وزارة الكهرباء: تطلق دورة تدريبية لمنتسبيها حول آليات التمكين الوظيفي للمراة في الاستثمار بمجال الطاقة المتجددة التظاهرات بين المشروعية والاستغلال الصين تتعاقد لإنشاء القطار “الطلقة” مصدر امني يكشف عن مقتل شخصين واصابة ثالث في البصرة البرلمان يصدر توضيحا عن ما نشر بشأن حقيقة الامتيازات للنواب زلزال يضرب مدينة تركية تحقيق يسلط الضوء علی حرق ناشطة كوردية في تظاهرات طهران نقابة المحامين تدعو إلى تشكيل الحكومة “بأسرع وقت” وتنفيذ تطلعات المتظاهرين الإتصالات تباشر بربط الشركات المزودة لخدمة الأنترنت بمشروع بوابات النفاذ الدولية مفوضية الانتخابات : لا صحة لما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي لنتائج العد والفرز اليدوي الرافدين يعلن منح السلف الشخصية لعشرات الالاف من الموظفين والمتقاعدين برشلونة يواصل الضغط لضم ويليان المطلبي يحذر من خطورة زج الشارع بالخلافات السياسية بين الكتل نوري المالكي يبين رأيه حول قانون امتيازات مجلس النواب صحيفة أمريكية: أردوغان في الصفوف الأولى للحكام المستبدين بقراراته الأخيرة

كيف يفكر إياد علاوي

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

هادي جلو مرعي
يرتبط رئيس الوزراء الأسبق ونائب رئيس الحكومة الحالي الدكتور إياد علاوي بمنظومة وأجندة سياسية لاتلتقي بشكل مباشر بالعملية السياسية التقليدية التي تجري في العراق، فهو زار الأردن قبل يومين والتقى بقيادات سنّية لديها اعتراضات على العملية السياسية، وبالتالي هو ينقل وجهة نظر دول الخليج ومن اهمها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ولا يخرج عن خط الموالاة لدول الخليج، وهو يعبّر عن وجهة نظر مغايرة للوجهة التي مضت عليها العملية السياسية طوال السنوات الثلاث عشرة المنصرمة من عمر التغيير ومن خلال التوافق بين قيادات شيعية وسنية غير قادرة على التماهي مع المشروع السياسي الجديد، لذلك هو أخذ خط المعارضة حتى عندما كان رئيساً للوزراء في بداية العملية السياسية بعد عام على غزو العراق، ولم يكن يستطيع التحول إلى إطار نظام الحكم باعتبار أن الهيمنة السياسية حتى مع وجوده في رئاسة الوزراء كانت شيعية بالكامل، ويعتقد أنه وبتحالفه مع دول “الخليج والمعارضة السنية” سيحقق شيئا، باعتباره يمثل وجهة نظر علمانية.
شهدت مشاركة علاوي في العملية السياسية مراحل متعددة بالرغم من قصرها الزمني قياسا بنشاطه طوال العقود الثلاث الماضية عندما كان طرفا في حراك معارض عمل على إسقاط نظام صدام حسين الذي كان جزءا منه قبل أن ينقلب عليه ويغادر البلاد الى المنفي والمواجهة التي كاد أن يدفع ثمنها بعد محاولات إغتيال متكررة. فحين تسلم مقاليد السلطة كانت الدولة العراقية تشهد إنقساما حادا بين قوى قررت مقاومة الوجود الأمريكي وقتاله، وقوى أخرى تماهت مع مشروعه الذي كان علاوي واحدا من أبرز القيادات الفاعلة فيه وتولى منصب رئيس الحكومة، وكان متماهيا مع الموقف الأمريكي في مواجهة المجموعات المسلحة السنية منها والشيعية، وربما كان ذلك سببا مباشرا في سقوطه السريع وبقائه بعيدا عن القرار حيث تولت إيران مهمة إضعافه، وكرست مفهوم لدى طبقة سياسية مهمة، ومجموعات شعبية إنه جزء من المشروع الأمريكي السعودي ضد الشيعة، حينها كان عليه أن يجرب حظه في المعارضة التي لم ينجح فيها، وتأكد ذلك في الإنتخابات التي فاز فيها كقائمة، ثم خسر كتحالف في مواجهة رئيس الوزراء السابق، ونائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي الذي كان قريبا جدا من الرؤية الإيرانية التي تدعمت بعد إندلاع الصراع المسلح في سوريا.
المرحلة الأخيرة التي يعيشها علاوي وربما ستكون النهائية تتمثل في بقائه في المعارضة، وإطلاقه تصريحات تهاجم إيران والعملية السياسية، ووصمها بالفاشلة برغم أنه شريك فيها، وتولى مناصب مهمة خلال عقد مضى ويوصف علاوي بالحليف الأهم للسعودية من خارج الطيف السني، فالرجل شيعي لكنه علماني الهوى وبعيد عن الأحزاب الإسلامية الشيعية، ولايراهن كثيرا على الإسلام السياسي السني، وليس مرجحا أن تتوفر له فرصة كبيرة كالسابق. فالوضع في العراق يتجه الى التأزيم، وهناك رهان أخير على تدخل أمريكي ما لقلب المعادلة السياسية، وهو مايأمله علاوي، لكن إن لم يحدث ذلك فليس من أمل له في تحقيق أي مكسب مهم، عدا كونه معارضا فقط وله حضور رمزي لايملك فيه قرارا.

شارك هذا الموضوع
وزارة الكهرباء: تطلق دورة تدريبية لمنتسبيها حول آليات التمكين الوظيفي للمراة في الاستثمار بمجال الطاقة المتجددة
التظاهرات بين المشروعية والاستغلال
الصين تتعاقد لإنشاء القطار “الطلقة”
مصدر امني يكشف عن مقتل شخصين واصابة ثالث في البصرة
البرلمان يصدر توضيحا عن ما نشر بشأن حقيقة الامتيازات للنواب
زلزال يضرب مدينة تركية
تحقيق يسلط الضوء علی حرق ناشطة كوردية في تظاهرات طهران
نقابة المحامين تدعو إلى تشكيل الحكومة “بأسرع وقت” وتنفيذ تطلعات المتظاهرين
الإتصالات تباشر بربط الشركات المزودة لخدمة الأنترنت بمشروع بوابات النفاذ الدولية
مفوضية الانتخابات : لا صحة لما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي لنتائج العد والفرز اليدوي
الرافدين يعلن منح السلف الشخصية لعشرات الالاف من الموظفين والمتقاعدين
برشلونة يواصل الضغط لضم ويليان
المطلبي يحذر من خطورة زج الشارع بالخلافات السياسية بين الكتل
نوري المالكي يبين رأيه حول قانون امتيازات مجلس النواب
صحيفة أمريكية: أردوغان في الصفوف الأولى للحكام المستبدين بقراراته الأخيرة
الإعلام الامني يعلن وقوع اصابات بصفوف قوات الامن خلال التظاهرات
اعتقال صيدﻻني يصرف حبوب مخدرة في بغداد
الصحة تعلن مقتل شخص واصابة 41 بينهم عناصر امن بتظاهرات بغداد والديوانية وذي قار
في حوار لحريتي نيوز : محافظ ميسان : نحن مع المتظاهرين في تحقيق مطالبهم وليس في تخريب مؤسسات الدوله
ممثل السيستاني يتجنب الحديث عن المظاهرات في خطبة الجمعة
عاجل .. العبادي يعلن بدء عملية تطهير جزيرة هيت والرمادي وتحرير الشرقاط
برلماني ايراني يطالب بطرد علي يونسي لتصريحاته حول العراق ومحاسبته قضائيا
محافظة كربلاء تحمل وزارة الشباب مسؤولية أرضيه ملعب المحافظة
اليكم ابرز ما تكلم عنه كونتي
قطع مبرمج لجسر السنك.. والجمهورية تحت الاقامة الجبرية
اوس الشرقي .. امير يتربع على عرش الاخراج الهادف
نقابة العلوم الصرفة و التطبيقية العراق تقيم اكبر مؤتمر تأسيسي للمطالبة بقانون اقرار قانون النقابة و استعراض اهمية دورها المغيب
مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي
البرلمان يصوت على جعل جلسة مناقشة الموازنة ” سرية “
العقيد حسين حسوني يتسنم رسميا مهام عملة مديرا لقسم حماية منشات الحيوية في ذي قار
الرايات البيضاء” في محافظة كركوك
مدفعية الحشد الشعبي والقوة الجوية العراقية تستهدف مقرات وتجمعات ⁧داعش ⁩ في ناحية المحلبية ⁧ والقرى المحيطة بها
حريتي نيوز { واح } تواكب قافلة الدعم اللوجستي لموكب الحجة وهي تصل الى الفتحة والهياكل بجبال حمرين
اقبال يعلن عن توجه 359731 طالب لاداء الامتحانات النهائية للمرحلة الاعدادية بعد استكمال الاستعدادات لإجرائها
فرقة العباس: داعش هاجم كركوك لتخفيف حصار الموصل
تغريم عمدة مدينة فرنسية لاتهامه بالنشر والتحريض على “كراهية الأطفال المسلمين”
الخارجية العراقية تدين انتهاك حرمة مقام الرسول الأكرم وتؤكد ضرورة التصدي لفكر التطرف
اجراءات امنية متشددة في محيط منطقة الخضراء
صورة نادرة لغسيل ملابس الحشد المقدس واثار الدماء عليها
نائب عن المواطن: لايجوز للعبادي دستوريا او قانونيا اطلاق سراح الدايني المتهم بالارهاب
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر