شعور ضياع

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-ijC

شعور ضياع

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 12, 2020 | 5:39 ص
0

مريم ثائر _ بغداد 

 

أنا هنا ولست هنا ، قريبةُ وبعيدةٌ ،حزينة وسعيدةٌ، لا اعلم اين أنا و الى أين اذهب فقط أسير في طريق لا اعلم ماهي نهايته وماهي بدايته …
كطير صغير لا يعلم أين يحط او يطير ..فقد أضل طريقه ولا يعلم بأي شجرة بيته وبأي غصن يجد اهله
حينها فقط يستمر في الطيران ..
وانا استمر في السير …
كلانا تائهان في هذه الحياة ..
لكن السؤال هو : هل سنصل الى نهاية الطريق ، ونجد
مانريد .. ؛ وهل ستكون ” النهاية سعيدة” ؟!

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة