خطا طبي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

فرح تركي __ بغداد

كان كل شيء على ما يرام الا عباره شك وهبتني اياها الطبيبه عندما كانت تمر جهاز السونار على بطني طفلك لم ينمو.. من المره السابقه انه كما هو …انا اجبتها باني،تمرضت واصبحت بحاله سيئه. للدرجه اني احسست بسكاكين تمزق بطني.. هل مات كنت اتسائل لكنها لم توكد لي ذلك
بقي ايام واراجع عندها حسب الموعد
انا وحدي في البيت ولداي في المدرسه ولا احد جنبي الا طفلتي الصغيره ذات العشر اشهر . احست بالم ليس كتلك السكاكين بل اخف… شكت بالامر بحثت عن رقم هاتف للطبيتي السابقه اصرت ان اذهب اليها للتاكد
من ياخذني زوجي ليس هنا او انا لم اود الذهاب اخشئ ان تتحقق مخاوفي
بحثت بالانترت كل نتائج البحث كانت تشير الى المقصود انه اجهاض
الاعراض ذاتها… اتصلت بجارتي وجاءت وعلامات الخوف تعلو وجها الجميل وحيره تغرق عيناها السوداء …جميل ان يكون هناك من يخاف عليك
وبالتالي اتصلت باختها لتسل صديقتها الطبيبه …ورجع لنا جواب انه لاخوف من رويه دم ..ربما تقدم للمشيمه
انا قلبي مطمئن او انا اتهيا نفسيا لما ات ..وعلي الثبات لكي اتجاوز المحنه
اتصل،بي اخي …لم ارد عليه ..اكتفيت بارسال رساله وانا بخير …بل اتصلت بزوجي …تبشرني …
هكذا كان رده …كان فيها حزنا عميقا ..لم احمل اليه خبر محزن يوما …مرت الليله لياتي الصباح …محملا بالمجهول علي دون انتظار،ان اجري فحص بالاشعه السينه الملونه …لكي نتاكد وبعناد واصرار ان اذهب للطبيبه التي اخبرتني ان طفلي لم ينمو
وافقته
كان هذا الصباح صبيحه 2016/2/29
هذا اليوم لا يتكرر الا كل اربع سنوات
حجزت عندها قبل خروجي من البيت لاصدم بسكرتيره لاتهتم بلترتيب… ضاق صبري بعد معاناه
عدت الى مواجهه شك جديد
..ربما كان ميتا منذ شهر .. لا نبض ولا اي مؤشرات حياه انه لم ينمو حتى اجبتها لقد قلت لي ذات الكلام المره الماضيه
لم اكن متاكده… هذا جوابها لاسئلها ما خطوره ترك جنين ميت ببطن امه لشهر… رفعت حاجبها.. ولم تجب
ٍ
انا عرفت منذ المراجعه السابقه كانت قد غادرتني العافيه خرجت من العياده دون وصفه او دواء سوى احاله لمستشفى كنت انا اخترتها.. لانها كانت محطتي الاخيره قبل عشره اشهر حين رزقت ببنفسج… بالاسفل كان زوجي ينتظرني وقفت امامه سالته كيفك اجاب جيد. معنويات.. جيده ماذا
..صل على النبي… اللهم صل عليك يا نبي
هذه ورقه الطفل ميت منذ شهر والدكتوره لن تشخص هذا فقط كانت تشك بضمور اوتشوه
بدا قويا… وبعدها مر الوقت سريعا
ذهبت للبيت تركت طفلتي عند جارتي اخذت ملابس وام زوجي وتكلمت مع اولادي… هما كانا متفهمين… تم كل،شي،بسرعه ووجدت نفسي بلسياره و تقطع الطريق الئ حيث المشتشفى.. وهوينظر لعيناي وصامت لكن في عينه كل الكلام…
الاجراءت سريعه… نعم انه ميت وتاخره اخرجه يسبب تسمم للام بلدم
…تم كل،شي فحوصات وانتظرت قليلا ليطلبوا مني التجهز،للعمليه …كلا منهن كانت طيبات وعندما يعرفن ماحدث لي يضمنني ويدعن لي بلسلامه لم اشعر بلخطوره.. الامن هذا الموقف كانت معي سيده تستعده للعمليات اصغر مني،بسنه ولكن جنينها بحال جيد .. حزنت من اجلي كثيرا… اخذت هاتفي واريتها صور اولادي ..هنا كان عليهم التاكد من ضغظ الدم خشيه ان تكون الحاله النفسيه اثرت عليه… كان ثابت.. جيد ولكن كيف سالتني الدكتوراه
اجبتها المعنويات عاليه وايماني بالله اقوى حيتني وكان على ان اتجاوز دموع ام زوجي واتجنب الكلام معه ..

قال لي سلامتك مهمه لي
اجبته بضحكه وماذا ان متت ستتزوج بغيري وتنساني لم يجب بل اكتفى بصمت عميق عند باب غرفه العمليات هنا سادخل معركتي لوحدي
اولا دكتور التخدير هو،بلعاده يكوون انسان لطيف لكي يزيل الاثر النفسي للخوف… سبقته بقول انا اعرف انك تسالني ما اعمل وكم اطفال عندي وووهذه الاسئله كي لا افكر ابتسم ورد علي… صح.. اخبرته اريد بعض دقائق لاقرأ قران افضل من اجابتي علئ ايه اسئله.. تركني فيما ذهبت لاحضار لاصقات طبيه للجرح في يدي..

الامر،ليس سهلا كالولاده… او عمليتها فهنا طبيبات وممرضات ومساعدات اكثر.. وجهاز يشبه الغساله والمكنسه الكهربائية
…اغمضت عيناي بعد ان طمئنتني الدكتور،بان كل،سيكون على مايرام نظرت اليهن نظره وقلت لاباس ان كنتم اخر وجوه اراها واموت…. وغاب عني كل شي ..
لاعود وانا اسمع اصوات… انهن يسرن بي لمكان هذا ليس موت انا لا زلت حيه لما المرء حين لايخشى الموت… لايموت… ًوصور لا اميز ايا منها واخيرا ميزت صوت انه دافئ كوطن.. صوت زوجي ناديته ليجيب انا هنا وانت بخير
بكيت لانني فقدت طفلي كان صبيا.. لايهم فقد اصبح ماضي كانت حالتي سيئة جدا تحدثت الدكتورة التي اجرت العمليه.. مع زوجي بان علي الالتزام بعلاج لكي اتجاوز هذاالخطأ الطبي… الذي ترك طفلا ميتا في بطني لشهر…
كان علي المغادره لكي ابتعد عن هذه الذكرى المؤلمه… رايت تلك الوجوه السعيده برؤيتي حيه شكرتهن.. الطبيات والممرضات اللواتي كنا طيبات معي…..
ها قد غابت الشمس خرجت من المستشفى .. مع المغيب ومنظر كانه مكافاه من الله لصبري… يعيد الروح ويطيب الخاطر السياره تسير،في شوارع بغداد وهواء لطيف يداعب وجنتاي انه يوم مميز لانهاء خطأ طبي
فهو لايتكرر الا كل اربع سنوات
وانا علي ان اعود واكمل طريقي….

شارك هذا الموضوع
واسط : اخماد حريق في احد المنازل في قضاء الحي جنوب الكوت
الصين: لن نسمح للقوى الخارجية باستخدام الدين في بلدنا
اسعار نفط اوبك تسجل 69 دولارا وبرنت يغلق على خسارة
العراق ثالث المستوردين للسلع غير النفطية الايرانية
بالوثيقة .. الداخلية تعفي مدير استخبارات المثنى من منصبه
الرافدين يطلق سلفة الـ 7 ملايين دينار للمتقاعدين
التربية تنفي تأجيل امتحانات السادس الاعدادي وتؤكد بقاء موعدها في الاول من ايلول
الحشد الشعبي يحقق ضربات دقيقة لأهداف يتواجد فيها داعش على الشريط الحدودي
رياح الحياة
التميمي يكشف عن تورط 40 صاحب معمل طابوق في ديالى بملف فساد “كبير”
استبعاد ليونيل ميسي من قائمة الأرجنتين رسميًا
أنتحار الحروف
صحيفة: تركيا تخطط للاستحواذ على حصة إيران في السوق العراقية
الداخلية تعلن القبض على متهم بقضايا قتل وتسليب في بغداد
الداخلية تعلن اعتقال متهم بحوزته سبعة كغم من المخدرات في ذي قار
المرجعية الدينية تدعو الى الارتقاء بالمجتمع علمياً وتعتبر الجهل سبباً للخراب
تفاصيل جديدة حول مقتل خبيرة التجميل العراقية رفيف الياسري
بالصور … العتبة العباسية تفتتح مركز العفاف للتسوق
اجرام واسط : اعتقال متهم اختطف صبياً ومارس معه اللواط
مفوضية الانتخابات : المفوضية ترسل النتائج النهائية للمحكمة الاتحادية لغرض المصادقة عليها
مدرب الريال يلمح ببقاء راموس ويصفه بقاءه بالاسعد
المرجع المدرسي: الولايات المتحدة تحارب الإرهاب لإسقاط النظام السوري وتركيا لمنع قيام الدولة كردية
مقتل "المقدسي" في الرمادي
خطيب جمعة بغداد يدعو لرفع اثار وحشية داعش من نفوس الأطفال والنساء في المناطق المحتلة
154 صاروخ توماهوك بانتظار ساعة الصفر
محكمة النزاهة: حكمين سجن على المدان الجابري تتعلق بملف السونار
استجواب وزير الدفاع : البرلمان يكتفي بـ 118 صوت ليبدي قناعته بأجوبة العبيدي
مدير الاستخبارات العسكرية يعقد اجتماعا مع رؤوساء وفود مركز تبادل المعلومات الرباعي
بالصور … أجزاء الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) اثناء نقله للحرم المطهر
ارتفاع حصيلة ضحايا السيول في ايران الى 29 قتيلا و37 مفقودا
وزارة الهجرة تطلق منحة مالية جديدة ل {140722} الف اسرة نازحة
عمليات بغداد تصادر كميات من الاسلحة في سوق مريدي بمدينة الصدر
ذي قار تعلن صرف رواتب موظفي العقود العاملين في محطات الكهرباء
صحة بابل : أكثر من 900 كغم تم اتلافه من مواد منتهية الصلاحية في بابل
امانة مجلس الوزراء: تخصيص 40 مليار دينار للمتضررة ممتلكاتهم ببغداد والمحافظات
البنك المركزي العراقي يوجه المصارف بتطبيق شبكة حماية المستخدم
حريتي نيوز { واح } تبارك لكم حلول شهر الخير شهر شعبان المبارك
الداخلية تعلن القبض على هارب من سجن أبو غريب غربي بغداد
المثنى : يوم غد الاحد وزير الداخلية يفتتح مشروع البطاقة الموحدة في المحافظة
شرطة ميسان تلقي القبض على 9 متهم مطلوبين للقضاء وفق مواد قانونية مختلفة
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر