوع
كربلاء .. هيئة أئمة البقيع الثقافية تنظم حملة تبرع بالدعم دعماً لقوى الامن ، وكوادر حريتي تشارك فيها
شرطة كربلاء : القبض على 41 متهما وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية
بالصور اختتام فعّاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الرابع عشر
رئيس وكادر وكالة أنباء حريتي يباركون نجاح العملية الانتخابية لنقابة الصحفيين العراقيين وفوز الأستاذ مؤيد اللامي
الانواء الجوية : تشارك في فعاليات دورة اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية
العتبتان الحسينية والعباسية المقدستين تكرمان أسر شهداء الاعلام الحربي
المنافذ الحدودية تدعو كافة مدرائها لبذل أقصى الجهود لفضح الفاسدين في الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية
إحباط عملية تهريب لسعات الأنترنت وإزالة عدد من التجاوزات في كركوك
بالانفوجرافيك… مجلس النواب المقبل ربعه من النساء
الصحة العامة في واسط تبدأ حملة الرش لمكافحة البعوض والحشرات في العزيزية
إسرائيل: سندمر منظومة إس-300 في سوريا إذا استخدمت ضد طيراننا
مؤيد اللامي يتصدر اسماء الفائزين بانتخابات نقابة الصحفيين
الاقتصاد الوزارية تقرر منع استيراد المواد البلاستيكية المعادة الداخلة في حفظ الاغذية
انتخاب العراق عضوآ في المكتب التنفيذي لاتحاد المحاكم والمجالس الدستورية العربية
مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي
مجلس النواب يرد على ” الجبوري ” بشأن رواتب أعضاء البرلمان ويوجه تحذيرآ ..
القضاء العراقي يقرر إعادة محاكمة مواطنة فرنسية بتهمة “الإرهاب”
اندلاع حريق في سطح بناية مدينة الطب ببغداد
مجلس كربلاء يصادق على الخطة الامنية لزيارة النصف من شبعان
غداً.. انطلاق مباريات الجولة الخامسة من الدوري الممتاز برفقة مباراة مؤجلة
زعيم كوريا الشمالية يعلن موقفه من قرار ترمب بشأن القدس
سرايا السلام تصد تعرض لداعش على مواكب والزائرين في دجيل سقوط ٢ جرحى من سرايا السلام
بدء عملية دهم واسعة في بساتين شروين بديالى بحثا عن جرحى "داعش"
توقف صحيفة "شارلي إيبدو" عن العمل
عاجل … انفجار عنيف يهز قضاء المحمودية
عاجل .. العبادي ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﻦ ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ ﺯﻳﺎﺭة ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﻻﻧﻨﺎ في ﺣﺎﻟﺔ ﺣﺮﺏ 
نائبة عن الموصل تطالب القضاء بمحاسبة كل من ورد اسمه في تحقيق سقوط المحافظة
بالفديو … الفتلاوي : زوجة العبادي ترافقه في سفراته خارج العراق
الوكيل يدعو الحكيم الى الالتزام بالقيم لا بالمصالح السياسية
عاجل … انفجار سياره مفخخة في شارع المشتل ببغداد
نجاة محافظ نينوى من هجوم استهدف موكبه شمالي الموصل
افتتاح السوق الخيري لدعم الحشد الشعبي في جامعة كربلاء المقدسة
عيد الغرباء
مجلس واسط يلزم موظفي الدولة كافة باصدار البطاقة الذكية (كي كارد)
سيرجع عراقي
المرجع السيستاني يصدر مجموعة استفتاءات بشأن الصوم والامتحانات المدرسية
استخبارات الحشد تؤكد تعاون أهالي الموصل
محافظ صلاح الدين : مايحدث من تغيير وتهميش واقصاء في دوائر لمحافظة بسبب صفقات سياسية سيطيح بالمؤسسات الحكومية لاسيما الصحة
بالوثيقة : اول دعوة قضائية رسمية ضد رئيس حكومة كردستان لاستقطاعه رواتب الموظفين
الصحافة العراقية تفوز بعضوية الجندر العالمية
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر