وأوضح رونالدو للصحافيين خلال جولة بجزيرة ماديرا، مسقط رأسه حيث افتتح فندقا باسمه وزار متحفه الجديد في فونشال عاصمة تلك الجزيرة، “وجودي مستبعد كليا”.

وقال رونالدو الذي أصيب في نهائي كأس اوروبا التي أحرزتها البرتغال على حساب فرنسا المضيفة، الإثنين، إنه بصحة جيدة وإنه سيعود أقوى مما كان” بعد الإصابة في ركبته اليسرى.

فضلا عن الفندق الذي يحمل الحرفين الأولين من اسمه ورقمه في الملعب “سي آر 7″، من المقرر  أن يدشن رونالدو 3 منشآت أخرى في لشبونة ومدريد ونيويورك.

وأعلن رئيس منطقة ماديرا التي تتمتع بحكم ذاتي، ميغل البوكيركي،  عن تسمية مطار الجزيرة برونالدو، تكريما للـ”دون” تزامنا مع زيارته.