في غضون اقل من شهر اعتقال مراسل صحفي ثان في كردستان

الرابط المختصرhttps://wp.me/paGRK5-sSH

في غضون اقل من شهر اعتقال مراسل صحفي ثان في كردستان

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 23, 2019 | 5:04 ص

حريتي نيوز – بغداد

اعتقلت مديرية امن اقليم كردستان المراسل الصحفي الزميل بريار محمد، بعد استدعائه صباح الاربعاء للمديرية في اربيل.
وذكر ممثل الجمعية في كردستان ان محمد الذي يعمل مراسلا صحفيا لوكالة “Rozhnews” روزنيوز، القريبة من حزب العمال الكردستاني، ابلغ عائلته بالتوجه الى منطقة توبزاوا القريبة من اربيل على اثر استدعاء امني له، وبعدها تم ترحيله لدائرة امن فضاء خبات التابعة لمحافظة اربيل، وثم نُقل للامن العامة في اربيل، و كان هناك اخر اتصاله مع زوجته، حيث ابلغها انه محتجز من قبل القوات الامنية.
وحسب تصريح مدير امن اربيل طارق نوري الذي صرح للوكالة التي يعمل فيها بريار محمد، ان الزميل يعامل كعنصر بيشمركة وانه يتم التعامل معه حسب الاجراءات العسكرية، الا ان اهله ابلغوا الوكالة ان بريار كان يعمل فعلا باعلام احد الامريات في البيشمركة سنة ٢٠١٦، ولكنه ترك العمل في تلك السنة، ورفض العودة الى العمل في اعلام البيشمركة.
اعتقال بريار محمد يأتي بعد شهر على اعتقال مراسل الوكالة ذاتها في منطقة برادوست في بهدينان، ولا يزال مصيره مجهولا.
جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق تعتبر هذا الاجراء استهدافا واضحا وصريحا للعمل الصحفي، وانتهاك فاضح للدستور الكافل لحرية الصحافة والاعلام، لا سيما وان حكومة اقليم كردستان السابقة متورطة باعتقال وضرب وخطف العشرات من الزملاء الصحفيين، ولم تحاسب على خروقاتها.
وتطالب الجمعية الحكومة الاتحادية بالتدخل لانقاذ الزملاء الصحفيين، كما تدعو المنظمات الدولية المعنية الى اصدار مواقف بشأن استمرار نهج حكومة الاقليم باعتقال الصحفيين تحت ذرائع واهية، وتعتبر الجمعية السكوت عن ذلك بمثابة انتكاسة جديدة لحرية التعبير في العراق.

شارك هذا الموضوع
مكة المكرمة