مركز الاعلام الرقمي: فيسبوك يحذف 30 صفحة مُزيّفة بإسم وزير ووزارة التعليم العالي مركز الاعلام الامني : مقتل 4 عنصار من داعش مختبئين في احد الكهوف غرب هيت لأول مرة في محافظة بابل : تنصيب إمرأة بصفة مختار في أحد أحياء المحافظه مصرف الدم الرئيسي بكربلاء يجمع ( 500 ) قنينة دم إستعداداً لزيارة الأربعين العبادي : يجب استمرار ابعاد العمل الامني والعسكري عن التأثيرات الحزبية قيادة عمليات الفرات الأوسط في الحشد تنشر قواتها من شمال بحيرة الرزازة وحتى بحر النجف سائرون تنفي حصولها على وزارات ضمن كابينة حكومة عبد المهدي وزير التعليم يفتتح بنايات وقاعات في جامعتي الموصل ونينوى ويخصص 150 مليون دينار لتطوير البنى التحتية وزارة الكهرباء تنفذ خطة طوارئ استعداداً لزيارة أربعينية استشهاد الإمام الحسين (ع) وتستثني محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف من القطع المبرمج الاستخبارات العسكرية تفكك خلية ارهابية صحة النجف الاشرف : فريق وزاري يطلع على سير العمل في مختبر الصحة العامة المنافذ الحدودية : ‏اجتیاز اكثر من 166 الف زائر من منفذ ‎مهران الحدودي التميمي : تنفي ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بنشر مقطع فديو حول خصخصة زيارة الاربعين وتحريف الفكرة التي تم طرحها مفارز الأمن السياحي في كربلاء ترحل اكثر من 98 مخالف عربي واجنبي الاستخبارات العسكرية : القبض على زوجة المسؤول الامني لداعش جنوب الموصل

لهاث الخريجون العاطلون……وغبار الوظيفة…..؟؟

بواسطة » الوقت \ التاريخ :

بين موجات الانتعاش والانكماش فى الاقتصاد العراقى والوظائف الحكومية وخطط وبرامج عقيمة…ضاعت شهادتى وسنوات عمرى وتبخرت معلوماتنا الجامعية وامسينا نهضم مقولة (شهادتك نقعها واشرب ماءها ) باعتبارها يقين .

هكذا بدأ ابو محمود حديثه لحريتي نيوز { واح }  وزفيره الحار يمتزج مع كلماته وهو يؤشر 1100صباح بعد تخرجه وهو يمنى النفس مع اطلالة كل صباح بالعثور على وظيفة ما تناسب اختصاصة (هندسة الاتصالات) رغم ثورة المعلومات الرقمية الهائلة التى تجتاح العالم .

مضيفا لاادرى والهذيان يسكن روحى واحباطي بلغ اعلى مستوياته بعد ان فقدت الامل بقبض ثمن سنين دراستى وانا ارى العشرات من الملفات التى قدمتها لوزارات ودوائر ومؤسسات تناسب اختصاصي او بعيدة عنه بشكل شخصى او بالواسطة او بعظمة جورج واشنطن (الدولار) …دون جدوى!!!ساخرا من وعود وتخبط لامثيل له لمعالحة البطالة والعطالة بعقلية العصر الحجرى ونحن نتنفس القرن ال 21 ؟؟

واوضحت السيدة التفات حسن خريجة قسم اللغات (لغة فارسية) لحريتي نيوز { واح }   ان من اهم اسباب ام المشاكل { البطالة }  هو عدم الموائمة بين مخرجات نظم ومؤسسات التعليم العالى

وبين احتياجات الاقتصاد العراقى والوزارات ونبض العمل الانتاجى المتوفر …وهو ذاته الذى جعل وفرة خريجون مذهلة باختصاصات نظرية لايحتاجها البلد (المكتبات؛التاريخ؛الجغرافية ؛اللغات)وعى لاتملك صدى القبول والعمل فى المؤسسات الحكومية او القطاع الخاص ، مشيرة الى اهمية وضع الخطط العلمية والاستفادة من تجارب الدول التى مرت بقساوة المشكلة وعالجتها بخطط قصيرة الامد وهى تطبق بشكل حازم المقولة العلمية الراسخة(لكل 2 مليون جامعة واحدة ) لا فوضوية الجامعات الخكومية والاهلية واختصاصات لاتناسب سوق العمل وبرامج وزارات الدولة ومؤسساتها ؛

 الدكتور فهد البعيجى رئيس قسم التاريخ فى جامعة واسط اوضح لحريتي نيوز { واح }  بقوله ان ” مشكلة الخريجون العاطلون عن العمل بدات تلقى بظلالها الواضحة على نبض المجتمع العراقى وتؤسس انحرافات وحرائم عديدة وسرقات وان بعضهم امام احباطه وحاجاته انغمس بالمخدرات والفساد والارهاب مما يتطلب منا كمؤسسات علمية تربوية ودعم ومساندة الحكومة والمؤسسات الدينية لوقفة جادة حازمة امام انهيار قيم المجتمع لعدم وحود اطر وبرامج حكومية تعالج سرطان البطالة القاتل وترك المشكلة تحل نفسها بنفسها “، مؤكدا على ” ضرورة ردم الفجوة الواسعة بالرواتب وتطبيق سلم رواتب علمى ليسحبنا الى ضرورة اخرى حتمية بتقليل عمر التقاعد الى 60 عام كى نستطيع استعياب الاعداد الهائلة من الخرجيين للوظائف الشاغرة التعويضية ” ، مشيرا الى ” اهمية ان ياخذ الاعلام دوره ورجال الدين ومنظمات المجتمع المدنى فى العزف على شرف العمل وحلاوته وفق شعار غبار العمل خير من زهور البطالة !!

فى حين تناولت الباحثة الاجتماعية منار الوائلى وهى تتحدث لحريتي نيوز { واح } المشكلة من زاوية اخرى قائلة  من خلال عملى بدوائر عديدة لها احتكاك مباشر باعداد كبيرة من الاهالى لمست حجم الالم والمعانات والتنازلات والمساومات التى يعيشها الخريجون حصرا وهم يرددون (حسبنا الله ونعم الوكيل ) لمعايشتهم واقع مرير زاخر بالواسطات والمحسوبيات ولغة الدولار حتى ان بعضهم فضفض لى بتعين عوائل كاملة والاصهار والانساب ونحن يقتلنا الالم وشهاداتنا تلعن تخصصها والحرم الجامعى الذى ساوى بين القيادة والبلادة مضيفة  ان معضلة البطالة بالعراق بحاجة قصوى الان وليس بعد حين باعادة العمل الفورى بقانون الخدمة المدنية وفق مخرجات واطر تمارس العدل المجتمعى وهو الذى يتقبله الرعايا برحابة صدر ولاتجعله يجتر اقاويل وامثلة ترميه بسهولة باحضان الجريمة والسرقات والارهاب والمخدرات مشددة على ترك الوظائف والتعيين لخط شروع واضح ومعلوم وتنافسى لا للنواب والحصص والعلاقات كى يلتصق المواطن بارضه ويساند حكومته التى تقول بديباجة برامحها اننا وفق دستورنا نحن خدام الشعب لا اسياده ؟؟اذن دعونا نرى ماتقولون !!

ام البنات الثلاثة الخريجات السيدة ام اطياف تحدثت لحريتي نيوز { واح }  بنقد غاضب لعدم عدالة الحكومة بقولها اننا نقرا سورة الواقعة كل يوم لاننى ام لثلاثة بنات خريجات وللدراسة الصباحية فهل يعقل ويقبل ان تعين من معدلها لم يتجاوز ال60 وتبقى بناتى وهن يحققن معدلا تجاوز ال90 اى انصاف هذا لانى لاملك فتامين واو بالاشارة لواسطتهن القوية مما خلق لدى والكثير غيرى ممن يشبهون حالتى بغضا وكراهية لبلدى والحكومة التى تقودنا لانها ابخست حقنا وتحت ضوء الشمس لاننا تعلمنا وقرأنا ان واجب كل حكومة الاول هو العدل المجتمعى وخلق السعادة للشعب وليس احباطا وتعاسة مشيرة بقولها انظروا الى الامارات واخبارها التى تتوالى بتعين وزيرة للسعادة وهم لب البداوة كما يوصفون وصحرائهم تلهب الارجل لكنهم مارسوا العدل وهضموا ثلث الدين(المروة) وشعبهم يعيش رغدا .

 

فما بالنا نحن عراق الانبياء والاضرحة والعظماء…واردفتنا باه وياه ماذا عسانى ان اقول واستعين بالصبر والصلوات وتميمة حسبنا الله ونعم الوكيل …. حقا اطرقت وانا اسمع لهاث انينها وقفزت بعض دموعى قفزا وانطلقت حشرجة دواخلنا سوية ياصبر ايوب ؟؟؟ ولهاث الخريحين يترجم وبشر الصابرين !

شارك هذا الموضوع
مركز الاعلام الرقمي: فيسبوك يحذف 30 صفحة مُزيّفة بإسم وزير ووزارة التعليم العالي
مركز الاعلام الامني : مقتل 4 عنصار من داعش مختبئين في احد الكهوف غرب هيت
لأول مرة في محافظة بابل : تنصيب إمرأة بصفة مختار في أحد أحياء المحافظه
مصرف الدم الرئيسي بكربلاء يجمع ( 500 ) قنينة دم إستعداداً لزيارة الأربعين
العبادي : يجب استمرار ابعاد العمل الامني والعسكري عن التأثيرات الحزبية
قيادة عمليات الفرات الأوسط في الحشد تنشر قواتها من شمال بحيرة الرزازة وحتى بحر النجف
سائرون تنفي حصولها على وزارات ضمن كابينة حكومة عبد المهدي
وزير التعليم يفتتح بنايات وقاعات في جامعتي الموصل ونينوى ويخصص 150 مليون دينار لتطوير البنى التحتية
وزارة الكهرباء تنفذ خطة طوارئ استعداداً لزيارة أربعينية استشهاد الإمام الحسين (ع) وتستثني محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف من القطع المبرمج
الاستخبارات العسكرية تفكك خلية ارهابية
صحة النجف الاشرف : فريق وزاري يطلع على سير العمل في مختبر الصحة العامة
المنافذ الحدودية : ‏اجتیاز اكثر من 166 الف زائر من منفذ ‎مهران الحدودي
التميمي : تنفي ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بنشر مقطع فديو حول خصخصة زيارة الاربعين وتحريف الفكرة التي تم طرحها
مفارز الأمن السياحي في كربلاء ترحل اكثر من 98 مخالف عربي واجنبي
الاستخبارات العسكرية : القبض على زوجة المسؤول الامني لداعش جنوب الموصل
أسعار صرف الدينار العراقي وبعض العملات عند الإفتتاح اليوم السبت
حج البيت
محافظ بغداد:امتناع وزارة المالية من صرف التخصيصات المالية لأربعة الاف درجة وظيفية اخر تعيين المحاضرين والملاكات التدريسية
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على خلية خططت لاستهداف الزائرين في عدة محافظات
التربية تعلن سلامة موقف 1014 من منتسبيها في نينوى وكركوك وممثلية دهوك
شرطة كربلاء: بمشاركة ستة ملايين زائر عربي واجنبي تعلن نجاح خطة العاشر من محرم الحرام
محافظ الانبار: جلسة إقالة اليوم سياسية بامتياز وتعارضت مع القانون العراقي بجملتها
انتخاب لؤي الياسري محافظاً للنجف
ترشيح حبيب الصدر سفيراً للعراق في الكويت بدلا عن بحر العلوم
ميلانيا ترامب ترد على تغريدة ابنة هيلاري كلينتون
التحالف الوطني يرحب بطلب استبدال السفير السعودي
وفاة قيادي بارز في حزب الطالباني باحدى مستشفيات المانيا
كلية الطب في جامعة واسط تستضيف أستاذا زائرا من جامعة البزتا في كندا
الامين العام لمجلس شيوخ ووجهاء عشائر بسماية المدائن يزور مدير صحة بغداد
سرايا السلام في سامراء المقدسة تحرر طفلاً من خاطفيه بزمن قياسي
وزير العدل: الوزارة شكلت لجاناً مختصة لمتابعة ملف المفقودين
عاجل …تعرض مرقد العسكريين لقذائف هاون قبل قليل من دون خسائر تذكر
اللجنة العليا للنازحين : 600 مليون دينار لدعم مفردات البطاقة التموينية غرب الأنبار
آبل تُطلق حواسب Mac Pro المكتبية بمواصفات جديدة وأسعار مُخفّضة
رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : الانتخابات ستُجرى في موعدها الدستوري
التجارة تعلن عن مناقصة لتجهيزها كمية 30000 الف طن من مادة الرز
الصدر يعلق بشأن الضربة على سوريا
واسط تطلق مبادرة مراقبة المشاريع الخدمية الكترونيا
كاظم الساهر يوضح حقيقة منعه من دخول الكويت
ناد خليجي ينسحب من احدى المباريات بعد ان نزل الملعب بسبعة لاعبين فقط
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر