القبض على شخص يدعي أنه ضابط برتية عقيد في كربلاء العبادي: مجلس الوزراء صادق على مجموعة قرارات استجابة لمطالب المتظاهرين ايران: عمليات الاستيراد والتصدير مع العراق مستمرة عبر جميع المنافذ مجموعة واحة الفن في ميسان طاقات شبابية مغيبة عن الانظار سرايا السلام تُفشل عملية تسلل لداعش شمالي شرق سامراء صحة الكرخ تعلن إتلاف 10 أطنان من الأجبان الغير صالحة للإستهلاك البشري شرطة النجف تنفي اعتقال ناشط مدني بسبب التظاهرات مكافحة ارهاب واسط : القبض على الارهابي ” ابراهيم الزوبعي ” مساعد والي المدائن الجنائية المركزية: المؤبد لثلاثة مدانين بتقديم الدعم اللوجستي لداعش الإرهابي ارتفاع طفيف باسعار صرف الدولار ببورصة الكفاح واستقراره بالأسواق المحلية مصادر سياسية تؤكد اتساع دائرة الخلافات في ائتلاف المحور الوطني عاجل … مصدر امني : قيام شخصين يستقلون دراجة نارية باطلاق النار في منطقة الحيانيه شارع 60 في البصرة التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين الموصل : احتجاجات تجوب شوارع المحافظة رافضين خروج الحشد الشعبي من الموصل بالصور … كنيسة الاقصير في كربلاء المقدسة

قصة بعنوان (فتاة المعجزات)

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

– ريم سعد مجيد –
في إحدى الأماكن هناك طفلة صغيرة لم تبلغ الأربعين يوما من عمرها ، مرضت فجأة ، أصيبت الام بهلعٍ شديد على صغيرتها وكذا حال الاب فهي وليدتهم الاولى ، استعدا والدها كبير النفوذ أشهر أطباء البلاد ليكشفوا علة مرضها الاكثر رعبا على الام منه على الأب، وبعدما انهى الطبيب عمله لحقه والدها ليطمئن على حال طفلته .. نصف ساعة ويعود بهيئة رجلٍ لم تستطع الأم تمييزه من ملامحه الموحية بأمر مريب ، عزيزتي هناك أمر لا يحتمل الكتمان
_قل بسرعة مابها إيلا ؟
_إن إبنتنا لا تسمع ولاترى
_توقف..توقف كفى ترهات مامن شيء من هذا القبيل ، إيلا بخير وعافية
_أنا لا أمزح هذا مااخبرني به الطبيب
خرج مسرعا لم يتحمل صراخ زوجته وإنهيارها أمامه دون أن يفعل شيء ،وقفتْ ماريا أمام تخت إبنتها الصغير وبدأت بالتصفيق لها بأمل أن تنتبه الى الصوت ، ثم الاشارات المتبوعة بالبكاء المرير والحزن الشديد ، صراخاتٍ تحاول من خلالها أن تظهر هول مصيبتها وشدة وقعها على نفسها …كانت الايام تجري مسرعة كقطار لا يملك محطة وقوف ، كبرت هذه الفتاة وأصبحت مصدر فوضى وإزعاج لوالدها ،ففي إحدى المرات وبينما الجميع يخلد في نوم هانيء ، إذ بها تنزل من السلم مستندة على الحائط كي لا تنزلق أرضا رأت كابوسا في منامنها فقررت النزول لشرب الماء ، كانت صالة الطعام قريبة من السلم ، بحثت مستعينة بيديها الناعمتين عن كأس ماء ولم تدر أي مصيبة حلت بعد ذلك ، فكل شيء بالوجود كان أ ، س ، و ،د
أحدثت كارثة دون أن تعلم ، فالخادمة نسيت إطفاء الشموع ، وفيما إيلا مستمرة بالبحث أوقعتْ مسند الشموع على طاولة الطعام وتبعه الاخر حتى عمتْ رائحة الدخان في البيت ،ركضت الخادمة وعلا صراخها لتوقض والدي إيلا.. هرعت الام لتحتضن إبنتها أما الاب فعيناه كادتا تُخرجان النار من شدة حنقه على إبنته .
من تلك الليلة قرروا وضع أجراس في عنقها ليعثروا عليها من خلال الاصوات الصادرة من الاجراس ، بمرور الايام اصبح والدها أشد كرها وقساوة معها، وإتخذ قرارا صارما بوضعها في مشقى الامراض العقلية ، صدتْ الام هذا القرار القاسٍ برفض تام لكن تصرفات إيلا الغير مقصودة أفقدت والدها الصبر ، و في سن الثامنة رُزقتْ بأُختٍ جميلة فأجلستها والدتها بجنبها وبينما الوالدان منشغلين بالجدال حول أمر إيلا إذ أوقعت أختها الصغيرة من حجرها أرضا لكنها لم تصب بأذى … حنان الام وعطفها قدرا أخيرا على إقناع والدها بجلب معلم خاص بذوي الإعاقة (السمعية والبصرية) و أخبرته بإسم المدرسة ،في المدرسة يوجد معلمٌ إشتهر بهذا الأمر ومدى إجادته بذلك ،لكنه اعتزل مؤخرا بعد فشله من السيطرة على أحد المرضى ولم يتمكن من معالجته ، بقي حبيس منزلٍ تعمه رائحة الكحول واصبح مدمنا لها … جاءته المديرة واخبرته بالامر ووجوب تقديم المساعدة لهذه الطفلة وإلا سيبعثها والدها الى مشفى الامراض العقلية …جاءت في باله اخته الصغيرة وهي نفس حالة إيلا وكيف انتهى بها المشوار برميها من قبل والده بالمشفى لذلك أومأ بالموافقة على مضض كانت ايامه الاولى صعبة معها حتى وصل بوالدها الامر الى طرده لكن حصل لوالد إيلا سفر مفاجيء مما حدا به_جونسون الطبيب _ أن يستمر بتعليمها تحمل عبء عنادها ، وتنمرها الشديد ، علمها كل شيء من خلال الملمس ومسميات الاسماء طبقا للملمس والحركات التي يقوم بها بإصبعه على شفتاها الى أن تحطمت أمامهما كل ابواب المستحيل وتلاشى تدريجيا ذاك السواد ،اصبحت منغمرة بالالوان والجمال كبرت ودخلت الجامعة ونجاحاتها تزداد يوم بعد يوم أصبحت المفضلة لدى والدها الذي قرر في يوم ما رميها كما الاغراض القديمة…
يستمر معلمها معها ويتابع تحقق ونمو حلمه … لكنه يكبر ويختفي فجأة ثم ليعود في يوم ممطر الى منزلها تجده مبلل تحت المطر ،الشيب يغطي ذقنه… أيام وهو لايتذكر حتى اسمه ولا يعلم من تكون هذه الفتاة التي تزوره بإستمرار في المشفى ، اوضح الطبيب انه مصاب بالزهايمر لذلك قررت مساعدته على التذكر وبعد عناء طويل بدأ يستعيد ذاكرته ، وها هما الان يجلسان متشابكي الايدي كان لها بمنزلة الاب الودوود وأحبها كإبنته التي لم ينجبها يوما ، أكدا من خلال تعاونهما واصرارهما على أن الارادة تغلب كل المعوقات وليس هناك أمام الانسان أمر مستحيل ، المستحيل مفردة حُذفتْ من قاموس العظماء

شارك هذا الموضوع
القبض على شخص يدعي أنه ضابط برتية عقيد في كربلاء
العبادي: مجلس الوزراء صادق على مجموعة قرارات استجابة لمطالب المتظاهرين
ايران: عمليات الاستيراد والتصدير مع العراق مستمرة عبر جميع المنافذ
مجموعة واحة الفن في ميسان طاقات شبابية مغيبة عن الانظار
سرايا السلام تُفشل عملية تسلل لداعش شمالي شرق سامراء
صحة الكرخ تعلن إتلاف 10 أطنان من الأجبان الغير صالحة للإستهلاك البشري
شرطة النجف تنفي اعتقال ناشط مدني بسبب التظاهرات
مكافحة ارهاب واسط : القبض على الارهابي ” ابراهيم الزوبعي ” مساعد والي المدائن
الجنائية المركزية: المؤبد لثلاثة مدانين بتقديم الدعم اللوجستي لداعش الإرهابي
ارتفاع طفيف باسعار صرف الدولار ببورصة الكفاح واستقراره بالأسواق المحلية
مصادر سياسية تؤكد اتساع دائرة الخلافات في ائتلاف المحور الوطني
عاجل … مصدر امني : قيام شخصين يستقلون دراجة نارية باطلاق النار في منطقة الحيانيه شارع 60 في البصرة
التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين
الموصل : احتجاجات تجوب شوارع المحافظة رافضين خروج الحشد الشعبي من الموصل
بالصور … كنيسة الاقصير في كربلاء المقدسة
بالصور … رسام كربلائي يحول جدران المدارس الصماء الى لوحات فنية بدون ثمن
التربية تعلن موعد امتحانات الدور الثاني للدراسة الابتدائية والثانوية
الصحة تعلن وضع خطة طبية خاصة بعيد الأضحى
تواصل حملة المتسربين من اللقاحات في قضاء الصويرة شمال الكوت
مفوضية حقوق الانسان: انتشار الامراض بين النساء والأطفال بمخيمات النزوح في صلاح الدين
عمليات بغداد : تحرير مختطف والقاء القبض على خاطفه
مقتل مغنية تركية “شهيرة” بإطلاق نار في منطقة سياحية
نائبة عن نينوى: تسمية المحافظ الجديد بحاجة لوقت وسيكون للكرد دور باختياره
شرطة كربلاء : تلقي القبض على31 متهم ضمنهم 2وفق مادة القتل العمد و7 وفق مادة السرقة واخرى متفرقة
عازف الأمل
هيأة النزاهة تستكمل تدوين إفادتي إياد عبد الله الجبوري وأحد موظفي مكتبه في قضية استجواب وزير الدفاع
Top Features
استشهاد محامٍ غرب بغداد اثر اطلاق النار عليه
مجلس ديالى يحذر من موت جماعي لمرضى الثلاسيميا بسبب توقف امدادات الدواء عنهم للشهر الثالث عن التوالي
المهندس يكشف عن تحرير 983 قرية وعدد من الاقضية والنواحي والمطارات منذ تأسيس الحشد وحتى الآن
البنك المركزي يسحب رخصة شركة توسط لمخالفة التعليمات
داعية يتسلم أمراً قضائياً أمريكياً بتمويل الارهاب في العراق وسوريا
وزيرة الصحة والبيئة تؤكد تعزيز الدعم الميداني والتعاون مع مديرية شؤون الالغام في هيئة الحشد الشعبي
الحشد الشعبي يوفر الماء والخدمات الصحية لساكني قضاء القائم غرب الانبار
مقتل مايسمى بمسؤول تموين الجانب الشرقي للشرقاط وثمانية من الدواعش
قوات الرد السريع تتقدم باتجاه 17 تموز بعد انهيار داعش في مشيرفه والقوات تبعد امتار عن جامع الصحابة
تعرف على ما حدث في اجتماع لقيادات في النصر والحزب الاسلامي والوطنية
منتخب الشباب للصالات يهزم متصدر الدوري المصري تجريبياً
إسرائيل تقتل لاعب كرة قدم فلسطيني.. والاتحاد يدين
برشلونة يرفض رفع الراية البيضاء أمام فالنسيا
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر