بالصور…العمل متواصل في ملعب كربلاء الدولي لاستقبال بطولة غرب اسيا التي ستقام الشهر المقبل الحشد الشعبي يعيد تشغيل ثلاث محطات مياه في محافظة دير الزور تربية كربلاء توجه بعدم تجديد إجازات المدارس الأهلية التي كانت نسبة نجاحها متدنية بالصور: وصول قوافل الحجاج من محافظات شمال العراق الى كربلاء .. عاجل… المئات من اتباع تيار الحكمة يتظاهرون امام مبنى محافظة البصرة الامن النيابية ترجح وقوف داعش وراء قصف معسكر الحشد بصلاح الدين الاستخبارات العسكرية تطيح بمجهز الدواعش بالأسلحة والمعدات الفنية العشرات من أنصار “تيار الحكمة” يتوافدون أمام مكتب رئيس الوزراء وسط بغداد تدريسي في جامعة واسط ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس البريطانية Liverpool John Moores University بالصور … ديالى : العثور على جثة في بحيرة حمرين من محافظه بغداد ومازال البحث جاري عن الاخر من قبل المتطوعين خطيب جمعة البصرة : ان امريكا تدرك جيدا ان العراق قلب الامة العربية والاسلامية بلدية كربلاء تستلم احد العقارات التجارية المهمة من قبل هيئة النزاهة نائب بصري : يدعو حكومة كردستان لتسديد واردات النفط للحكومة الاتحادية ويؤكد : سنعمل على إصدار قرارات حازمة في حال عدم التنفيذ النائب الاول ومحافظ البصرة يشرفان على توقيع عقد تنفيذ البنى التحتية لقطاعي 76 – 74 مع شركة النرجس

داعشيات يتوعدن بـ”فتوحات” جديدة: سننتقم وسيصل الدم إلى الركب

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

حريتي نيوز

عند مشارف بلدة الباغوز في شرق سوريا، تصرخ نساء “الله أكبر” و”باقية وتتمدد”، يحملن أحذيتهنّ أمام كاميرات الصحافيين ويوجهن الشتائم لهم، ويتوعدن بـ”الانتقام” وبـ”فتح جديد”، وذلك بعد ساعات من خروجهن من الجيب الأخير لتنظيم الدولة الإسلامية.

بين الآلاف الذين تدفقوا خلال الأيام الأخيرة من البقعة الصغيرة قرب الحدود العراقية، نساء وأطفال والعديد من الجرحى. يبدو واضحاً أن أكثر المتشددين هم آخر مغادري البلدة المحاصرة من قوات سوريا الديموقراطية. يبدو الخارجون منهكين وجائعين ومتألمين من الهزيمة التي لحقت بتنظيم وعدهم بـ”خلافة” مترامية الأطراف. رغم ذلك، لا يقر كثيرون منهم بانتهاء “الدولة الإسلامية”.

فور رؤيتهنّ صحافيين تجمعوا في المكان، بدأت حوالى عشر نساء بالصراخ، وحمل بعضهن أحذيتهنّ أمام كاميرات الصحافيين، فيما ألقت أخريات الحجارة على الكاميرات. وصرخن “الله أكبر”، و”باقية وتتمدّد”.

كنّ في طريقهن إلى الحافلات لنقلهنّ إلى مخيم الهول في الحسكة في شمال شرق البلاد. فقد أبطأت قوات سوريا الديموقراطية هجومها مجددا خلال الأيام الماضية بسبب خروج دفعات جديدة من الرجال والنساء والأطفال من الباغوز.

وقالت إحداهنّ “سننتقم وسيصل الدم إلى الركب”، مضيفة “خرجنا، لكن هناك فتوحات جديدة مقبلة”.

اعترضت النساء على قضائهنّ ليلة في العراء وفي البرد غداة خروجهن من الباغوز ومصادرة قوات سوريا الديموقراطية هواتفهنّ النقالة وكل الأجهزة الإلكترونية التي حملنها.

على الأرض، جلست أخريات ينتظرن تحرك الحافلات. بينهنّ أم محمد (47 عاماً)، العراقية من الأنبار، التي قالت “ننتظر الفتح بإذن الله، خرج الأنذال والخائفون وخرجنا نحن لأننا نشكل ثقلا على الرجال”. تتردد في الإجابة عن مكان زوجها المنضوي في صفوف التنظيم، وتكتفي بالقول “الحمد لله، حياً كان أو ميتاً”.

في مكان قريب، انهمكت أمرأة بالصلاة وأخرى بقراءة القرآن، فيما كان طفل يردّد بصوت خافت أغنية لتنظيم الدولة الإسلامية أثناء سيره إلى جانب والدته.

وكرّرت امرأة عراقية رفضت التعريف عن نفسها، “باقية بإذن الله تعالى برغم أنوفهم”، بينما قالت أخرى اكتفت بذكر عمرها (60 عاماً)، “لا تنتهي دولة الخلافة، لأنها انطبعت في دماغ وقلب الرضيع والصغير”.

وأكدت كثيرات أنهنّ يردن تربية أولادهنّ على “نهج الخلافة”.

لم يكن في الإمكان تبين وجوههن تحت النقاب الأسود الطويل الذي تظهر منه العينان فقط. وبغضب، توجهت إحداهنّ الى صحافية بالقول “لعن الله من تشبهت بالرجال”، في إشارة إلى لباسها، بينما أمسكت أخرى خصلة من شعر الصحافية، وقالت لها “ألم تقرأي القرآن، ألا تختشين؟”

ولا تسمح قوات سوريا الديموقراطية للصحافيين بالاقتراب كثيرا من الرجال الذين يتمّ فصلهم عن النساء للتوسع في التحقيق معهم والتأكد مما إذا كانوا مقاتلين في صفوف التنظيم المتطرف، أم لا.

في الجزء المخصص للرجال، جلس عدد من المشتبه بهم على الأرض.

وقال أبو مريم (28 عاماً) المتحدر من طرطوس في غرب سوريا، “ما دفع الناس إلى الخروج هو التعب. كل من في الداخل يريدون، الخروج لكنّهم خائفون”.

وأشار الى أنه فقد زوجته وطفليه وسياراته وأمواله، وكل ما يريده الآن “الذهاب بعيداً عن هنا”، “لأريح رأسي”.

ارتدى أبو مريم عباءة صوفية فوق ثيابه، وكان يتحدث بصوت خافت. الى جانبه، قال عبد المنعم ناجية إنه تأخر بالخروج لأنه كان يخشى الأسر، خصوصاً أن أولاد عمّه، بحسب قوله، مقاتلون في صفوف التنظيم. روى أنه خلال الأيام الماضية “سرت شائعة مفادها أن جميع الرجال سيخرجون إلى إدلب (شمال غرب سوريا الذي لا يزال خارجا عن سيطرة قوات النظام السوري) من دون أن يتعرض لهم أحد، لكنها لم تكن صحيحة، وما حصل هو أن الكلّ خرج إلى الأسر”.

قال ناجية إنه في الثلاثين من عمره، لكن بدا أكبر بكثير، وقد طغى الشيب على شعره وذقنه.

وجه أصابع الاتهام في ما آلت إليه الأمور للفساد الذي حل في التنظيم، وحمل زعيمه أبو بكر البغدادي المسؤولية.

وقال “كان هناك تطبيق لشرع الله، لكن بات هناك ظلم وقيادات سرقت الأموال وتركت العوام، رعية أمير المؤمنين… هربوا، وبقينا نحن إلى أن وصل الرصاص إلى فوق رؤوسنا”.

وفرّ، وفق قوله، عدد كبير من قادة التنظيم إلى إدلب وتركيا والعراق، “كل فترة، نسمع خبراً أن الأمير الفلاني +قطع+ أي أنه ترك الجماعة”.

أما أبو بكر البغدادي فلم يره يوماً، وقد يكون حالياً في العراق، بحسب قوله. وتابع “تركنا أمانة لأناس خذلونا وذهبوا… هو يتحمل مسؤولية، كونه بنظرنا القدوة… لمن تركنا؟”

وأكد أنه لم يبق في الداخل اليوم سوى قادة “ضعفاء”.

على الرغم من ذلك، كان يدعو لـ”الخلافة الإسلامية” وللبغدادي نفسه، متمنياً له السلامة و”الفتوحات”.

وخلال العامين الماضيين، مُني تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان استولى على منطقة واسعة توازي مساحة بريطانيا في سوريا والعراق في 2014 بهزائم متتالية. وانحسرت أماكن تواجده تدريجياً، ليحاصر أخيراً في بقعة صغيرة من بلدة نائية غير معروفة في أقصى الشرق السوري، بات اليوم اسمها على كل لسان.

في منطقة الفرز، فقد أحد الرجال فجأة أعصابه أمام الصحافيين، ووقف برغم إصابة في رجله، وصرخ متهماً التحالف الدولي الذي يشن غارات مكثفة على الباغوز دعما لهجوم قوات سوريا الديموقراطية، بـ”الإرهاب”.

ثم قال “أنا استسلمت بسبب إصابتي، وإلا كنت بقيت، فأنا واكبت تنظيم الدولة الإسلامية منذ البداية. خرجت الآن، لأنه لم يبق أي شيء”.

شارك هذا الموضوع
بالصور…العمل متواصل في ملعب كربلاء الدولي لاستقبال بطولة غرب اسيا التي ستقام الشهر المقبل
الحشد الشعبي يعيد تشغيل ثلاث محطات مياه في محافظة دير الزور
تربية كربلاء توجه بعدم تجديد إجازات المدارس الأهلية التي كانت نسبة نجاحها متدنية
بالصور: وصول قوافل الحجاج من محافظات شمال العراق الى كربلاء ..
عاجل… المئات من اتباع تيار الحكمة يتظاهرون امام مبنى محافظة البصرة
الامن النيابية ترجح وقوف داعش وراء قصف معسكر الحشد بصلاح الدين
الاستخبارات العسكرية تطيح بمجهز الدواعش بالأسلحة والمعدات الفنية
العشرات من أنصار “تيار الحكمة” يتوافدون أمام مكتب رئيس الوزراء وسط بغداد
تدريسي في جامعة واسط ينشر بحثاً علمياً في مجلة عالمية
كلية الهندسة تقيم ندوة علمية بالتعاون مع جامعة ليفربول جون مورس البريطانية Liverpool John Moores University
بالصور … ديالى : العثور على جثة في بحيرة حمرين من محافظه بغداد ومازال البحث جاري عن الاخر من قبل المتطوعين
خطيب جمعة البصرة : ان امريكا تدرك جيدا ان العراق قلب الامة العربية والاسلامية
بلدية كربلاء تستلم احد العقارات التجارية المهمة من قبل هيئة النزاهة
نائب بصري : يدعو حكومة كردستان لتسديد واردات النفط للحكومة الاتحادية ويؤكد : سنعمل على إصدار قرارات حازمة في حال عدم التنفيذ
النائب الاول ومحافظ البصرة يشرفان على توقيع عقد تنفيذ البنى التحتية لقطاعي 76 – 74 مع شركة النرجس
مصدر امني : نجاة ضابط مرور من محاولة اغتيال نتيجة نزاع عشائري في منطقة الكرمة بالبصرة
تحقيق النجف تتخذ إجراءات قانونية بقضية المتهم المتوفى بمكتب إجرام الغري
قوة مسلحة تعتدي بالضرب على مدير مكتب قناة الجزيرة في اربيل
الشركة العامة للسمنت العراقية تحقق تقدما في كميات الانتاج والمبيعات خلال النصف الاول من العام الحالي رغم توقف خمس من معاملها
المنافذ الحدودية : أتلاف شحنة ادوية بشرية مخالفة للضوابط في مطار البصرة
النزاهة النيابية تشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأسماء التي طرحها وزير الدفاع خالد العبيدي خلال استجوابه
مركز الاعلام الرقمي: قرار قطع الانترنت لا يمنع تسريب الاسئلة الوزارية بل وحتى ارسالها لمحطة الفضاء الدولية مجاناً !
نائب: عبد المهدي لديه العدد الكافي لتمرير الوزارات ولكنه يرفض كسر الارادات
بالصور … شركة عراق سيل للاتصالات تعقد مؤتمرها الخاص باطلاق منتجاتها الجديدة في كربلاء 
وزارة التربية تجري الامتحان الالكتروني لمشرفي الاول الابتدائي وتؤكد اهميتها بالنهوض بالواقع التعليمي
هولندا.. حادثة دهس توقع قتيلا وجرحى
بالوثائق.. امانة مجلس الوزراء تستجيب لوزارة الزراعة بدعم الانتاج المحلي للدجاج
اضراب للطعام من قبل المسيح في كنيسة النجاة بمحافظة ميسان
الاعرجي يوعز بتفعيل دور المرور وتطبيق قواعد السير في النجف وكربلاء
الان من الديوانية : بدأ الاضراب العام عن الطعام
رابطة المرأة الصحفية تدين قانون زواج القاصرات
عاجل … الحشد الشعبي يعلن جاهزيته لأي خطر محتمل بعد انسحاب الجيش الاميركي من الاراضي السورية
الكشف عن برنامج إلكتروني يرصد حالة كيم جونغ أون الصحية لحظة بلحظة!
بالصورة … مقتل السفير الروسي في تركيا
وحدات الصحة المدرسية في قطاع النعمانية تواصل تسجيل الطلبة الجدد ورياض الاطفال
صمت العبادي من التجاوزات المتكررة لحمايته على الصحفيين
الدفاع المدني في واسط : مسح وتطهير 7 مناطق ملوثة في مساحة اكثر من 605 متر
هزتان ارضيتان تضربان جنوب السليمانية
عاجل … مجلس واسط يقرر فصل RTU في محطة الزبيدية الكهربائية ومنع تحكم الحكومة المركزية بكهرباء المحافظة
متضررون من نظام السابق يتظاهرون امام مؤسسة السجناء السياسين في البصرة
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر