http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

مؤيد اللامي عنوان نجاح الصحافة في العراق الموصل : افتتاح مستشفى الاورام والطب النووي التخصصي عاجل … شرطة نينوى : القبض على متهم يتاجر بالاثار بحوزته اثار تعود للديانة المسيحية عاجل … رئيس مجلس الوزراء المكلف سيعرض حكومته رسمياً على مجلس النواب يوم غد الساعة السادسة مساءً استعدادات حكومية لتشييد مطار دولي جديد في الموصل بطريقة الاستثمار بالصورة … محمد بن سلمان يصافح صلاح بن جمال خاشقجي “معزيًا” له بعد مقتل والده فيسبوك يخسر مليون مستخدم اوربي العدل تعلن موافقة المالية على اجراء مناقلة لتخصيصات “الاطعام” مجلس الوزراء يصوت على التعديل الثاني لتعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية العقابي : عدد الوافدين للعراق لاداء مراسيم زيارة الاربعين من منفذ زرباطية اكثر من 82 الف زائر مؤشرات سوق العراق للأوراق المالية ليوم الثلاثاء ٢٣ تشرين الأول ٢٠١٨ صحة النجف : استقبال نحو 300 الف زائر ومراجع في المستشفيات والمفارز الطبية في ثلاثة ايام الكعبي يلتقي رئيس الجمهورية ويؤكدان على ضرورة تحديد جدول زمني لإقرار القوانين المهمة فرقة اغتيالات تابعة لابن سلمان مسؤولة عن تصفية خاشقجي 16 نائبا يدعمون ترشيح الدراجي لوزارة الدفاع ويؤكدون: نفي ترشيحه لخلاف على مصالح شخصية

“سطر مسلح ” قصة عراقية في رواية مصرية

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي

رن هاتفي وكان على الطرف الآخر رفل مهدي الصحفية في قناة الحرة بعدها كان اللقاء في مكتب القناة ببغداد في يوم من أيام العراق سنة 2010 أو هكذا أتذكر. قالت رفل: هذا محمود الشناوي مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في بغداد، وهذا هادي جلو مرعي رئيس مرصد الحريات الصحفية، وإبتدأ المشوار.

كان محمود الشناوي قد وفد بغداد عام 2002 حينها كانت واشنطن تعد العدة لغزو العراق، وتغيير النظام السياسي فيه وكان عليه أن يراسل الوكالة عن الأوضاع في هذا البلد، وعمليات التفتيش عن الأسلحة المحرمة، ثم غادر عائدا الى القاهرة، لكنه عاد ثانية الى بغداد في لحظة كافرة إشتعلت فيها مأساة النار والطائفية، وتفجير المراقد المقدسة في سامراء في عام 2006.

عرفت محمود الشناوي لأشهر قليلة، وكنت أصحبه الى منتديات ولقاءات وحفلات ومآدب إفطار رمضانية،وكان آخر طعام تناولناه على مأدبة إفطار في نادي العلوية الشهير قبل مغادرته بساعات عام 2010 وقبل أشهر من ثورة 25 يناير 2011 التي عمت مصر، وأنهت حكم الرئيس مبارك، وأدخلت هذا البلد العظيم في دوامة الخلافات والمنازعات، ومكنت الإخوان المسلمين من الحكم فيه قبل أن يتدخل الجيش ويعيد الأمور الى نصابها، وتعود مصر التي عرفناها.

صار محمود الشناوي أعز صديق غير عراقي، وكنت أنهي عملي عصرا لألتقيه فيعرفني بالطعام المصري، أو نتناول الطعام العراقي في الكرادة، أو شارع السعدون، وكانت تلك الأشهر ثرية في تأكيد صداقتنا بعد أن تجرع الشناوي مرارات الرعب والخوف، وأرخ لحكايات وحكايات عن العراق، وماجرى عليه من محن طوال سنين أربع، وسافر الى حواضن العنف، وقرى التحدي للتطرف الديني، وكتب عن طيبة العراقيين، والفكر الطاريء الذي شغل حياتهم بالخوف والدمار لسنين.

يضع محمود الشناوي روايته المتفردة(سطر مسلح) ليسرد قصة عراقية دون أن يخرج كثيرا عن تقاليد الرواية المصرية المليئة بالإثارة والتشويق، ويتنقل بين بغداد والقاهرة والإسكندرية، ويدفع القاريء الى التشبث بالأحداث حتى النهاية.

سطر مسلح رواية جديدة تغني المكتبة العربية وتؤرخ لمرحلة صاخبة مرت بها البلاد العربية منذ عام 2003 وبدأت بإجتياح العراق، وماتخلل ذلك من نزاعات، وتصاعد للطائفية، وظهور التنظيمات المسلحة والدينية، ثم ماتلا من أحداث الربيع العربي، وسقوط أنظمة، وظهور تنظيم الإخوان المسلمين كنظام حكم في مصر وإن لم يطل به المقام في السلطة، وفي سياق شائق يصل الشناوي حوادث السياسة بحركة المجتمع التجارية والسلوك الأخلاقي، وتأثير السياسة في كل ذلك. فلم يكن هناك متسع لفصل الأحداث عن بعضها نتيجة التأثير المتبادل، وإنعكاس الأحداث على واقع المجتمع.

شارك هذا الموضوع
مؤيد اللامي عنوان نجاح الصحافة في العراق
الموصل : افتتاح مستشفى الاورام والطب النووي التخصصي
عاجل … شرطة نينوى : القبض على متهم يتاجر بالاثار بحوزته اثار تعود للديانة المسيحية
عاجل … رئيس مجلس الوزراء المكلف سيعرض حكومته رسمياً على مجلس النواب يوم غد الساعة السادسة مساءً
استعدادات حكومية لتشييد مطار دولي جديد في الموصل بطريقة الاستثمار
بالصورة … محمد بن سلمان يصافح صلاح بن جمال خاشقجي “معزيًا” له بعد مقتل والده
فيسبوك يخسر مليون مستخدم اوربي
العدل تعلن موافقة المالية على اجراء مناقلة لتخصيصات “الاطعام”
مجلس الوزراء يصوت على التعديل الثاني لتعليمات التعيين على الدرجات الوظيفية
العقابي : عدد الوافدين للعراق لاداء مراسيم زيارة الاربعين من منفذ زرباطية اكثر من 82 الف زائر
مؤشرات سوق العراق للأوراق المالية ليوم الثلاثاء ٢٣ تشرين الأول ٢٠١٨
صحة النجف : استقبال نحو 300 الف زائر ومراجع في المستشفيات والمفارز الطبية في ثلاثة ايام
الكعبي يلتقي رئيس الجمهورية ويؤكدان على ضرورة تحديد جدول زمني لإقرار القوانين المهمة
فرقة اغتيالات تابعة لابن سلمان مسؤولة عن تصفية خاشقجي
16 نائبا يدعمون ترشيح الدراجي لوزارة الدفاع ويؤكدون: نفي ترشيحه لخلاف على مصالح شخصية
مصدر حكومي لم يكشف اسمه هيئة نزاهة البصرة تستدعي نائب رئيس هيئة استثمار البصرة علاء عبد الحسين
سجون أردوغان تكتظ بالمعتقلين
فرقة العباس تنتقد سياسة التهميش والتغييب ضدها من مديرية اعلام الحشد
ذي قار..الحكم بالسجن لـ 10 أعوام وغرامة مالية بحق تاجر مخدرات
صحيفة: عبدالمهدي يرفض طلب المالكي لتوزير شخصيتين
خلل فني يؤدي الى انهيار آيفون
وزارة الكهرباء: تخصيص ١٣٠ مليون يورو للكهرباء من القرض الألماني البالغ ٥٠٠ مليون يورو للعام الحالي والمقبل
عاجل … سعد الحديثي : حيدر العبادي يكشف عن إحالة 5283 مسؤولا عراقيأ الى هييئة النزاهة ويؤكد :الاسابيع القادمة ستشهد إحالة وجبة أخرى للنزاهة
اصابة 250 مواطن بحالة اختناق بسبب العاصفة الترابية التي ضربت النجف
البرلمان يصوت على التعديل الاول لقانون العفو العام
وزارة الصحة تجهز صحة ميسان بجهازٍطبي لقياس قوة العدسة وصورة القرنية
التحذير من هجمات في تركيا وتأمر عائلات موظفيها بالمغادرة
الصدر يشيد بانتصارات سرايا السلام على داعش
العراق يحصد ميدالية ذهبية وفضيتين في بارالمبياد ريو 2016
بالصورة.. بنزيما يؤدي مناسك الحج
واسط : عودة 100 عائلة مهجرة من قضاء النعمانية لمحافظة الموصل
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يلتقي رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني
زوكربيرغ يكشف: إرسال المشاركات والرسائل في فيسبوك.. بـ"التخاطر"!
مقتدى الصدر : نهج الصدر يجب أن يستمر وإن أنا مت أو قتلت
كوكبنا كرؤي
عراقية تنعى نفسها باستشهاد الحصة التموينية!!!
الكمارك تعلن مصادرة شحنة مواد طبية تالفه في كمرك ام قصر الشمالي
نائب عن الاحرار : اعتقالات عشوائية تطال متظاهرين في مدينة الصدر
التربية: اتهام الوزارة بإجبار اولياء الامور على ترميم المدارس هو نكتة الموسم
طفلة
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر