نجاح فريق طبي في مستشفى الواسطي بأعادة عضو مبتور الشركة العامة للسمنت العراقية تجهز الشركات النفطية بسمنت آبار النفط بعد انتاجه ولاول مرة بجهود وخبرات ذاتية وتؤكد نوعية السمنت المنتج في معاملها لمنع حالات التلاعب والغش الصناعي العثور على 75 قطعة أثرية جرفتها سيول الأمطار ببابل ترمب سيعلن عقوبات هي “الأشمل” التي تفرض على كوريا الشمالية ناشطو كربلاء : يحذرون المواطنين من اعادة انتخاب نفس الوجوه الفوز المر عباس البياتي مبررا استخدام “أهل الكساء” في الدعاية الانتخابية: حضورهم طاغ أنين خواطر ذاكرة الطيران المدني يتوقع عبور 1200 طائرة من الاجواء العراقية خلال 2018 بالوثيقة … تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء خطيب الكوفة يدعو لسنّ قانون “قدسية” النجف ومنع “تهتك وميوعة” الرجال والنساء لحريتي نيوز : مشروع صحن العقيلة يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز الاستخبارات العسكرية تعلن ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة غربي الانبار اقالة نقيب الصيادلة العراقيين من منصبه

قصة بعنوان (فتاة المعجزات)

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

– ريم سعد مجيد –
في إحدى الأماكن هناك طفلة صغيرة لم تبلغ الأربعين يوما من عمرها ، مرضت فجأة ، أصيبت الام بهلعٍ شديد على صغيرتها وكذا حال الاب فهي وليدتهم الاولى ، استعدا والدها كبير النفوذ أشهر أطباء البلاد ليكشفوا علة مرضها الاكثر رعبا على الام منه على الأب، وبعدما انهى الطبيب عمله لحقه والدها ليطمئن على حال طفلته .. نصف ساعة ويعود بهيئة رجلٍ لم تستطع الأم تمييزه من ملامحه الموحية بأمر مريب ، عزيزتي هناك أمر لا يحتمل الكتمان
_قل بسرعة مابها إيلا ؟
_إن إبنتنا لا تسمع ولاترى
_توقف..توقف كفى ترهات مامن شيء من هذا القبيل ، إيلا بخير وعافية
_أنا لا أمزح هذا مااخبرني به الطبيب
خرج مسرعا لم يتحمل صراخ زوجته وإنهيارها أمامه دون أن يفعل شيء ،وقفتْ ماريا أمام تخت إبنتها الصغير وبدأت بالتصفيق لها بأمل أن تنتبه الى الصوت ، ثم الاشارات المتبوعة بالبكاء المرير والحزن الشديد ، صراخاتٍ تحاول من خلالها أن تظهر هول مصيبتها وشدة وقعها على نفسها …كانت الايام تجري مسرعة كقطار لا يملك محطة وقوف ، كبرت هذه الفتاة وأصبحت مصدر فوضى وإزعاج لوالدها ،ففي إحدى المرات وبينما الجميع يخلد في نوم هانيء ، إذ بها تنزل من السلم مستندة على الحائط كي لا تنزلق أرضا رأت كابوسا في منامنها فقررت النزول لشرب الماء ، كانت صالة الطعام قريبة من السلم ، بحثت مستعينة بيديها الناعمتين عن كأس ماء ولم تدر أي مصيبة حلت بعد ذلك ، فكل شيء بالوجود كان أ ، س ، و ،د
أحدثت كارثة دون أن تعلم ، فالخادمة نسيت إطفاء الشموع ، وفيما إيلا مستمرة بالبحث أوقعتْ مسند الشموع على طاولة الطعام وتبعه الاخر حتى عمتْ رائحة الدخان في البيت ،ركضت الخادمة وعلا صراخها لتوقض والدي إيلا.. هرعت الام لتحتضن إبنتها أما الاب فعيناه كادتا تُخرجان النار من شدة حنقه على إبنته .
من تلك الليلة قرروا وضع أجراس في عنقها ليعثروا عليها من خلال الاصوات الصادرة من الاجراس ، بمرور الايام اصبح والدها أشد كرها وقساوة معها، وإتخذ قرارا صارما بوضعها في مشقى الامراض العقلية ، صدتْ الام هذا القرار القاسٍ برفض تام لكن تصرفات إيلا الغير مقصودة أفقدت والدها الصبر ، و في سن الثامنة رُزقتْ بأُختٍ جميلة فأجلستها والدتها بجنبها وبينما الوالدان منشغلين بالجدال حول أمر إيلا إذ أوقعت أختها الصغيرة من حجرها أرضا لكنها لم تصب بأذى … حنان الام وعطفها قدرا أخيرا على إقناع والدها بجلب معلم خاص بذوي الإعاقة (السمعية والبصرية) و أخبرته بإسم المدرسة ،في المدرسة يوجد معلمٌ إشتهر بهذا الأمر ومدى إجادته بذلك ،لكنه اعتزل مؤخرا بعد فشله من السيطرة على أحد المرضى ولم يتمكن من معالجته ، بقي حبيس منزلٍ تعمه رائحة الكحول واصبح مدمنا لها … جاءته المديرة واخبرته بالامر ووجوب تقديم المساعدة لهذه الطفلة وإلا سيبعثها والدها الى مشفى الامراض العقلية …جاءت في باله اخته الصغيرة وهي نفس حالة إيلا وكيف انتهى بها المشوار برميها من قبل والده بالمشفى لذلك أومأ بالموافقة على مضض كانت ايامه الاولى صعبة معها حتى وصل بوالدها الامر الى طرده لكن حصل لوالد إيلا سفر مفاجيء مما حدا به_جونسون الطبيب _ أن يستمر بتعليمها تحمل عبء عنادها ، وتنمرها الشديد ، علمها كل شيء من خلال الملمس ومسميات الاسماء طبقا للملمس والحركات التي يقوم بها بإصبعه على شفتاها الى أن تحطمت أمامهما كل ابواب المستحيل وتلاشى تدريجيا ذاك السواد ،اصبحت منغمرة بالالوان والجمال كبرت ودخلت الجامعة ونجاحاتها تزداد يوم بعد يوم أصبحت المفضلة لدى والدها الذي قرر في يوم ما رميها كما الاغراض القديمة…
يستمر معلمها معها ويتابع تحقق ونمو حلمه … لكنه يكبر ويختفي فجأة ثم ليعود في يوم ممطر الى منزلها تجده مبلل تحت المطر ،الشيب يغطي ذقنه… أيام وهو لايتذكر حتى اسمه ولا يعلم من تكون هذه الفتاة التي تزوره بإستمرار في المشفى ، اوضح الطبيب انه مصاب بالزهايمر لذلك قررت مساعدته على التذكر وبعد عناء طويل بدأ يستعيد ذاكرته ، وها هما الان يجلسان متشابكي الايدي كان لها بمنزلة الاب الودوود وأحبها كإبنته التي لم ينجبها يوما ، أكدا من خلال تعاونهما واصرارهما على أن الارادة تغلب كل المعوقات وليس هناك أمام الانسان أمر مستحيل ، المستحيل مفردة حُذفتْ من قاموس العظماء

شارك هذا الموضوع
نجاح فريق طبي في مستشفى الواسطي بأعادة عضو مبتور
الشركة العامة للسمنت العراقية تجهز الشركات النفطية بسمنت آبار النفط بعد انتاجه ولاول مرة بجهود وخبرات ذاتية وتؤكد نوعية السمنت المنتج في معاملها لمنع حالات التلاعب والغش الصناعي
العثور على 75 قطعة أثرية جرفتها سيول الأمطار ببابل
ترمب سيعلن عقوبات هي “الأشمل” التي تفرض على كوريا الشمالية
ناشطو كربلاء : يحذرون المواطنين من اعادة انتخاب نفس الوجوه
الفوز المر
عباس البياتي مبررا استخدام “أهل الكساء” في الدعاية الانتخابية: حضورهم طاغ
أنين
خواطر ذاكرة
الطيران المدني يتوقع عبور 1200 طائرة من الاجواء العراقية خلال 2018
بالوثيقة … تقرير تلفزيوني يدفع قناة الفرات الفضائية الى مواجهة القضاء
خطيب الكوفة يدعو لسنّ قانون “قدسية” النجف ومنع “تهتك وميوعة” الرجال والنساء
لحريتي نيوز : مشروع صحن العقيلة يصل الى مراحل متقدمة من الانجاز
الاستخبارات العسكرية تعلن ضبط كدس من الاسلحة والاعتدة غربي الانبار
اقالة نقيب الصيادلة العراقيين من منصبه
التناغمات النيرونية
الزراعة النيابية: إستخدام تقانات الري الحديثة أمر هام للحفاظ على مواردنا المائية
جمعة كربلاء: التغيير يأتي من إصلاح المجتمع لنفسه
بالوثيقة .. وزير التعليم يرفع دعوى ضد النائب هيثم الجبوري
مجرد عابر
مان سيتي شريكا لتشلسي ويونايتد في الصدارة
المتيوتي : لن نسمح للحشد الشعبي بتحرير الموصل
صراع رباعي على لقب أفضل لاعب في الدور الأول باليورو
تتويج الناشئين باللقب الآسيوي وفوز القوة الجوية وأوسمة المعاقين أبرز أحداث 2016
سرايا الخراساني تقدم الاعتذار لمكتب الشهيد الصدر عن الاحداث الاخيرة
نائب:ان استقالة اي مسؤول في الدولة لا تعني تخلصه من المساءلة القانونية
القبض على 20 موظفا واحالتهم للنزاهة بتهمة الفساد والتلاعب
وزير العدل يبحث التعديلات الواردة على قانون العفو العام
رئيس مجلس واسط وذوي المعتقلين يعتذرون للعبادي ويدعوه للتدخل لاطلاق سراح ابنائهم
الحشد الشعبي: 90% من تشكيلات الحشد ستشارك بمعارك تحرير تلعفر ولاصحة لوجود مشاركة اميركية
النجف تبحث تامين صحراء البادية بصورة محكمة
مجلس النواب يصوت على مقترح قانون البصرة عاصمة العراق الاقتصادية
الخزعلي : يستقبل في مكتبه مجموعة من منتسبي وزارة الداخلية من حملة شهادة البكالوريوس الذين تم تحويلهم الى الوزارات المدنية
محافظ كربلاء يرد على بيان العدل بشأن إغلاق دائرة تسجيل عقاري بالمحافظة
بالصور … أجزاء الشبّاك الجديد لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) اثناء نقله للحرم المطهر
وزير الداخلية قاسم الاعرجي يصل مبنى محافظة كركوك ويجتمع بأعضاء مجلسها
حريتي نيوز { واح } تنفرد بنشر الأسماء التي قدمها أعضاء في لجنة اختيار الوزراء التي شكلها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر
أمريكا تقرر تسليح الپيشمرگة مباشرة للسنوات الثلاث المقبلة
عاجل … العبادي يأمر بتعطيل الدوام الرسمي ليوم غد الخميس بسبب الامطار
الثقافة النيابية تؤكد دعمها للشباب : الغاء شرط العمر من رئاسة شبكة الاعلام
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر