عادل عبد المهدي : يطالب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزارات بمنع جميع الإجراءات الغير دستورية التي تم اتخاذها في إطار تصريف الأمور اليومية النزاهة تكشف عن تعديل أحد الأحكام الغيابية الصادر بحق المدان زياد القطان الزيادي: المنافذ الحدودية في البصرة تعاني من الاهمال المتعمد ويجب اعادة تأهيلها بما يتناسب مع الواردات التي تحصل عليها شركة النفط الوطنية : فك ارتباط 9 شركات من وزارة النفط مجلس ادارة صندوق التربية برئاسة الصيدلي يصادق على مساعدة اكثر من 450 حالة انسانية مختلفة لجميع المحافظات العراقية التجارة ترد على بيان النزاهة بشأن الرز غير صالح للاستهلاك في النجف شرطة كربلاء تؤكد على تنسيق الجهود لتأمين حماية الزائرين مجلس كربلاء : يمنع تحليق الطائرات المسيرة في كربلاء الا بعد الحصول على موافقة قيادة عمليات الفرات الأوسط عمليات الفرات الأوسط للحشد: وضعنا خططا أمنية متكاملة لنجاح زيارة الأربعين أسعار صرف الدينار العراقي وبعض العملات عند الإفتتاح اليوم الخميس هيأة النزاهة تضبط  كميات كبيرة من الرز غير الصالح للاستهلاك في أحد سايلوات وزارة التجارة ‏مصدر بـ مكتب نزاهة كركوك: اعتقال جميع موظفي كمارك سيطرة السليمانية كربلاء تحدد عطلة زيارة الاربعين من يوم الثلاثاء القادم 13 صفر 10/23 ولغاية 20 صفر حكومة عبد المهدي…. تمرير التشكيلة المرتقبة والتحدي الأكبر اجرام البصرة : القبض على عصابة لسرقة السيارات

طلبتنا والبكلوريا والانترنت

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

من طلب العلا سهر الليالي

مهما حاولنا ان نخفف القلق والتوتر  عن طلبتنا قبل الامتحانات الوزارية ( االبكلوريا ) خصوصا طلبة السادس الاعدادي بفروعه كافة  نصطدم بأمور كثيرة تجعلنا  نحن ايضا  في قلق   خلال فترة الامتحانات وصعوبة الاسئلة  المتوقعة التي سوف تحدد مصير الطلبة بغض النظر عن  النتائج التي حققها الطلبة خلال مسيرته الدراسية  وهذا يعني ان كل الجهد الذي بذله الطالب  سابقا سيذهب سدى اذا لم تكن الدرجات المتحققة في الامتحان الوزراي بالمستوى المطلوب وهذا له تاثير سلبي على مستقبلهم , اذا ما علمنا ان الشد النفسي والقلق والخوف كلها ترافق الطالب خلال فترة الامتحانات وكذلك مزاج المصحح خلال فترة التصحيح خصوصا اذا لم تكن القاعات المعدة للتصحيح مكيفة باجهزة تبريد وكذلك الزخم الكبير في اعداد الدفاتر الامتحانية والمطلوب تصحيحها بفترة زمنية محددة .

سابقا لم يكن هناك اي وسائل  تشغل الطلبة عن دراستهم ووسائل الترفيه مقتصرة على التلفاز وقنواته المحدودة ولم تكن هناك اي وسيلة للاتصال سوى الهاتف الارضي مما يساهم بعدم هدر الوقت والاستفادة من الوقت المتاح لهم للدراسة وعدم انشعالهم عن دراستهم   بامور جانبية  ومع هذا لم تكن النتائج لدى البعض تلبي طموحه وطموح ذويه , مع تقدم العلم وتطوره  تتعدد وسائل الترفيه والاتصال وهذا يساعد على هدر الوقت وعدم الاستفادة من التطور الالكتروني  الذي غزا العالم بطريقة مثالية وبالتالي يكون عثر حجر امام دراسة الطلبة  وضياع مستقبلهم .

الاجراء الذي اتخذته الحكومة العراقية بايقاف  الانترنت خلال فترة اداء طلبة السادس الاعدادي وقبلها بساعات يقودنا الى ضعف الحكومة بالسيطرة على تسرب الاسئلة الوزارية قبل الامتحان وهذا ما جعلها تتخذ هذه الخطوة وتحد من ظاهرة تسريب الاسئلة وهذا يقودنا الى فقد الثقة بالمسؤولين عن طباعة  او توزيع  الاسئلة وبالتالي تباع بمبالغ خيالية تقلب موازين الامور لدى البعض بدون تعب وجهد ويحصلون على درجات النجاح , ومن جهة اخرى هناك ظاهرة انتشرت في السنوات الاخيرة وتطورت خلال هذه السنة وهي استخدام سماعات صغير الحجم تضع داخل الاذن   رغم خطورتها يستطيع الطالب من خلالها الانصات الى صوت المرسل من خارج القاعة بواسطة الهاتف النقال ومن خلاله يقوم بنقل الاجوبة دون عناء يذكر , هذه الطريقة وغيرها من الطرق التي يتبعها البعض من الطلبة بمساعدة اصدقائهم او ذويهم لها تاثير سلبي  على مستوى التدريس وكذلك لها تاثير نفسي على الطلبة الذين يجتهدون على مدار السنة وتكون نتيجتهم مقاربة للطلبة الذي استخدموا وسائل الغش الاكترونية وغيرها .

ليس الغاية من الاسئلة في الامتحانات الوزارية وضع الطالب في دوامة ومحاربته نفسيا وانما اختباره عن مدى استيعابه للمادة الدراسية ,اعتقد ان محاولة عرقلة الطالب  بهذه الطريقة  اصبحت قديمة وتقليدية  وتعكس فشل وزارة التربية في صياغة نموذج جديد من الاسئلة او الامتحان تشعر الطالب بمدى قابليته على الاستجابة وعدم الخوف والرهبة من الامتحان كون السنة الاخيرة هي  من تحدد مصير  الطالب ومستقبله وهذا خطا كبير  يرتكب بحق الطالب وذويه مهما كانت درجاته في السنوات السابقة فانها لا تعني شي له فهي مجرد حبر على ورق ويبقى مصيره معلقا على هذه الامتحانات الاخيرة ودرجاتها المتحققة  .

من الامور المهمة التي يجب على وزارة التربية ومديراتها وادارة المدارس  الانتباه اليها ظاهرة الدروس الخصوصية التي انتشرت بشكل واسع فوق حدود التصور بحيث شكلت نسبة عالية واصبحت ظاهرة دائمية شكلت نسبة كبيرة لدى طلبة السادس العلمي خصوصا وباسعار باهضة  الثمن  تثقل كاهل الطلبة وعوائلهم وهذه الظاهرة الخطيرة جعلت من بعض المدارس قليلة  الاهتمام بطلبتها بسبب معرفتهم بان اغلب طلبتهم  قد باشروا بالدروس الخصوصية وهذا يسجل مدى خطورة الامر وسلبياته  على التعليم في العراق , ان ظاهرة المدرس الخصوص كانت موجودة سابقا ولكن لم تكن في هذا المستوى الكبير المستفحل في مدارسنا وعلى وزارة التربية محاربتها ومحاسبة كل من يقوم بذلك وكذلك محاسبة المقصرين من الهيئات التدريسية التي  لا تعطي الطالب حقه في تدريس المادة وجعله يلجا الى الدروس الخصوصية من اجل حفنة من الدولارات .

واخيرا لكل مجتهد نصيب وعلى الطالب ان لا يضع الاعذار مسبقا وان يكون قد تهيئ لاداء الامتحان   الوزاري بالشكل المطلوب ولا يتامل ان تاتيه المساعدة بطريقة او اخرى على الرغم ما يشاع ان البلكلوريا حظ وهذا ما لا اؤمن به وقد تحدث في بعض الاحيان هفوات او اخطاء بنقل الدرجات ولكن برأي هذه محدودة جدا ومن الله التوفيق .

 

 

شارك هذا الموضوع
عادل عبد المهدي : يطالب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزارات بمنع جميع الإجراءات الغير دستورية التي تم اتخاذها في إطار تصريف الأمور اليومية
النزاهة تكشف عن تعديل أحد الأحكام الغيابية الصادر بحق المدان زياد القطان
الزيادي: المنافذ الحدودية في البصرة تعاني من الاهمال المتعمد ويجب اعادة تأهيلها بما يتناسب مع الواردات التي تحصل عليها
شركة النفط الوطنية : فك ارتباط 9 شركات من وزارة النفط
مجلس ادارة صندوق التربية برئاسة الصيدلي يصادق على مساعدة اكثر من 450 حالة انسانية مختلفة لجميع المحافظات العراقية
التجارة ترد على بيان النزاهة بشأن الرز غير صالح للاستهلاك في النجف
شرطة كربلاء تؤكد على تنسيق الجهود لتأمين حماية الزائرين
مجلس كربلاء : يمنع تحليق الطائرات المسيرة في كربلاء الا بعد الحصول على موافقة قيادة عمليات الفرات الأوسط
عمليات الفرات الأوسط للحشد: وضعنا خططا أمنية متكاملة لنجاح زيارة الأربعين
أسعار صرف الدينار العراقي وبعض العملات عند الإفتتاح اليوم الخميس
هيأة النزاهة تضبط  كميات كبيرة من الرز غير الصالح للاستهلاك في أحد سايلوات وزارة التجارة
‏مصدر بـ مكتب نزاهة كركوك: اعتقال جميع موظفي كمارك سيطرة السليمانية
كربلاء تحدد عطلة زيارة الاربعين من يوم الثلاثاء القادم 13 صفر 10/23 ولغاية 20 صفر
حكومة عبد المهدي…. تمرير التشكيلة المرتقبة والتحدي الأكبر
اجرام البصرة : القبض على عصابة لسرقة السيارات
صحة البصرة تواصل خدماتها الطبية لمشاية الإمام الحسين ع
الصيدلي يوجه بمتابعة اعتداء حياوي واتخاذ كافة الاجراءات القانونية
التخطيط تقرر استحداث قضاء (الزوراء) في منطقة المعامل ببغداد وتحويل ناحية النصر في ذي قار الى قضاء
مطار النجف الاشرف الدولي ينهي استعداداته لزيارة الاربعين
الاستخبارات العسكرية : القبض على اكبر خلية ارهابية في ناحية البغدادي
الجيش العراقي يعلن مقتل {100} داعشياً في قصف جوي بالموصل
تظاهرات النجف الاشرف تطالب بالاصلاحات وتندد بما يفعله السياسيين من ظلم للمواطن العراقي
العيادة القانونية المجانية في واسط تنجز اكثر من 40 استشارة وقضايا ادارية وقانونية للعوائل النازحة خلال شهر أيلول 
العمل تدعو الى نشر ثقافة النقد البناء والابتعاد عن نشر الفبركة الاعلامية
نيويورك على علم بتهديدات داعش
تحذيرات في المثنى من استغلال صفة الحشد لاستهداف المحافظات الجنوبية
عاجل … وصول مدير الدفاع المدني العام لموقع حادث ناحية النصر والسلام في ابو غريب
قائد شرطة واسط يأمر بأستحداث سيطرة جنوب المحافظة لدعم الامن
مقتل 4 دواعش والقبض على سيارة تحمل منصة لاطلاق صواريخ الهاون خلف الاعدادية المركزية في منطقة الشيخ فتحي بالموصل
سفر 70 نائباً الى السعودية لاداء مناسك الحج لهذا العام
صحف الاثنين تهتم بنتائج زيارة ترامب للرياض واحراز القوات الامنية المزيد من التقدم في ايمن الموصل
اعتقال قياديين في “داعش” احدهم مقرب من البغدادي ومتورط بقتل 700 مدني
اعتقال متهم بجريمة قتل شاب عشريني في الزبير
واسط : افتتاح مركز صحي نموذجي في ناحية جصان بكلفة اكثر 800 مليون دينار
حرب “TAK” في تركيا المنقسمة
مقتل 13 شخصاً بتحطم طائرة لسلاح الجو الإندونيسي في بابوا
ريزان شيخ دلير : تمرير التسوية السياسية مرتبط بتعديل قانون الانتخابات
هذيان
بالوثائق … حريتي نيوز { واح } تنشر السلسلة الثالثة من الملفات الفساد التي كانت ينوي احمد الجلبي نشرها
نائب : البرلمان يرفض تعديل قانون العفو العام
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر