الكعبي : قريبا سنشهد افتتاح المركز الثقافي العراقي – الروسي عبد المهدي: لن نخضع لأي ضغوط تعرقل تقديم الخدمات للمواطنين سرايا السلام تعلق على انباء اقتحاح قوة تابعة لها مقر شركة مصافي الجنوب شركة ابن ماجد العامة تعلن عن تصنيع مبردات هواء كبيرة لوزارة النفط مجلس المحافظة يصوت بمبلغ خمسة عشر مليون إلى مهرجان المتنبي اللامي : لن نسمح باوامر قبض على الصحفيين دون علم النقابة مجلس واسط يقرر دعم مشروع البطاقة الوطنية تمهيدا لاعلانها كوثيقة بديلة في التعاملات الرسمية ميسي يتسلّم الحذاء الذهبي.. ويهزم رونالدو البرلمان يرفع جلسته الى الخميس المقبل مجلس النواب يصوت على قصي السهيل وزيرا للتعليم العالي مجلس النواب يصوت على عبدالامير الحمداني وزيراً للثقافة طلال يدعو لتنظيم مداخل العاصمة وتوسيع بعض الشوارع وإنشاء مجسرات وانفاق لاستيعاب حركة المركبات الإعلام الأمني يعلن مقتل ثلاثة مواطنين باطلاق نار من “ارهابيين” في الموصل رفع سيطرة الزبير غرب البصرة بحضور المحافظ وقائدي الشرطة والعمليات مجلس واسط يصوت بألاغلبية على اختيار الدكتور احمد شهاب مديرا عاما لتربية واسط

عيد الحب “الفالنتاين” يمر بأجواء تقشفية ، والدب الأحمر هدية الحدايق!

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

تقرير / سيف البدري

يحتفل بعض العراقيين بعيد الحب (الفالنتاين) كل عام في 14 فبراير/ شباط، بالرغم من الظروف المادية الصعبة التي يعيشها المواطن ، إذ يعتبره الناس فرصة لإظهار مشاعرهم للآخرين بإهداء البطاقات والورود والدببة مع رسائل الحب ، لكننا لا نعرف الكثير عن أصول هذا الاحتفال الذي دخل البلد بعد احداث 2003 ، الا ان اصرار الشباب على ممارسته في اجواء التقشف المالي يبعث الكثير من التساؤلات .

فالاعلامي جبار التميمي اوضح ،ان” الفرد العراقي تعرض للظلم والحرمان على مختلف الانظمة الحاكمة واخذ يبحث عن مناسبات واعياد تجعله اكثر فرحا وسعادة من قبل مما جعلته يقلد الاخرين بالاحتفال لكسب الفرحة ”. وأشار الى ان” الشعب اخذ يبحث عن هذه المناسبات ليغطي ألم الحزن والتعب النفسي جراء الحكم السياسي القائم كاعياد نوروز وعيد الحب وغيرها، مبينا ان” التقشف وغلا الاسعار جعلتني اقتصد ماليا في شراء الهدية الى الحبيبة ”.

فيما قرر المواطن كرار البدري ان ، يحتفل بهذه المناسبة بطريقة خاصة، ممتزجة بالوطنية ودعم المجاهدين من خلال تبرعه بمبلغ مادي كان في نيته ان يشتري هديه ويقدمها الى زوجته بهذه المناسبة.

وقال البدري ان” هذه المناسبة جعلت اغلبية النساء في موقف الغيرة والتفاخر بينهن من خلال اقاويلهن المتعددة ، ومنها ” زوجي يحبني اكثر وجابلي شيئ ثمين وحلو وانتي!!”.

واضاف ، اني” قررت ان اتبرع مبلغ من المال الى ابطال الحشد الشعبي المدافعين عن الوطن والعرض واقدمه هدية الى حبيبتي كنوع من الوفاء لمن يجعلنا نعيش بسعادة وحب وامان. مبينا انه” كان في نيتي ان اقدم نصف راتبي الشهري البالغ 400 الف دينار كهدية ، ولكن التخوف من تداعيات الازمة المالية وانعكاساتها كما يروج له بعض السياسين جعلني اتراجع بهذه الفكرة”.

ويعتبر عيد الحب (فالنتاين) حسب مصادر متعددة من أعياد الرومان الوثنيين ، إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرنا .. وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي. ولهذا العيد أساطير استمرت عند الرومان، وعند ورثتهم ممن جاء بعدهم . وفي تلك الآونة كان الدين المسيحي في بداية نشأته، حينها كان يحكم الإمبراطورية الرومانية إمبراطور حرم الزواج على الجنود حتى لا يشغلهم عن خوض الحروب، ولكن القديس (فالنتاين) تصدى لهذا الحكم، وكان يتم عقود الزواج سراً، ولكن سرعان ما افتضح أمره وحكم عليه بالإعدام، فنفذ فيه حكم الإعدام يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ، ومن يومها أطلق عليه لقب “قديس” وأصبح بعدها العيد في 14 فبراير اسمه عيد القديس (فالنتاين)إحياء لذكراه؛ لأنه فدى المسيحية بروحه وقام برعاية المحبين، وأصبح من طقوس ذلك اليوم تبادل الورود الحمراء وبطاقات بها صور لما يعده الرومان إله الحب حيث كانوا يعبدونه من دون الله !!.

ومن جهة اخرى دعا الناشط المدني سنان سعيد الى جعل من هذه المناسبة وسيلة لنشر الحياة السعيدة والتسامح بين افراد الشعب العراقي لكون تلك الحياة التي كتبها الله له مبنية على اسس وقوانين وطرق يجب على السير بها وجعلها اساسيات لهذا المخلوق للسير عليها ومنها الحب”.

وبين ان” هذا الشعور العاطفي الا ارادي الذي يسكن في جسد الانسان هو القاعدة الاساسية لبناء الانسان والانسانية، معبرا عن الحب بالمفتاح لكل عمل خير يهدف الى تقدم الوطن وتطوره. لافتا الى اننا” لو استثمرنا الحب فيما بيننا ونبذنا كل الخلافات الاخرى ﻻصبحنا منارا يقتدي بنا العالم”.

وفي موقف مختلف للاحتفال بهذا العيد فقد ارتئ الشاعر الواسطي الكبير حسين البهادلي ان يهدي ديوان شعره الى حبيبته في عيد الحب ومن بعض كلماته المهدات،

( ركض.. بيك أني أوصّف ما الـحـّك بيك..أوصـلك وصــف واتــصــير بـعـــد أبعـد

عينك تشبه. الـ..(أسف) .شاوصف بيك..واطـراف السيـــوف ابخـــزرتك تــنـحـد

واحــد بالـحـسن ينـعدّن ..الــحـــــلـوات..وملــيون .. ألاّ .. واحــد إنت مــن تنعـد).

ستار الشمري صاحب محل لبيت الهدايا والمعايدات اوضح ، ان” هذه المناسبة اصبحت لدينا مميزة ، وذلك من خلال البيع الكثير من حاجيات المحل على المواطنين خلال ايام الاحتفال بعيد الحب. رافض الاصوات المنادية الى تحريمه او منعه لكونه اصبح اليوم رزقاً للكثير من العوائل التي اثر عليها الوضع المعاشي من تدهورات التقشف المالي الذي سببته الانظمة الفاشلة في ادارة الدولة العراقية.

هذا ويختلف الكثير من العراقيين في الاحتفال بهذا العيد بين رافض له ومؤيد ، الا ان العديد من الشباب متلهف على اقامته والاحتفال به مهما تكن الظروف الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها البلد”.

شارك هذا الموضوع
الكعبي : قريبا سنشهد افتتاح المركز الثقافي العراقي – الروسي
عبد المهدي: لن نخضع لأي ضغوط تعرقل تقديم الخدمات للمواطنين
سرايا السلام تعلق على انباء اقتحاح قوة تابعة لها مقر شركة مصافي الجنوب
شركة ابن ماجد العامة تعلن عن تصنيع مبردات هواء كبيرة لوزارة النفط
مجلس المحافظة يصوت بمبلغ خمسة عشر مليون إلى مهرجان المتنبي
اللامي : لن نسمح باوامر قبض على الصحفيين دون علم النقابة
مجلس واسط يقرر دعم مشروع البطاقة الوطنية تمهيدا لاعلانها كوثيقة بديلة في التعاملات الرسمية
ميسي يتسلّم الحذاء الذهبي.. ويهزم رونالدو
البرلمان يرفع جلسته الى الخميس المقبل
مجلس النواب يصوت على قصي السهيل وزيرا للتعليم العالي
مجلس النواب يصوت على عبدالامير الحمداني وزيراً للثقافة
طلال يدعو لتنظيم مداخل العاصمة وتوسيع بعض الشوارع وإنشاء مجسرات وانفاق لاستيعاب حركة المركبات
الإعلام الأمني يعلن مقتل ثلاثة مواطنين باطلاق نار من “ارهابيين” في الموصل
رفع سيطرة الزبير غرب البصرة بحضور المحافظ وقائدي الشرطة والعمليات
مجلس واسط يصوت بألاغلبية على اختيار الدكتور احمد شهاب مديرا عاما لتربية واسط
هيأة النزاهة : 150 مشروعاً متلكأ في المحافظة، فتحت قضايا جزائية في 45 منها
عضو لجنة الطاقة النيابية مظفر الفضل يبحث مع مدير غاز الجنوب التنسيق المشترك لتطوير عمل الشركة
الدكتور مصطفى الناجي يحصل على جائزة التميز البرلماني العربي لعام 2018
حفل انتهاء منظمة العدالة لحقوق الاقليات في الموصل من توزيع الاجهزة المكتبية على 63 مدرسة في ناحية بعشيقة
التربية تصدر بياناً بشأن انباء الاضراب والاعتصام وتؤكد: جادون بمراجعة المنهج
الحجاب بين الشرعية والانفلات الأخلاقي
السفير العراقي في طهران يستنكر وبشدة فبركة لقائه الصحفي مع احد وكالات الانباء الايرانية ضد التظاهرات والسيد مقتدى الصدر
هزة ارضية تضرب شمال ذي قار والاجهزة الامنية تستنفر تشكيلاتها لتقديم المساعدة ان اقضت الضرورة
اختتام بطولة امل ميسان الخاصة بالمدارس الكروية
الاعرجي: القوات الاتحادية تعيد انتشارها في كركوك وصولا إلى حدود 9 حزيران
غرق 12 مهاجرا تونسيا قبالة الساحل الليبي
المرجعية تنتقد قانون مجلس النواب ومنح امتيازات مالية للبرلمانيين
11 معلومة لا تعرفيها عن “الشعر الأبيض”
مونديال 2018.. السويد ​تطيح بسويسرا وتحجز مكانها مع الثمانية الكبار
الاجودي : يطالب رئيس الوزراء بتخصيص موازنات عاجلة لاجراء بحوث للكشف عن مصدر سام ( الكادميوم ) في شط العرب
السلماني : يعلن حصول الموافقة على نقل نازحي الغربية في إقليم كردستان عبر طريق بيجي – حديثة خلال الأيام القادمة
بالصورة … بعد خروجه من السجن.. سعد لمجرد برفقة 3 فتيات
الغنيماوي يطالب سرعة معالجة مياه الشرب في عدد من قرى وارياف المحافظة
الخزعلي يفتتح المبنى الجديد لمديرية اتصاﻻت وزارة الداخلية 
هيأة النزاهة : الحكم بالسجن على وزير التجارة الأسبق ومسؤولين كبار في الوزارة لإضرارهم عمداً بالمال العام
وزير الداخلية يزور شرطي المرور الذي ساهم في تصريف مياه الأمطار من الشوارع العامة
بالوثائق : كمية الامطار التي هطلت على كربلاء الاولى على العراق والخامسة على العالم
عاجل … وزارة الدفاع الروسية: مقتل طيارين بتحطم مروحية نتيجة خلل فني في سوريا
وزير الدفاع يعقد مؤتمراً صحفياً مع نظيره الصربي اليوم
تفقد قائد عمليات البصرة الفريق الركن قاسم نزال المالكي القوة المكلفة بحماية مطار البصرة الدولي
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر