الكعبي : قريبا سنشهد افتتاح المركز الثقافي العراقي – الروسي عبد المهدي: لن نخضع لأي ضغوط تعرقل تقديم الخدمات للمواطنين سرايا السلام تعلق على انباء اقتحاح قوة تابعة لها مقر شركة مصافي الجنوب شركة ابن ماجد العامة تعلن عن تصنيع مبردات هواء كبيرة لوزارة النفط مجلس المحافظة يصوت بمبلغ خمسة عشر مليون إلى مهرجان المتنبي اللامي : لن نسمح باوامر قبض على الصحفيين دون علم النقابة مجلس واسط يقرر دعم مشروع البطاقة الوطنية تمهيدا لاعلانها كوثيقة بديلة في التعاملات الرسمية ميسي يتسلّم الحذاء الذهبي.. ويهزم رونالدو البرلمان يرفع جلسته الى الخميس المقبل مجلس النواب يصوت على قصي السهيل وزيرا للتعليم العالي مجلس النواب يصوت على عبدالامير الحمداني وزيراً للثقافة طلال يدعو لتنظيم مداخل العاصمة وتوسيع بعض الشوارع وإنشاء مجسرات وانفاق لاستيعاب حركة المركبات الإعلام الأمني يعلن مقتل ثلاثة مواطنين باطلاق نار من “ارهابيين” في الموصل رفع سيطرة الزبير غرب البصرة بحضور المحافظ وقائدي الشرطة والعمليات مجلس واسط يصوت بألاغلبية على اختيار الدكتور احمد شهاب مديرا عاما لتربية واسط

مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة يوصي بأشراك النساء في صناعة القرار

بواسطة » الوقت \ التاريخ :
حريتي نيوز / بغداد
رأى مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة الذي انطلق اليوم في بغداد اليوم السبت، ان مشاركة المرأة في مواقع صناعة القرار تراجع في المؤسسات والتنظيمات الحكومية وغير الحكومية ، موصياً بـ “اشراك النساء في صنع القرار ومفاوضات مشروع التسوية الوطنية”.
وقالت الناشطة ادوارد، خلال كلمة عرضت فيها توصيات المؤتمر السنوي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي أقيم في مكتب رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ان” مستوى مشاركة النساء في مواقع صنع القرار العراقي سواء في مؤسسات الدولة، او التنظيمات السياسية وغير الحكومية تراجع بشكل كبير “، لافتة إلى ان “المنظمات غير الحكومية في البلاد بادرت الى تنظيم العديد من الحملات والأنشطة بما يتعلق في إصدار القوانين وزيادة المشاركة الاجتماعية في محاربة الإرهاب، والحد من العنف وتسليط الضوء على التحديات التي تواجه النساء نتيجة استمرار النزاعات المسلحة في صلاح الدين، والانبار، والموصل، او في النزاعات المحلية العشائرية”.
وبينت انه “من استمرار قيامنا كمنظمات مجمع مدني بالاحتفال سنويا باليوم الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة وجدنا الأنسب هذا العام الاستمرار في تنظيم حوارات مفتوحة مع المنظمات لمراجعة مطالب الحد من العنف، وتم الاتفاق مع شبكة النساء العراقيات على تبني أربعة محاور رئيسية عقدت في 3 أيام حضرها 69 بينهم أعضاء مجلس النواب ومختصين قانونيين وأكاديميين وإعلاميين وقدمت عدد من الأوراق”.
وأوضحت، ان “مشروع قانون الحماية من العنف الأسري، حيث شخص المشاركون حصول تراجع في أوضاع المرأة العراقية منذ العام المنصرم وخاصة تفاقم مشاكل النازحات من الناحية الصحية والاجتماعية، واستمرار محنة المختطفات من الايزيديات من قبل داعش وازدياد جرائم الشرف وانتحار النساء والاتجار بهن، وارتفعا حالات العنف والتحرش وتزويج الفتيات خارج المحكمة، اذ تفتقد النساء إلى الحماية والإنصاف”.
وأشارت الى ان “منظمات المجتمع المدني في المحافظات، عملت على توفير الاحتياجات الانسانية للنازحين وفي مجال الدعم القانوني ورصد ومتابعة ضحايا العنف الأسري والعنف الجنسي وتوفير فرص التعليم والتمكين الاقتصادي”.
ولفتت، على ضوء المداخلات التي جرت في الجلسات تم الاتفاق على المحاور الاربعة التي تمثلت بـ:
[محور محاربة الإرهاب والتطرف]
ونص المحور الاول على ان، “ما تعانيه النساء والفتيات من المختطفات والأسيرات، وما تعرضن له على أيدي داعش التي صنفت باعتبارها جرائم إبادة جماعية وضد الانسانية وجرائم حرب يستلزم توفير الحماية الشاملة لهن، وتفعيل دور القانون والقضاء، على المستوى الوطني والدولي، وحث الحكومة للانضمام إلى تنزام ورما للمحكمة الجنائية الدولية لملاحقة الجناة ومساءلة الدول والداعمين للجماعات الإرهابية”، داعيا إلى “العمل على تأهيل منتسبي الجهاز القضائي والمؤسسات الامنية في كيفية التعامل مع النازحات والناجيات من العنف والاتجار بالبشر والحد من الإفلات من العقاب لمرتكبي جرائم العنف ضد النساء”.
ولفت المحور الأول، الى ضرورة “تعزيز دور ومكانة منظمات المجتمع المدني في عمليات الرصد ومراقبة الانتهاكات وتقديم الخدمات القانونية والنفسية للضحايا العنف الجنسي، وتأمين عودة النازحات إلى ديارهن بعد تحريرها وتأهيلهن للمشاركة في اعادة اعمار المناطق المنكوبة، وتوفير السكن الملائم والتعليم والخدمات الطبية والنفسية الكاملة وتعزيز مهاراتهن في الوصول إلى العيش الكرم وضمان الحفاظ على التنوع الديموغرافي والديني والمذهبي في هذه المناطق”.
ودعا إلى “توفير الرعاية والحياة الكريمة لعوائل الشهداء، والجرحى من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائري، والبيشمركة الذين يسقطون في معارك التحرير ضد داعش”، مشيرة إلى “أهمية حملات التوعية العامة لوسائل الاعلام والعاملين في المؤسسات التعليمة والتروبية والقيادات الدينية والمجتمعية لمناهضة العنف ضد النساء، ومكافحة حملات التهجير والزواج ألقسري والزواج خارج المحكمة، ووضع حد للعرف العشائري فيما يسمى بـ [الفصلية، والنهوة]”.
وبين المحور الثاني، من توصيات مؤتمر مناهضة العنف ضد المرأة بحسب الناشطة المدنية ادوارد، إلى ضرورة “إشراك النساء في مراجعة الدستور والقوانين والأنظمة والتعليمات وتدقيق بنية أجهزة الدولة [مّمن يقل تمثيل النساء فيها] والعمل على تعديلها او إلغائها، كتعديل قانون العقوبات وسن قوانين جديدة تستهدف مكافحة العنف والطرف والتفرقة، وإشاعة مفاهيم حقوق الإنسان وتكافؤ الفرص والتسامح مثل قانون حماية التنوع ومكافحة التمييز بهدف تعزيز كيان العراق كبلد متعدد العراق”.
ودعا مجلس النواب، إلى “الإسراع في تشريع قانون الحماية من العنف الأسري، الذي يشكل حاجة ماسة لما يوفره من حماية ووقاية وتأهيل لضحايا العنف، والضغط على صناع القرار من اجل زيادة عدد النساء في السلطة التنفيذية، فضلا عن السعي لتعديل قانون الأحزاب رقح 36 لسنة 2015 الذي خلال من الكوتة في تمثيل النساء في تأسيس الحزب”.
وشدد على ضرورة “تكثيف حملة المدافعة لاستحداث الهيأة الوطنية المستقلة لتمكين المرأة، التي تجمع ممثلات من السلطات الثلاث ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، ومراكز البحوث وتعمل على متابعة ومراقبة تمثل السياسيات الوطنية لتطوير واقع المرأة ورفع الوعي الاجتماعي لحقوق المرأة ومشاركتها وتمكينها في التمثيل السياسي والاقتصادي”، منوها إلى ضرورة “أعمام وإدماج للمنهج النوعي والاجتماعي في الفعاليات لمنع النزاعات وحلها ورصد تخصيص مالي في موازنة 2017 لتطبيق خطة الطوارئ لتنفي ذ قرار مجلس الأمن 13”.
واستدرك المحور الثاني، ايضا “تعزيز مشاركة المرأة في الإعلام لتغيير الصورة النمطية السائدة عنها والقائمة على الاعراف التي تنظر اليها بدونية، وذلك من خلال ضمان الكوتة بنسبة لا تقل عن الثلث في قانون هيأة الاعلام والاتصالات وتحقيق نفس الكوتة في مجلس امناء شبكة الاعلام العراقي، التي نص عليها قانون شبكة الإعلام رقم 26 وتوفير البيئة القانونية لحماية الإعلاميات من الانتهاكات التي يتعرضن لها”.
ونوهت الناشطة المدنية هناء ادوارد، إلى ان “الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي مترابطان ويشكلان احد الأركان الأساسية في إستراتيجية البناء الشامل، ولا يمكن ان يتحقق [ذلك] من دون توفير ما يلزم من وسائل للعدالة لتحقيق الإنصاف والعدل والمساواة في ظل بيئة قانونية وقضاء مستقل يتمتعون في خبرة ومعرفة ونزاهة لحماية حقوق الإنسان وسيادة القانون”.
وبينت اهمية “اعادة هيكلة لجنة المصالحة الوطنية، في حال الاتفاق على تبني مشروع التسوية الوطنية، اذ لابد من مشاركة المجتمع المدني والمرأة في المفاوضات وصناعية القرار ضمن رؤية وطنية تتوافق مع مبادئ الدستور في ظل وجود إرادة سياسية لتحقيق السلم الاهلي ومكافحة الإرهاب”.
وختمت ان “المصالحة الوطنية المعلن عنها 2015، اغفلت اي دور للمرأة فمن الأهمية ادراج ضمن برنامج المصالحة الوطنية او اي برنامج آخر الخطة الوطنية للقرارات التي صادقت عليها الحكومة وخطة الطوارئ لتنفيذ قرار 13 في ايار 2015 [قرار مجلس الامن]، وهنا تستهدف حماية النساء والفتيات من اثار النزاع المسلح وما بعده وإشراك النساء في مواقع صنع العراق في المفاوضات لحل النزاعات وبناء السلام”.
شارك هذا الموضوع
الكعبي : قريبا سنشهد افتتاح المركز الثقافي العراقي – الروسي
عبد المهدي: لن نخضع لأي ضغوط تعرقل تقديم الخدمات للمواطنين
سرايا السلام تعلق على انباء اقتحاح قوة تابعة لها مقر شركة مصافي الجنوب
شركة ابن ماجد العامة تعلن عن تصنيع مبردات هواء كبيرة لوزارة النفط
مجلس المحافظة يصوت بمبلغ خمسة عشر مليون إلى مهرجان المتنبي
اللامي : لن نسمح باوامر قبض على الصحفيين دون علم النقابة
مجلس واسط يقرر دعم مشروع البطاقة الوطنية تمهيدا لاعلانها كوثيقة بديلة في التعاملات الرسمية
ميسي يتسلّم الحذاء الذهبي.. ويهزم رونالدو
البرلمان يرفع جلسته الى الخميس المقبل
مجلس النواب يصوت على قصي السهيل وزيرا للتعليم العالي
مجلس النواب يصوت على عبدالامير الحمداني وزيراً للثقافة
طلال يدعو لتنظيم مداخل العاصمة وتوسيع بعض الشوارع وإنشاء مجسرات وانفاق لاستيعاب حركة المركبات
الإعلام الأمني يعلن مقتل ثلاثة مواطنين باطلاق نار من “ارهابيين” في الموصل
رفع سيطرة الزبير غرب البصرة بحضور المحافظ وقائدي الشرطة والعمليات
مجلس واسط يصوت بألاغلبية على اختيار الدكتور احمد شهاب مديرا عاما لتربية واسط
هيأة النزاهة : 150 مشروعاً متلكأ في المحافظة، فتحت قضايا جزائية في 45 منها
عضو لجنة الطاقة النيابية مظفر الفضل يبحث مع مدير غاز الجنوب التنسيق المشترك لتطوير عمل الشركة
الدكتور مصطفى الناجي يحصل على جائزة التميز البرلماني العربي لعام 2018
حفل انتهاء منظمة العدالة لحقوق الاقليات في الموصل من توزيع الاجهزة المكتبية على 63 مدرسة في ناحية بعشيقة
التربية تصدر بياناً بشأن انباء الاضراب والاعتصام وتؤكد: جادون بمراجعة المنهج
العبادي يصدر أمرا ديوانيا بترقية ضباط وزارة الدفاع مستحقي الترقية في جدول 6 كانون الثاني 2018
بغداد تنفي وجود وساطة فرنسية بشأن الاستفتاء
الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية يحرران جزيرة “الحليوات” غرب منطقة الزاب بالكامل
تكليف جابر الجابري بإدارة السينما والمسرح وكالة
التجارة ترصد 215 مخالفة للمطاحن والوكلاء والناقلين والافران في بغداد وتتطبق بحقها الشروط الجزائية
واسط تجري قرعة الحجاج للمتقدمين لسنة 2017 / 2018 واختيار 750 حاج
عاجل … البرلمان يرفع جلسته نصف ساعة لفوضى النواب المعتصمين
نائبة كردية:اشباه “داعش” في مؤسسات الدولة تسببوا بحرق الاطفال في مستشفى اليرموك
القبض على عصابتين في مدينة العمارة وقضاء الكحلاء
مصدر يكشف عن اعتقال وكيل وزارة المالية في مطار اربيل
أمانة بغداد تنفي منح رخصة لهدم وتحويل ثانوية العقيدة (الراهبات) الى قطاع الاستثمار
لجنة العمل في مجلس البصرة تنفي ما تناقله موقع التواصل الاجتماعي بوجود ملفات فساد تتعلق بلجنتها
تعطيل الدوام الرسمي غداً في ذي قار لارتفاع الحرارة
الهجرة: عودة 5 الأف نازح إلى مناطقهم الأصلية في نينوى
اول نور لعيني
النائب زينب عارف البصري تطالب بتعديل موازنة عام ٢٠١٨ بحسب احصائيات التجارة وانصاف البصرة
عاش العراق منتصرا …منتصرون يانينوى
شتات الاحلام
عاجل .. ارتفاع ضحايا الزلزال في إيران الى 200 قتيل و1700 جريح.
نفوس وضمائر
تابعونا على الفيس بوك
تابعونا على تويتر