هيئة الاوراق المالية تكرم الشركات السباقة بتقديم حساباتها الماليةلسنة 2017 محافظ البصرة يعفي مدراء قواطع البلدية في مركز المدينة بعد ثبوت تقصيرهم بملف التنظيفات العبادي: وجهت الوزراء الحاليين بتسليم حقائبهم كاملة للحكومة المقبلة الاعلاميات العراقيات يبحثن مع رئيسة الكتلة النسوية البرلمانية واقع المراة وتمثيلها في الحكومة مطار بغداد الدولي ؛ أزالة التراكمات المطاطية للمدرج 33L موظفة سعودية تعترف برؤيتها قتل جمال الخاشقجي من قبل رجال سعوديين الربيعي يطالب عبد المهدي بانقاذ الوزارات من سطوة الاحزاب الفاسدة المفوضية تصدر توضيحا بشان موعد اجراء الانتخابات المحلية استحصال مبالغ مالية من إحدى الشركات في واسط وكسب عدد من الدعاوى في ذي قار هيأةالمنافذ : أحباط محاولة تهريب 6 عجلات في ميناء ام قصر التجارة : تعتزم اتخاذ اجراءات قانونية بحق المخابز والافران غير المجازة رسميا وزيرالاعمار والاسكان والبلديات تصادق على تعيين (85) من الاجراء والعقــــــود في مديرية ماء محافظة الديوانية البنك المركزي يدعو شركات التوسط الى الاندماج الرئيس الفاشل الحشد والقوات الأمنية ينفذان عملية دهم وتفتيش على ضفتي نهر دجلة شمال سدة سامراء

عيد الحب “الفالنتاين” يمر بأجواء تقشفية ، والدب الأحمر هدية الحدايق!

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

تقرير / سيف البدري

يحتفل بعض العراقيين بعيد الحب (الفالنتاين) كل عام في 14 فبراير/ شباط، بالرغم من الظروف المادية الصعبة التي يعيشها المواطن ، إذ يعتبره الناس فرصة لإظهار مشاعرهم للآخرين بإهداء البطاقات والورود والدببة مع رسائل الحب ، لكننا لا نعرف الكثير عن أصول هذا الاحتفال الذي دخل البلد بعد احداث 2003 ، الا ان اصرار الشباب على ممارسته في اجواء التقشف المالي يبعث الكثير من التساؤلات .

فالاعلامي جبار التميمي اوضح ،ان” الفرد العراقي تعرض للظلم والحرمان على مختلف الانظمة الحاكمة واخذ يبحث عن مناسبات واعياد تجعله اكثر فرحا وسعادة من قبل مما جعلته يقلد الاخرين بالاحتفال لكسب الفرحة ”. وأشار الى ان” الشعب اخذ يبحث عن هذه المناسبات ليغطي ألم الحزن والتعب النفسي جراء الحكم السياسي القائم كاعياد نوروز وعيد الحب وغيرها، مبينا ان” التقشف وغلا الاسعار جعلتني اقتصد ماليا في شراء الهدية الى الحبيبة ”.

فيما قرر المواطن كرار البدري ان ، يحتفل بهذه المناسبة بطريقة خاصة، ممتزجة بالوطنية ودعم المجاهدين من خلال تبرعه بمبلغ مادي كان في نيته ان يشتري هديه ويقدمها الى زوجته بهذه المناسبة.

وقال البدري ان” هذه المناسبة جعلت اغلبية النساء في موقف الغيرة والتفاخر بينهن من خلال اقاويلهن المتعددة ، ومنها ” زوجي يحبني اكثر وجابلي شيئ ثمين وحلو وانتي!!”.

واضاف ، اني” قررت ان اتبرع مبلغ من المال الى ابطال الحشد الشعبي المدافعين عن الوطن والعرض واقدمه هدية الى حبيبتي كنوع من الوفاء لمن يجعلنا نعيش بسعادة وحب وامان. مبينا انه” كان في نيتي ان اقدم نصف راتبي الشهري البالغ 400 الف دينار كهدية ، ولكن التخوف من تداعيات الازمة المالية وانعكاساتها كما يروج له بعض السياسين جعلني اتراجع بهذه الفكرة”.

ويعتبر عيد الحب (فالنتاين) حسب مصادر متعددة من أعياد الرومان الوثنيين ، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرنا .. وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي. ولهذا العيد أساطير استمرت عند الرومان، وعند ورثتهم ممن جاء بعدهم . وفي تلك الآونة كان الدين المسيحي في بداية نشأته، حينها كان يحكم الإمبراطورية الرومانية إمبراطور حرم الزواج على الجنود حتى لا يشغلهم عن خوض الحروب، ولكن القديس (فالنتاين) تصدى لهذا الحكم، وكان يتم عقود الزواج سراً، ولكن سرعان ما افتضح أمره وحكم عليه بالإعدام، فنفذ فيه حكم الإعدام يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ، ومن يومها أطلق عليه لقب “قديس” وأصبح بعدها العيد في 14 فبراير اسمه عيد القديس (فالنتاين)إحياء لذكراه؛ لأنه فدى المسيحية بروحه وقام برعاية المحبين، وأصبح من طقوس ذلك اليوم تبادل الورود الحمراء وبطاقات بها صور لما يعده الرومان إله الحب حيث كانوا يعبدونه من دون الله !!.

ومن جهة اخرى دعا الناشط المدني سنان سعيد الى جعل من هذه المناسبة وسيلة لنشر الحياة السعيدة والتسامح بين افراد الشعب العراقي لكون تلك الحياة التي كتبها الله له مبنية على اسس وقوانين وطرق يجب على السير بها وجعلها اساسيات لهذا المخلوق للسير عليها ومنها الحب”.

وبين ان” هذا الشعور العاطفي الا ارادي الذي يسكن في جسد الانسان هو القاعدة الاساسية لبناء الانسان والانسانية، معبرا عن الحب بالمفتاح لكل عمل خير يهدف الى تقدم الوطن وتطوره. لافتا الى اننا” لو استثمرنا الحب فيما بيننا ونبذنا كل الخلافات الاخرى ﻻصبحنا منارا يقتدي بنا العالم”.

وفي موقف مختلف للاحتفال بهذا العيد فقد ارتئ الشاعر الواسطي الكبير حسين البهادلي ان يهدي ديوان شعره الى حبيبته في عيد الحب ومن بعض كلماته المهدات،

( ركض.. بيك أني أوصّف ما الـحـّك بيك..أوصـلك وصــف واتــصــير بـعـــد أبعـد

عينك تشبه. الـ..(أسف) .شاوصف بيك..واطـراف السيـــوف ابخـــزرتك تــنـحـد

واحــد بالـحـسن ينـعدّن ..الــحـــــلـوات..وملــيون .. ألاّ .. واحــد إنت مــن تنعـد).

ستار الشمري صاحب محل لبيت الهدايا والمعايدات اوضح ، ان” هذه المناسبة اصبحت لدينا مميزة ، وذلك من خلال البيع الكثير من حاجيات المحل على المواطنين خلال ايام الاحتفال بعيد الحب. رافض الاصوات المنادية الى تحريمه او منعه لكونه اصبح اليوم رزقاً للكثير من العوائل التي اثر عليها الوضع المعاشي من تدهورات التقشف المالي الذي سببته الانظمة الفاشلة في ادارة الدولة العراقية.

هذا ويختلف الكثير من العراقيين في الاحتفال بهذا العيد بين رافض له ومؤيد ، الا ان العديد من الشباب متلهف على اقامته والاحتفال به مهما تكن الظروف الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها البلد”.

شارك هذا الموضوع
هيئة الاوراق المالية تكرم الشركات السباقة بتقديم حساباتها الماليةلسنة 2017
محافظ البصرة يعفي مدراء قواطع البلدية في مركز المدينة بعد ثبوت تقصيرهم بملف التنظيفات
العبادي: وجهت الوزراء الحاليين بتسليم حقائبهم كاملة للحكومة المقبلة
الاعلاميات العراقيات يبحثن مع رئيسة الكتلة النسوية البرلمانية واقع المراة وتمثيلها في الحكومة
مطار بغداد الدولي ؛ أزالة التراكمات المطاطية للمدرج 33L
موظفة سعودية تعترف برؤيتها قتل جمال الخاشقجي من قبل رجال سعوديين
الربيعي يطالب عبد المهدي بانقاذ الوزارات من سطوة الاحزاب الفاسدة
المفوضية تصدر توضيحا بشان موعد اجراء الانتخابات المحلية
استحصال مبالغ مالية من إحدى الشركات في واسط وكسب عدد من الدعاوى في ذي قار
هيأةالمنافذ : أحباط محاولة تهريب 6 عجلات في ميناء ام قصر
التجارة : تعتزم اتخاذ اجراءات قانونية بحق المخابز والافران غير المجازة رسميا
وزيرالاعمار والاسكان والبلديات تصادق على تعيين (85) من الاجراء والعقــــــود في مديرية ماء محافظة الديوانية
البنك المركزي يدعو شركات التوسط الى الاندماج
الرئيس الفاشل
الحشد والقوات الأمنية ينفذان عملية دهم وتفتيش على ضفتي نهر دجلة شمال سدة سامراء
لجنة الشؤون الاقتصادية تقرر زيادة سقف الاعتماد المستندي مع المصارف الخاصة الى ٥٠ مليون دولار
الجنائية المركزية: المؤبد لتاجر مخدرات في بغداد
كربلاء : اتلاف (10) أطنان من المواد الغذائية غير الصالحة للإستهلاك البشري وتغلق عدداً من المحال الصحية
محافظ كربلاء : 10 الاف موكب لخدمة زائري الامام الحسين في الاربعين
ماذا اشترط عبد المهدي على داعميه بشأن محاربة الفساد؟
الحشد الشعبي يبيد مفرزة لداعش ويعطب آلياتهم في تعرض فاشل على قاطع الحضر غرب الموصل .
المازني: يدعو الى اجرءات رادعة بحق المتعاطين ويؤكد على ضبط الحدود مع دول الجوار لايقاف تدفق المخدرات
طقس غائم جزئي وفرصة للأمطار بحرارة 35 مْ في الأيام الثلاثة المقبلة
العتبة العلوية في النجف تعلن عن مد انبوب رئيسي للماء بكلفة 4 مليار والمباشرة بمحطة للكهرباء بطاقة 70 ميغا واط
مؤسسة الفن للحياة ثمن دورحريتي نيوز في دعم الانشطة الحسينية
أمانة بغداد تصدر بيانا بتنفيذ قرار يقضي باغلاق المحال والمصانع والمطاعم المتجاوزة
ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﻳﺼﻮﺕ ﻗﺎﺳﻢ ﺍﻻﻋﺮﺟﻲ ﻭﺯﻳﺮﺍً ﻟﻠﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﻋﺮﻓﺎﻥ ﺍﻟﺤﻴﺎﻟﻲ ﻭﺯﻳﺮﺍ ﻟﻠﺪﻓﺎﻉ والدكتور سليم الجبوري
القبض على اكبر قياديي داعش عراقي الجنسية في تركيا وتسليمه الى بغداد
العبادي: احلنا الكثيرين من الذين تجاوزوا على حقوق الانسان الى القضاء
هل يوجد ضريبة جديدة على رواتب الموظفين؟
افضل فلم عراقي في مهرجان البحرين الدولي
المؤتمر الوطني: الانتخابات المقبلة من شأنها أن تضع العراق على سكة التطور والبناء
البصرة: احتراق 90 نخلة في قضاء المدينة شمال المحافظة
بالوثائق.. نص قرار المحكمة الاتحادية الصادر بخصوص تعديل قانون الانتخابات
يحدث في البصرة برفسور عراقي متقاعد يجلس على الارض بأنتظار انجاز معاملته التقاعدية… شاهد الصورة
ناشطون ينتقدون صمت الحكومة بشأن اختطاف 6 مواطنين على طريق كركوك بغداد
محافظة بغداد يعلن تأهيل مجمع ماء بسعة انتاج 200 متر مكعب في ابو غريب
كتلة بدر داعش اداة بيد الشيطان الاكبر لضرب الاسلام
اللكاش : التغيرات في المؤسسات الامنية يجب ان يصحبها محاكمة للمقصرين
أنا امرأة
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر