خلافات سياسية تؤخر إقرار قانون العفو العام

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

اشكاليات قانون العفو العام تطفو على الحلول في جدلية استمرت طويلا دون الوصول الى صيغة نهائية لاقراره وانصاف المستحقين والمستفيدين من قانون العفو وعزل غير المستحقين، فبين من تلطخت ايديهم بالدماء البريئة او المعتقلين بتهم كيدية او ممن ما زالوا يرزحون في السجون من غير محاكمات ما زالت الامور على حالها..

وارجعت اللجنة القانونية في مجلس النواب بقاء قانون العفو العام  مراوحا بمكانه  للخلافات بين الكتل السياسية بشأن الجهات التي يشملها العفو من الجهات غير المسؤولة.
وقال مقرر اللجنة حسن توران ان ” قانون العفو العام مازال يراوح مكانه بسبب خلافات الكتل على من يشمل بالقانون من عدمه، مبينا امكانية فرز من تلطخت ايديهم بدماء العراقيين الذين لا يمكن ان يشملهم العفو، موضحا ان من بين المشمولين بالعفو اولئك المعتقلين بتهم كيدية نتيجة للمخبر السري، لافتا الى “وجود من قضوا اعواما في السجون من غير محاكمات ولم يعلموا اسباب اعتقالهم”.من جانبه قال نائب رئيس اللجنة محسن سعدون :ان «قانون العفو العام من القوانين المهمة والمنظورة وهو موضع دراسة في اللجنة التي شكلت لجنة مصغرة لمتابعته كونه يحتاج الى دراسة مستفيضة”.

واضاف في تصريح ان “اللجنة تدرس هذا القانون بصورة عادلة في وقت هنالك الكثير من الاستثناءات ولا يشمل المجرمين خاصة الذين تنطبق عليهم احكام قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005، مؤكداً ان هذا القانون سيضمن حقوق الابرياء، فضلاً عن وجود تضمين في القانون لفقرة تقضي بالحق لاي شخص محكوم يدعي تعرضه للتعذيب المطالبة من السلطة القضائية باعادة محاكمته، مبينا ان فقرة اعادة المحاكمة لمدعي التعرض للتعذيب ضرورية ضمن القانون. وطمأن السعدون جميع المهتمين بهذا الموضوع بان القانون لا يشمل المجرمين ابدا وخصوصاً المتورطين في الجرائم الكبيرة كشهداء  سبايكر وشهداء تفجير خان بني سعد، مستدركا لكن الاستثناءات كثيرة وموضع دراسة اللجنة.والمح السعدون الى ان هنالك قوانين مهمة وكثيرة في اللجنة لايجوز تاخيرها، منوهاً بوجود ارادة قوية من قبل الكتل لاقرارها على اعتبار ان الخلافات التي كانت موجودة في السابق قد زال بعضها في الوقت الحالي خصوصاً في قوانين المحكمة الاتحادية والعفو العام والحرس الوطني، مؤكداً مضي اللجنة في قراءة القوانين وتوضيحها لهيئة الرئاسة ورؤساء الكتل، لافتا الى ان الجهود التي تبذل كفيلة بتمرير القوانين ولا يوجد قانون صعب على التمرير.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قد اكد في وقت سابق ان قانون العفو العام لن يشمل من ثبت عليه الجرم او كان مرتكباً للارهاب.

وبين الجبوري في معرض رده على سؤال خلال مؤتمر صحفي سابق، ان “قانون العفو العام من بين القوانين التي تم الاتفاق عليها من قبل الاطراف السياسية وتضمينها في ورقة الاتفاق السياسي وهو التزام على الجميع باقراره”، مبينا ان مضمون القانون بشكل عام محط ابداء الاراء ولكل رأيه، مستدركا بالقول: لكن من واجب الجميع المضي باتجاه اقراره، مبيناً ان المشكلة التي تواجه المادة التي يعالجها القانون احيانا لا ترتبط بمن صدرت بحقهم احكام قطعاً او من ثبت عليه الجرم او من كان مرتكباً للارهاب، لافتا الى قدر تعلق الامر بالمتهمين القابعين في السجون لسنوات طويلة دون الانتهاء من عملية التحقيق بشأنهم وتحديد هل هم ابرياء او لا؟! ،مؤكداً ان الكل متفق على تحقيق العدالة بشأن هذه الجزئية وهناك نقاش طويل بين الكتل لتحقيق العدالة والانصاف في ذلك.

 

 

شارك هذا الموضوع
تعرف على أبراج يوم الأحد 27 مايو 2018
ريال مدريد يقهر ليفربول ويضيف لقب الأبطال الـ13 لخزانته
معنى الأمل
مبالاة الحب
ترف الذكرى
رحلة صامتة
الشركات تؤمم الحكومات
الكهرباء تنجز اعمال تصريف أحمال محطة بسماية الاستثمارية
المتحدث باسم الصدر: ليس من صلاحيات البرلمان إلغاء أو تعديل نتائج الانتخابات
بلدية النجف الأشرف تنظم مأدبة أفطار لمجموعة من مهندسي النظافة
إدراك الرؤية
الداخلية تعلن إخماد حريق بمخازن الزيوت والمواد الإنشائية شرقي بغداد
العشرات يتظاهرون في منطقة سكنية وسط البصرة للمطالبة بتحسين خدماتها
روسيا والأردن يوقعان اتفاقية بناء مفاعل نووي
محافظ البصرة يعلن صرف رواتب الاجراء اليوميين العاملين في شؤون المواطنين وديوان المحافظة والمجلس
السفير الياباني في العراق يقيم مأدبة إفطار لطلبة كلية الاداب -قسم اللغة اليابانية في جامعة بغداد
البيت الأبيض: فريق أمريكي سيغادر إلى سنغافورة للتحضير لقمة ترامب وكيم
مجلس النواب يخفق في عقد جلسة استثناية لبحث نتائج الانتخابات
الاعلام الامني: الحشد الشعبي فكك سبع عبوات ناسفة ودمر مضافة لداعش في مطيبيجة
اكثر من 450 ألف طالب يتوجهون غداً لأداء الامتحانات الوزارية للمتوسطة
النجف الاشرف : دوائرها الحكومية تشهد اضراب عن الدوام الرسمي لحين الاصلاح
مدفعية الحشد الشعبي والقوة الجوية العراقية تستهدف مقرات وتجمعات ⁧داعش ⁩ في ناحية المحلبية ⁧ والقرى المحيطة بها
مجلس محافظة كركوك يبع ارضه بالمزاد العلني !!!
مجلس واسط يعلن الاحد المقبل عطلة رسمية بمناسبة عيد الغدير الاغر
الأمن السعودي يقبض على “جليبيب الجزراوي” الذي هدد بذبح الفنان ناصر القصبي
المرجعية تؤكد اهمية اخذ الحكام مشورة العلماء والحكماء والاستفادة من خبرتهم
لحريتي نيوز … هيئة الحشد الشعبي تبارك للعراقيين النصر الكبير على داعش
الزراعة النيابية تحذر من محاولات مدير المصرف الزراعي “الهارب” للحصول على اللجوء
الزنبور : نيسان المقبل سيشهد ضم مدينة بابل الأثرية إلى لائحة التراث العالمي
مقتل ستة من عناصر “داعش” كانوا يتحصنون في مدرسة وسط كركوك
شناشيل : مَنْ يعرفُ أينَ تقريرُ الموصل؟
النزاهة النيابية تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأسماء التي طرحها وزير الدفاع خالد العبيدي خلال استجوابه
وزير العدل: انجزنا التقرير الشامل لحقوق الانسان والذي سيرفع الى اللامم المتحدة
العطواني :محافظة بغداد تعتزم تخصيص اراضي للصحفيين
مارك زوكربرج يدلي بشهادته أمام الكونغرس الأميركي
النواب المعتصمون يرفضون أي حوار مع سليم الجبوري الا { بشرط }
واسط تنتظر موازنتها للمباشرة بمشاريع البنى التحتية
تلاسن حاد بين المالكي والأكراد!؟
الثقافة النيابية تؤكد دعمها للشباب : الغاء شرط العمر من رئاسة شبكة الاعلام
مراسيم رفع علم العراق … كل خميس
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر