عبد المهدي يؤكد ان كل عملية فساد ستكون مستهدفة القيادي في “تحالف الفتح” “أحمد الاسدي” : قائمة الـ 67 فصيلاً كذبة ؛ ونصف الاسماء غير موجودة في الواقع النوري خلال سنة واحدة سيتم إنجاز طريق (الموت ) البتيرة التعادل السلبي يحسم موقعة العراق وإيران في كأس آسيا كوريا الجنوبية تهزم الصين وتتأهل كمتصدرة لمجموعتها بكأس آسيا عالية نصيف تحذر من غياب العدالة في ضريبة الدخل التي تستقطع من الموظفين ويتهرب منها الأغنياء بالصور … بدء توافد الجماهير العراقية الى ملعب مباراة اسود الرافدين أمام إيران مجلس النواب ينهي القراءة الأولى لمشروع تعديل قانون استرداد أموال العراق النزاهة تعيد للدولة ملكية عقارات بمليارات الدنانير صحة كربلاء تضبط وتتلف أكثر من ( 5 ) أطنان من اللبن والماء ” محلي المنشأ ” لعدم صلاحيته للإستهلاك البشري الاعلام والاتصالات تفاتح البرلمان لاصدار قرار لمعالجة الديون المترتبة على المؤسسات الاعلامية مركز الإعلام الأمني : القبض على زوج قتل زوجته وقام بكتابت شعارات تعود لداعش في الموصل شرطة ميسان إعتقال عصابة متورطة بتهديد وقتل المواطنين عضو برلماني : على رئيس هيئة التقاعد الوطنية تقديم استقالته او حل مشكلة دائرة تقاعد البصرة بالصور|| ناشد اهالي طلبة مدرسة الغفران الابتدائية لإنقاذ ابنائهم من برد الشتاء

قصة بعنوان (فتاة المعجزات)

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

– ريم سعد مجيد –
في إحدى الأماكن هناك طفلة صغيرة لم تبلغ الأربعين يوما من عمرها ، مرضت فجأة ، أصيبت الام بهلعٍ شديد على صغيرتها وكذا حال الاب فهي وليدتهم الاولى ، استعدا والدها كبير النفوذ أشهر أطباء البلاد ليكشفوا علة مرضها الاكثر رعبا على الام منه على الأب، وبعدما انهى الطبيب عمله لحقه والدها ليطمئن على حال طفلته .. نصف ساعة ويعود بهيئة رجلٍ لم تستطع الأم تمييزه من ملامحه الموحية بأمر مريب ، عزيزتي هناك أمر لا يحتمل الكتمان
_قل بسرعة مابها إيلا ؟
_إن إبنتنا لا تسمع ولاترى
_توقف..توقف كفى ترهات مامن شيء من هذا القبيل ، إيلا بخير وعافية
_أنا لا أمزح هذا مااخبرني به الطبيب
خرج مسرعا لم يتحمل صراخ زوجته وإنهيارها أمامه دون أن يفعل شيء ،وقفتْ ماريا أمام تخت إبنتها الصغير وبدأت بالتصفيق لها بأمل أن تنتبه الى الصوت ، ثم الاشارات المتبوعة بالبكاء المرير والحزن الشديد ، صراخاتٍ تحاول من خلالها أن تظهر هول مصيبتها وشدة وقعها على نفسها …كانت الايام تجري مسرعة كقطار لا يملك محطة وقوف ، كبرت هذه الفتاة وأصبحت مصدر فوضى وإزعاج لوالدها ،ففي إحدى المرات وبينما الجميع يخلد في نوم هانيء ، إذ بها تنزل من السلم مستندة على الحائط كي لا تنزلق أرضا رأت كابوسا في منامنها فقررت النزول لشرب الماء ، كانت صالة الطعام قريبة من السلم ، بحثت مستعينة بيديها الناعمتين عن كأس ماء ولم تدر أي مصيبة حلت بعد ذلك ، فكل شيء بالوجود كان أ ، س ، و ،د
أحدثت كارثة دون أن تعلم ، فالخادمة نسيت إطفاء الشموع ، وفيما إيلا مستمرة بالبحث أوقعتْ مسند الشموع على طاولة الطعام وتبعه الاخر حتى عمتْ رائحة الدخان في البيت ،ركضت الخادمة وعلا صراخها لتوقض والدي إيلا.. هرعت الام لتحتضن إبنتها أما الاب فعيناه كادتا تُخرجان النار من شدة حنقه على إبنته .
من تلك الليلة قرروا وضع أجراس في عنقها ليعثروا عليها من خلال الاصوات الصادرة من الاجراس ، بمرور الايام اصبح والدها أشد كرها وقساوة معها، وإتخذ قرارا صارما بوضعها في مشقى الامراض العقلية ، صدتْ الام هذا القرار القاسٍ برفض تام لكن تصرفات إيلا الغير مقصودة أفقدت والدها الصبر ، و في سن الثامنة رُزقتْ بأُختٍ جميلة فأجلستها والدتها بجنبها وبينما الوالدان منشغلين بالجدال حول أمر إيلا إذ أوقعت أختها الصغيرة من حجرها أرضا لكنها لم تصب بأذى … حنان الام وعطفها قدرا أخيرا على إقناع والدها بجلب معلم خاص بذوي الإعاقة (السمعية والبصرية) و أخبرته بإسم المدرسة ،في المدرسة يوجد معلمٌ إشتهر بهذا الأمر ومدى إجادته بذلك ،لكنه اعتزل مؤخرا بعد فشله من السيطرة على أحد المرضى ولم يتمكن من معالجته ، بقي حبيس منزلٍ تعمه رائحة الكحول واصبح مدمنا لها … جاءته المديرة واخبرته بالامر ووجوب تقديم المساعدة لهذه الطفلة وإلا سيبعثها والدها الى مشفى الامراض العقلية …جاءت في باله اخته الصغيرة وهي نفس حالة إيلا وكيف انتهى بها المشوار برميها من قبل والده بالمشفى لذلك أومأ بالموافقة على مضض كانت ايامه الاولى صعبة معها حتى وصل بوالدها الامر الى طرده لكن حصل لوالد إيلا سفر مفاجيء مما حدا به_جونسون الطبيب _ أن يستمر بتعليمها تحمل عبء عنادها ، وتنمرها الشديد ، علمها كل شيء من خلال الملمس ومسميات الاسماء طبقا للملمس والحركات التي يقوم بها بإصبعه على شفتاها الى أن تحطمت أمامهما كل ابواب المستحيل وتلاشى تدريجيا ذاك السواد ،اصبحت منغمرة بالالوان والجمال كبرت ودخلت الجامعة ونجاحاتها تزداد يوم بعد يوم أصبحت المفضلة لدى والدها الذي قرر في يوم ما رميها كما الاغراض القديمة…
يستمر معلمها معها ويتابع تحقق ونمو حلمه … لكنه يكبر ويختفي فجأة ثم ليعود في يوم ممطر الى منزلها تجده مبلل تحت المطر ،الشيب يغطي ذقنه… أيام وهو لايتذكر حتى اسمه ولا يعلم من تكون هذه الفتاة التي تزوره بإستمرار في المشفى ، اوضح الطبيب انه مصاب بالزهايمر لذلك قررت مساعدته على التذكر وبعد عناء طويل بدأ يستعيد ذاكرته ، وها هما الان يجلسان متشابكي الايدي كان لها بمنزلة الاب الودوود وأحبها كإبنته التي لم ينجبها يوما ، أكدا من خلال تعاونهما واصرارهما على أن الارادة تغلب كل المعوقات وليس هناك أمام الانسان أمر مستحيل ، المستحيل مفردة حُذفتْ من قاموس العظماء

شارك هذا الموضوع
عبد المهدي يؤكد ان كل عملية فساد ستكون مستهدفة
القيادي في “تحالف الفتح” “أحمد الاسدي” : قائمة الـ 67 فصيلاً كذبة ؛ ونصف الاسماء غير موجودة في الواقع
النوري خلال سنة واحدة سيتم إنجاز طريق (الموت ) البتيرة
التعادل السلبي يحسم موقعة العراق وإيران في كأس آسيا
كوريا الجنوبية تهزم الصين وتتأهل كمتصدرة لمجموعتها بكأس آسيا
عالية نصيف تحذر من غياب العدالة في ضريبة الدخل التي تستقطع من الموظفين ويتهرب منها الأغنياء
بالصور … بدء توافد الجماهير العراقية الى ملعب مباراة اسود الرافدين أمام إيران
مجلس النواب ينهي القراءة الأولى لمشروع تعديل قانون استرداد أموال العراق
النزاهة تعيد للدولة ملكية عقارات بمليارات الدنانير
صحة كربلاء تضبط وتتلف أكثر من ( 5 ) أطنان من اللبن والماء ” محلي المنشأ ” لعدم صلاحيته للإستهلاك البشري
الاعلام والاتصالات تفاتح البرلمان لاصدار قرار لمعالجة الديون المترتبة على المؤسسات الاعلامية
مركز الإعلام الأمني : القبض على زوج قتل زوجته وقام بكتابت شعارات تعود لداعش في الموصل
شرطة ميسان إعتقال عصابة متورطة بتهديد وقتل المواطنين
عضو برلماني : على رئيس هيئة التقاعد الوطنية تقديم استقالته او حل مشكلة دائرة تقاعد البصرة
بالصور|| ناشد اهالي طلبة مدرسة الغفران الابتدائية لإنقاذ ابنائهم من برد الشتاء
مجلس الوزراء يقرر تحويل اصحاب الاجور اليومية الى عقود
ظريف يصل النجف
تعرف على اسماء فصائل الحشد التي طالبت امريكا بتجميدها
الكمارك : ضبط اغلفة حليب تستخدم للغش التجاري في محطة بوابة البصرة
قبيلة آل جميل تطلق حملة تطوعيه لزياده المناطق الخضراء في كربلاء
وزارة النفط : الصادرات النفطية خمسة وتسعين مليون وستمائة الف برميل ، و الايرادات المتحققة اكثر من خسم مليار دولار
شرطة ميسان : مقتل مجرم خطير بعد مقاومته قوة أمنية حاولت القبض عليه في العزير
رئيس ديوان الوقف الشيعي يستنكر إقامة الحفلات التنكرية في الجامعات العراقية
بالصور … الانتشار الامني لفوج ” قوة الصقر ” شمال الكوت للبحث عن السلاح والمطلوبين
انطلاق تظاهرة وسط بعقوبة لرفض الاستفتاء واعادة الاسر العربية النازحة الى جلولاء
ابناء محافظة واسط بين سندان ارتفاع فواتير الكهرباء ومطرقة اصحاب المولدات الاهلية التي عادت الى الواجهه من جديد
رئيس مجلس كركوك ينفي صدور اوامر قبض بحقه من قبل محكمة نزاهة المحافظة
بالصور … افراد من الشعب التركي يعاقبوا الجنود الانقلابيين
العنف ضد الاطفال
الجبوري بعد اطلاق “سراح الدليمي” /لايمكن بناء الدولة بالظلم ويجب تفعيل قانون العفو العام
تحالف القوى: التبريرات التي يقدمها البعض لرفضهم اقالة العبيدي غير منطقية
هل الزوجة تتحمل العبأ الاكبر لعدم تحقيقها هاجس الامومة ؟
التخطيط تطلب من البصرة تحديد المشاريع "الضرورية" بقطاعي الماء والكهرباء
قائد عمليات الرافدين يقيم دعوى قضائية بحق احد المواطنين من محافظة ميسان لعدم امتثاله لقرارات لجنة حل النزاعات العشائرية
تحرير قرى ومناطق ( الشركة و ام غربه وبستان رديف ) بإتجاه صحراء غرب نينوى
الأسطول السابع الأمريكي يعلن انعدام الثقة بقادة المدمرة “جون ماكين” ويقيلهم
مقتدى الصدر: كتلة الأحرار لا تمثلني ولا امثلها
وزيرة الصحة والبيئة تفتتح وقائع المؤتمر السنوي للمراكز التخصصية وتؤكد استحداث اكثر من 120 مركزا متخصصا في عموم البلاد
أمريكا تتنبأ بمشروعها الجديد البديل عن داعش ” مابعد الموصل “
تشيلسي يوجه صفعة ليوفنتوس ويتفق مع نجم روسيانيوز
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر