عاجل … امطار غزيزة جدا في مدينة الكوت مركز كربلاء لأمراض وجراحة القلب يُعلن جاهزيته لتطبيق خطة طوارئ الأربعين رغم رفض عبد المهدي .. العبادي يعين 26 أستاذاً جامعياً في مناصب مهمة مديرية الدفاع المدني في واسط تستنفر طاقاتها لإستقبال زوار أبي عبدالله الحسين(ع) مركز الإعلام الأمني : ينفي تداول وسائل الإعلام عن قيام عصابات داعش بهجوم مسلح ليلة أمس على القوات الأمنية في الانبار عدي عواد يعلن استحصال الموافقات الرسمية لمد أنبوب ماء يصل اغلب مناطق قضاء ابي الخصيب التربية : تؤكد الابقاء على الضوابط الوزارية الخاصة بقبولات الدراسة المسائية للعام الحالي محافظ الديوانية يوجه مدراء الدوائر بتجاهل وسائل الاعلام و(حقوق) يعتبره انتهاكاً وقمعاً للحريات وسابقة خطيرة العيسى يستثني الحاصلين على معدل 90 فأعلى من شرط العمر لإكمال دراستهم الجامعية مصرع زائرين اثنين وإصابة آخر بدهس سيارة في ذي قار نائب عن الحكمة يدعو لتخفيض تأشيرة الزوار الايرانيين هذا العام الكربولي: تقديم تشكيلة وزارية ناقصة ستكون رسالة سلبية للشعب الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على شركة عراقية لتحويل الأموال العراق في المرتبة 112 عالميا والخامس عربيا ضمن قائمة افضل الدول ديمقراطية تحالف “سائرون” يثمن موقف الفتح والحكمة في منح عبد المهدي حرية اختيار الوزراء

قانون الأحزاب ما له وما عليه

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

يعد قانون الاحزاب من القوانين المهمة جدا وليس من الواقع ان تكون الحياة السياسية سائبة من غير ضوابط من شأنها تقعيد قواعد تكون اساساً للعمل السياسي ومنها قانون الأحزاب.

والعجب انه بعد ٢٠٠٣ كانت هناك ٣ استحقاقات انتخابية برلمانية ناهيك عن مجموعة من الاستحقاقات في نطاق مجالس المحافظات والأقضية والنواحي ولا يوجد بعد كل هذا قانون للاحزاب
٣ دورات برلمانية دورة ٢٠٠٦، ٢٠١٠، ثم ٢٠١٤، التي نحن فيها والقانون لم يقر، بل لم يقرأ قراءة اولية في الدورة الاولى والدورة الثانية.
وكل ما في الحياة السياسية قائم على الاجتهاد المحض بالاضافة الى تسلط القوي في التنصيص على ما يراه في مصلحته.
بعد كل هذه السنوات، ومن عام ٢٠٠٦ لماذا لم يناقش القانون ولم يقر والبلد تحول من حياة التسلط البعثي الى التعددية الحزبية التي نرى اثرها في مشاركة المئات من الاحزاب في الانتخابات في الاستحقاقات الماضية.
الموقف الاكثر وضوحاً فيما يتعلق بقانون الاحزاب كان للدكتور سليم الجبوري حيث اكد في تصريح له : إن قانون الأحزاب من القوانين الهامة التي ستعزز بناء الدولة وتقوّي أسسها وان مجلس النواب حريص على إقراره خلال المرحلة المقبلة.
وأن التعددية الحزبية أمر طبيعي في جميع دول العالم إلا أنها في الوقت ذاته لا تعني الانفلات الذي نراه اليوم، وان وجود المئات من الاحزاب وفق الصيغة الحالية التي نراها والاسلوب المتبع في التنافس سيولد اثارا سلبية ينبغي الحد منها.
 وأن استمرار الاحزاب بممارسة عملها دون وجود قانون خاص بها سيولد فوضى سياسية كبيرة، خصوصاً ان البلد يعاني مع كل انتخابات من هذه الفوضى التي تلقي بآثارها على الساحة بكافة تفاصيلها ولا سيما الإعلامية.
وان اقرار قانون الاحزاب اصبح مطلبا شعبيا وهو ما سنحرص على تلبيته خلال المرحلة المقبلة.
مجموعة من الاشكاليات تظهر لنا ونحن نناقش قانون الاحزاب من اهمها:
1. التمويل ومصادره في الاحزاب الداخلي منه والخارجي.
2. ارتباطات الاحزاب الخارجية
3. آلية التغلب على إنشاء الكيانات الطائفية في اهدافها ومبادئها، وغيرها من الاشكاليات.
ان اولويات مجلس النواب اليوم هو الانتهاء والتصديق على قانون الاحزاب التي يبلغ عددها المئات  وينبغي ان تنظم آليات عمل هذه الأحزاب وفق الدستور والقانون.
وقد لمسنا حرصاً واضحا من البرلمان في الآونة الاخيرة على عدم تعطيل اي من القوانين المهمة مثل المحكمة الاتحادية وقانون المعاهدات والأحزاب ومجلس الاتحاد والضمان الاجتماعي

 

 

شارك هذا الموضوع
عاجل … امطار غزيزة جدا في مدينة الكوت
مركز كربلاء لأمراض وجراحة القلب يُعلن جاهزيته لتطبيق خطة طوارئ الأربعين
رغم رفض عبد المهدي .. العبادي يعين 26 أستاذاً جامعياً في مناصب مهمة
مديرية الدفاع المدني في واسط تستنفر طاقاتها لإستقبال زوار أبي عبدالله الحسين(ع)
مركز الإعلام الأمني : ينفي تداول وسائل الإعلام عن قيام عصابات داعش بهجوم مسلح ليلة أمس على القوات الأمنية في الانبار
عدي عواد يعلن استحصال الموافقات الرسمية لمد أنبوب ماء يصل اغلب مناطق قضاء ابي الخصيب
التربية : تؤكد الابقاء على الضوابط الوزارية الخاصة بقبولات الدراسة المسائية للعام الحالي
محافظ الديوانية يوجه مدراء الدوائر بتجاهل وسائل الاعلام و(حقوق) يعتبره انتهاكاً وقمعاً للحريات وسابقة خطيرة
العيسى يستثني الحاصلين على معدل 90 فأعلى من شرط العمر لإكمال دراستهم الجامعية
مصرع زائرين اثنين وإصابة آخر بدهس سيارة في ذي قار
نائب عن الحكمة يدعو لتخفيض تأشيرة الزوار الايرانيين هذا العام
الكربولي: تقديم تشكيلة وزارية ناقصة ستكون رسالة سلبية للشعب
الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على شركة عراقية لتحويل الأموال
العراق في المرتبة 112 عالميا والخامس عربيا ضمن قائمة افضل الدول ديمقراطية
تحالف “سائرون” يثمن موقف الفتح والحكمة في منح عبد المهدي حرية اختيار الوزراء
امام جمعة البصرة : يوجه للصدريين والسيستانيين إننا في خندق واحد لمواجهة السلطة التي تمعن عبثا في العراق
امام جمعة الكوت : يخاطب الصدريون والسيستانيين بأننا في خندق واحد لمواجهة السلطة لإنجاح مشروع الاصلاح
نائب: الوقت اصبح مناسبا لفتح بوابات المنطقة الخضراء
داعش يهاجم مواقع أمنية عراقية غرب البلاد
نائب: الحديث عن ضغوط سياسية تمارس على عبد المهدي مبالغ فيه
وفاة الفنان محمود عبد العزيز
مجلس الديوانية يبدأ عطلة تشريعية لمدة شهر
برشلونة يكتسح فايكانو وينتزع صدارة الليغا
أسعار صرف الدولار في بغداد وأربيل لهذا اليوم
قصف جوي للتحالف الدولي في منطقة 17تموز استهدف سيارة بك اب تقل مصورا لداعش و مرافقين ولم ينجو منهم احد
تحذير.. “آيفون 7” يصدر أصواتا “مريبة”
شرطه واسط : تلقي القبض على مجموعه متهمين
وزارة الأعمار والاسكان تتبنى مقترح تقدم به الجوراني لحل مشكلة مجمع الصدر السكني يقضي بتوزيع الشقق على أصحابها وخصم مبلغ النواقص من ثمن الشقة الكلي
القبض على ثلاثة متهمين بالإرهاب في ايمن الموصل
جرائم جنسية “قديمة” تهز الفاتيكان
وزارة التربية تعلن عن التحاق .7.695 مليون طالب وطالبة في المدارس الحكومية والأهلية
لجنة سقوط الموصل تعلن عدم استلامها اجابات المالكي لغاية الان
مكافحة اجرام ميسان تلقي القبض على ستة متهمين وذلك لقيامهم بجرائم السرقات
صحة كربلاء تشرع بتنفيذ خطة طوارئ زيارة النصف من شعبان المُباركة
جنايات البصرة : الاعدام لمتهمين قتلا مواطنا بقصد السرقه في ابو الخصيب
نوبل للطب من نصيب باحثين في مكافحة السرطان
جامعة واسط تقيم مخيمها الكشفي التطوعي الأول
معن : العثور على كدس للاعتداء والمواد المتفجرة في منطقة الكرمة
تحت شعار { رمضان يجمعنا } اقامة البطولة العلمية الرمضانية الاولى في كربلاء
وزير الكهرباء يطلع ميدانياً على ردود افعال المواطنين الإيجابية عن خدمة الطاقة الكهربائية في منطقتي اليرموك والحارثية
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر