‎النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث مع السفارة الكندية ملفات الاقتصاد والزراعة وتدريب الشباب ومنح التسهيلات للشركات الراغبة بالاستثمار هكذا باعوا العراق.. الخدمات النيابية تكشف ان أمانة بغداد أجرت مول المنصور ب500 الف شهريا لمدة 40 عاما ظريف يشكر بغداد ويعلن منها تقديم عدة اقتراحات للحوار مع الخليج حراس السجون يتظاهرون في بغداد مطالبين بمخصصات سومو: الشركات الهندية هي الاكثر شراء للنفط العراقي تحالف الفتح يبحث ملف التواجد الاجنبي مع الرئاسات الثلاث الداخلية تنسق مع لبنان لتسليم (نجم الدين) ومحاكمته في العراق 1589 دونم احترقت خلال 24 ساعة ومقتل 15 فلاح منذ بداية الحرائق المهندس يشيد بطولات سرايا السلام ويدعو لتوفير الدعم اللوجستي لها بالوثيقة.. القضاء يستدعي أمين عام اللجنة الاولمبية بتهم فساد استشهاد 8 وإصابة 8 بانفجار سيارة مفخخة في ربيعة بالموصل بالوثيقة… بيان من وزارة الداخلية بخصوص المتهم نجم الدين كريم محافظ كركوك السابق مجلس محافظة ذي قار يقرر تعطيل الدوام الرسمي ليوم الاثنين بمناسبة ذكرى شهادة الامام علي عليه السلام بالوثائق… الحلبوسي يتدخل لإعادة مدير عام الى منصبه بالرغم من اعفائه سابقا لأول مرة.. العراق يصنع رافعات نهرية ثقيلة

خطا طبي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

فرح تركي __ بغداد

كان كل شيء على ما يرام الا عباره شك وهبتني اياها الطبيبه عندما كانت تمر جهاز السونار على بطني طفلك لم ينمو.. من المره السابقه انه كما هو …انا اجبتها باني،تمرضت واصبحت بحاله سيئه. للدرجه اني احسست بسكاكين تمزق بطني.. هل مات كنت اتسائل لكنها لم توكد لي ذلك
بقي ايام واراجع عندها حسب الموعد
انا وحدي في البيت ولداي في المدرسه ولا احد جنبي الا طفلتي الصغيره ذات العشر اشهر . احست بالم ليس كتلك السكاكين بل اخف… شكت بالامر بحثت عن رقم هاتف للطبيتي السابقه اصرت ان اذهب اليها للتاكد
من ياخذني زوجي ليس هنا او انا لم اود الذهاب اخشئ ان تتحقق مخاوفي
بحثت بالانترت كل نتائج البحث كانت تشير الى المقصود انه اجهاض
الاعراض ذاتها… اتصلت بجارتي وجاءت وعلامات الخوف تعلو وجها الجميل وحيره تغرق عيناها السوداء …جميل ان يكون هناك من يخاف عليك
وبالتالي اتصلت باختها لتسل صديقتها الطبيبه …ورجع لنا جواب انه لاخوف من رويه دم ..ربما تقدم للمشيمه
انا قلبي مطمئن او انا اتهيا نفسيا لما ات ..وعلي الثبات لكي اتجاوز المحنه
اتصل،بي اخي …لم ارد عليه ..اكتفيت بارسال رساله وانا بخير …بل اتصلت بزوجي …تبشرني …
هكذا كان رده …كان فيها حزنا عميقا ..لم احمل اليه خبر محزن يوما …مرت الليله لياتي الصباح …محملا بالمجهول علي دون انتظار،ان اجري فحص بالاشعه السينه الملونه …لكي نتاكد وبعناد واصرار ان اذهب للطبيبه التي اخبرتني ان طفلي لم ينمو
وافقته
كان هذا الصباح صبيحه 2016/2/29
هذا اليوم لا يتكرر الا كل اربع سنوات
حجزت عندها قبل خروجي من البيت لاصدم بسكرتيره لاتهتم بلترتيب… ضاق صبري بعد معاناه
عدت الى مواجهه شك جديد
..ربما كان ميتا منذ شهر .. لا نبض ولا اي مؤشرات حياه انه لم ينمو حتى اجبتها لقد قلت لي ذات الكلام المره الماضيه
لم اكن متاكده… هذا جوابها لاسئلها ما خطوره ترك جنين ميت ببطن امه لشهر… رفعت حاجبها.. ولم تجب
ٍ
انا عرفت منذ المراجعه السابقه كانت قد غادرتني العافيه خرجت من العياده دون وصفه او دواء سوى احاله لمستشفى كنت انا اخترتها.. لانها كانت محطتي الاخيره قبل عشره اشهر حين رزقت ببنفسج… بالاسفل كان زوجي ينتظرني وقفت امامه سالته كيفك اجاب جيد. معنويات.. جيده ماذا
..صل على النبي… اللهم صل عليك يا نبي
هذه ورقه الطفل ميت منذ شهر والدكتوره لن تشخص هذا فقط كانت تشك بضمور اوتشوه
بدا قويا… وبعدها مر الوقت سريعا
ذهبت للبيت تركت طفلتي عند جارتي اخذت ملابس وام زوجي وتكلمت مع اولادي… هما كانا متفهمين… تم كل،شي،بسرعه ووجدت نفسي بلسياره و تقطع الطريق الئ حيث المشتشفى.. وهوينظر لعيناي وصامت لكن في عينه كل الكلام…
الاجراءت سريعه… نعم انه ميت وتاخره اخرجه يسبب تسمم للام بلدم
…تم كل،شي فحوصات وانتظرت قليلا ليطلبوا مني التجهز،للعمليه …كلا منهن كانت طيبات وعندما يعرفن ماحدث لي يضمنني ويدعن لي بلسلامه لم اشعر بلخطوره.. الامن هذا الموقف كانت معي سيده تستعده للعمليات اصغر مني،بسنه ولكن جنينها بحال جيد .. حزنت من اجلي كثيرا… اخذت هاتفي واريتها صور اولادي ..هنا كان عليهم التاكد من ضغظ الدم خشيه ان تكون الحاله النفسيه اثرت عليه… كان ثابت.. جيد ولكن كيف سالتني الدكتوراه
اجبتها المعنويات عاليه وايماني بالله اقوى حيتني وكان على ان اتجاوز دموع ام زوجي واتجنب الكلام معه ..

قال لي سلامتك مهمه لي
اجبته بضحكه وماذا ان متت ستتزوج بغيري وتنساني لم يجب بل اكتفى بصمت عميق عند باب غرفه العمليات هنا سادخل معركتي لوحدي
اولا دكتور التخدير هو،بلعاده يكوون انسان لطيف لكي يزيل الاثر النفسي للخوف… سبقته بقول انا اعرف انك تسالني ما اعمل وكم اطفال عندي وووهذه الاسئله كي لا افكر ابتسم ورد علي… صح.. اخبرته اريد بعض دقائق لاقرأ قران افضل من اجابتي علئ ايه اسئله.. تركني فيما ذهبت لاحضار لاصقات طبيه للجرح في يدي..

الامر،ليس سهلا كالولاده… او عمليتها فهنا طبيبات وممرضات ومساعدات اكثر.. وجهاز يشبه الغساله والمكنسه الكهربائية
…اغمضت عيناي بعد ان طمئنتني الدكتور،بان كل،سيكون على مايرام نظرت اليهن نظره وقلت لاباس ان كنتم اخر وجوه اراها واموت…. وغاب عني كل شي ..
لاعود وانا اسمع اصوات… انهن يسرن بي لمكان هذا ليس موت انا لا زلت حيه لما المرء حين لايخشى الموت… لايموت… ًوصور لا اميز ايا منها واخيرا ميزت صوت انه دافئ كوطن.. صوت زوجي ناديته ليجيب انا هنا وانت بخير
بكيت لانني فقدت طفلي كان صبيا.. لايهم فقد اصبح ماضي كانت حالتي سيئة جدا تحدثت الدكتورة التي اجرت العمليه.. مع زوجي بان علي الالتزام بعلاج لكي اتجاوز هذاالخطأ الطبي… الذي ترك طفلا ميتا في بطني لشهر…
كان علي المغادره لكي ابتعد عن هذه الذكرى المؤلمه… رايت تلك الوجوه السعيده برؤيتي حيه شكرتهن.. الطبيات والممرضات اللواتي كنا طيبات معي…..
ها قد غابت الشمس خرجت من المستشفى .. مع المغيب ومنظر كانه مكافاه من الله لصبري… يعيد الروح ويطيب الخاطر السياره تسير،في شوارع بغداد وهواء لطيف يداعب وجنتاي انه يوم مميز لانهاء خطأ طبي
فهو لايتكرر الا كل اربع سنوات
وانا علي ان اعود واكمل طريقي….

شارك هذا الموضوع
‎النائب الاول لمحافظ البصرة يبحث مع السفارة الكندية ملفات الاقتصاد والزراعة وتدريب الشباب ومنح التسهيلات للشركات الراغبة بالاستثمار
هكذا باعوا العراق.. الخدمات النيابية تكشف ان أمانة بغداد أجرت مول المنصور ب500 الف شهريا لمدة 40 عاما
ظريف يشكر بغداد ويعلن منها تقديم عدة اقتراحات للحوار مع الخليج
حراس السجون يتظاهرون في بغداد مطالبين بمخصصات
سومو: الشركات الهندية هي الاكثر شراء للنفط العراقي
تحالف الفتح يبحث ملف التواجد الاجنبي مع الرئاسات الثلاث
الداخلية تنسق مع لبنان لتسليم (نجم الدين) ومحاكمته في العراق
1589 دونم احترقت خلال 24 ساعة ومقتل 15 فلاح منذ بداية الحرائق
المهندس يشيد بطولات سرايا السلام ويدعو لتوفير الدعم اللوجستي لها
بالوثيقة.. القضاء يستدعي أمين عام اللجنة الاولمبية بتهم فساد
استشهاد 8 وإصابة 8 بانفجار سيارة مفخخة في ربيعة بالموصل
بالوثيقة… بيان من وزارة الداخلية بخصوص المتهم نجم الدين كريم محافظ كركوك السابق
مجلس محافظة ذي قار يقرر تعطيل الدوام الرسمي ليوم الاثنين بمناسبة ذكرى شهادة الامام علي عليه السلام
بالوثائق… الحلبوسي يتدخل لإعادة مدير عام الى منصبه بالرغم من اعفائه سابقا
لأول مرة.. العراق يصنع رافعات نهرية ثقيلة
تحالف القوى يبدأ حراكا لحسم الوزارات الشاغرة، ومصدر يكشف عن تقديم مرشحين لوزارتين
المالكي: طهران لا تريد الحرب ولغة الحياد لم تعد مقبولة
الشمري يدعو لخطة طوارئ غذائية ونفطية بالعراق تحسباً لتداعيات الصراع الإيراني – الأمريكي
وزير التربية يعلن رفض الدخول الشامل للامتحانات الوزارية
100 عملية إرهابية و407 ضحية خلال 2019 نتيجة فراغ بين الجيش والبيشمركة
ماذا يحدث داخل جسمك حين تفرط باستهلاك السكر
المهندس فلاح حسن العتبي مدير شركة ابن رشد للمختبرات الانشائية : انجزنا {٦٧٠٠ } فحص ل { ٧٨ } مشروعا للاعمار ، ونطالب باطلاق الموارد المالية لاكمال المشاريع
يلتقيان الشهر المقبل في الدوحة فريقا الجوية والجيش السوري
الساعدي يبحث مع وزير الاعمار الية دمج وزارة البلديات ووزارة الاعمار
ابتكار مغناطيس يحرك الأشياء بالموجات الصوتية
أحلامي
“داعشي” من أصول روسية يظهر في سيناء ويزعم اغتنامه أسلحة مصرية
النعماني : وزير الاعمار والاسكان يفتتح طريق النعمانية شوملي
العبادي يشيد بدور الاعلام في المعارك ضد الارهاب مؤكد على التزام الحكومة باحترام حرية التعبير
الصحة العامة في واسط : زيارة مسائيه الى مركز صحي الجهاد الخافر ومتابعة تقديم الخدمات ليلا للمواطنين
الحشد الشعبي يعتقل قياديا بارزا بـ”داعش” قرب بلد
مدينة العاب الزوراء تعلن اجراءاتها لتسهيل دخول العوائل خلال العطلة الربيعية
صدور اوامر بالتحاق ثلاثة افواج من شرطة نينوى استعداداً لتحرير المحافظه
الشيخ المنصوري : نشكو اهمال ناحية حي الامام الصادق ع في البصرة
ميسان : مكتب الانتخابات وفرع نقابة الصحفيين يتفقان على تشكيل غرفة عمليات للتنسيق وتسهيل عمل الإعلام
لاول مرة في التاريخ .. المانيا تخرج ايطاليا من بطولة رسمية وتتأهل الى الربع النهائي في امم أوربا
عادل إمام: لبنان أقرب من فرنسا
بالصور … معارك الموصل
عاجل … بدء جلسة البرلمان لمناقشة العفو العام
محامون بالمجان و 53 دعوى ضد محافظ بابل
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر