ولادة الربيع لعبة العصر الإعلام الأمني يعلن مقتل انتحاريين اثنين في نينوى الولايات المتحدة تحذر رعاياها من السفر الى العراق الحشد الشعبي والجيش: تنسيق امني عال للقضاء على الخلايا الارهابية النائمة غرب الانبار سوق الأوراق المالية يحدد عطلته ويعلن عن حجم تداول خلال الأسبوع الماضي التحالف الدولي: القوات الأميركية باقية في العراق المحكمة الاتحادية تصادق على النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب مجلس الوزراء يوافق على استخدام التخصيصات المالية في عمليات إعادة الاستقرار للمدن المحررة رئيس لجنة الأمن بإيران يطالب العراق بدفع تعويضات الحرب فرنسا تعرض قرضاً على الحكومة العراقية بدفع مبلغ 190 مليون يورو، لإعمار مطار الموصل عن طريق شركات فرنسية نقابة صحفيي البصرة تعقد ندوة للتعريف بمهام لجنة الانضباط ودليل سلامة الصحفيين مدير قسم الصحة العامة ينفي ماتناقلته مواقع التواصل بوجود حالات تسمم او وفاة مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان : يدعو رئاسة الوزراء الإيفاء بالتزاماتها بالوعود في البصرة العراق يحقق الذهب في بطولة لبنان الدولية للبوكسنگ

خطيب جمعة بغداد يدعو لتأسيس منظمات عالمية مسجلة دولياً هدفها نشر فكر أهل البيت ومشروع الإمام المهدي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز / فراس الكرباسي – بغداد
دعا امام وخطيب جمعة بغداد الشيخ عادل الساعدي في خطبة الجمعة، لتأسيس منظمات عالمية مسجلة دولياً هدفها نشر فكر أهل البيت ومشروع الإمام المهدي، معتبراً بان الامة الشيعية مازالت ضعيفة في عرضها أو ان عرضها بصورة هزيلة لمشروع الإمام عج ونهضته ولا يرتقي لمقبولية الأمم جميعاً.
وقال الشيخ عادل الساعدي من على منبر جامع الرحمن في المنصور ببغداد، ان “كل أمة لها قضية مركزية تمثل محور تراثها أو حاضرها أو مستقبلها أو مجموع تاريخها، وتعتبر هذه القضية عنوانها ويتفاعل أفراد الأمة معها تفاعلاً حقيقياً سواء كانت إيجابية تلك القضية في حياتهم أو سلبية، مفرحة كانت أو محزنة والأمة الاسلامية لا تختلف عن بقية الأمم لها قضاياها المصيرية التي تتفاعل معها”.
واضاف الساعدي “ربما من تاريخ أمتنا التفاعل مع عاشوراء وملحمتها كقضية تمثل مسار أمة وتاريخها الانساني الجريح ، ومن جملة هذه القضايا المصيرية قضية الأمام المهدي، فالأمة تتفاعل معها منذ أوائل تكوينها إلى حاضرنا لأنها تمثل مستقبل هذه الأمة الإسلامية ، وبصورة أدق هي قضية انسانية وتمثل أمل شعوبٍ كثيرةً في العالم غير أن المسلمين وبالذات مدرسة أهل البيت يتفاعلون معها أكثر ويتداولونها بشكل أوسع وأهم ما في الموضوع كيف نتعامل مع هذه القضية المركزية والحيوية في نفوسنا ما دامت تمثل كينونة أمتنا ومستقبلنا فلابد أن يكون تفاعلاً كبيراً”.
وتابع أن “الانتظار بشكليه المتضمن للعمل أو الخالي منه كلاهما يوصفان بالسلبية والايجاب تبعا لظروف زمنهما فبمجرد الايمان بوجود الإمام المهدي والاعتقاد به ولو من دون العمل والتمهيد يعتبر انتظاراً إيجابياً فيما لو كانت الظروف صعبة وأن الظرف ظرف تقية إذاً فالمعرفة بحد ذاتها انتظار إيجابي محمود عند أهل البيت لكن هذه المعرفة في زمن الانفراج لا تكفي مالم تقترن بالعمل شرط أن يكون عملاً منتجاً وهو على مستويين هما التكليف الفردي لبناء الشخصية الإسلامية والتكليف الاجتماعي لبناء شخصية الأمة وتهذيبها”.
وبين الساعدي “على مستوى التكليف الاجتماعي يكون التفكير والبناء والتهذيب كأمة تفكر بتفكير واحد كأنها فرد وقد وردت مثل هذه التكاليف في رسائل الإمام الحجة ومنها الحفاظ على وحدة الأمة ونبذ التقاطع والارتباط بالمرجعية الدينية لحفظ وحدة الأمة وانضباط مسارها بما يقرب الظهور و قوة الأمة والحفاظ على مكانتها لان مشروع الإمام الحجة مشروع عالمي يحتاج إلى أمة قوية فلا يظهر في أمة مهزوزة ضعيفة فاقدة لكل مميزات التأثير والتكليف الاخير هو النشاط العالمي لمشروع الإمام عج ونهضته”.
وشدد الساعدي ان “من تكاليفنا المهمة للتمهيد للظهور المبارك هو النشاط العالمي لمشروع الإمام عج ونهضته، ونحن مازلنا ضعافاً في عرضها أو عرضها بصورة هزيلة لا ترقى لمقبولية الأمم جميعاً ، فنحتاج كأمة شيعية تؤمن بهذه الفكرة وان تؤسس مؤسسات ومنظمات عالمية تعنى بنشر فكر أهل البيت عليهم السلام وبالخصوص مشروع الإمام المهدي عجل الله فرجه”.
واكد الساعدي “نحتاج لمنظمات عالمية وليست محلية ونسعى لتسجيلها أممياً فليس لدينا مثل هذه المنظمات في الأمم المتحدة وهو مؤشر ضعف تجاه قضايانا المصيرية وتجاه الوفاء لأهل البيت عليهم السلام، وقال الامام الرضا رحم الله عبد أحيا أمرنا، فقيل له: وكيف يحيي أمركم؟ فقال الرضا : يتعلم علومنا ويعلمها الناس فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا لاتبعونا)، وعليه فنحن معنيون بنشر تراث أهل البيت عالمياً وإنشاء مؤسسات إنسانية منطلقة من رؤاهم لكي نلفت نظر الجميع”.
وبخصوص الوضع الراهن قال الساعدي ان “من يؤمن بالعدالة الاجتماعية المبنية على أساس السلام وتبادل الحوار والتعارف والتوازن الاقتصادي اسلامياً كان أم غير إسلامي عليه أن يعي خطورة ما نعيشه اليوم ولابد من التفكير الجاد بالخلاص عبر تقارب تسوية وطنية شاملة تفوت الفرصة على أعداء العراق خصوصاً وأن الأرضية باتت مهيأة بفضل الله تبارك وتعالى وبهمة قواتنا المسلحة ومجاهدي الحشد الشعبي والعشائر الذي هم طلائع جيش المخلص الذين ستطوى على أيديهم صفحة داعش السوداء وقرب عودة النازحين لديارهم”.
واضاف “لابد من اتفاق يجمع الاطراف على كلمة سواء تعتمد المواطنة والمحبة والسلام ، كما ولابد من الالتفات إلى بناء دولة وفق المعايير السليمة والتي ربما تكون نواة لبناء نظام مؤثر في المنطقة والعالم حيث ان مهمة البناء والاعمار اصعب من مهمة تحرير الأرض لأنها اعادة بناء منظومة مجتمع بأكمله”.

شارك هذا الموضوع
ولادة الربيع
لعبة العصر
الإعلام الأمني يعلن مقتل انتحاريين اثنين في نينوى
الولايات المتحدة تحذر رعاياها من السفر الى العراق
الحشد الشعبي والجيش: تنسيق امني عال للقضاء على الخلايا الارهابية النائمة غرب الانبار
سوق الأوراق المالية يحدد عطلته ويعلن عن حجم تداول خلال الأسبوع الماضي
التحالف الدولي: القوات الأميركية باقية في العراق
المحكمة الاتحادية تصادق على النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب
مجلس الوزراء يوافق على استخدام التخصيصات المالية في عمليات إعادة الاستقرار للمدن المحررة
رئيس لجنة الأمن بإيران يطالب العراق بدفع تعويضات الحرب
فرنسا تعرض قرضاً على الحكومة العراقية بدفع مبلغ 190 مليون يورو، لإعمار مطار الموصل عن طريق شركات فرنسية
نقابة صحفيي البصرة تعقد ندوة للتعريف بمهام لجنة الانضباط ودليل سلامة الصحفيين
مدير قسم الصحة العامة ينفي ماتناقلته مواقع التواصل بوجود حالات تسمم او وفاة
مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان : يدعو رئاسة الوزراء الإيفاء بالتزاماتها بالوعود في البصرة
العراق يحقق الذهب في بطولة لبنان الدولية للبوكسنگ
حريتي نيوز تنشر ماصدر عن وزارة المالية من المواد الممنوعة من الاستيراد والمعفاة من الرسوم الكمركية
وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان الذي توفي اليوم السبت عن عمر 80 عاما
وزير التربية يوجه باعفاء الناطق الرسمي للوزارة
واسط : اخماد حريق في احد المنازل في قضاء الحي جنوب الكوت
الصين: لن نسمح للقوى الخارجية باستخدام الدين في بلدنا
التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم بنسبة (0.1%) والسنوي يرتفع بنسبة (1.5% )
مقتل 25 عنصرا من داعش في غارة جوية بصحراء الانبار
عاجل … العبادي يصل الى ناحية القيارة ويلتقي القادة الامنيين والمقاتلين والمواطنين ويتجول في الاحياء السكنية
داعش يقترب من أبواب بغداد
العتبة الحسينية : نصب أكبر شاشة ضوئية لاستخدامها في توعية الزائرين
تأجيل التصويت على قانون الهيئة العامة لضمان حقوق الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة باقليم
إقبال يوافق على أداء الطلبة النازحين من (الانبار وصلاح الدين) العائدين لمحافظاتهم امتحانات الدور الثاني فيها
وزارة النفط تجهز اصحاب المولدات الاهلية بمادة الكاز لشهر رمضان المبارك
البرلمان يصوت بالاجماع على سحب التفويض من العبادي
الخارجية : لم يتبقى لدينا سوى شكوى تركيا لمجلس الامن
عاجل … أنباء عن وصول قوات كبيرة الى بشير في تازة كركوك
القبض على نقيب شرطة ومنتسب متلبسين بجريمة الرشوة في بغداد
رئيس البرلمان : الانتصارات الاخيرة التي حققتها قوات البيشمرگة تمثل خطوات فاعلة في الطريق لتحرير نينوى
مجلس الوزراء يحدد ايام عطل عيد الفطر
الجلبي تكشف اوراقه السرية من قبل الرجل الثاني في حزب المؤتمر الوطني
وزير التعليم يوجه بأستثاء طالب خارجي من شرط العمر لدخول القبول المركزي للجامعات
اندلاع حريق داخل سوق في الزعفرانية
وزارة الكهرباء: وحدات توليدية جديدة ستدخل الى الخدمة خلال الأيام القليلة مع تحسن في المنظومة الوطنية
العبادي: انهيار أسعار النفط سيكون قوة وفائدة لنا
العطواني : محافظة بغداد غير معنية بتأخر رواتب مديريات الشباب وستوزع رواتب باقي المديريات في وقتها المحدد
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر