عشرة سنوات لانطلاق التداول الالكتروني والايداع المركزي في سوق العراق للأوراق المالية

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-rDw

عشرة سنوات لانطلاق التداول الالكتروني والايداع المركزي في سوق العراق للأوراق المالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 23, 2019 | 1:00 م

حريتي نيوز – بغداد
يصادف يوم 19 نيسان 2019 مرور عشرة سنوات على انطلاق واستخدام أنظمة التداول الالكتروني والايداع المركزي في سوق العراق للأوراق المالية وهي لأول مرة في تاريخ السوق المالية في العراق.

وقال المدير التنفيذي للسوق طه احمد عبد السلام في بيان تلقته حريتي نيوز ان سوق العراق للأوراق المالية تعاقد على شراء واستخدام أنظمة التداول الالكتروني والايداع المركزي من شركة NASDAQ OMX في عام 2007 ونفذ خلال فترة قياسية دراسة وإقرار دراسة التصميم D.S للنظامين وفقا للقوانين العراقية السائدة واختيار اليات التداول Customizations، كما وقام بتدريب المهندسين والفنيين على نظام Systems Functions وتدريب مخول من كل شركة وساطة من قبل خبراء من بورصة أبو ظبي ودبي فضلا عن بناء محطات التداول وتنصيب وفحص الأنظمة والاختبارات في البيئة التجريبية والحقيقة وقياس قدرة تحمل الأنظمة بالتعاون مع الخبراء الخارجيين.

وأضاف عبد السلام انه وخلال العمل بالتداول الإلكتروني تم بناء شبكات الاتصال الداخلية في السوق والخارجية للتداول عن بعد لمحطات التداول الالكتروني وفي المواقع الرسمية ومنها هيئة الأوراق المالية كما وتم اصدار تعليمات وقواعد التداول الإلكتروني بالتعاون بين مجلس محافظي سوق العراق للأوراق المالية ومجلس مفوضي هيئة الأوراق المالي بعد مناقشات استمرت لاكثر من 5 اشهر كما وتم التعاون مع الشركات المساهمة لتهيئة وتدقيق بيانات سجل المساهمين ونقل تسجيله الى مركز الإيداع واختيار خمسة شركات لأطلاق التداول على أسهمها وفق اليات التداول الالكتروني والايداع المركزي في اول جلسة تداول الكتروني في 19 نيسان 2009 .

واكد عبد السلام انه اليوم وبعد مرور عشرة سنوات على اطلاق التداول الالكتروني والايداع المركزي يستخدم سوق العراق للأوراق المالية احدث الأنظمة الالكترونية وفقا لاليات التطوير المعتمدة في الأسواق المالية العربية والدولية, من خلال تنظيم خمسة جلسات تداول أسبوعيا واعتماد الإفصاح كوسيلة من وسائل جذب الاستثمار وبناء ثقة المستثمرين، مؤكدا انه تمتد خطط سوق العراق للأوراق المالية الى تحقيق مبادئ الأسواق المالية الناشئة وفقا لمؤشرات التداول المتحققة وتطوير التعليمات والقواعد السائدة الجاذبة للاستثمار وتحقيق التعامل العادل والشفاف بالاوراق المالية وتنويع الأدوات المالية في الاقتصاد العراقي.

وأوضح عبد السلام انه من اجل تطوير بناء سوق راس المال في العراق فان الخطط القادمة يجب ان تأخذ بنظر الاعتبار تطوير تعليمات وقواعد السوق واطلاق تعليمات جذب الاستثمار وتنويع الأدوات المالية في الاقتصاد والسوق المالية وفتح افاق استثمار المدخرات، فضلا عن تشجيع تأسيس شركات مساهمة جديدة تمثل شرائح الاقتصاد العراقي والاهتمام بثقافة الاستثمار بالاوراق المالية ومتابعة شؤون المساهمين من خلال المواقع الالكترونية للبيانات والمعلومات في اعلام الشركات المساهمة المدرجة.

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة