http://huriyatynews.com/wp-content/themes/exl_huryati

استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا الاعلام الامني يعلن اعتقال “داعشية” كانت تخطط لعمليات اجرامية في الموصل الأمن النيابية تعلق على تهديد “داعش” باستهداف الانتخابات البرلمانية مجلس البصرة يصوت على مشروع “مترو المحافظة” عمليات بغداد تعلن اعتقال عدد من المطلوبين والعثور على متفجرات بعمليات أمنية في العاصمة مباحثات عراقية – أردنية لتطوير الطريق البري والتعرفة الكمركية وخط أنبوب النفط الحرب الخلاعية الثالثة بالصور.. كل ما تريد معرفته عن “الحجامة”.. أماكنها وأنواعها فتوى الجهاد الكفائي” مدار بحث بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر بالوثيقة … الصيدلي يأمر بايقاف صلاحيات المحافظ ونائبه في ملف التربية ويفوض صلاحياته للمدير العام الكمارك : احباط محاولة تهريب آليات خارج العراق بالوثيقة … الاتحاد العام للصحفيين العرب يبارك انعقاد المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين العراقيين بدورته 21 نقابة الصحفيين تدعو اعضائها لحضور مؤتمرها الانتخابي غداً الزراعة النيابية تحذر من محاولات مدير المصرف الزراعي “الهارب” للحصول على اللجوء

كاتبات في الخنادق

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

 

ايات اسماعيل_بغداد

 

كلما ولد قلمي الكلمات وأدتها لان الكلمة أنثى ونحن في زمن الجاهلية المعاصر.
هذا هو الحال لدى الكثير من الكاتبات العراقيات بشكل خاص والعربيات بشكل عام ، نحن محاسبات على الكلمة التي تنطقها شفاهنا قبل ان يخطها قلمنا. في زمن اصبح الشغل الشاغل لدى الشعوب النامية ( ومنها العراق والدول العربية) هو الحرية الا انه لا بد ان تستثنى المرأة وقلمها من هذا الحق نحن نعيش داخل خنادق معده للحرب لكي نكتب،نخبئ كلماتنا من اعين الجواسيس
والمتطفلين لكي لا تنفجر في وجوهنا قنابل الأصوات الرافضة(عيب،حرام،سخافة،…الخ).
هناك عدة عوامل تجعل الكاتبة الشابة تدخل الخنادق المضلمة(خوفاً وطمعاً)،من هذه العوامل العائلة وبما ان اكثر ما يحفز على الكتابة هو الحب وبنا ان الحب داخل عوائلنا يعتبر جنحة يعاقب عليها بالرجم على الأقل نظراً وتقريحاً،فأنه تفضل المرأة ان تخبأ كل دليل يدل على عشقها بدءاً من الكلمات المحشورة داخل اوراقها.
يأتي بعد ذلك عائق اخر وعامل مثبط اخر وهو المجتمع حيث تخضع الكاتبة لمنظومة اجتماعية معينة ورقابة اجتماعية كالتقاليد والاعراف والعادات حيث يساء للكاتبة بالالفاظ والسخرية.
وكذلك الشارع الثقافي كونه يتميز بأنه ذكوري بأستثناء ما يطلق عليه(الأدب النسوي) وهي تسمية مجحفة بحق المرأة الكاتبة لكونه ينطوي على تفسيرات عدة فالكاتبات العربيات يرين ان هذا المصطلح من صنع الرجال وكبّل به المرأة قروناً ولا يزال.
بالعودة الى هذا المجتمع المرأة تكون تحت رقابة صارمة وخاصة عند بعض المواضيع الممنوع على المرأة الكتابة عنها لإدراجها تحت بند العيب والمحظور.
تقول الروائية روزا ياسين :(ان المرأة تعاني في حقل الكتابة اكثر من الرجل اذ ترى ان للابداع بصورة عامة ظريبة يدفعها المبدع فما بالك اذا كان المبدع أنثى حيث يحال اي سلوك لابطال النص الروائي العائد للكاتبة الى شخصها وكأنها من قامت بأفعال البطلة متناسين مسألة التخيل التي هي بديهية في النص الأدبي).
كل ذلك أدى الى ان شخصية المرأة الكاتبة وثقافتها تأثرت تأثيراً كبيراً بهذه العوامل ولاتزال.
ولكي تستطيع الكاتبة ان تخرج قلمها الى النور لابد من التخلص من القيود التي يفرضها المجتمع والانطلاق نحو كتابة حرة تعبر عن المكنون الداخلي للمرأة، وايضاً لابد من نسف حمولة الماضي والتأسيس من جديد لثقافة اخرى تعامل فيها المرأة ككائن حر شأنه شأن الرجل والابتعاد عن لسق مفاهيم العيب والحرام بالكاتبة دون الكاتب.
في النهاية اتمنى انني استطعت ان ألقي الضوء على هذا الموضوع الذي تعاني منه فئة ضخمة من الكاتبات الشابات وانا شخصياً،كوني كاتبة لها احلام وطموحات عالية لكني حبيسة قفص من المخاوف والمعوقات.

 

شارك هذا الموضوع
استنفار أمني في البصرة بحثا عن ضابط مختطف
الاعلام الامني يعلن عن قتل 36 ارهابيا في الضربة العراقية بسوريا
الاعلام الامني يعلن اعتقال “داعشية” كانت تخطط لعمليات اجرامية في الموصل
الأمن النيابية تعلق على تهديد “داعش” باستهداف الانتخابات البرلمانية
مجلس البصرة يصوت على مشروع “مترو المحافظة”
عمليات بغداد تعلن اعتقال عدد من المطلوبين والعثور على متفجرات بعمليات أمنية في العاصمة
مباحثات عراقية – أردنية لتطوير الطريق البري والتعرفة الكمركية وخط أنبوب النفط
الحرب الخلاعية الثالثة
بالصور.. كل ما تريد معرفته عن “الحجامة”.. أماكنها وأنواعها
فتوى الجهاد الكفائي” مدار بحث بمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر
بالوثيقة … الصيدلي يأمر بايقاف صلاحيات المحافظ ونائبه في ملف التربية ويفوض صلاحياته للمدير العام
الكمارك : احباط محاولة تهريب آليات خارج العراق
بالوثيقة … الاتحاد العام للصحفيين العرب يبارك انعقاد المؤتمر الانتخابي لنقابة الصحفيين العراقيين العراقيين بدورته 21
نقابة الصحفيين تدعو اعضائها لحضور مؤتمرها الانتخابي غداً
الزراعة النيابية تحذر من محاولات مدير المصرف الزراعي “الهارب” للحصول على اللجوء
العراق يمدد مهلة تقديم عروض بناء مصفاة نفط الموصل
حالة تأهب قصوى في إسرائيل استعدادا لهجوم إيراني
محافظ البصرة يعلن القبض على عصابة خطيرة مختصة بالسطو المسلح على محال الصيرفة
54 قتيلا وأكثر من 100 جريح جراء تفجيرين هزا مركزي اقتراع في أفغانستان
العبادي: يجب العمل على عدم عودة الاوضاع الى الوراء وعدم عودة الطائفية
الادعاء العام في كربلاء يفتح تحقيقا بخصوص مشروع الخندق الغربي بسبب شبهات فساد
مفوضية حقوق الانسان: داعش فخخ البيوت والمؤسسات بطرق مترابطة ومزدوجة خبيثة
فرق ألرقابه إلصحيه في واسط تتلف {٣١٢٠} من معجون الطماطم
العبادي يتوعد بملاحقة كبار السراق واسترداد الاموال التي استولوا عليها
أنوار إلهية
العيسى يوعز لكافة الجامعات بتخفيض أجور الدراسات العليا
مجلس واسط يعلق جلسته احتجاجا على تدري واقع الكهرباء في المحافظة و يمهل وزارة الكهرباء 48 ساعة
بالصور.. العبادي يقود F-16 العراقية
العبادي يأمر بالتحقيق في الاصابات التي حصلت في الاجهزة الامنية والمتظاهرين
الحشد الغيور…… دم كريم يراق….ومجد يتعالى للعراق !!!
التربية : تعلن استئناف الدوام الرسمي يوم غداً الأربعاء
بعد احتراق القاعة الرياضية في الصويرة قبل 6 اشهر ، احتراق قاعة الشهيد ميثم وسط مدينة الكوت
الحشد الشعبي يقتل 3 دواعش بعملية استباقية في قرى الحويجة
جمعة الكوفة : تهذيب الأخلاق مقدّم على كل واجب وأهم من كل لازم
الدبلوماسيين الايرانيين مفاوضين بقيادة قاسم سليماني
بالصور : الالاف من محبي آل البيت يحيون ذكرى زيارة الأربعين في مرقد الأمام تاج الدين شمال واسط
معارك طاحنة في العلم والدور والحشد يأسر 62 إرهابي
تضرب جنوب غرب اليابان هزات زلزالية متفاوتة
البرلمان يصوت بالموافقة على أربعة وزراء ويرفض مرشح التجارة
نقابة الصحفيين في ميسان تحتفل بالانتصارات وتحرير الحدباء
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر