خُذني إليك

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-qXx

خُذني إليك

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 19, 2019 | 1:55 م

حوراء علي

 

في زاوية صغيرة من مَدينة مُنعزلة لا يذهب إليها سوى الغارقينَ في افكارهم ومشاعرهم اريد الجلوس هناك بالضبط والعزف على كيتاري اريد عزف الألحان التي خُبأت داخل اعماقي ونَبضات قلبي اريد الأعتراف لك عما بداخلي لفتره من السنين عن طريق عزف مقطوعة صغيرة جداً لا تتجاوز الدقيقتين اسمعها من اعماق روحك وتفهم معانيها التي تتكلم عن كل مايجول في خاطري عن كل فتره عشتها من دونك عن الدموع واليأسِ والألم والبكاء
ارجوك انصت اليها جيداً فهي تقول لك خُذني أليك موتاً حياتاً لا ابالي ف قلبي لديك .. خُذني اليك.

 

 

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة